رواية طفلة الآدم الفصل السابع 7 بقلم ملك موسى

 رواية طفلة الآدم الفصل السابع 7 بقلم ملك موسى

رواية طفلة الآدم البارت السابع

رواية طفلة الآدم الجزء السابع

رواية طفلة الآدم الفصل السابع 7 بقلم ملك موسى

رواية طفلة الآدم الحلقة السابعة

في صباح 🌤اليوم التالي عند غزل 
صحت غزل من النوم خدت شاور ولبست بيجامة من الكانت مديهملها أيات وطلعت لقت أيات بتحضر الفطار 
أيات بإبتسامة: صباح الخير 
غزل: صبـاح النور اساعدك في حاجة 
أيات: لا يحببتي شكرا 
غزل وهيا واقفة في المطبخ: أيات عندك نسكافية 
أيات: آه افتحي اول درج هتلاقي علبة 
غزل: تمام شكرا اعملك معايا 
ايات: ماشي اعمليلي واحد لو مش هتعبك 
غزل: تعبك راحة دا كفاية انك شيلاني في بيتك 
أيات: متقوليش كده احنا اخوات 
غزا اكتفت بأبتسامة وعملت اتنين نسكافية 
غزل: اتفضلي يأأيات بقولك انا عارفة اني متقلة عليكي بس ولهي هنزل انهاردة ادور على شغل وانشاء اللة هلاقي 
ايات: لية بس شغل انتي لسة صغيرة على المرمطة دية يشيخة وبعدين اية متقلة عليكي دية قولتلك انك اختي وبعدين مافيش حد معايا زي مانتي شايفة اهوا قولي يارب بس 
غزل: معلش ريحيني هنزل اشوف شغل انا حابة كدا 
أيات: خلاص على راحتك وقعدوا يفطروا ويكلموا 
عند أدم صحى خد شاور ولبس بدلته ونزل 
آدم: اهلاً 
ملاك: اهلاً صباح الخير 
أدم: صباح النور فين ماما 
ملاك: مش راضية تطلع تاكل هانم تطلعتلها اكلها خلااص 
آدم بحزن: تمام انهاردة بأذن الله هحاول تاني الأقيها 
ملاك: تمام 
فطر آدم وخد اخته ملاك وصلها للمدرسة ومشى راح على الشركة 
آدم وهو في مكتبة: تقلبوا عليها الدنيا اسكندرية كلها تتشقلب على اللة اعرف أن حصلها حاجة وقفل «كان بيكلم الرجالة بتوعه» 
وابتدا ادم الشغل قعد يشتغل كتير ومش عايز يفكر فيها دخل فهد وهوا بيطبل 
آدم: اي يبهيم في حد يخبط كدا 
فهد: يجدع احترمني شوية بقولك تعالى ناكل انهاردة بعد مانخلص شغل في مطعم جامد فاتح جديد في سموحة على البحر «للناس المتعرفش اي سموحة دا هوا مكان في اسكندرية هادي جدا» 
آدم: مش فاضي 
فهد: يعم بقى اخلص بقولك اية كفاية نكد بقا نخلص شغل ونطلع على المطعم اشطا يلا سلام ومشى 
آدم بضحك: ولهي مجنون وكمل شغل 
عند غزل 
ايات: غزل انا نازلة رايحة الشركة تمام يقلبي 
غزل: تمام وانا هنزل اشوف شغل بردو 
ايات: لسة مصممة برضو 
غزل: معلش ريحيني 
ايات: تمام يابنتي براحتك واة عندك اوضة الدريسنج روم شوفي هتحتاجي اية وخدية يلا باي يغزول 
غزل باأبتسامة: باي يايويو 
نزلت ايات وغزل لبست بنطلون بوي فريند على تيشرت ابيض واسع ودخلته جوا البنطلون ونزلت واطلقت لشعرها الحرية ونزلت 
قعدت تدور على شغل مش لاقية وعمالة تترفض علشان سنها صغير لغيت مدخلت مطعم كبير واتكلمت مع صاحب الشغل وانها هتكون قد المسؤلية هوا بس يثق فيها وبالفعل الراجل وافق وقالها انها هتبتدي من انهاردة وبالفعل بدأت شغل 
جاة الليل 
عند أدم 
خلص شغل هوا وفهد وراحوا المطعم علشان يشتغلوا 
فهد: شوفت بقا اهو المطعم جامد اهوا وعلى البحر كمان 
آدم: اه يخويا اخلص طيب شوف هتطلب اية علشان ناكل 
فهد: ماشي ويتر لو سمحت 
جت بنت وهيا بتقول: افندم تحب تطلب اي حضرتك 
فهد: شربة سيفوود واتنين لنغيري سوشي 🍣 شوف ياأدم عايز اي 
آدم بصدمة: عايز واحد ••••••••غزل 😳😳
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية اضغط علي : (رواية طفلة الآدم)
google-playkhamsatmostaqltradent