رواية نسمة الريان الفصل الخامس 5 بقلم سلمى عاطف

 رواية نسمة الريان الفصل الخامس 5 بقلم سلمى عاطف

رواية نسمة الريان البارت الخامس

رواية نسمة الريان الجزء الخامس

رواية نسمة الريان الفصل الخامس 5 بقلم سلمى عاطف

رواية نسمة الريان الحلقة الخامسة

غضب سفيان وقال بصوت عالي :اظاهر ان ابوكي
معرفش يربيكي  بس انا الي هربيكي
تقدم منها وهو في قمة غصبه ورفع يديه كي يضربها واغمصت عينيها لتلقي تلك الصفعه ولكن لم تشعر بأي شيئ فتحت عينها وجدت ريان يقف امامها وتلقي الصفعه بدلا منها
صدم الجميع  واصبح الوضع متوتر 
سفيان : انت بتدافع عنها اوعي من قدامي ياريان اما اشوف قليلة الادب دي
ريان : نسمه مغلطتش ياحاج سفيان
سفيان بغضب : انت هتعوم على عومها انت مش سامع قالتلي اي الي متربتش دي 
صدح صوت عبير وقالت بغضب : كفااايه بقااا كفااايه سنين وانا ساكته ليييك كل حاجه لازم تمشي على هواك كل حاجه انت صح واحنا غلط كفاااايه وبتعلقها على شماعة انا خايف عليكم  خااايف اييي انت بتموتنا بالحيا  بنتي اتجرحت لما اليوم الي هي كانت مستنياه لقت الي كانت بتحبه داخل عليها بواحده استنيت منها اي ردة فعل سلبيه لكن هي كانت مسالمه وفرحت ليه ونست كل حاجه  وكملت طب خلاص عدي والحياه مش بتقف على استنيت منك تراضيها وتقولها كلمتين يجبروا خاطرها لكن قولت اي  بدام عايزه تسعدي غيرك يانسمه وانتي قويه وعدتيها خودي كمان اما ادوس على قلبك  وهتتجوزي ريان بقينا نترجاك لكن انت ابداا الا هتتجوزه  لكن تيجي على بنتي التانيه لا والف لا كفايه كسرت ليا واحده التانيه مش هسمح ليك انك تكسرها حل عن حياتنا بقاا كفااايه مش كفايه بنتك مسلمتش من جبروتك وجوزتها واحد على مزاجك باردوه ولما رجعتلك مضروبه وطلبت انك تدافع عنها وتطلب انها تطلق منه عملت اي كل ال قولته معنديش بنات تفضلي هنا وكسرتها  وخلتها زي اليتيمه وابوها عايش لحد ماماتت بسببك جاي تكمل على ولاادييي لااا والف لاا ياسفيان  موت ياشيخ بقاا وريحنا ده انت كابوس 
صدمه الجمت السنة الجيمع وكان هو واقف لا حول له ولا قوه يقف مثل الصنم تذكر لحظات من الوجع دفنها ولكنه لم يتخلى عن قسوته  واكمل لكن كلماتها جعلته يفيق تذكر وجه ابنته وهي تترجاه ان يطلقها من زوجها لكن رد عليها بكل قسوه وجرحها وأعادها الي هلاكها لم يكن يعلم أن هذه أخرى مره يسمع صوتها وليس هذا فقط ماتت وهي تكرهه بسببه ماتت ابنته بسكته قلبيه من صدمتها في سندها الوحيد 
وضع يديه علي قلبه وهو يشعر بألم كالسكاكين تقطع في قلبه فوقع فجأه على الأرض وغاب عن الوعي فورا  
فزعوا حينما وجدوه يسقط كالجسه الهامده وجسده بدأ في التشنج  وبعدها غاب عن الوعي 
التفوا حوله بفزع وحاولوا ان يجعلوه يفيق لكن دون جدوي.. 
ريان : يلا ياجماعه مفيش وقت لازم ننقله المستشفى حالا يلا 
اخذوه الي المشفى  ونُقل الي غرفة العمليات فورا  وهم بالخارج قلقون.... 
بعد ساعتين خرج الطبيب فهرولوا ناحيته فقال بيأس : المريض في لحظاته الاخيره هو عايزكم  
صدموا مما قال الطبيب ودخلوا له وجدوا الاجهزه تملئ جسده وهو يتنفس بسرعه 
أشار بيديه نحوهم فتقدموا منه فأزال جهاز التنفس وقال : سامحوني انا كنت مفكر اني الي بعمله صح وفي مصلحتكم  لكن طلعتوا انتو الي صح سامحيني ياعبير  انا كنت قاسي معاكي وانتي اتحملتيني  سامحني يايونس خلي بالك من سالي كان عندك حق هي كويسه انا الوحيد الي كنت غلط انا اسف يانسمه سامحيني يابنتي انا جرحتك كتير اووي بس صدقيني ريان كويس و بيبحك  وهتعرفي ده قريب  متاخديش بالظاهر سامحوني ثم بكى وقال يارب تسامحيني يامنار انا اسف يابنتي مكنتش الاب الي تتمنيه 
بدأ تنفسها يزداد اكثر وفجأه صفرت الاجهزه وزهقت روحه وانتقلت الي بارئها 
نسمه بصراخ: جدوووو جدوووو قوم ياجدو انا مسامحاك والله انا اسفه انا زعلتك مني انا اسفه 
بكا عليه الجميع ودعوا ان يرحمه الله  بينما نسمه كانت تهز به وتصرخ به ان يفيق فجذبها ريان وقال : اهدي يانسمه 
نسمه : م.. مات وهو زعلان مني انا انا 
أخذها ريان في احضانه ومسد على ظهرها كي تهدئ وهي كانت في عالم آخر تحمل نفسها ماحدث له 
كانت تتسمك بقميص ريان وتبكي بقوه وتقول : انا السبب انا السبب  
ريان : هششش اهدي اهدي  
 تم دفن سفيان وسط حزنهم  ومر اسبوع على هذه الحادثه ورضت نسمه بحياتها معه  واوصت عبير  ريان عليها كثيرا وعاد الجميع وتركوها وحدها خائفه لا تعلم ماذا ستواجه في هذه الحياه الجديده بينما سالي ويونس بداو حياتهم ومازال هذا العاشق يحاول ان يمتلك قلبها.... 
في منال الاحمدي 
ناهد : ريان  خالتك وبنتها جايين لينا النهارده 
ريان بزهق : ينوروا 
ناهد : خلي مراتك الي متلقحه فوق دي وعامله فيها الزعلانه تنزل تش  همتها معايا شويه 
ريان : معلش ياامي هي محتاجه ترتاح لو احتاجتي حاجه حسنيه موجوده 
ناهد : ماشي ياريان اما نشوف اخرتها مع بنت علي اشحال مكان ممرمطها كل الزعل ده عليه 
ريان : كفايه ياامي 
ناهد: سكت بس  افتكر حصلك اي بسببها زمان واتهانت 
ريان : كفايه بقه 
غضب من كلام امه ثم اتجه للخارج 
ناهد :والله مامخليها تتهني بنت علي  ماشي انا هوريها... 
مر اليوم سريعا  وجاء الأمس وجاءت سعاد ونرمين 
ناهد : منورين ماشاء الله اي الجمال ده يانرمين 
نرمبن: شكرا ياخالتو 
ناهد : تعالو تعالو 
جلسوا قليلا ثم نادت ناهد على نسمه فجاءت لها 
ناهد :روحي اعملي عصير للضيوف 
سعاد:هي دي مرات ابنك 
ناهد :اه جوازة الندامه 
نرمين : معقوله ريان يتجوز دي  ربنا يكون في عونه 
جاءت نسمه على اخر كلمة قالتها وامسكت نفسها حتي لاتنفجر بها تقدمت منهم  والعصير بيديها وحينما اقتربت منهم مدت نرمين ارجلها وجعلتها تقع 
نرمين بضخك: مش تاخدي بالك معلش انا عذراكي ابقي اعملي ريجيم عشان تقدري تتحركي 
اخذت نسمه الاهانه وصمتت  ثم قالت ناهد بغضب : يلا لمى الي وقعتيه ده حالا 
كانت تمسك دموعها رغما عنها ولكن سمعت صوت ريان يقول : اي الي بيحصل هنا ده.... 
يُتبع ..
google-playkhamsatmostaqltradent