رواية زوجوني مرات اخي الفصل السادس 6 بقلم لمياء رفعت

 رواية زوجوني مرات اخي الفصل السادس 6 بقلم لمياء رفعت

رواية زوجوني مرات اخي البارت السادس 

رواية زوجوني مرات اخي الجزء السادس

رواية زوجوني مرات اخي الفصل السادس 6 بقلم لمياء رفعت


رواية زوجوني مرات اخي الحلقة السادسة

ندى: انت قفلت الباب ليه 
فارس: حط ايده ع وسطها وايده التانيه سند بيها ع الباب 
ندى: بعصبية زقتوا بعيد عنها وقالتله....روح خليك احسن مع الا حضنتك وحضنتها ف الفرح وخبطتتو ع صدره باايديها الاتنين 
فارس: بس انا ماحضنتهاش ياندى انا ايدي كانت جنبي بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
ندى : كنت قادر تبعدها عنك لم حضنتك
فارس: بخبث وغمزلها....طيب انتي ايه مزعلك... بتغيري عليا مثلا 
ندى: بخجل وكسوف..انا انا وانا ايه الا هيخليني أغير عليك انا بقصد شكلي قدام الناس ازاي ابقى محسوبه عليك اني مراتك وتحضن بنت عادي كده رد عليا ازاي حضنتها 
فارس: قرب منها جامد وقالها حضنتها كده. وراح اخدها ف حضنه حاولت تبعد عنه لكن مقدرتش لأنه كان متملك منها جامد
ندى : بضعف بعد اذنك يافارس ابعد وزقتوا جامد بعيد عنها وفتحت الأوضة وخرجت
________________________________
إلهام: يامحمود قوم شوف أحلام بنتك لا راضية تاكل ولا تشرب ومفيش الا العياط 
محمود: سبيها لوحديها دلوقت شوية الله يكون ف عونها ومنه لله جوزها 
المهم ياالهام دلوقت فارس المفروض خلاص مفيش قدامه غير ٢٠ يوم والاجازة بتاعته تخلص ويرجع لتركيا وانا كنت ..
إلهام: قاطعتوا بالكلام كنت ايه اوعا تقول عايز توقف حال الولد انا قولتلك اهو
محمود: أوقف حاله ايه ياولية يامجنونة انتي انا بس كنت عايز يفتحلوا مشروع هنا ويقعد جنب مراته والعيال ومايسافرش
إلهام: فارس واخد من زمان ع السفر وحياته كلها فالسفر ولو عملت المستحيل مش هيقعد انا اكتر واحده عارفه ابني 
احلام دخلت عندهم: بابا انا زهقت وعايزه اشتغل وياريت اطلق من بسام ابوس ع ايدك يابابا انا تعبت خلاص وجبت اخري
محمود: يابنتي احنا هنا قاعدين ف أرياف ومحدش بيسيب حد ف حاله والا بتطلق مش بيسبوها ف حالها ان خرجت ياللي خرجت انا دخلت ياللي دخلت وعيون الناس مابترحمش
إلهام: يغور في داهية وبنتك متربية احسن تربية ده إنسان قذر ومالهوش لازمه
أحلام: مفيش غير دموعها نازله
_______________________________
فارس في الأوضة بتاعته ومش عارف ينام من التفكير في ندى ويقول ف نفسه...انا مابقتش عارف انتي عايزه ايه ياندى بجد انا تعبت اوي ...وناااام 
في الصباح ندى لبست الأولاد ومشوا الحضانة وجهزت الفطار وقعدت تستنى فارس لم يقوم من النوم 
فارس قام من النوم واتصل على خالد 
فارس: الوووو ايوة ياخالد عامل ايه انا آسف عارف مش وقته اني اكلمك بس محتاج اتكلم معاك
خالد: ايه ال بتقولوا ده انت تتصل في اي وقت مالك يافارس
فارس: مش عارف أقولك ايه بجد بس حسيت اني محتاج اتكلم معاك
خالد: في حاجه حصلت معاك انت وندى
فارس:حكاله ع الا حصل حتى ف الفرح 
خالد:يبقى بتحبك يافارس 
فارس: مفتكرش ياخالد انا كل مابقرب منها بتبعد وعينيها دايما فيها حزن انا وصلت بيا اني ف ساعات ياخالد استغفر الله العظيم بضايق من إبراهيم اخويا ع حبها ليه دي في سراع نفسي كأنها مش عارفة تفضل ع ذكرى إبراهيم ولا تكمل حياتها معايه
خالد : اعترفلها بحبك يمكن ده يخليها تقرب منك وقرب منها انت.. دي مراتك يافارس
فارس : ماشي سلام دلوقت ياخالد
________________________________
فارس : اخد شاور ولبس هدومه وخرج يفطر مع ندى 
ندى: يلا عشان نفطر
فارس: مسك ايدها...محتاج اتكلم معاكي ياندى بعد اذنك
ندى: شالت ايدها من ايد فارس وقالتله اتفضل بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
فارس: بصي ياندى هتكلم معاكي ع طول انا ياندى حابب أكمل حياتي معاكي انتي والأولاد ومش شايف نفسي مع ست غيرك انا فعلا بحبك وأتمنى من قلبي تكوني انتي كمان بتحبيني 
ندى: بااحراج وكمان كأن إبراهيم الا قدامها او انها كده بتخونه مرة واحدة وقالت ل فارس...يافارس بعد اذنك انت مجرد اخو جوزي يعني اخو إبراهيم وزي ماانت اتغصبت ع الجوازة دي انا كمان زيك ف بعد اذنك ماتحلمش اكون حاجه تانيه ليك 
فارس : بصدمة ومردش عليها وخرج 
ندى: انهارت من البكاء بقلمي الكاتبة الكاتبة لمياء رفعت 
________________________________
منار: اممممممممم بقى اسيبك وادخل المطبخ اجهز الفطار أجاي اشوفك ملخوم ف الفون
خالد____________
منار: خالد رحت فين بكلمك
خالد: هاااا
منار: ده انت مش معايه خالص ياحبيبي فيك ايه مالك
خالد: فارس بيحب ندى اوي يامنار 
منار: ايه الاستغراب ده مش مراته لازم يحبها وبعدين انت تاني مرة تقولها هو ف ايه بالظبط
خالد: الموضوع مش زي ماانتي عارفه هحكيلك ياستي ع الجوازة بتاعتهم جات ازاي وكمان عايشين ازاي
خالد_________________________
منار: ايه ده كله معقول جوازة بالشكل ده بس ع فكرة ياخالد ندى بتحب فارس هي كمان بقلمي الكاتبة لمياء رفعت 
خالد: وعرفتي ازاي 
منار: امبارح واحنا ف الفرح وهي بتبارك لينا عينيها كلها كانت بتبص ع فارس ف كل حته كأنه نصها الثاني
خالد :ونبي ياقلبي انت الا نصي التاني 
منار: هههههههههههههه طيب ابعد ويلا عشان نفطر
خالد: ايه المعاملة دي لازم من الصبح اوديكي عند ابوكي
منار: ماتقدرش اصلا مش هاهون
خالد : حضنها وقالها ربنا يخليكي ليا ياحببتي 
_________________________________
فارس كان سايق العربية وحرفياا كان مخنوق ومضايق ومصدوم من كلام ندى وقال ف نفسه خلاص انا هقدم الاجازة بتاعتي وامشي بكرة بدل عشرين يوم مابقتش قادر استحمل ياندى
فارس نزل من عربيته ودخل البيت يلم هدومه ف الشنطة والورق بتاعه ولم كل حاجه تخصوا عشان يسافر ع تركيااا 
______________________________
ندى ف الاوضة بتاعتها وحرفياا كانت منهارة من العياط لم افتكرت كلامها وطريقتها مع فارس وهي من جواها حاسه انها بتحبه وبرضو مش قادرة تنسى جوزها ابو أولادها 
______________________________
أحلام: قولت ايه يابابا انا عايزه اشتغل ارجوك وافق لو ليا خاطر عندك وياريت تكلم بسام وتخليه ينهي موضوعنا
محمود : يابنتي مش عوزك تاخدي قرار الا لم تفكري 
يتبع..... 
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية زوجوني مرات اخي)
google-playkhamsatmostaqltradent