روايات

رواية حور عيني الفصل السابع 7 بقلم رحمه أيمن

رواية حور عيني الفصل السابع 7 بقلم رحمه أيمن

رواية حور عيني البارت السابع

رواية حور عيني الجزء السابع

حور عيني
حور عيني

رواية حور عيني الحلقة السابعة

_ طيب اجهزي
= اجهز؟ لي هترجعني عند مرات ابويا تاني صح؟ عشان خاطري لاء انا مش حمل اني ارجع ليها تاني، هعملك اي حاجه بوعدك غير دي؟
_ حوريه انتي مجنونه صح؟
= انا!
_ انتي لازم تكوني عرفه انه طول ما رجلك دبت المكان ده يبقي مش هتخرجي منه غير بإيذني وبمزاجي انا وده غصب عنك مش ب إرادتك “ينظر لساعه” قدامك عشر دقايق
=”بتوتر ” احم حاضر هجهز بسرعه
جريت علي فوق وانا بجهز وبقول اي الثقه بنت… الي بيتكلم بيها دي، بهددني؟ ومفروض اخاف وادايق وكده بس ده اهون عليا من اني ارجع هناك تاني عند مرات ابويا واسراء لاء مستحيل.. ثانيه هو انا مبسوطه لي عشان هددني اني هبقي هنا بمزاجي او لاء ؟! حور انتي مجنونه فعلا هو مكدبش!
لبست هاڤ كول اسود واسع لركبه وتحته بنطلون اسود وطبعا الحبكه الي لازم تكون في كل لبسي “الاحمر”
الاحمر ده من اجمل الالوان الي بتسعدني وتفرحني ولازم يدخل في لبسي بشكل او باخر حتي لو كان مجرد خاتم بس
كنت مبسوطه اوي وانا بلبس تقريبا بقالي سنتين مخرجتش!
وكان من سنتين خرجت عشان ملقتش سمك في السوبر مركت الي تحت العماره عندنا وكانت اول مره فأضطريت اروح مكان تاني ودي لوحدها غيرت مودي وشتريت تلات رويات من غير ما قلهم وتعملي ليله كبيره قد كده عشان اتاخرت
مش مصدقه هخرج بجد من غير ما جيب طلبات! الللله!
= جهزت
_ انتي ريحه فين؟
= هقعد ورا عشان متديقش مني و…

 

 

 

_ تعالي اركبي معايا قدام
= بس…
_ مبحبش اعيد ام كلامي مرتين قولنا
=”بخوف” حاضر هركب
ركبت جنبه وهو ساق والحمد لله روق ومش هتاكل ، ولاني مبخرجش كتير بحب اركز في كل حاجه في الطريق والناس واللوح المكتوبه وراقبهم وتخيل نفسي موجوده بينهم وقد اي هكون مبسوطه لو امشيت من هنا زيهم
كان اقصي طموحي اني بس امشي في طريق من غير ما اجيب حاجه من غير ما افكر في طلبات من غير ما افكر هشيل كل دول مره واحد ول علي مرتين، امشي وبس
وبعدها بصيت لي وابتسمت وقلبي بقولوا شكرا انه خرجت انهارده وانا مبفكرش كيلو العدس بقي بكام ؟
_ في حاجه؟
=” تنظر للارض بخضه وتحرك راسها بسلب ”
_ متقلقيش مش هخطفك
ابتسمت وانا لسه مرفعتش عيني من الارض وبخطف كام نظره عليه كده لقيته ركز في السواقه ببتسامه هاديه خلابه وراقيه تشبه، هو لي حلو كده بجد، هو اه قاسي ومعندوش مشاعر ول دم والتركيبه تشهد، بس بجد ما شاء الله واتكه!
هو اي الي انا بقولو ده معلش؟!
_ اربطي حزام الامان
= نعم!
_ اخلصي، في امن وانا مش عايز حوارت عصبح
= ايوا يعني فين ده
_ اووف
قرب عليا ف لزقت في الازاز واتري جنب الازاز، انا مني لله!
قفلو ليا وعينه متصوبه اتجاهي وانا هموت من التوتر، لاء بص قدامك لو سمحت!
_ حتي حزام الامان متعرفهوش فين
= مختش بالي والله
_ اسكتي بقي خلاص
=” انت متعصب عليا لي، الاه! ”
امام المطعم.
_ انزلي
= اي ده!
_ لما تنزلي هتعرفي
= احم ممكن تساعدني في الحزام الناسف ده لو سمحت
ضحك وهو بفكه ليا فقلبي ضحك معرفش عشان شِده قربه مني وهو بيعملو ول ضحكته القمر زيه دي .
في الداخل..
دخلت لقيت واحد بسلم عليه وبصيت لي لقيته بيضحك تاني و ضحكته حلوه اوي اجدعااان هموت!، بس طبعا غضيت بصري بعد ما لمحت صحبه بنص عين كده وطلع احم قمر هو كمان وبعد كده خدنا علي احسن مكان في المطعم كلو، اختارو صحابكو يا جماعه عشان لحظه زي دي.
صديقه: منوره يا هانم
= “هانم مين! بكلمني انا! ”
صديقه: بتمني اكل المطعم يعجبك هو اكيد مش هيكون زي اكلك الي بجد انبهرت بيه امبارح في العزومه
=” هو كان واحد من صحابه امبارح يعني؟! ”
صديقه: هستني رئيك في؟
ضحكت بإمتنان وانا عيني لسه في الارض، معقول حد عايز رائي انا في حاجه!
= شكرا جدا علي ثقتك واكيد هقلك راي لما اخلص
صديقه: ده شيئ يسعدني جدا، وانت يا باشا هتيجي الفرح الليله
_ مينفعش منجيش ده يقتلني

 

 

 

صديقه: ههه في دي معاك حق، من زمان مشفتوش بعض صح
_ امم
صديقه: طبعا لو مكنش وراك مشوار انهارده مكنتش جيت يا عم تميم، لازم نِصر عليك وتتعبنا صح
_ خلاص بقي روح شوف وراك اي
صديقه: ماشي يا سيدي، المكان كلو تحت امرك
_ حبيبي
مشي صحبه وانا كان اول مره اشوفه بتكلم، بهزر، وانه انسان طبيعي زينا، ول صحبه يلهوي علي صحبه وجمال صحبه وعسل صحبه احم نتلم بقي
_ اخترتي اي؟
سنت علي وشي كده بصعوبه من القراءه، اي التعويز المكتوبه دى، انا تعليم حكومي علفكره عادي يعني..مش مترجم لي طاا؟
فلقيته بيكتم ضحكته وبيقول برخامه تاني
_ ها اطلبلك اي؟
= مايه، كوبايه مايه كفايه اوي عليا أهضم بيها الي قراته ده
_ ههه، لو سمحت هنا
شاور لشخص يجي وطلب الاكل والي بقولوا بالانجليزي قالوا بالعربي كمان عشان افهم هو اختار اي
هو عسل لي كده! لاء حاسب انا صحتي علي قدي
_ عايزه حاجه تانيه غير دول؟
سِكت شويه وبعدها قولت بكسوف وإحراج منه
= اه ممكن طلب منك حاجه

= في حاجه اسراء كانت بتجبها كده سندوتش محشي فراخ كده علي شكل مثلث عايزه اجربه
_ ” بإستيعاب” امم كريب
= ايوا! هو ده
_ هه طيب ده فطار ف بليل واحنا ماشين هجبلك اتفقنا
= اتفقنا
كلنا وانا حقيقي مبهوره بيه، كان اول مره أكل من ايد حد غيري وبذات في مطاعم زي دي كده
كنت باكل وانا حسه بطعم وحلاوه في الاكل رغم انه فول وفلافل واكل شعبي بسيط وراقي.
لكن كان طعمه غير اي حاجه اقدر اوصفها.
_ هروح اودعه واجي
= ممكن تقولوا انه الاكل حلو جدا وعجبني واكيد هيحقق نجاح كبير جدا بإذن الله
_ روحي العربيه وانا جي وراكي
طيب رد حتي، ده انت غتت.
صديقه: هستنتك انهارده في الفرح عشان اودعك بقي
_ خلاص هتمشي
صديقه: بعد يومين كده
_ ربنا يعينك يا صحبي
صديقه: نورت يا غالي
“يتحرك قليلا ثم يرجع ويضع يده في جيبه وهو يتحدث”
_ احم حور عجبها الاكل وبتشكرك
صديقه: ههه حور مراتك صح، رد ليها السلام وقلها شكرا علي التشجيع
_ الي عايز يقول حاجه يقولها انا مش ناقص غباء
صديقه: اهدى يا باشا خلاص متقلش حاجه
_ همشي انا

 

 

 

صديقه: تميم، انا اكتر واحد عرفك وعارف انه البنت دي وراها حوار بس صدقني اول مره تفلح وتختار حاجه صح
تعرف مرفعتش عنيها ول مره تشوفني او تكلم معايا بطريقه غير حضاريه او معوجه زي بنات اليومين دول وده اكبر دليل انها مش زيهم
_ هي متقدرش تعمل كده وانا موجود
صديقه: لاء غلطان ده مش خوف منك دي بتكون اصول يا صحبي وخصوصا كمان اني اول مره اشوفك كده انهارده واعتقد فاهم قصدي
” يتحرك من امامه بثقه ويقول بغرور ”
_ خد بالك لتقع بس وانت ماشي
صديقه بضحك : عيل بارد!، فكر في كلامي ها
في السياره..
_ انا رايح الشركه ورايه شويه شغل، بعد ساعه كده هيعدي ناس عليكي افتحلهم
= مين؟
_ هتعرفي وقتها
= طيب كن…
_ واضح انك بقيتي تردي عليا كتير، بتمني ناخد بالنا.

 

 

 

=…..
هو لي عايز يبين ديما ليا انه وحش! كنت عايزه اشكرو علي اليوم الجميل ده واقلو حاجات كتير حسيتها وفرحت بيها انهارده بس فوقت علي اخر لحظه وانا بقول هو انتي نسيتي نفسك ول اي؟
بعد ساعه…
ترن ترن ترن
= ايوا مين جايه.؟!

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية حور عيني)

اترك رد