رواية اصول متسولة الفصل الرابع 4 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة الفصل الرابع 4 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة البارت الرابع

رواية اصول متسولة الجزء الرابع

رواية اصول متسولة الفصل الرابع 4 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة الحلقة الرابعة

استيقظ فهد على يد صغيره تشد يده وتنادى به وما كانت تلك الا المشاغبة أصول

فهد : ايه يا أصول بتصحينى ليه ؟؟ وانتى دخلتى اوضتى ازاى هاه؟ مينفعش تدخلى اوضه حد وهو نايم خصوصا لو ولد

لتنظر اليه أصول بممل تحول الى دهشه : خلثت المحاضلة بتاعتك دى ؟؟؟ اولا اسمها نعم مش أيه ثانيا انت اللى نايم في اوضتى يا استاذ يا محترم .....قال ايه عيب ادخل اوضه ولد قال ....طب قوم قوم 😏😒

لقد تسمر مكانه ما هذا الاحراج من هذه اللبقة التى تتحدث وكأنها بالعشرين من عمرها وليس السابعه حقا لا تقلل من شأن احد خاصة الاطفال الصغار 

ليفيق على صوتها مجددا: يا أبيه فهد !!!اظاهر الاوضه عجباك وانا هتأخل على المدرسه🙄

لينظر فهد اليها بغيظ : طيب يا اختى انا خارج اهوه 

ليخرج باتجاه غرفته ويتركها تستعد للمدرسة .

•••••••••••••••••♡♡

في مكان اخر في أحد الاحياء الشعبية 

تجلس فتاه في العشرين من عمرها تدعى ملك ...صاحبة جمال فاتن صاحبة شعر اشقر وعيون زرقاء لا تدل على المكان التى تعيش فيه تجلش في الشرفه وهى تتناول الكتب لتذاكر فهى دفعه ثانيه ف كليه الهندسة وتعمل معلمه مساعده بحضانة الحى لتساعدت والدتها التى تعمل معلمة 

نوال والدة ملك : ملك ...ملك تعالى كولى 

ملك : حاضر يا ماما ...جايه 

على المائدة ....

نوال : اخبار الدراسة يا ملوكه معاكى؟

ملك: بخير يا ست الكل كله بخير 

نوال: انا عيزه امتياز يا ملوكه

ملك: بس كده حاضر هنزل حالا اشتريلك واحد واجى😏😂

نوال: هههه خفه يا بت 😒طب كلى وانتى ساكته احسن

ليظلوا بين مشاغبة ملك وضحك نوال

•••••••••••••••♤♤♤

اما في قصر الوحش 

قد ذهبت أصول الى المدرسة وعادت تحكى الى فهد كل أحداث اليوم بالتفصيل حتى يطمئن عليها 

أصول : بس كده يا أبيه وبقيت انا و نور وشهد ومصطفي اصحاب ☺

ليجذب فهد اذنها وهو يقول: مين مصطفي ده يا دكتورة ؟

أصول : اي اي بتوجع يا ابيه ده توأم نور يا ابيه 

فهد : لا متصحبيش ولاد يا اختى ....قال توأم نور قال 

أصول : وليه مصحبش ولاد ...ده مصطفي عسول خالث وقالى انه بيحبنى ...

لم تكمل كلامها حتى وجدت صفعه مؤلمة من يد الوحش وهو يهتف انتي اتجننتي ....ازاى تسبيه يقولك كده ..مفيش بنت محترمه متربية تصاحب ولاد ....بس انتى هتتربي ازاى وانتى عايشه ف الشارع 

يا الله ....لقد تسمرت مكانها ....فرغم ان عمرها سبع سنوات الا انها شديدة الذكاء ....تشعر بأنها لا شىء ....هل يعايرها لانها من الشارع ...هل كان ذنبها انها من الشارع ....هل هى من طلبت احسانه لم تفيق من كل تلك الافكار سوى وهى تسمع صوته يحذرها من السيارة ولكن كانت قد صدمتها 

فهى بعد ما سمعتها منه تحركت تركض تجاه الباب وكأنها تركض خارج حياته فشعور الاهانه كان صعب 

اما هو فظل على حالته يحملها بين يديه و يصرخ ملك لااا اصول ردوا عليا ...اصبح يري ملك واصول معا لترد عليه انا أصول ....مش ملك ثم تغمض عينيها لتظلم الاجواء من حولها ...اما هو فظل يهذي بين اسمها واسم ملك حتى سقط فجأة تحت انظار الحرس المتعجبين 

وفجأة سمعوا صوت:.......

وما كان الا امجد يصرخ بهم اطلبوا الاسعاف 

وبالفعل اتت الاسعاف ليتوجهوا الى المشفى الخاص به 

يتم نقل اصول الى العمليات 

اما عند فهد 

امجد : طمنى يا دكتور هو ماله 

الدكتور: يا امجد باشا قولتلك محتاج يتعالج نفسيا بس مسمعتش منى وهو جاله انهيار عصبي واديته حقنه مهدئه ساعه ويفوق 

ليمر الوقت ومازالت اصول في غرفت العمليات 

ليغيق فهد : اه اه انا فين ....ثم تذكر فجأة كل ما حدث ليصرخ باسم اصول حتى وجد امجد يجرى عليه

امجد: مالك فيك ايه اهدى 

فهد : اصول ...اصول فين ؟

امجد: ف العمليات لسه مطلعتش 

فهد وقد صدم مما سمعه فكل هذا بسببه : ودينى لها يا امجد 

امجد متعجبا من حاله : يبنى انت تعبان وهى لسه ف العمليات

ليصرخ بامجد : هتساعدنى ولا تخفي من وشي 

ليطاوعه امجد فهو يعرف انه عنيد وعصبي بل وتأكد انه تعصب على اصول وحدث ما حدث : ماشى يلا 

ليصل الى غرفه العمليات ويجلس امامها 

بعد فترة قصيرة 

فهد : هما اتأخروا كده ليه ...

لم يكمل كلامه حتى وجد الطبيب يخرج من غرفة العمليات 

وهو متوتر 

ليسأل أمجد : لو سمحت يا دكتور البنت اخبارها ايه ؟

ليرد الطبيب : بصراحه انا أسف ..........

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصول متسولة)

google-playkhamsatmostaqltradent