روايات

رواية سوء ظن الفصل الثالث 3 بقلم أمل صالح

رواية سوء ظن الفصل الثالث 3 بقلم أمل صالح

رواية سوء ظن البارت الثالث

رواية سوء ظن الجزء الثالث

رواية سوء ظن
رواية سوء ظن

رواية سوء ظن الحلقة الثالثة

 

#سوء_ظن
#الثالث
– عايز اي يا حازم!
– عايز اشوف مراتي.
– مِش هتشوف حد وياريت نخلص الموضوع بكُل أدب.
ضِحك ببلاهة – موضوع إي اللي نخلصه! انتوا بتستهـ ـبلوا!
ايجت نيرة من جوة وعلى ما يبدو إنها كانت بتسمع كلامهم، وقفت قُصاده وزعقت – يعني بـ ـجح وبتغلط كمان! يا بجاحتك.
– لِمي لسانك يا نيرة، أنا محترم وقوف مامتك، عايز ادخل عشان نتكلم.

 

 

– وانت كنت احترمتني لما روحت اتجوزت عليها! ولا احترمت إن ملهاش حد حتى غيري!!
– لأ بجد أنتِ هبلة! أنت مفهمة مامتك إني متجوز عليكِ! أنتِ هبـ ـلة يا نيرة!
– آه هبلة، دانا شايفة الرسالة بعيني! دانت ياخي جاي تاني يوم!
– إن بعد الظن إثم، أنتِ فكرتي وظبطي كُل حاجة في دماغك ولا أنتِ فاهمة حاجة أصلًا!

 

– بس بس إي هتتخانقوا على السِلم! خش يا حازم.
دخل وقعد وهو بيبصلها بضيق، قعدت وهي مربعة إيدها وبتبصله – ها هتقول إي.
– عارفة أنتِ متستهليش حتى أبررلِك.
– لا والله!
مامتها اتكلمت – طب قولي أنا يا سيدي، بلاش هي.
بصلها – هي قالتلك إي!
– إنك اتجوزت عليها وخرجت العصر وراجع تاني يوم الضُهر وإنها شافت إسمها في تلفونك.

 

 

طلع تلفونه واداه لنيرة – طلعيلي كِدا.
مسكت الفون بتحدي وبدأت تدور فيه لحد ما وصلت لإسم موني – أهو أهو.
زعـ ـق – خُشي على المحادثة يا ست بامبة أنتِ.

 

فتحت المحادثة وهي بتبصله وبعدين بصت للفون وشهقت من اللي شافته وهي بتغمض عينها بغبـ ـاء على اللي عمتله…

اترك رد