روايات

رواية غيبوبة القدر الفصل الثاني عشر 12 بقلم رويدا القاضي

رواية غيبوبة القدر الفصل الثاني عشر 12 بقلم رويدا القاضي

رواية غيبوبة القدر البارت الثاني عشر

رواية غيبوبة القدر الجزء الثاني عشر

غيبوبة القدر
غيبوبة القدر

رواية غيبوبة القدر الحلقة الثانية عشر

سارة: طلعت وانا خايفة من كلام أمي لكن ماتوقعتش اني معاش بنرجع بعد الطلعة هاذي.
أمينة: سلميلي ع أهلك ولما تروحي تلقيني نستنى فيك
باش نمشو لي مها.
سارة: تمام بسلامة توا.
محمود: كيف بيصير فيك في خاطري كان تعرفي شن يستنى فيك .
سارة: فاش تفكر يابابا.
محمود: شن رأيك نمر بيك ع المستشفى وتشوفي أنس شوية.
سارة: ياريت والله لانه عمي ليه فترة معاش رفعني ليه
ماكنتش نعرف انه هاذي اخر مرة بنشوفه فيها الفراق صعب وخصوصا لما تفارق شخص وقلبك متعلق بيه.
محمود: كنت خاطري نقولها سامحيني في كل شئ رح تعيشه بسببي .
سارة: نزلت وبابا قعد في السيارة كل ماانجئ نخشله نقول ياربي تصير معجزة وايفيق لكن للأسف نتفرج ع ملامح وجهه للي تغيرت وذبلت مايفرقش لا الميت بشئ غير النفس وبس .

 

 

 

 

 

من قال ايجئ يوم ونلقى روحي نحبك هكي رغم اني اكثر وحدة كنت معارضة ارتباطي بيه وحاليا نحمد ربي
اني مااستعجلتش وقلت معاش نبيه هو احلى حاجة صارت في حياتي .
“بعض الناس تدخل حياتنا زي النسمة الهادئة للي تجيب معاها روائح الزهور في الربيع وفي ناس من اول يوم
تعرفهم فيه تقول تسونامي ضرب استقرارك وراحتك”
استودعته لله ونضت كأنه عيون الممرضات يقولولي يامسكينة مصيره بيموت لكن ولا يوم ايست من رحمة الله .
منى: حاسة روحي في دوامة مش مصدقة شئ عقلي معاش مستوعب .
امينة: انسى يامنى انسى يابنتي ونسينا معاك الوجع والمعاناة للي احنا فيها .
منى:🥺 ماقدرتش حاولت لكن كل مانصمم نمشي خطوة في طريق النسيان في شئ يرجعني ليه حبي
ليه يزيد ماباش ينقص مجرد شوفته في الحلم تكفيني نعيش عمرى كله ومعاش نفكر في غيره .
امينة: انا وبوك كبرنا ومعاش حمل وجع قلب سادنا خوك .
منى: ماتضغطيش عليا خليني ياماما ع راحتي .
امينة: انا نصحتك وانت ديري رأيك .

 

 

 

 

 

خالد: هيا بنت من عالم ثاني كيف تقدر تقعد مخلصة ليه رغم انه ميت شئ غريب بينما هلبا نساء يخونو في ازواجهم هاذي المرأة للي نبيها للي نطمن لما نطلع ونخليها.
حاتم: شوية خلي نجيبلك ورقة وبيروا واكتبلي فيها شعر شن هالأحساس للي طلعلك فجأة .
خالد: توا ابدأ حل عليا فمك هذا كله لانه الهانم قبلاتك رجليك نحفوا وانت ماشي جاي .
حاتم:شن بدير نحبها الله غالب.
خااد: انت تحبها عادي لكن انا نحب ممنوع ولا عليك اناني انت يافرخ.
حواء: اهلا بنتي كيف حالك .
سارة: الحمدلله كيف حالك انت ياماما .
أمينة: بخير خشي خيرك مكبشة في الباب تقول بيهرب.
سارة: تغديت وجاء الوقت للي بنروح بيه بابا هيا كان بتروح بيا.
محمود: زيدي اشوية يابنتي خيرك مستعجلة هكي .
سارة : ماهو بنطلع انا وماما أمينة واكيد توا تستنى فيا.
محمود: اسمعي ياسارة يابنتي كلمتين مافيش غيرهم مكانك وصلتيه ورجعة عندهم معاش فيه.

 

 

 

 

 

سارة:😱 شن الكلام هذا انا معاش عندي مكان بينكم هما اهلي زي ماهو اهله .
حواء: احنا اهلك وهوا مش موجود يلقط في اياماته وفي أي لحظة رح يموت.
سارة: علاش تقرري انه بيموت انت مش ربي باش تعلمي بالغيب ورحمة ربي واسعة نبي نروح .
محمود: احنا كلمناك بأسلوب ونبوك تتفهمي الوضع وكلامنا للي نقولوا فيه .
سارة: طلعت هاتفي نبي نتصل بي بابا علي نحس نبي نعيط لكن لو عيطتت من بيصدق انه اهلي يجبرو فيا ع شئ مانبيشي .
حواء: هذا هاتيه واحذفته ع الحيط لين تكسر مش انا للي تكسر كلمتي فرخة تم هذا مكانك .
سارة: ” مزلت نذكر كيف حبسوني وكيف جبروني اني نطلق “.
امينة: غريبة سارة قتلي بنروح بكري علاش عطلت انا مشغولة عليها.
منى: فاضية انت تشغلي في روحك بروحك اكيد مقعمزة هيا وامها ونست اصلا انها بتمشي معاك .
امينة: خلي نتصل بيها 🤔 غريبة علاش تيلفونها مقفل موضوع اهو.
علي: خيرك مافي الا كل خير بالك التغطية قاطعة .
أمينة: مش عارفة نحس في قلبي مش مطمن بكل .

 

 

 

 

 

منى: غير انتي ربيتي كبيدة ع كنتك بس لا أكثر ولا أقل.
أمينة: خلي انزيد نحاول معاها انا أكيد فتحت هاتفها رنيت لقيته مقفل قاعد.
علي: خلي لو أذن العشاء وهوا مسكر توا نمشيلها .
مها: امي قالت بتجئ وينها هذا كله وماوصلتش .
مهيب: معليشي حبيبي الغايب عذره معاه بالك صار ظرف ولا حاجة.
مها: مستحيل امي تتأخر انا متأكدة صاير شئ .
محمود: توا أكيد قريب ايجو اهو بوه يتصل بيا .
حواء: راك ترد عليه فوته ماعنده شئ عندنا بكل ولدهم وعندهم وبنتانا وعندنا.
سارة: طلعوني حرام عليكم 😭 انتم مش أهل بكل انتم اعداء .
علي: هذا ماباش يرد بنولع السيارة ونمشيله هذا اخر حل .
إمينة:اصبر نبي نمشي معاك.
منى: خليك انت ياماما بابا يعرف يتصرف.
علي: طلعت وانا نحساب روحي ماشي لصاحبي ورفيق عمري مش ماشي لشخص معاش نعرفه.
محمود: اهلين تفضل شن تبي ان شاء الله خير.

 

 

 

 

 

علي: معقولة وانا واقف ع الباب هكي مافيش حتى تفضل.
محمود: الوقت تأخر ومش وقت استقبال الزيرات توا.
علي: عموما انا مش جايك زيارة جاي بنروح بمرت ولدي وماشي.
محمود: قصدك بنتي .
علي: خيرك يامحمود شن فيك ياصاحبي مش هذا كلامك ولا هذا طبعك.
محمود: تم الكلام بينا المحاكم بس بنتي تبي تتطلق.
علي:😲 امتا صار هيا لما طلعت منا مافيش الكلام هذا بكل .
محمود: صار توا وتم الكلام .
علي: سكر الباب في وجهي روحت وانا مانقدرش نوصف شعوري ع قدرت نصدق انه سارة طلبت الطلاق
ولا قدرة نصدق انه صاحبي جابرها.
مهيب: هيا احنا نمشولهم .
مها: هيا باهي.
أمينة: اهو صوت السيارة متع بوكم اكيد وصل.
منى: عمري ماننسى وجه بابا هذاك اليوم لونه متغير ومستحيل يتفسر .
أمينة: خيرك ياعلي ان شاء الله خير يارب .

 

 

 

 

 

علي: شفت في عيون أمينة ألف سؤال شن بنقولها حسيت رأسي مضغوط ومعاش نذكر لين فقت في المستشفى.
مها: شن للي راقالك الضغط يابابا هكي راهو قريب رأسك تفجر .
علي: نزلت عيوني وكلهم جنبي ولافين بيا 🥺 سارة طلبت الطلاق.
مجهول: انا مش نقولك حبيني لانه فرض عليك ولا رح ناسيرك زيه .
أمينة:😱 كيف صار امتا هذا .
منى: ديما انا نحذر فيكم لكن انتم مافيش منكم فايدة بكل مش مصدقين هاذي سارة.
مها: مستحيل سارة تطلب الطلاق اكيد في حاجة غلط .
مهيب: انا من رأي اصبرو بالك هيا تقدر تتواصل معاكم وتفهموا شن صاير.
امينة: كيف بنفهمواوهيا هاتفها مسكر.
مها: واظحة انها مجبورة .
علي: اسكتوا معاش نبي نسمع شئ ع الموضوع اهو رأسي بيتفجر مني .
خولة: ماما نبي نمشي نشوف منى .
خيرية: بري من شادك .
منى: بكل عين وقحة ثاني يوم جتني منى وهيا تعرض في دبلتها .
خولة: كيف حالك حبيبتي .

 

 

 

 

 

منى: بالله 😒 تكلمي ع حالك انت للي نسيتي خوك وفرحتي امتا حطيتي التل هذا في يدك تحسابيه كل شئ.
خولة:🤷🏻‍♀️ هذا حال الدنيا لعندامتا الحزن.
منى: تعرفي عذرك اقبح من ذنبك لو كنت انا للي درتها زعمك انتى وامك بتقولو نفس كلامك اهو توا.
خولة: والواظح انك تغيرتي والظاهر معاش مرغوب في وجودي بكل.
منى: للي ينسى صدام مايستناش منى نذكره.
خولة: حسيت بوجعة في قلبي الغريبة مازالت وافية لي خوي وامي نساته كلامها حق .
حاتم:اسمع في وحدة كانت تقرأ امعانا ايام الجامعة واتصلت تسأل عليك.
خالد: برا توا طلعت عندي معجبة .
حاتم: انت للي ضيعت فترة المراهقة في الجيش وفي الدروات التدريبية خلاص البلاد وقفت عليك انت.
خالد: الحدود انا وللي زي نحمو فيها كان هذا راهو المخدرات لاعبة في البلاد راهو الأفارقة طلعوك من بلادك .
حاتم: مازال انت معشش في منى.
خالد: نعرف انها صعب تقبلني لكن انا بنصبر لين ترضى بيا .
حاتم: ياكسبر قداش بنصبر 🤣🤣🤣.

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية غيبوبة القدر)

اترك رد