روايات

رواية أجبرتني أعشقها الفصل الرابع عشر 14 بقلم شهد على

رواية أجبرتني أعشقها الفصل الرابع عشر 14 بقلم شهد على

رواية أجبرتني أعشقها البارت الرابع عشر

رواية أجبرتني أعشقها الجزء الرابع عشر

أجبرتني أعشقها
أجبرتني أعشقها

رواية أجبرتني أعشقها الحلقة الرابعة عشر

أسد بتفكير/عرفتك يا ويلك*لك مني يا وقطع كلامة تليفونة
أسد/الو
عمر/بص يا أسد مش وقت مشاكل بنت سهيلة مراتك
وياسمين مرتي اتخط*فوا
أسد/عارف وتقريبا عرفت مكانهم
عمر/فين
أسد/تقريبا هما في المقابر
عند ياسمين
ياسمين بقت تفتح عينيها وهي بتاخد نفس بالعافية
ياسمين خبطت بايدها علي التابوت/عمر الحقني
ودموعها نازلة وقالت/مسامحاك مسامحاك يا عمر بحبك♥️⁩
ياسمين بقت تغمض عينيها
فوق كان فية حد بيرمي التراب علي الحفرة اللي فيها التابوت وهو بيضحك
عمر كان بيسوق وعينية كانت بتدمع/استحملي يا ياسمين أنا جاي أنا عارف أنك قوية
أسد كان نفس الكلام بيسوق وهو بيفتكر ملامح ريناد لما كانت خايفة أول مرة تشوفة وتخاف منة
أسد/اسف يا ريناد أسف يا حبيبة بابا أنا جاي
عند سهيلة

 

 

 

 

سهيلة/يارب بنتي يارب
فجأة جة من وراها وك*تم نفسها بالمنديل لحد ما ار*تخي جسمها وفقدت الوعي شالها وخرج
عمر وصل المقابر وبقي يدور لحد ما لقي قبرين محفورين جداد قرب منهم بسرعة ودموعه نازلة وبقي يشيل التراب بايدة
عمر دموعة نازلة وبيشيل التراب واخيرا وصل للتابوت الأول فتحة لقي ريناد طلعها بسرعة وملقيهاش بتتنفس وأسد وصل
أسد/ريناد
أسد خدها وعمر بقي يحفر القبر التاني لحد ما وصل للتابوت وفتحة وشافها

لو كانت الحياة بيادي لمنعتك من الرحيل يا معشوقة قلبي⁦♥️⁩

عمر دموعة نازلة وبيشيل التراب واخيرا وصل للتابوت فتحة لقي ياسمين طلعها بسرعة
عمر/ياسمين
عمر طلعها فوق وبيشيل ايدة من تحت راسها لقي د*م
عمر بو*جع/فوقي وبلاش هزار وشاف نبضها وملقيش فية نبض
عمر بدموع/ياسمين قومي متهزريش وتو*جعيني قومي واعملي اللي أنت عيزاة قومي يا ياسمين قومي وبقي يهزها ويعيط قومي أنا بحبك
أسد بصريخ وامل/قوم خلينا نروح المستشفي يمكن نلحقهم
عمر شالها وهو بيعيط وركب العربية وكان بيسوق زي المجنو*ن وهي جنبة
في المستشفي
الدكاترة أخدوا ريناد من أسد وحطوها علي جهاز التنفس
عمر شايل ياسمين

 

 

 

عمر/الحقوا مراتي بتمو*ت
الدكتور/حطها علي الترولي
عمر/ألحقها يا دكتور وانقذها ومسك ايد ياسمين/ أنا عايزك
تحبني زي ما بحبك قومي عشان تخا*نقيني زي ما بتعملي
عايزك تقوليلي مسامحاك يا عمر فوقي يا ياسمين
الدكتور باسف/أنا أسف أنتوا اتاخرتوا
عمر حضنها وبزعيق ودموع/قومي يا ياسمين هو بيهزر قومي
أنا أسف سامحيني قومي أنا السبب قولتيلي اطلع ياريتني
ما سبتك ياريتني رجعت بسرعة اةةةةة يا ياسمين
الدكتور/شد حيلك يا أستاذ
عمر بو*جع/مش هرحمة واللهي لد*فنة حي
أسد كان ساكت
وفجأة عمر جتلة رسالة خلتة اتصدم علي الاخر
تفتكروا عمر شاف أية

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : ( رواية أجبرتني أعشقها)

‫4 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: