رواية اصول متسولة الفصل الثامن 8 بقلم حفيدة الصقر

 رواية اصول متسولة الفصل الثامن 8 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة البارت الثامن

رواية اصول متسولة الجزء الثامن

رواية اصول متسولة الفصل الثامن 8 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة الحلقة الثامنة

الدكتوره باندفاع: عندها نزيف حاد

فهد بصدمه: نزيف ....ازاى؟؟؟؟

الدكتورة بخجل : حضرتك ...احم البنت في فترة العادة الشهرية بتاعتها وعندها سيوله في الدم وحصلها نزيف بسبب التواجد في الشمس كتير وكمان هى ضعيفه 

فهد : انا ..انا اسف اقدر ادخلها ؟؟

الدكتوره: اه بس لسه هتفوق كمان شويه 

دخل فهد وجلس بجانب سريرها وحادث أمجد ليحضر لهم ملابس نظيفه ويذهب له 

عند امجد وملك 

انهى امجد اتصاله وقد تغيرت معالم وجهه للقلق

ملك: في حاجه يا مستر ؟

امجد: ملك انا مضطر امشي حالا وانتى خليكى هنا انتى المسئولة مكانى هنا 

تفاجأت ملك من هذه الثقة وهذه المسئولية ولكنها سريعا اجابت: متقلقش يا مستر ...اتفضل 

ذهب امجد للمنزل واخذ ما طلبه فهد وذهب للمشفى

في مكان اخر عند معتز في الجامعه فهو دكتور جامعى بجانب عمل المشفى 

معتز : فهمتوا كل حاجه يا شباب؟؟؟

الطلاب: ايوه حضرتك 

معتز: تمام المحاضرة انتهت 

خرج الطلاب ولكن معتز توقف ونادى على " مصطفي"

معتز: مصطفي ؟؟؟

مصطفي: نعم يا دكتور

معتز: مصطفي مالك انت طالب مجتهد ومحترم لكن من فتره مش منتبه لاى حاجه خالص ؟؟

مصطفي : لا ابدا مفيش حاجه ...انا اسف هركز اكتر 

معتز : مصطفي انت اخويا الصغير قولى مالك يمكن اقدر اساعدك 

ما كانت الا ثوانى وانفجر مصطفي في البكاء حتى ذهب به معتز الى مسجد الجامعه وجلسوا امامه وطلب منه ان يحكى له ما به 

مصطفى: انا ...انا بحب بنت عمى وهى بتحبنى ومامتها واخوها موافق بس عمى لا انا معنديش غير امى من بعد ربنا ....والحمدلله بشتغل من بدرى وجهزت شقتى من كله واقفه على العروسه بس ....

معتز: يعنى المشكله في عمك ؟؟؟

مصطفي: انا في حكم خطيبها ولابسين شبكه بس عمى رفض نعمل فرح وحاطط شرط مستحيل اوافق عليه 

معتز: شرط ايه ده ؟؟؟

مصطفى: عمى ...عمى عايز يتجوز ....يتجوز امى 

معتز بصدمه : 

..................

في المشفى وصل امجد ووصل لغرفه اصول وهاتف فهد فخرج له فهد 

امجد : فهد انت كويس واصول ...ايه الدم ده 

فهد بابتسامه: اهدى يا امجد انا كويس واصول حصلها نزيف والحمدلله جت سليمه 

امجد :طيب نقدر نشوفها ؟

فهد بتهرب: هى ..لا هى نايمه دلوقتى 

امجد وقد تفهم حرج اصول وغيرة فهد 

طيب خد اللبس اهوه روح غير وانا هستنى هنا 

فهد : تمام 

ذهب فهد وابدل ملابسه ثم عاد واخذ من امجد ملابس اصول 

فهد: امال مين في الشركه 

امجد : انا سبت المهندسه الجدي...لم يكم كلامه حتى فزع بتوتر الساعه الساعه خمسه انا لازم ارجع الشركه 

فهد : في ايه يا ابنى 

امجد : ها ..لا مفيش بس علشان الموظفين وكده 

لم يقتنع فهد ولكنه تركه يغادر 

دخل لاصول وجلس بجانبها وجدها تحرك عينيها ما ان رأته حتى استوعبت اين توجد وبدأت بالبكاء وهى تضع الغطاء فوق رأسها حتى سحب فهد الغطاء من رأسها وهو يزيل دموعها 

فهد : مالك يا اصلى ؟؟؟

اصول بحرج: انا انا اسفه ....انا 

فهد : هشش متقوليش حاجه انتى بنتى يا اصلى مش محتاجه مبررات كان ممكن تقوليلى او تقولى للمديرة 

اصول : انا انا اتحرجت وداده قالتلى انه عيب اتكلم مع حد في الحاجات دى 

فهد وهو فرح بفراشته النقيه هذه: اصلى بوصيلى انتى بنتى وديما متقبلك في كل حالاتك 

احتضنته اصول وهى تقول: بحبك يا بابى 

احتضنها فهد وهو تائه منها وبها فهذه اول مره تقول بها احبك "

.........................

عند امجد و ملك 

عاد امجد للشركة ودخل للمكتب ولكنه تفاجأت

امجد بصدمه وصوت حاد : ملك......؟؟؟؟؟؟

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصول متسولة)

google-playkhamsatmostaqltradent