رواية غروب الفهد الفصل السابع 7 بقلم ملك أيمن

 رواية غروب الفهد الفصل السابع 7 بقلم ملك أيمن

رواية غروب الفهد البارت السابع

رواية غروب الفهد الجزء السابع

رواية غروب الفهد الفصل السابع 7 بقلم ملك أيمن

رواية غروب الفهد الحلقة السابعة

فهد:ازاي 

غروب :اي اللي ازاي 

فهد : انتي طلبتي الطلاق امتا 

Flach back

غروب بدموع : مش هسمحله يدمر حياتي واقف ساكته كده 

راحت للمحامي وجهزت الورق 

Back

فهد : انتي مش هينفع تسبيني 

غروب : هو اي اللي مينفعش كان ينفع و نت كنت بتتجوزني غصب عني او ونتا كنت علي وشك تغت*صبني اي ده ينفع انما اطلق منك مينفعش انت مجنون 

فهد بعصبيه شدها من ايدها جامد وداخلها اوضه 

غروب : انت بتعمل اي 

فهد : مش انتي عايزه تشوفي الجنان اللي علي اصله دخلت الاوضه لقت فيها نمر في قفص كبير 

فهد : لينا سلمي علي  غروب

وبيفتح باب القفص وبيدخلها وتكون النمر خلاص قربت عليها وبتهجم ويروح شدها ويخرجها من القفص

غروب بخوف : انت مجنون واللهي مجنون  

فهد : تحبي تدخلي تاني بس المره دي بجد

غروب:  ونبي يا فهد

فهد: طيب خلي دي قرصه ودن صغيره وهتنسي موضوع الطلاق ده خالص  فاهمه 

غروب بخوف : ف فاهمه 

فهد : شاطره خالص يلا بقا نطلع نقعد برا 

غروب : اقسم بالله انت عايز تتعالج في مصحه 

فهد : تحبي تدخلي تاني 

غروب : لا ونبي 

فهد جاله فون تن تن 

فهد:  اي يا علي 

 علي بخفه :انا شكلي جيت في وقت مش مناسب 

فهد بضحك : ممكن عايز اي بقاا 

علي : مش واخد بالك اختفاء هشام ده انا خايف منه كده 

فهد : مش هيقدر يعمل حاجه 

علي : انت متاكد 

فهد : طبعاا يبني

علي : طب لو كده بقا في طلب منك 

فهد : قول 

علي : عايزه اتجوز اختك 

فهد : لا 

علي : ليه يا جدع بحبها وربنا 

فهد: لما تكبر ليلي صغيره دي عندها 18 هتتجوز واحده عندها 18 سنه 

علي : هستناه بس فكر ولا انت عشان اتجوزت ومبسوط تنكد عليا 

فهد : انبر انبر دي كانت طالبه الطلاق من شويه 

علي بضحك: احسن 

فهد : اقفل يلا

في اوضه ليلي

ليلي : اي يا سي علي كلمته 

علي : طبعاا يبناي عشان بعد كده متقوليش اني بلعب بيكي 

ليلي بفرحه : بجد يعني وافقق يس كنت عارفه اخويا حبيبي

علي : طبعا يا بنتي موافقش 

ليلي بحزن : ليه اخويا ده بارد

علي : بيقولي لسه صغيره

ليلي:انا موافقه يا حظك الاسود يا ليلي قاطعها دخول فهد 

فهد بيحاول يبقي جدي و هو عارف انها بتكلم علي 

ليلي بارتباك : اي يا اب بيه (ابيه )

فهد : كنتِ بتكلمي مين 

ليلي : مفيش 

فهد بمشاكسه : علي طلب ايدك ونا موافقتش انتِ اكيد مش موافقه صح 

ليلي بتسرع: انا موافقه مين قال كده قصدي انا ده. ر رايك خلاص

قاطعهم صرراخ غروب 

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية غروب الفهد)
google-playkhamsatmostaqltradent