رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل السادس 6 بقلم حبيبة محمد

 رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل السادس 6 بقلم حبيبة محمد

رواية انا لك انت الجزء الثاني البارت السادس

رواية انا لك انت الجزء الثاني الجزء السادس

رواية انا لك انت الجزء الثاني الفصل السادس 6 بقلم حبيبة محمد

رواية انا لك انت الجزء الثاني الحلقة السادسة

غطاها بالحاف وكان لسه هيمشي ملك مسكت ايده قبل ما يمشي وقالت: محتاجاك جمبي... ينفع تفضل؟ 

_ اكيد يا ملك؛ انا جمبك في اي وقت... 

غمضت عينها وقالت بهمس: بقالي كتير بحس بأحساس غريب يا سليم تعرف كدا؟ 

_ اي هو الاحساس دا؟ 

بربشت وهي بتفكر وقالتله: معرفش؛ بس انا عايزه اسامح ديما انا بحب اختي مهما حصل يا سليم...  حتي قبل ما هي تجيلي انا كنت حاسه بمعاناتها... حاسه بال هي بتمر بيه بعد فقدان مامتها... 

_ علي قد ما هي اذتني بس انا حسيت بذنب كبير اني سيبتها.... عايزه من بكره اروحلها يا سليم... عايزه اجيب عنوانها من اي حد..بس اهم حاجه نتصالح انا وهي. 

꧁꧂

امير روح من السهره الكان فيها مع ليلي وهو مبسوط وفرحان

مريم بصت من الشباك لقت امير وصل ضحكت بفرحه وقالت: اخييرا بقالي كتير مستنياك.. 

نزلت وفتحت باب الڤيلا وخرجت وهي بتقوله بشوق: وحشتني... اتأخرت كتير اوي عليا... 

امير ضحك بسخريه ودخل اوضته ومردش عليها.. 

مريم نزلت وراها وقالت بعصبيه: بس انا بكلمك؟ 

ضحك اكتر وقال: انتي شكلك اتلحستي يا مريم؛ قولتلك انا وانتي مبقاش فيه بينا اي حاجه.. تقوليلي وحشتني ولا كأن حصل حاجه بينا..!! 

_ كفايه بقا يا امير؛ مبقتش قادره استحمل ولا بقيت قادره اشوفك قدامي ومكلمكش؛ تلقائي بلاقي نفسي جمبك عشان بتوحشني كفايه خصام وارجعلي يا امير

_ حتي لو رجعتلك يا مريم.. هترجعي لواحد مبيحسش بأيي مشاعر اتجاهك؟؟ بقولك مبقتش بحس حتي اني بكرهك ولا بحبك هفضل لحد امتي اقولك انك بنسبالي اخت سليم وبس؟ 

مريم عيطت وقالتله: بس انا مش اخت سليم بس.... ومهما حاولت تشرحلي اني مبقتس مهمه بنسبالك هفضل اقنع نفسي انك بتحبني وممكن كمان افضل طول عمري علي امل انك تحبني شوف كميه حبي ليك؟ 

_ بتحاولي تعملي ايه؟ انتي فاكره انك كدا بتحركي مشاعري اتجاهك مثلا؟ 

مريم زقته في كتفه بعصبيه وقالت: ايوه بحاول احرك مشاعرك عشان بحبك وكل كلمه بتطلع مني بتطلع من قلبي مش من لساني... متسيبنيش يا امير. 

خرجها برا اوضته وقال بعصبيه: مريم انا مش فاضيلك خاالص علي فكره؛ الانتي بتعمليه دا مينفعش قولتلك مبقتش احبك وانتهي الموضوع 

_ وانا هفضل احبك طول عمري؛ لو هموت هفضل احبك... مش هكرهك ابدا.. 

طلعت وفتحت باب الڤيلا ودخلت واول ما دخلت لقت الين في وشها 

الين بخضه لمست وش مريم وقالتلها بخوف: مالك بتعيطي ليه... 

مريم دخلت في حضنها وفضلت تعيط الين ضمتها وهي بتواسيها: لا لا متعيطيش لا.. 

_ اهدي بس كدا وفهميني فيكي ايه... مفيش حاجه تستاهل عياطك دا كله. 

꧁꧂

في صباح يوم جديد 

ملك قامت من ع السرير وغسلت وشها وسنانها وبعدين دخلت الاوضه تاني حطت مكياچ خفيف ولبست الطرحه وتيشرت اسود وبنطلون اسود وبوت اسود... وقالت لسليم: جاهز يا سولي؟ 

سليم بص علي شفايفها وقال: مش مكتره الروچ شويه؟ 

_ لا عادي يعني.. 

مسك منديل ومسح الروچ براحه من علي شفايفها وقال بهمس: شكلك بروچ خفيف احلي.. علي فكره بحبك كدا اكتر. 

ملك بأبتسامه خفيفه: اداما عاجبك كدا يبقي خلاص؛ بعد ما هنعدي علي ديما هنعدي علي مريم عشان وحشتني.. 

_ اكيد هنعدي علي مريم وكل يوم كمان.. 

ملك عدلتله لياقه القميص وبصت في عيونه بحب وقالت: بحبك كدا اكتر علي فكره. 

_ بس انتي كدا بتقلديني؟ 

ملك ضحكت علي كلامه وقالت: تؤ مبقلدكش؛ بس انا بحبك كدا

_ حبيني كدا؛ بس عايز اسأل سؤال بقا انتي معندكيش فضول تعرفي جبت عنوان ديما منين

ملك رفعت كتفها وقالت: منين؟ 

_ فاكره نادر؟ زميلكم من ايام ثانويه عامه؛ جبت رقمه من مريم لأنها قالتلي انها بتكلمه كتير وعرفت منه ان ديما معاه طول الوقت ف لما خدت رقمه واتصلت بيه عرفت عنوان ديما فهمتي؟ 

ملك بتريقه: عملت كل دا عشان توصل لديما؛ طب لو قولتلك ان انا عارفه عنوانها بس مشككه انها ممكن تكون نقلت؟ قولت اخليك تجيب عنوانها برضو عشان لو نقلت او كدا يعني 

سليم بعصبيه: يعني انتي عارفه وسيباني اعمل كل دا؛  يا شيخه ادعي عليكي بأيه.. 

꧁꧂

الين حطت طبق البطاطس علي السفره وهي بتقول لمريم: يعني انتي عايزه تفهميني ان امير مش عايز يرجعلك عشان انتي اتجوزتي كريم؟ 

_ ايوه عشان كان بيحبني وانا خذلته.. 

الين قعدت جمبها بتنهيده وقالت: انتي حكايتك كبيره اوي يا مريم؛ بقالك كتير اوي بتحكيلي عنك وعن كريم وعن ديما وعن امير وعن العيله كلها انتوا الله يكون في عونكوا علي المريتوا بيه بجد.. 

_ الحمد لله ادينا عايشين..؛ عملتي بقيت البطاطس؟ 

الين شاورت ناحيه المطبخ وقالت: اه فيه طبق جوا تاني اهو.. 

مريم قامت من مكانها وجابت الطبق وجابت كمان طبق فيه جبنه بطماطم و فول وعيش وحطتهم كلهم في صينيه وقالت ل الين: هخرج اودي دول لأمير. 

_فتحت باب الڤيلا.. 

خبطت علي باب الاوضه بتاعته 

امير فتحلها بنعاس وقال: خير؟ 

_ اتفضل فطارك؛ شكلك لسه مفطرتش اصلا... 

خد منها الفطار وكان لسه هيقفل مريم قالتله: استني بس.. انت مش ملاحظ حاجه؟ 

_ لا مش ملاحظ فيه ايه؟ 

مريم حطت ايدها عل بطن امير وقالتله: بطنك بتنزف...؛ اقعد اقعد بسرعه.. 

امير قعد ع الكرسي وهي بعدت التيشرت عن المكان ال فيه الجرح وقالتله: استني هجيب شاش وقطن ومطهر وجايه حالا

ضحك علي ال هي بتعمله وقال: مهما حاولت ابعد عنك بتقربيني منك بنظراتك وحركاتك دي يا مريم 

جابت القطن والشاش ووطت علي ركبها وحطت القطن علي الجرح وهي بتنضفه وبتقوله بخوف: اي حصل معاك يا امير؛ انت كنت جاي امبارح كويس اي حصلك ومين عملك كدا؟ 

واخيرا امير رد عليها وقال: مكنتش جاي امبارح كويس ولا حاجه؛ كنت بنزف برضو بس انتي مخدتيش بالك عشان التيشرت اسود 

رفعت رأسها وبصتله بفرحه وقالت في سرها: اخيرا اتكلم معايا.. 

كملت ف الجرح بتاعه: مين عمل فيك كدا؟ 

_ كان فيه شويه عيال صيع بيعاكسوا ليلي اتخانقت معاهم ف جرحوني بالمطوه في بطني

مريم حطت القطن في ايد امير بعصبيه وغيره وقالت: طب كمل انت تنضيف الجرح لنفسك 

خرجت برا الاوضه ودخلت الڤيلا وقفلت بعصبيه

امير ضحك بهمس وقال: 

حبيبتي الغيووره

꧁꧂

سليم ركب العربيه وملك جمبه

_ قبل ما نروح لديما الاول هنروح لمريم نفطر معاها عشان منسبهاش لوحدها فتره كبيره. 

ملك ردت عليه وهي بتفكر في ديما وبتقوله: خايفه علي ديما يا سليم.. معرفش حاسه بأحساس غريب.. 

_ متقلقيش يا ملك؛ ديما كويسه انتي بس البتفكري كتير وبتتخيلي حاجات مبتحصلش 

꧁꧂

مريم فتحت الباب لأنه كان الجرس كان بيرن لقت سليم وملك

حضنت سليم جامد وقالتله: وحشتني اوي 

_ انتي اكتر يا مريومه 

حضنت ملك وضمتها بقوه وقالتلها: بعدك عني دا بيأذيني تعرفي كدا؟ 

ملك طبطبت علي ضهرها بحب وقالت: لو بأيدي اعيش معاكي انتي وسليم في نفس الوقت؛ بس اعمل ايه قوليلي انتي؟ طب تيجي تعيشي معانا؟ 

_ لا هاجي اعيش مع اتنين متجوزين جديد ليه انتي عبيطه؟ 

ملك ضحكت وهي بغمزلها: ماشي مع اني عارفه انك مش عايزه تيجي عشان تقعدي مع امير

حركت وشها لقت بنت قاعده ع السفر وبتاكل. 

ملك بأستغراب: مين دي؟ 

_ دي صاحبتي من الجامعه؛ جت تبات معايا كام يوم دي حالتها حاله هبقي احكيلك بعدين 

سليم خرج برا الڤيلا وخبط علي اوضه امير... 

فتحله وهو بيضحك وحضن سليم وقاله: ياخي بتبعد عننا يوم ولا يومين بنكتأب كلنا. 

_ مش هتأخر عليكوا تاني.. متقلقش يزميلي

امير قعد ع الكرسي وبص لسليم من طرف عينه وقاله وهو بيضحك: طب ايه؟ مفيش نونو جديد ولا اي

سليم بتريقه: انت عبيط يا امير؟ نونو جديد اي احنا لسه متجوزين..؛؛ بقولك ايه انت الكلام الكتير معاك ممكن يجيب اجلي يلا تعالا عشان هنفطر كلنا مع بعض

امير حط رأسه في الارض بحزن وهو بيهزر وبيقوله: بعد اي بقا يعم بعد ما رميتوني في الاوضه ال في الجنينه؛ بتقولي تعالا افطر معانا بتشفق عليا يعني

سليم حضنه وطبطب عليه وقاله: انت اخويا يا بني بس برضو اكيد لازم تفهم ان مريم بنت ولوحدها ف البيت وانت شاب مينفعش تعيش معاها في نفس البيت من غير حد 

_ يزميلي عارف والله انا بهزر

ملك ضحكت مع الين وهي بتقولها: لا بس مين العامل الفطار الحلو دا.. 

_ مريم العملاه انا مبعرفش اعمل اكل اخري اكل جاهز بس 

مريم حطت الاطباق ع السفره وقالتلهم: عشان تبقوا تعرفوا قيمتي.. انا اكلي لا يعلي عليه اصلا

ملك بتريقه: يا بت انتي هتمثلي؛ اذا كان انا الكنت بعمل الاكل كل مره انتي ناسيه ولا اي. 

مريم حطت بقيت الاطباق ع السفره بنرفذه وقالت: يبنتي بقا انا عارفه مش ناسيه بتكسفيني قدام البت ليه مبتستريش ابدا 

الين ضحكت علي كلامهم و ردت عليه وهي بتقلي البيض: والله انا عن نفسي محدش بيعرف يعمل البيض دا زيي 

سليم دخل الڤيلا ومعاه امير مريم التفتت لقت امير دخل الڤيلا واخيرا... 

عيونها بقا فيها لمعه وفضلت سرحانه... ملك زقتها في كتفها وقالت: فوقي يا بت سليم هيلاحظ. 

مريم حمحمت بخجل: احمم؛ فين بقيت الاكل عشان احطه؟ 

الين حطت الطبق في ايدها وهي بتتريق: خدي ياختي

خدت الطبق وحطته قدام امير وبصتله بحب وقالت: انا عارفه انك بتحب الاكل دا يا ميرو علي فكره.. 

امير حاول ميبينش قدام سليم انه مخاصمها فقال: اه شكرا.. 

سليم بصله بأستغراب: و من امتي يالا الادب ال حل عليك فاجأه ده؟ 

مريم رفعت حاجبها لأمير وهي بتغيظه وبعتتله مسدج ع الفون وقالتله: وريني بقا هتعرف سليم ازاي اننا متخاصمين 

امير فتح الفون يشوف المسدج بص لمريم بغيظ وبعدين بص لسليم بأبتسامه عشان ميلاحظش

ملك حطت اخر طبق وقعدت بتنهيده: هيحح خلصنا خلاص 

الين خرجت من المطبخ بعد ما كانت مش ظاهره خالص 

سليم بص لمريم بأستغراب وقال بهمس في ودنها: مين البنت دي

_ دي تكون صاحبتي هتبات معايا كام يوم بس

_ ماشي بس البنت دي كويسه يعني؟ انتي ضمناها؟ 

مريم حركت رأسها وقالت: متقلقش خالص من ناحيتها

امير بص ل الين بطريقه مقرفه وكمل اكل... 

الين لاحظت نظراته فقالت في سرها: مجنون دا ولا اي.. لا حولا ولا قوه الا بالله 

مريم بدأت تاكل وهي بتقول لأمير: وانت بقا هتخطب ليلي امتي يا ميرو 

رد عليها بغيظ: عن قريب انشاء الله

سليم بفرحه: بجد؟ الف مبروك يا صاحبييي

مريم في سرها: يخربيت العبط؛ انت فرحان انه هيخطب بنت تانيه واختك بتتحرق جمبك 

ملك لاحظت غيره مريم فقالت لامير: بس علي فكره ليلي مش حلوه خالص بصراحه مش بستلطفها؛ ك شكل و ك طريقه.. 

امير في سره: والله ابقي كداب لو قولتلك انها طريقتها حلوه.. 

الين كملت اكل وبصت لأمير وهي بتقوله: باين من كلامهم علي ليلي انها شبهك

رد عليها بقرف _ تقصدي ايه مش فاهمك؟ 

_ اقصد انكوا انتوا الاتنين رخمين زي بعض وما جمع الا ما وفق

امير بصلها بعصبيه وقالها: والله ما فيه ارخم منك ما حد يسوف السلعوه القاعده دي يجماعه 

مريم ضحكت ل الين وقالت: كلام الين كله صح 

_ كله صح في عينك... حمحم وبص لسليم بخجل وقال: اقصد يعني كل صح من عيونك الحلوه. 

مريم رفعت حواجبها وفضلت تضايقه وامير كمل اكل بعصبيه لحد ما شرق..

ملك بتريقه: براحه لحسن الكلمه تقف في زورك اقصد اللقمه تقف في زورك.. 

سليم ضحك معاهم وفضلوا كلهم يضحكوا علي امير وكالعاده امير الشئ الوحيد البيضحكهم في البيت الكئيب دا... 

_ كلهم بيكملوا بعض ك اسره ولو حد فيهم بعد عن التاني الحياه بتمر قدامهم ك روتين يومي؛ لاكن اداما كلهم مع بعض بيكملوا بعض بطريقه ما بتخيلي يومهم مسلي.. 

꧁꧂

ديما راحت تزور كريم ومعاها سيف.... 

قربت منه وقالتله بحزن: مين الكسرك كدا؟ جسمك كله مكسر؟ 

رد عليها بتعب: الزفت الاسمه سليم الانصاري..؛ وامير... 

سيف بضيق: قولتلك ابعد عنك؛ انا عن نفسي نفدت من الموضوع وبطلت احارب لوحدي 

_ انت فكرك اني لما جسمي يتكسر مش هعرف انتقم منهم؟ 

ديما بخوف: هتعملهم ايه؟؟ 

_ سيبي الموضوع دا عليا؛ مريم مش هتكون غير ليا انا بس ...

ديما ودعته وخرجت من البيت وهي خايفه ومرعوبه ان كريم يعمل حاجه لمريم  

꧁꧂

سليم وملك ودعوا مريم وامير وخرجوا من الڤيلا 

وركبوا عربيته ومشيوا من قدام الڤيلا خالص.. 

مريم حطت ايدها في وسطها ولفت تبص لأمير.. 

امير شال الاكل من ع السفره وحطه ف المطبخ ولاحظ نظرات مريم فقالها: اي بتبصيلي كدا ليه

_ مفيش مستنياك تخرج؛ انت عارف اني مينفعش اقعد معاك لوحدي.. 

امير حط بقيت الاطباق في الحوض واتجاهل كلام مريم وقال ل الين: انا عايز افهم سايبه اللبن برا التلاجه ليه؟ 

_ انت مالك اسيبه زي ما انا عايزه

امير خد اللبن من ع البوفيه وحطه ف التلاجه وقالها بقرف: مفيش شرب لبن  بقا 

الين بصت لمريم وقالت: ما تشوفي الواد الانتي جايباه يرخم علينا دا 

بصلها بغيظ ومسكها من لياقه قميصها زي الفار وقال: واد!! 

_ انا واد يا سلعوه الكلب... 

الين زقته في صدره بقرف: اه واد و ستين واد 

مريم ربعت ايدها وقالت: والله انا مش هدخل شوفي شغلك معاه يا الين 

مسك الين من ضهر القميص وقرب من مريم ومسكها هي كمان من ضهر التيشرت وقالهم هما الاتنين: اتامي يا بت انتي وهي

الين ومريم في نفس الوقت:  ولو متلمناش؟ 

امير زقهم بعيد عنه وقال: 

هلمكم انا 

꧁꧂

ملك سرحت ف الطريق وقالت سليم: هنروح علي فين دلوقتي

_ هنروح علي بيت ديما يمكن تصتلحوا ونخلص منكوا انتوا الاتنين

ضحكت وضربته في كتفه: ما تتلم يا سليم فيه ايه مانت عارف في بيني وبينها مشاكل بالكوم

_ ما هو دي المشكله ويارب نخلص بقا عشان الواحد مش عارف يعيش حياته من ديما وقرفها 

ملك بضيق: متقولش كدا علي اختي لو سمحت 

سليم بذهول:  يا شيييييخه؛ بقيتوا بتحبوا بعض دلوقتي؟ 

_ ومنحبش بعض ليه مش اخوات؟ 

رد عليها بتريققه: لا خالص مرمطوا بعض في الثانويه وكان كل يوم مشكله واتلسعتوا بالأفا كتير من بعض برضو وخدتوا ضرب من بعض عادي جدا برضو وكنتوا هتموتوا بعض حاجه عاديه جدا برضو 

ملك ضحكت وقالتله: ما محبي الا بعد عداوه بقا وياريت تنقطنا بسكاتك

꧁꧂

_ انا هربيكم من اول وجديد 

الين حطت ايدها في وسطها بسخريه: هتعمل اي بقا علي اساس اننا كدا هنخاف منك مثلا

امير بصلهم من طرف عينه وقال: اي اكتر حاجه بتحبوها؟ 

مريم ردت عليه وهي بتفكر:  اا.. دي طبعا مش محتاجه سؤال الفون اهم حاجه في حياتي 

الين ضربت ايد مريم كف وقالت بهزار: احنا شبهه بعض في كل حاجه؛ انا كمان بحي فوني اوي ومقدرش اعيش من غيره بصراحه... بس بتسأل ليه؟ 

امير بص ع السفره بخبث لأن عليها التلفونات بتاعتهم وهما لاحظوا وقالوا:  لااااااااا الا تلفوناتنا 

كلهم جريوا ناحيه السفره كأنهم يهاخدوا كاس العالم ف مين هيسابق التاني الاول و بالفعل امير السبقهم وخد الموبايلات بتاعتهم وحطها في جيبه وقالهم ببرود: العايزه موبايلها هتعما كالأتي:  واحده هتروق الاوض كلها والتانيه هتغسل السجاجيد والحمام والمطبخ 

مريم بصت ل الين بذهول وبعدين قالت لأمير: ما بلاش بالله عليك

_ يلا زي ما قولتلكوا يأما موبايلاتكم دي مش هتاخدوها اصلا.. 

مريم بأستسلام: انا هروق الاوض

الين بضيق:  وانا هغسل السجاجيد والحمام والمطبخ

_ يلاااا لما نشوف شطارتكم

꧁꧂

ملك خبطت علي بيت ديما وهي حاسه بحماس انها هتكلم اختها بهدوء وصلح لاول مره 

ديما فتحت وضحكت بفرحه وقالت:  ملك؟ 

حضنتها وهي بتعيط وبتقولها: انا اسفه علي كل حاجه يا ملك ارجوكي سامحيني انا عايزاكي جمبي انا اسفه علي اي حاجه عملتها معاكي 

ملك طبطت علي ضهرها ومن دموع ديما الكانت بتنزل خلت ملك كمان تدمع وقالت وهي بتمسح دموعها: عايزه انسي كل حاجه حصلت؛ انا بس عايزه نكون زي اي اخوات طبيعين.. ينفع يا ديما؟ 

_ ينفع ينفع اهم حاجه انتي تسامحيني.. 

ملك بأبتسامه:  مسمحاكي؛ وخلا من انهارده مش عايزاكي تكوني بعيده عني... هتروحي تعيشي مع مريم في الڤيلا بتاعتها لأنننا بنتجمع هناك كلنا 

_ حاضر من عيني دي لعيني دي وهاخد شنطه هدومي دلوقتي واروحلها لو عايزه 

꧁꧂

امير فتح الصب وشغل عليه اغنيه وقالهم: عشان تستمتعوا وانتوا بتشتغلوا 

بصولوا هما الاتنين بقرف وبدأو في الترويق 

من الاول خدرتك من خيبتك خدرتك

بقيت تلعب بوكر وبتشرب جوموكر 

مريم خرجت من الاوضه وهي رابطه دماغها بطرحه وبتقول لأمير بعصبيه: اي القرف دا الانت مشغله 

_ اشتغلي وانتي ساكته 

الين رفعت البنطلون بتاعها لحد الركبه وقعدت ع السجاده وفضلت تغسل فيها وهي بتغني مع الاغنيه 

_وبتشررررررررب 

امير مسك العصايه وفضل يلفها حواليه وهو بيرقص

الين غسلت السجاده وهي بتنهج بتعب وبتقوله: حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياخي

_ اخرسي يابت روقي وانتي ساكته.. 

مريم روقت السرير بكروته وكنست الارض وخرجت قالتله: خلصت ينفع تديني الفون بقا 

امير طلع يشوف الاوضه ف رمي ملايه السرير ع الارض تاني وقالها: ترويق ميعجبنيش اولا هتشيلي السرير وتنضفي تحتيه والكومود تنضفي من وراه ومن ورا التسريحه وتمسحي الارض كمان.. 

مريم بعصبيه: ناقص اشيلك السيراميك وامسح تحتيه

_ لو هتقدري تعملي كدا اعملي 

مريم زقته من ضهره وقالتله: طب انزل يلا انززللل

خرج من اوضتها ونزل ع السلم ووقف تحت وهو بيقول: بتكرهوني ليه هو انا عملتلكم حاجه

مريم ملت جردل مايه وبصتله من فوق وقالتله: لا خااالص بس اظن الجو حر شويه انت محتاج حاجه تطري عليك 

رشت عليه جردل المايه 

_ امير بعصبيه: وحيات امك لهخليكي تنضفي الاوض كلها وتمسحي السلم كمان اي رأيك؟ 

الين اترمت ع السجاده وهي بتنهج

بصلها بقرف وقال: وانتي قومي يالا مش هتصصعبي عليا ابدا من دلوقتي لسه ورانا حاجات كتير هتتعمل 

꧁꧂

ملك ركبت مع سليم العربيه وقالتله براحه نفسيه: حاسه اني فرحانه اوي 

_ الحمد لله خلصت من موالكم الاسود دا 

ملك قالت بتريقه: والله انت لسه مشوفتش حاجه مننا احنا هنتخانق كتير اوي بعد كدا 

_ لا بت بقولك اي انا ما صدقت اخلص... 

ضحكت وقالت بهزار:  لا خلاص متخافش صعبت عليا بصراح... مكملتش الجمله ومسكت بطنها وهي بتتألم جامد وبتقول: ااااااه بطني... بطني وجعاني اوي... 

_ مش قادره استحمل... اااه بطني... 

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت الجزء الثاني)
google-playkhamsatmostaqltradent