رواية حبك نار الفصل الثلاثون 30 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الثلاثون 30 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الثلاثون

رواية حبك نار الجزء الثلاثون

رواية حبك نار الفصل الثلاثون 30 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة الثلاثون

* أنا بحبك يا عاصم بحبك اووي 

قولتها ود*فنت رأسي في صدره أكثر ابتسم من جواه ورفع ايده علشان يحطها حوالين و*سطي بس في اخر لحظة ايده وقفت وغمض عينيه بقهر وقال بقوة 

_ وأنا بحبك يا مروه انتي اختي الصغيرة الي هفضل دايما بحبها وبخاف عليها وهعمل اي حاجه علشان افرحها ايديه الي حوالين و*سطه اترخو ونزلو جنبي وعينيه غيمت وقلبي وجعني اووي حبه ليه يختلف عن حبي انا ليه رجعت خطوة لورا وبصيت علي عينيه الي كلها حنان بس لمست نظرة حزن جواها بس وجع قلبي منه خلاني أتجاهل ده وقولتله 

* انا كمان شيفاك اماني واخويه الي بيحميني 

قولتها ودوست علي قلبي بس كبريائي منعني من المواجهة وقربت الخطوة الي رجعتها وقولت بقسو*ة 

* بشكرك علشان حكيت لخالد كل حاجه انت عارف ان حبي لخالد مختلف وما بحبش يكون في سوء فهم بينا ومش عيزاه يبعد عني ابدا 

عينيه اظلمت وكور ايده بغضب اديته ضهرى وطلعت علي اوضي وبكمل

* الحق البس علشان الدرس 

جريت على اوضي وهو كور ايده بغضب وضر*بها على الحيطة وراه بقوة اتو*جع وصر*خ بهدوء ودخل هو كمان اوضته

*********** 

عند غادة واقفة قدام المراية بتحط مكياج خفيف وروج غامق ابتسمت برضا على نفسها ولفت حوالين نفسها فدار الفستان حواليها وقفت مره واحده وغمز*ت لنفسها في المراية وبا*ست نفسها في الهواء من قدام المرايه وبعدت شويه مسكت شنطتها والفون بصت عليه ابتسمت لما سمعت رسالة جديدة منه 

_ بحبك يا ساندريلا هشوفك انهارده وجايبلك معايا هديه هتعجبك 

صر*خت بفرحة وبعدين حطت ايديها علي شفا*يفها علشان تمنع صوتها وابتسمت بسعادة وضحكت علي نفسها حطت الفون في الشنطة ورتبت الفستان وبصت علي نفسها بصة أخيرة ونزلت لتحت

* رايحة الدرس يا ماما عايزه حاجة قولتها وقربت منها وبو*ستها من خدها 

_ لا يا حبيبتى خلي  بالك من نفسك 

* من عنيا حبيبتي سلام 

امها بصت ليها بتقييم 

_ مش شايفه الفستان ضيق شويه 

* لاء ده حلو يلا سلام اتأخرت بقى قالتها غادة وجريت علي بره قبل ما مامتها تعلق علي لبسها ثاني هي اول مره تلبس كده باهتمام علشان معاذ يشوفها باحلي شكل ليها طلعت لقت عربيته قدام بيتها قلبها خفق بتوتر لما شافته واقف وساند ضهره علي العربية وفي ايده هديه متغلفه وابتسامة كبيرة علي وشه بس لما قربت منه اتحولت ابتسامته لو*جوم وغضب ساب الهدية علي مقدمة السيارة وايديه اتكو*رت بغضب وعروق رقبته ظهرت وعينيه اتحولت لشع*لة نار هتحر*ق كل الي يقف في طريقها وقبل ما توصل لعنده كان واقف مكانه وقرب ناحيتها بخطوات غاضبة خلتها تخاف من منظره لأول مرة تشوف معاذ متعصب وكأن البر*كان الهادي أتحول لبر*كان مشتعل وصلها في لحظات وهي وقفت مكانها ومد ايده بغضب ومسك ذراعها بغضب وقسو*ة وشدها لناحيته فاصطدمت في صد*ره شهقت بخوف وو*جع ورجعت برأسها لورا

* في ايه 

قالتها غادة بتوتر وارتباك وبتحاول تسحب ايديها من ايده الي مسكاها ذي الفو*لاذ هزها بعنف وقال بغضب وعصب*ية 

_ منكن اعرف ايه الي حضرتك لبساه ده ها ده ايه ده قالها وبأيده الثانية بيشد الفستان بتاعها بإها*نة مدت ايديها ناحية الفستان وبتحاول تبعد ايده عنها وبصوت مر*عوب 

* مالك فيك ايه انت اتجنن*ت سيبني سيبني بقولك 

فلت الفستان من ايده وضغط علي ذراعها المكشو*ف بقسو*ة خلتها تأ*ن بو*جع

_ ولا ايه ده كمان دراعك كله باين ضر*بها بخفة علي ذراعها فصر*خت بو*جع 

* أه اي سيبني يا مجنو*ن انت 

اتعصب من الشتي*مة وهزها بعصبية وايديه ضغطت علي دراعها الي ماسكة من الاول

_ انا الي مجنو*ن بردو ولا انتي المجنو*نة الي طالعة بالمنظر ده وفكراني هسيبك تخرجي كده ليه وكمان ايه الهبا*ب الي علي وشك ده قالها ولمس وشها بخشو*نه ولهنا خس*رت غادة كل قوتها وعيطت 

* انت بتو*جعني سيبني بقي 

انتبه لنفسه وليها وضعف لما شاف دموعها فلت ايديها بهدوء وهي رجعت خطوة لورا ود*لكت ايديها بو*جع وعينيها بتخبيها عنه مش عايزه تبان ضعيفة قدامه مكنتش متخيلة هيتعصب عليها وهي حبت تكون جميلة علشانه اتنهد بضعف لما شاف خو*فها منه بس قال بعصبية 

_ ادخلي غيري الز*فت ده والبسي حاجه عدله وامسحي الي علي وشك 

بعند مسحت دموعها وقالت بعصبية وعند بيليق بيها 

* وانت ما*لك ايه الي دخلك بيه اصلا  امشي من هنا مش عايزه اشوف وشك ثاني وكانت هتمشي بس مسكها بغضب ورجعها قدامه فصر*خت بخوف منه ومن منظر عينيه المخيفة وهو قربها منه وقال بهمس عند ودانها 

_  متعصب*نيش بقولك وخلي ليلتك تعدي علي خير ويله ادخلي بدل ما اطر*بقها علي دما*غك 

قالها وذ*قها لقدام وكمل وهو مربع ايده

_ وأنا هستناكي هنا يله قالها بصوت عالي 

جريت بخو*ف لجوه

وهو فضل باصص عليها بغضب وعصبية واتنفس بقوة ورجع سند علي العربية ضر*ب بإيده عليها بغضب هو عصبيته مهل*كة وده أكثر حاجة قلقاه خايف يأ*ذيها بغضب اتنفس بغضب وغمض عينيه علشان يهدأ شويه  وهي فتحت الباب ودخلت بسرعة وسندت ضهرها علي الباب واتنفست بسرعة وخو*ف وايديها علي قلبها مامتها شافتها ورفعت حاجبها باستغراب 

= ايه الي رجعك ثاني 

اتحركت لفوق وقالت 

* هغير الفستان بس يا ماما

رفعت امها حاجبها مستغربة تصرفاتها وقالت

= اشمعنا دلوقتي ايه الي غير رأيك 

* عادي ما رتحتش فيهم قالتها وطلعت اوضتها بسرعة

دخلت الاوضه وقفلت الباب وعيطت بصوت هادي ومسكت دراعها الي وا*جعها وقالت بغضب 

* ان شاء الله تتكس*ر ايد*ك يا *بعيد ودلكتها بو*جع قربت من الشباك وبصت منه لقته واقف مكانه وساند علي العربية رفع رأسه ليها وبص عليها وشاور بايده ليها بمعني اخلصي فخا*فت ورجعت خطوة لورا 

* تن*ح اووي بس حبيته الشر*س ده ابتسمت لما اتخيلت انه بيغير عليها بس وشها قلب لخوف لما افتكرت شكله تحت جريت علي الدولاب تطلع لبسها وقالت بتوتر 

* بسرعة احسن هولا*كو ده ياكلني وانا مش حمل ضر*ب من المتوحش الي تحت ده كفاية ايدي الي ور*مت منه سمعت صوت رسالة فتحتها بايد مر*تعشة 

_ اخلصي في ليلة أ*هلك دي أحسن اطلعلك

رمت التليفون بخضه

يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent