روايات

رواية الغدر الفصل الثالث 3 بقلم سجى ايمن

رواية الغدر الفصل الثالث 3 بقلم سجى ايمن

رواية الغدر البارت الثالث

رواية الغدر الجزء الثالث

رواية الغدر
رواية الغدر

رواية الغدر الحلقة الثالثة

مجهول بضحك وهو يشير إلى باب الغرفة: طب بصي كدا
رنا بصدمه: انت لسا عايش !!! ازاى
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️
ريناد بفرحه لم تبينها: ههرب ازاى
العسكري بزعيق مكتوم: مش لازم تعرفي ازاى اصلا انت هتهربي بس مش من هنا
ريناد: امال منين
العسكري بنفاظ صبر : مش هقدر اقول اى حاجه دلوقتي اصلا هتعرفي كل حاجه بعد ساعتين
ثم تركها و ذهب قبل أن يسمع ردها
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️
(فى العربية)
مجهول: بقلك اى ي بت انت اى لفت انتباه او اى غلطه هتحصلى امك سمعه
( كانت الصدمة تحتل رنا فا كيف له أن يكن عايش لحد الان فهو سوف يكشف أمرها لمروان أكيد)
حسام: بس ي مروان ملكش دعوه بيها انا هفهمها كل حاجه بعدين
مروان: تمام اما نشوف اخرتها
(حاولت تتكلم بشجاعة عكس ما بداخلها)
رنا : انت عايش ازاى
حسام: لا …..لا …..لا …..هو انت كنت عايزانى اموت ولا اى
” ثم نظر لها بخبث فى مراه العربية فكان هو من يقود و مروان يجلس بجانبه و هى فى الخلف ”
ففهمت رنا هذا النظرة و إعادة سؤالها مرة أخرى بشجاعة اكثر
رنا : انت عايش ازاى
حسام: لا كدا ازعل بجد انت كنت عايزه ابو ابنك يموت ولا اى ي حبيبتي
رنا و مروان بصدمه: اييييييييه !!!!
( مروان اخو رنا و ريناد عندو 30 سنه و رنا عندها 32سنه و ريناد 32 سنه )( لاكن مروان كان يعمل في شركة فى الخارج لاكن صاحب الشركه طرده……؟! )
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

 

(بعد تلات ساعات)
العسكري: ما تفوقى بقي الله
ريناد بنوم ::: انا فيين
العسكري: انت فى المستشفى: قومى كدا و ركزي فى إلى هقولو كويس سمعه …. احنا جبناكى على اساس انك تعبانه وانا العسكري إلى وقفونى حراسه عليكي …. بصى بقي انت امك هنا هجبلك دكتور إلى كان بيكشف عليها عشان تطمنى عليها تمام بس اى حركة غباء انت إلى هتروحى فى داهية
ريناد بفرحه: طيب حاضر حاضر
(بعد مدة قليله جدا)
اتى الدكتور
ريناد: حضرتك الدكتور…. ممكن تطمنى على الحاله إلى جات النهارده الصبح و كانت معاها واحدة كدا قصيرة شويه و كفيفه و……
الدكتور بمقاطعة: اه اه … دى الانسه اغم عليها و نقلناها لقودة و لما روحت ملقتهاش فا سالت عليها قلولى فى شابين جم اخدوها
ريناد باستغراب: شابين!!! طب ماما. عامله ايه
الدكتور: البقاء لله، شدي حيلك
ريناد بانهيار: ……………!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية الغدر)

اترك رد