روايات

رواية أحببت تلك السمراء الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم حورية

رواية أحببت تلك السمراء الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم حورية

رواية أحببت تلك السمراء البارت الخامس والعشرون

رواية أحببت تلك السمراء الجزء الخامس والعشرون

رواية أحببت تلك السمراء
رواية أحببت تلك السمراء

رواية أحببت تلك السمراء الحلقة الخامسة والعشرون

وهم بيتكلموا دخلت عناصر الشرطه..
الضابط بعمليه: مطلوب القبض علي مدام ميرنا الاسيوطي..
حمزه بعصبيه: بتهمه ايه..
الضابط بجديه: بتهمه اغتيال مدام نوال والتعدي عليها.. وبعدين كمل اقبض عليها يا عسكري
حمزه بعصبيه : سيبها يــا حيو’ان انت ازاي تمسكها كده انت مش عارف هي مرات مين يـ ابن ***..
العسكري بخوف: بس دي اوامر يا حمزه بيه..
الضابط ببرود: انت بتغلط في عسكري وقت تأديه واجبه..
حمزه بعصبيه: واغلط في امه كمان مستحيل حد ياخدها من هنا انتو فاهمين..
يوسف بهدوء: اهدي يا حمزه مينفعش كده..
حمزه بغضب: انت مش شايف بيقول ايه ابن***..
الضابط بجديه: اقبض عليها يا عسكري واذا عايز تخرجها ابقا وكيلها محامي..
ميرنا كانت حاضنه ادهم وبتعيط..
ميرنا ببكاء: مش عايزه ادخل السجن يــا بابا..
ادهم بحزن: اهدي يــا حبيبه بابا انتي مش هتروحي لمكان..
العسكري لسه هيحط الكلبشات في ايد ميرنا..
ادهم بعصبيه مسك ايده وقال: هي مش هتروح لمكان بنتي مش هتروح السجن انت فاهم..
فرح بدموع: انت ممكن تسال ماما اذا هي حابه ترفع شكوه عن بنتها ولا لا يا حضره الضابط..
الضابط بجديه: انا استفسرت من الدكتور وقال ان حالتها مش تسمح انها تتكلم..
فرح بحزن: اكيد في حل لان مستحيل ميرنا تدخل السجن..

 

 

 

يوسف بتدخل: هي فعلا مش هتعرف تتكلم بس ممكن ترمش بعيونها اذا موافقه انها تتنازل عن الشكوه..
حمزه: فعلا..
الضابط لنوال: لو انتي موافقه تتنازلي عن المحضر ارمشي بعيونك لو مش موافقه مش تحركيها..
نوال رمشت بعيونها علي انها موافقه علي كلامه..
الضابط بجديه: مدام نوال انتي حابه تتنازلي عن المحضر المواجه لمدام ميرنا الاسيوطي..
نوال رمشت بعيونها علي انها موافقه تتنازل..
الضابط لــ العسكري: يلا يا بني واسف علي الازعاج يا جماعه..
ميرنا بدموع لنوال: شكرا اوووي ماما..
بعد فتره دخل الدكتور وقال: وقت الزياره انتهي ياريت تتفضلوا وتعالوا بكره وقت الزياره..
ادهم بجديه: هي هتخرج امته يا دكتور..
الدكتور بعمليه: لما حالتها تتحسن وضعها يستقر..
ادهم: تمااام..
يوسف بهدوء: يلا ملوش لزوم نفضل هنا اكتر من كده..
وفعلا خرجوا..♡
✰ــــــــــــــــــــــــــــــ✰
في منزل الدمنهوري..♥”
محمد بغضب: هو كل يوووم نفس الموال بتاع الاكل يا هانم..
ساره بدموع: اسفه يا محمد بس انت عارف اني مبعرفس اعمل اكل وانا مبعرفش اعمل غير مكرونه..
محمد بعصبيه: اتعلمي انا مش مجبر اني كل يوم اكل نفس الاكله بسب عدم معرفتك المفروض تكوني اتعلمتي في السنين دي بس الهانم مشغوله بمشاكل غيرها ومش فاضيه لجوزها وعيالها..
ساره بشهقات: انا يـا محمد فين حبك ليا كان كل ده كلام وخلاص وانتهي بعد الجواز.. وبعدين قالت لو مش قادر تعيش معايا ياريت تتطلقني لاني مش هتستحمل المعامله دي منك..
محمد بعصبيه: انتي عايزه تتطلقي يا ساره ها عايزه تسيبني يا ساره..
ساره كانت بتعيط بس ومكنتش بترد عليه من خوفها منه..
محمد شاف نظره الخوف في عيوون ساره ولسه هيقرب بس ساره بعدت عنه..
محمد زعل لما شاف نظره الخوف في عيونها وبعدين شدها وخدها في حضنه وقال: انا اسف حقك علي قلبي يا روح محمد
ساره بدموع: ياريت بلاش تكلمني بالاسلوب ده تاني..
محمد بحب: انا اسف يا روحي وبعدين قال بحبك ♥..
ساره بحب: وانا كمان بحبك.. ♥
✰ــــــــــــــــــــــــــــــ✰
في الصعيد..♡
فاطمه بحزن ودموع: انا حاولت اكلم براء كتير يا قاسم بس مبيرضش ابني كرهني يـا قاسم عشان خاطري اعمل حاجه ضنااايا يوم عن يوم بيبعد اكتر..
نورا بحزن: اهدي يا خالتي عشان السكر مش يعلي تاني..
قاسم بحزن: انا مش قادر اوصله ولا اعرف مكانه..
فاطمه بدموع: يعني ايه مش قادر توصله يا قاسم..
نورا بحزن: اهدي يا خالتي عشان صحتك..
فاطمه بدموع: اهدي ازاي وانا مش عارفه مكان ضنايا بس يا بنتي..

 

 

 

في بيت الجبل..♥
_ براء كان قاعد وبيفكر ازاي اهله جالهم قلب يعملوا كده في اختهم اللي من لحمهم و دمهم..
فون براء رن برقم يوسف…
يوسف بحزن: انا محتاجلك يا براء اخوك محتاجلك ومش لقيك جمبه..
براء بحزن: مالك يـــا يوسف فيك ايه..
يوسف بحزن: في حاجات كتير حصلت في غيابك اتمني ترجع قاعدتك في بيت الجبل مش هتفيد بحاجه ده كان ماضي وانتهي…
براء بحزن ودموع: مش قادر اصدق اني اهلي يعملوا كده للدرجادي كان قلبهم قا’سي علي اختهم..
يوسف بحزن: انسي وسامح يا براء عشان تقدر تعيش انا هستناك تيجي اتمني مش تخيب ظني فيكي..
براء بحزن: حاضر يــا يوسف..
يوسف: سلااام..
براء: سلااااام…
✰ــــــــــــــــــــــــــــــــ✰
في فيلا البحيري..
فرح بحزن: هااا يا يوسف براء قالك ايه..
يوسف بسعاده: قال هيرجع بكره باذن الله..
فرح بسعاده: طيب انا هكلم نورا وهقولها عشان خالتي فاطمه حالتها الصحيه مدهوره..
يوسف بعصبيه: لا يا فرح براء لو عايز يقابلهم هيروحلهم بنفسه انا مستحيل احطه قدام الامر الواقع يا فرح انتي فاهمه..
فرح بحزن: بس دول اهله يا يوسف..
يوسف بغيظ: اهله علي عيني وعلي راسي يا فرح بس براء مش مستعد يقابلهم دلوقتي..
فرح بحزن تمااام يا يوسف…
في صباح اليوم التالي.. 💜
علي طاوله الطعام كانوا بياكلوا في هدوء تااام…
وحشتوني يا كتاكيتي الحلوين…
ياسين و وتين بصراخ: عمو براء وحشتننا اووووي قد البحر وسمكاته..
براء بحب شالهم وقال: وانتو وحشتو عمو براء قد الكون كله…
احمد بحنان: كل ده غايب يا براء..
براء بحب قال: اسف يا عمي بس كنت محتاج اقعد لوحدي شويه… وبعدين قال وحشتيني يا چو..
يوسف بحب: وانت كمان يا قلب يا چو…
فرح بابتسامة: حمدالله على سلامتك يا براء..
براء بحب : الله يسلمك يا قلب اخوكي..
يوسف بغيره ضربه بوكس قوووي وقال ايه قلب اخوكي دي يالا..
براء بوجع: ايدك تقيله يا يوسف وبعدين انا بعتبرها اختي يا جدع..
يوسف بغيظ: ماشي يا عم بس بلاش قلب دي لانها قلبي انا.. ♥
براء باستفزاز: يا نوحي يا نوحي..
فرح ابتسمت بخجل…
✰ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ✰

 

 

 

مر اسبوعين بدون احداث تذكر.. غير ان براء عرف اللي حصل في الفتره اللي غايبه…♥”
في المستشفي.. ♡
الدكتور بابتسامة: ما شاء الله حالتك اتحسنت كتير عن الاول يا مدام نوال وان شاء الله هتخرجي النهرده…
ميرنا بسعاده: طيب مش هيحصل مضاعفات ولا حاجه يا دكتور..
الدكتور بعمليه: لا حالتها كويسه..
حمزه بابتسامة: شكرا يا دكتور..
الدكتور بابتسامة: مفيش داعي للشكر ده واجبي..
فرح بسعاده: حمدالله علي سلامتك يا ماما..
نوال حاولت تتكلم بس مقدرتش..
فرح بحزن: مع الوقت ان شاء الله هترجعي تتكلمي زي الاول..
يوسف ببرود: العربيه جاهزه تحت يلا..
وفعلا خرجوا من المستشفي..
مرت سنه علي الاحداث دي…وبراء سامح اهله والنهارده فرح براء و نورا…
الفرح كان في الصعيد علي حسب العادات بتاعتهم..
اقتربت فرح بسعاده وضمت نورا:مبروووك يا حبيبتي ربنا يكملك على خير وينولك اللي في بالك واشوفك اسعد الناس يارب..
نورا بسعاده :اللهم امين… الله يسلمك يا جلبي..
بعد تبادل المباركات من الجميع خرجت نورا وخلفها باقي الفتيات..
دخلوا الي تلك الغرفه الكبيره الموجود بها الضيوف وهي غرفه الصالون.. التي اتسعت عدد كبير من الضيوف بسب كبر مساحتها.
كانوا جميع الفتيات ينظرون لنورا فهي جميله عكس ما تخيلوا..
كانت الأجواء حماسيه والابتسامه علي وجوه الجميع..
فاطمه بحب :الف مبروك يا بنتي اخيرا شوفتك احلي عروسه…
نورا بحب :الله يسلمك يا خالتي..
عند براء..
كان بيرقص مع يوسف بسعاده..

 

 

 

قاسم بحب :الف مبروك يا ولدي عقبال ما شوف ولادك يارب..
براء الله يبارك فيك يـــابوي..
وهم بيتكلموا سمعوا صوت مالوف بالنسبالهم..
الف مبروك يا عريس..
براء ويوسف بصدمه: امير…

اترك رد