روايات

رواية زوجي طفلا الفصل الأول 1 بقلم دعاء زينة

رواية زوجي طفلا الفصل الأول 1 بقلم دعاء زينة

رواية زوجي طفلا البارت الأول

رواية زوجي طفلا الجزء الأول

زوجي طفلا
زوجي طفلا

رواية زوجي طفلا الحلقة الأولى

_أنتي طالق
=امممم هاااا وبعدين
_لمي هدومك وأمشي بسيطة
=بكبر رفعت رأسها تؤ أنا مطلبتش الطلاق أنت اللي عاوز وأنت اللي عملت كده من غير ماتستأذني فزي الشاطر كده لم هدومك وعند أمك
_بصوت عالي وعصبية أنتي اتجننتي
=بكل برود صوتك ميعلاش والجنان أنت مشفتش منه حاجه طلقتني معنديش اي مشكلة حقوقي كاملة هاخدها وأولهم إن الشقة من حق الزوجة ولا نسيت أني حاضنة يا بيه
بعصبية وقعت الفازة علي الأرض من برودها وسبتها وخرجت وأنا هتجنن من استفزازها ليا بالشكل ده، بقي أنا اللي مطلقها وهي اللي تقهرني ده انا حتي مشوفتش كسرة في عينها ولا حتي ذرة حزن بس لا مبقاش انا إن ما كسرت غرورها ده وأنا نازل سمعت باب شقة بيتفتح مهتمتش إلا لما سمعت
+ياسين ي ياسين بنادي عليك
_خير
+بدلع مش غريب عليها وأنا فاهم مغزاه كويس قربت مني: متعصب ورايح علي فين كده
_مخنوق شوية
+بدأت تمشي أيديها علي زراير قميصي بغنج: وايه اللي خانقك وأنا موجودة
_منكرش أني زي أي راجل لما الاقي ست بجمال مروة بتتغنج عليا بالشكل ده أني ممكن أضعف وقد كان: وياريتك موجوده فعلاً
+بغمزة وقت ماتحتاجني بيت وقلبي مفتوح ليك أي وقت
وسمعنا صوت علي السلم بدأنا نستعيد توازنا و بسرعة قولتلها
_هعدي عليكي وانا راجع
+هستناك
***************
=منكرش أن ضهري اتقضم روحي اتسحبت مني قلبي حس بالخوف لأول مرة فى عمره من كلمة حروفها أبسط من أن تكون إلا أنها جردتني من كل إحساس بالأمان حسيته وأنا وياه
ضعفتني رغم القوة اللي هو شافها وانا انبهرت منها شخصياً
دموعي عمالة تنزل مش راضية تقف زي المطر فى ليلة شتا
تفكيري كله هيروح فين هيقعد مع مين مالوش أهل متوفين ومن هو عشر سنين وحيد معندوش صحاب غيري ولا ليا غيره
واللي هيجنني معرفش هو ليه عمل كده منكرش أن فيه مشاكل بنا من أخر فترة بس عادي مشاكل عادية بين اي اتنين، فوقت علي صوت بنتي (مكة) ٣سنين ثمرة حبي ومجهودي معاه بعد ماتحدديت الدنيا علشانه
مكة: ليم (ريم) اشب أمبو (أشرب امبو)
= شلتها وأنا بمسح دموعي وهي كمان بدأت تمسحلي وشي بطفولة: بس كده عيوني تعالي
مكة: سين فين لاته (ياسين فين والشوكولاتة)
=بحزن زمانه جاي
عدي اليوم ببطئ شديد لحد ماجه ميعاد رجوعه غصب غني كنت بروح ابص عليه من الشباك مستنيه يجي يناقنشي فى اللي عمله يقولي أنه غلط وأنا والله هسامح
************
فى بيت مروة الباب بيخبط
مروة: معقول انت قدامي بنفسك
_أمشي
مروة: لا إزاي اتفضل
دخلت وأنا دماغي تقيلة مش حاسس بنفسي بطوح زي اللي مضروب علي دماغي مضايق مخنوق منها مفكرتش تتطمن عليا تشوف هكون فين هبات إزاي مع مين هتكلم مع مين غيرها عارفة أني ماليش حد قعدت عند مروة لقتها داخلة عليا بصينية عليها مشروبات شربت بسرحان من غير ماشوف فيها ايه وبعد شوية وقت بدأت الهلوسة
شفت مروة ريم وهي بتتكلم: في ايه بقي مالك
_بالسان تقيل مالي فى جيب وشدتها عليا كده بردوة أهون عليكى
+عمرك ماتهون
_لا هونت
وقبل ماكمل كلام الباب خبط قامت تشوف مين وأنا قاعد زي نا أنا لحد مالاقيت ريم داخلة بس المرة دي بجد ومروة وراها
مروة: عاوزة ايه فى ايه
=…………..

يتبع…

 

اترك رد