رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الرابع 4 بقلم إيزيس

 رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الرابع 4 بقلم إيزيس

رواية ملاك في رداء شيطان البارت الرابع

رواية ملاك في رداء شيطان الجزء الرابع

رواية ملاك في رداء شيطان الفصل الرابع 4 بقلم إيزيس

رواية ملاك في رداء شيطان الحلقة الرابعة

مارد رمي انجل ع السرير بغضب شديد راسها ضربت في السرير واتفتحت ونز*لت د*م
فاق علي صرخة انجل وبص لها وكان هيموت من القلق حرفيا عليها جري ناحيتها وقال ... انجييييييييل !
وسوزي صرخت وقالت ... يالهوي البت د*مها سا*ح ومغمي عليها ولا ماتت يا مصيبتي وفضلت تضرب علي خدودها
مارد حسس علي جيوبه بإيديه كان بيدور علي فونه بس مالقهوش جري عشان يدور عليه في العربية بس جميلة وقفته وقالت أنا هاتصل علي جاسر 
وكلمت الدكتور جاسر صاحب مارد 
بعد فترة وصل جاسر لقي مارد قاعد جمب انجل واول مرة يكون قلقان علي حد بالطريقة دي بدأ جاسر يشوف شغله وقال ل مارد ... مين البنت دي 
مارد بقلق  .. بنتي
جاسر ... 😲😲😲بنتك انت !! دي مش اقل من عشر سنين انت خلفت وانت عندك ١٤ سنة ولا ايه 🤔
مارد ... ممكن تسكت وتطمني عليها 
جاسر ... هي كويسة بس انا اديتها منوم و مسكن عشان ما تحسش بالوجع فمش هتصحي الا الصبح 
مارد ... تمام 
جاسر وهو بيلم حاجته وماشي قال .. هاسيبك دلوقتي لأنك شكلك شارب بس لازم افهم حكاية بنتك دي ايه 
مارد هز راسه يعني ماشي 
خرج جاسر وجميلة اطمنت علي انجل وباست راسها وقالت ... ممكن أخدها انهاردة تقعد معايا عشان اخد بالي منها يا مارد 
مارد بحدة .. لا أنا هاعرف اهتم بيها اطلعي انتي 
جميلة اتنهدت بحزن .. تصبح علي خير 
مارد هز راسه من غير ما يرد ، وبعدها قلع قميصه وجزمته ومدد ع السرير واخد انجل في حضنه ونام 
*في الصبح 
صحيت انجل لقت نفسها في حضن مارد فضلت تتألم وتتأوه من جرحها لغاية ما صحي هو 
مارد فتح عينيه بالعافية لقي انجل صحيت حط أيده بهدوء وحذر  ع جرحها وقال ... حاسة بإيه دلوقتي ، تعبانة 
انجل بغضب طفولي  ... اوعي انا مخصماك انت شرير زي ماما وعمو حماصة 
مارد اتضايق من نفسه اوي في اللحظة دي حضن انجل وقال بصوت كله حنية ... انا اسف 
انجل بعند .. واسف دي اصرفها فين أنا بقي 
مارد برفعة حاجب .. تصرفيها ، انتي كمان مش عاجبك أن المارد بيعتزرلك دانا عمري ماعملهتا مع حد قبل كده 
انجل ... لا أنا هافضل مخصماك لحد ما تصالحني 
مارد كشر وقال .. واصالحك ازاي بقي يا لمضة 
انجل بضحكة طفولية وبتحاول تمثل اللؤم .. توديني الملاهي 😍
مارد بقلة حيلة ... اوعدك يا ستي اني اوديكي الملاهي بس لما تخفي ، ها صالحتيني 
انجل حضنت مارد ... طبعا صالحتك انت أحلي مارد في الدنيا ، أنا هاقوم البس 
مارد ... استني يا بت مش هينفع لما تخفي 
انجل قامت بالعافية وكانت تعبانة بس بتقاوح وقالت  ... لا ، ااااه انا خفيت 
مارد رفع كتافه بقلة حيلة ... ماشي 🤷
 اخد شاور ولبس وهي كمان راحت لجميلة لبستها واخدها مارد وخرجوا ع الملاهي 
*********
في حتة تانية
اسلام ... هو أنا هفسح بنت اختي يا رغد يا بنتي ارحمي امي 
رغد بتوسل ودلع ..عشان خاطري يا ايسو أنا بحب اروح الملاهي 
اسلام بقلة حيلة .. ماشي يا ستي اتفضلي قدامي مانا اللي جبته لنفسي ادي أخرة اللي يخطب واحدة عندها طفولة متأخرة انجري ! 
رغد وهي بتضحك .. طيب ما تزقش 
*في الملاهي 
انجل راكبة الساقية وبتضحك وتشاور ل مارد اللي كان حاطط ايديه في جيوبه   ومتابعها بقلق شديد لأنها لسة تعبانة ، وفجأة داخت ومسكت راسها وكانت هتقع 
مارد صرخ ... انجيييييل حاسبي 
وبص ع الراجل المتحكم في اللعبة وقاله بغضب جحيمي .. وقف بسرعة 
وقفت الساقية ومارد شال انجل وقعدها علي رجله وقال بغضب .. شوفتي عندك وصلنا لفين من دقيقتين كنتي هتموتي ، يلا كفاية لحد دلوقتي 
انجل بدموع وتعب .. ماشي بس عايزة ايس كريم 
مارد بنفاذ صبر .. اوك 
اشتري لها ايس كريم وكانوا خارجين قابلوا اسلام 
اسلام بدهشة .. مارد مين دي !! 
مارد .. دي بنتي 
رغد ..  بنته 😲
مارد ببرود .. ازيك يا رغد 
رغد ... ازيك 😲
مارد مسك ايد انجل وقال وهو ماشي .. نتقابل بالليل واحكيلك ع التفاصيل have fun انت وخطيبتك وابتسم وسابهم ومشي 
اسلام بتوهان.. لاحظتي أنه قال بنتي 
رغد بتوهان اكبر ... لاحظت أنه أول مرة يقولي ازيك وكمان يا رغد 
اسلام ضربها علي راسها ..  هو دا كل اللي  لفت انتباهك ، مالفتش انتباهك ازاي واحد عنده ٢٤ سنة يخلف بنت عندها عشر سنين لا وكمان مخبي عليا طول السنين دي كلها داحنا أصحاب من كي جي وان 
وبعدين تابع .. انجري قدامي اليوم باين من أوله 
عدي اليوم طبيعي جدا بدون أحداث ومارد ماراحش الشغل وفضل جمب انجل لحد ماناموا 
*في الصبح
مارد صحي وساب انجل نايمة اخد شاور و لبس ونزل عشان يفطر 
فطر وبعدها طلب من جميلة تعتني بأنجل لحد ما يرجع م الشغل 
جميلة خلصت فطارها وطلعت كانت رايحة اوضة مارد لانجل بس وقفها صوت 
... جميلة 
جميلة لفت وشها ناحية الصوت وقالت بضيق .. نعم يا عزيز 
عزيز  قرب منها ومسكها من وسطها وهمس لها ..  أنا هاجيلك انهاردة بالليل استنيني 
جميلة بعدت عنه بحزن وقالت .. حاضر يا عزيز وفتحت الباب ودخلت 
قضت اليوم كله جمب انجل وهي بتفتكر أول لقاء بينها وبين عزيز 
فلاش باك 
كانت الدنيا بتمطر والجو بيشتي 
بنت عندها ١٥ سنة بتجري في الشوارع وهي لابسة فستان فرح وحافية والكحل سايح علي خدودها 
فجأة تكون علي وشك أن عربية تصدمها بس صاحب العربية بيفرمل في آخر لحظة 
نزل شاب وسيم جدا حوالي ٣٠ سنة قومها بكل هدوء وذوق 
عزيز ... انتي عروسة هربانة صح 
جميلة وهي بتترعش من البرد ومن الخوف ..  لا ا قصدي ا ايوا
عزيز بص حواليه لقي الشارع فاضي مافيش ناس قال لها  ... اركبي معايا أنا هاوصلك المكان اللي انتي عايزة تروحيه  
رفعت وشها بحزن وقالت .. ماعنديش مكان اروحه انا هربانة من مرات ابويا عايزة تجوزني راجل اد ابويا ومتجوز اتنين غيري  عشان الفلوس 
عزيز اصلا ما ركزش في ولا كلمة من كلامها كان سرحان بس في جمالها اللي عامل زي لوحة فنية غاية في الروعة  
عزيز اتنحنح وقال ... طب تعالي معايا أنا هاسعدك 
جميلة ما كانش قدامها حل الا انها تروح  مع عزيز قصره وصلوا القصر  وقال لمراته فريدة أنه هيحتاج جميلة  في شغلهم فريدة وافقت أن جميلة تعيش معاهم ، مر شهر وعزيز كل يوم حب جميلة بيكبر جواه لحد ما ف يوم فريدة سافرت لوالدتها تركيا 
وفي ليلة كانت كلها رعد وبرق ومطر 
عزيز اتجرأ ودخل اوضة جميلة وكان سكران 
عزيز قرب من جميلة وهي اتخضت وقامت من السرير وقالت بخوف ... عزيز بيه عايز حاجة 
عزيز  أخدها في حضنه وقال  ... عايزك انتي يا جميلة انتي عملتي فيا ايه أنا مش قادر ابعد عنك اكتر من كده .. ما تخافيش يا جميلة ، انا بحبك اوي 
جميلة ... ابوس ايدك يا عزيز بيه سيبني 
عزيز وهو بيشم شعرها ... عزيز بس عزيز بس يا جميلة 
جميلة كانت مرعوبة بس مع الاسف عزيز قدر يتخطي حدوده معاها ومع الأسف برضو أن كل حاجة كانت برضاها  
بعد شهر بالظبط جميلة اكتشفت انها حامل وقالت لعزيز 
جميلة... انت لازم تتجوزني يا عزيز بيه 
عزيز .. اتجوزك ازاي يا جميلة انا راجل متجوز وانتي لسة ١٥ سنة يعني صغيرة 
جميلة عيطت .. اومال اعمل ايه اتصرف ازاي 
عزيز ... ما تقلقيش يا جميلة أنا هاتصرف 
عودة من الفلاش باك 
جميلة كانت الدموع نازلة من عينيها .. بحبك يا عزيز وهافضل احبك مهما تعمل فيا وتئذيني 
انجل صحيت وجميلة اخدتها ونزلوا تحت شافوا والدة فريدة قاعدة معاها قامت جميلة اخدت انجل وخرجوا يقعدوا في الجنينة ..
*مارد خلص شغله بدري ورجع عشان كان قلقان علي انجل وصل بعربيته ع القصر نزل وقلع النضارة الشمس بتاعته بص  لقي ولد عنده حوالي ١٤ سنة بيسوق عجلة  وانجل وراه ومتبتة في وسطه وبيضحكوا 
مارد قال بغضب جحيمي ... انجيييييل ...
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية ملاك في رداء شيطان)
google-playkhamsatmostaqltradent