روايات

رواية رد حق الفصل العاشر 10 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق الفصل العاشر 10 بقلم زينب مجدي

رواية رد حق البارت العاشر

رواية رد حق الجزء العاشر

رواية رد حق كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم زينب غريب
رواية رد حق كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم زينب غريب

رواية رد حق الحلقة العاشرة

 

رد حق…. العاشر
زينب بصدمه….. حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
جهاد بإنهيار…. عرف مكاني إزاي وعرف رقمي ازاي وايه إللي فكرو بيا .يارب أنا تعبت يارب .يااااااارب ارحمني يا رب
زينب بدموع…. أهدي يا جهاد هيجرالك حاجه
جهاد ومازالت منهارة
أنا تعبت تعبت اوي يارب
ظل التليفون يرن برقم شريف لكن خافت جهاد أن ترد
بعث لها رساله
اقسم بالله لو مفتحتيش التليفون لتلاقيني داخل عليكي المزرعه وهعملك فضي*حه ما هخليكي تعرفي ترفعي عينك في حد تاني . وعلى العموم أنا في المنصوره وقدام المزرعه كمان
نظرت جهاد إلي زينب وقالت
اعمل ايه أعمل إيه
زينب…. هو ممكن فعلاً يجيلك المزرعه ويعملك شوشره

 

 

جهاد…. ممكن يعمل أي حاجة تتخيليها
زينب…. يبقي مقدمكيش حل غير إنك تردي
فتحت جهاد وقالت بصريخ
عايز مني ايه سيبني في حالي بقي
شريف….. إيه ده دا إنتي صوتك طلع اهه
جهاد…..عايز مني ايه
شريف….. عايزك ترجعي البيت
جهاد….. ازاي وانت رامي عليا يمين الطلاق
شريف….. روحت قبل العده ما تخلص ورديتك
جهاد….. وأنا مش عايز ارجعلك
شريف….. هو بمزاجك دا غصب عنك وهوريكي كل العذ*اب إللي أنا شوفته بسببك
جهاد…. عذ*اب إيه إللي شوفته بسبي وعرفت مكاني منين اصلا
شريف…. سيادتك لما روحتي القسم جه البوكس خدني تاني يوم وعملي فضي*حه في الشارع
واتلم عليا العساكر وادوقي عل*قه والله لاوريكي أختها
جهاد ….. وأنا مالي
شريف. … ماهو كان بسبب سيادتك
فلاش باك
الظابط….. بقي إنت ياحتة تييييييييييت تتشطر علي يتيمه
وتضر*بها وتفرج عليها الشارع
شريف…. وهو لا يستطيع الكلام من كثرة الضرب

 

 

يتيمه مين دي يا باشا
بقلمي… زينب مجدي فهمي
حسام….. مراتك يا وس*خ فاكر علشان ملهاش أهل محدش هيوقفلك .دي لو كان ليها أهل ولا لو ليها أخ كانو قطعوك
أنا اعتبرت نفسي أخوها ومش هسيبك غير وأنا ملبسك قضيه متعرفش تطلع منها
مش هي تبات في الزنز*انة من غير تهمه وكل*ب زيك ينام متهني
وجعل حسام العساكر يضربوه يومياً صباحا ومساءا
ولم يخرجه حسام من السجن حتي اتي بعمل لجهاد
واطمئن عليها
واوقف شريف أمامه وقال له
حسام…. دي قرصة ودن علشان تتشطر علي الولايا كويس
وجهاد في حمايتي لو فكرت بس تتعرض لها من قريب ولا من بعيد مش هتعرف هعمل فيك إيه
بقلمي زينب مجدي فهمي
عودة من الفلاش
شريف.وخطيبتي الزبا*له سابتني وقالتلي متجوزش واحد دخل السجن

 

 

وكل ده وبتقولي وأنا مالي
أنا من ساعة ما خرجت من السجن وأنا براقبك
ومستني الساعه دي من زمان علشان أشفي غليلي منك
جهاد….. ومش خايف من الظابط
شريف….. عقبال عندك الظابط في المستشفى واخد طلقه .لما كان في مهمة
وإن شاء الله هتحصليه هناك
جهاد…. إنت بتقول إيه هو حصله حاجه
شريف….. إنتي هتقعدي تحكي معايا بكره الصبح تكوني
مجهزه شنطتك هاجي الصبح اخدك
وأقسم بالله لو اتكلمتي نص كلمه ولا فتحتي بوقك لأ كون
عاملك فضي*حه.
دا غير العذ*اب إللي هتشوفيه على ايدي هخليكي تتمني الموت ومطلهوش
جهاد…. حسبي الله ونعم الوكيل فيك
حسبي الله ونعم الوكيل فيك
ربنا ينتقم منك
ربنا ينتقم منك
شريف….. طيب أنا جايلك دلوقتي يا بنت تييييييييييت
واغلق الهاتف
جهاد…..بصراخ يالهوي الحقيني يا زينب دا جاي
اعمل ايه

 

 

فوضت امري ليك يآرب فوضت امري ليك يآرب
حلها من عندك يارب . يااااارب
سمعو صوت حادثة كبيرة جداً ففزعو وحاولو أن يرو ما حدث من شباك الغرفة لكنهم لم يستطيعوا
جلست جهاد تبكي على الأرض وبجوارها زينب تبكي أيضا
زينب بقوه….. بقولك ايه قومي نصلي إحنا أقوي منه إحنا معانا ربنا وطول ما ربنا معانا محدش أبدا يقدر علينا
ومتخافيش امن المزرعه استحاله يدخله
قومي صلي يا جهاد
ظلت زينب وجهاد طوال الليل يصلون ويبكون ويتضرعون إلي الله بالدعاء حتي حل عليهم الصباح
ورن تليفون جهاد برقم شريف
لم ترد جهاد فقام التليفون بالرن مرار وتكراراً
حتي فتحت جهاد
المتصل…. حضرتك الاستاذه جهاد مرات الاستاذ شريف
جهاد بخوف… أيوه
المتصل……. البقاء لله جوز حضرتك عمل حادثة وتوفي ولازم تيجي علشان نقفل التحقيق وتستلمي الحث*ه
جهاد….. شريف مين إللي ما*ت دا كان لسه بيكلمني بالليل
المتصل. حضرتك لازم تحضري دلوقتي وأغلقت الهاتف
نظرت جهاد إلي زينب بزهول وقالت شريف مات يازينب
الكابوس إللي كان بيهددني مات يارحمتك يآرب
أتصلت زينب على أيمن وذهب معهم إلي المستشفي
وقف أيمن مع الظابط

 

 

 

أيمن…. هو إيه إللي حصل بالظبط
عربيه كانت جايه مخالف اتصدمت في عربيه كبيرة وهو كان بيعدي الشارع فجه في النص بين العربيتين ومات في الحال
أيمن….. لا حول ولا قوة إلا بالله
الظابط
طيب إنتو إللي هتستلموه ولا ليه حد تاني هيستلمه
جهاد….. لأ هو ملوش حد خالص
الظابط….. آه يعني مراته إللي هتستلميه
جهاد….. لأ مش مراته هو كان طلقني و قالي امبارح بس إنه ردني قبل العده ما تخلص ما اعرفش بقي أبقي مراته ولا لأ
الظابط….. أيوه طبعاً تبقي مراته وكمان الوريثه الوحيدة لكل أملاكه .كل أملاكه هتؤول ليكي
يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية رد حق)

‫2 تعليقات

  1. دي رواية زينب مجدي .ولو مغيرتوش الغلاف وشيلتو إسم زينب غريب من على الرواية هعمل بلاغ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: