روايات كاملة

رواية عشقت العمدة نور (جميع فصول الرواية) كاملة بقلم رنا أحمد

رواية عشقت العمدة نور (جميع فصول الرواية) كاملة بقلم رنا أحمد

فصول الرواية

  1. رواية عشقت العمدة نور الفصل الأول
  2. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثاني
  3. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثالث
  4. رواية عشقت العمدة نور الفصل الرابع
  5. رواية عشقت العمدة نور الفصل الخامس
  6. رواية عشقت العمدة نور الفصل السادس
  7. رواية عشقت العمدة نور الفصل السابع
  8. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثامن
  9. رواية عشقت العمدة نور الفصل التاسع
  10. رواية عشقت العمدة نور الفصل العاشر
  11. رواية عشقت العمدة نور الفصل الحادي عشر
  12. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثاني عشر
  13. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثالث عشر
  14. رواية عشقت العمدة نور الفصل الرابع
  15. رواية عشقت العمدة نور الفصل الخامس عشر
  16. رواية عشقت العمدة نور الفصل السادس عشر
  17. رواية عشقت العمدة نور الفصل السابع عشر
  18. رواية عشقت العمدة نور الفصل الثامن عشر
  19. رواية عشقت العمدة نور الفصل التاسع عشر

اقتباس

كانت تقف بجلبابها الصعيدي فكل من يقف أمامها ينكمش خوفا فهي نور لا يدل اي شي بها علي انها انثي بل بالفعل تتصرف كاقوا الرجال فوالدها لم ينجب غيرها وتعلم جيدا أنه كان يريد ذكر فاصرت علي أن تكون رجلا في كل شي الا ان اصبحت العمده نور ….
نور بغضب شديد /هقطع خبرك لو مقولتش مين الي صور البت أكده ونزل كمان الصور .
صبحي بخوف وارتجاف /والله ي ست الناس انا ماليش صالح واصل .
نور بهمس كفحيح الافعي /اتكلم ي صبحي .

 

 

صبحي بخوف /ده الواد رشاد  هو الي عمل كده علشان هي كانت دايما بتنفضله بس انا والله ماليا صالح ي عمده.
نور بغضب جحيمي /كيف ملاكش صالح وانت كنت عارف كل ده وساكت عوض .
عوض الغفير /تحت امرك ي جناب العمده .
نور بتوعد /علقلي الواد ده ومعاه الواد رشاد واجمعلي أهل البلد كلهم لازما يشوفوا عقاب العيال ده قصاد عنيهم .
عوض /تحت امرك ي جناب العمده .
بعد وقت …

 

 

 

كانت نور بقوه تضرب بهم بالكرباج بغضب وغل كانوا يصرخون ولكن العمده نور لا تتهاون مع احد ليقاطعهم مجئ الظابط كابر  ..
كابر بغضب  وغرور وهو يخلع نضارته /ايه الي بيحصل هنا بالظبط انا لسه مستلم البلد هنا وعارف انها مش هتعدي علي خير بس احب اعرفكم اني الظابط كابر عبد الحي والي لسه معرفنيش يفتح النت ويعمل عني سيرش ايه الي بيحصل هنا بالظبط .
نور بحده /البلد دي بلدنا وحضرتك هنه للخناقات الكبيره الحرائق تقدر تحقق براحتك لكن مش في شؤون بلد انا الي مسؤوله عنها .
كابر وهو ينظر لها بتفحص /انتي مين انشاء الله .

 

 

نور بغرور وقوه /انا العمده نور عمده الدباح .
كابر بصدمه /ايه ده معقوله العمده ست دي بجد غريبه .
نور بغرور وحده /ماغريب الي الشيطان ي باشا انا مش ست انا بمائه راجل  .
كابر بإعجاب وهمس /دي انتي مش ست وبس ده انتي ست الستات كلهم يخربيت عيونك ي شيخه .
نور بحده /احترم نفسك ي حضره الظابط واحسالك متتحدنيش لأن زعلي واعر جوي جوي اتفضل بقا علي القسم بتاعك .
كابر بتحدي وغيظ /بقا كده طيب انت ي ابني انت وهو لملولي العيال دي وفوقيهم العمده نور أما نشوف اخرتها ايه عماللالي فيها سبع رجاله في بعض مبقاش كابر عبد الحي لو مقلعتهاش لبس العمده ده ولبستها قميص نوم  .

لقراءة باقي روايات الكاتبة كاملة اضغط على (روايات رنا أحمد)

الرواية متوفرة كاملة على مدونة دار مصر، ولكن يجب أن تكتب تعليق اولًا كي تظهر لك باقي الفصول.

اترك رد