رواية شمس الحياة الفصل الثاني 2 بقلم فيروزة

 رواية شمس الحياة الفصل الثاني 2 بقلم فيروزة

رواية شمس الحياة البارت الثاني

رواية شمس الحياة الجزء الثاني

رواية شمس الحياة الفصل الثاني 2 بقلم فيروزة

رواية شمس الحياة الحلقة الثانية

واخر اوضه داخلها الضابط ....لقه بنت زي الملاك قاعده علي السرير قرب منها ...وقاله انتي مين ...مرديتش ...اتكلم تاني بعصبيه انتي مين وقاعده لوحدك ليه يا مزه ايه مفيش زباين النهارده ولا ايه انطقي يا روح امك ...ورح مقرب منها ومسكها من دراعها جامد وهي مش بترد ولا بتنطق مش بتعمل حاجه غير أنها بتعيط ...الضابط انطقي يا زبا*له ...مفيش رد ...انطقي يا بت ....انطقي ...بعد مده اتكلمت ...شمس ...
الضابط ...بتقولي ايه انطقي يا بت انطقي وابتدا يهزها جامد وهي بتعيط وبس ...قرب منها اكتر واتكلم بطريقه تشبه فحيح الافعي ....هتكلمي ولا اخليكي تتكلمي بطريقتي ...ابتدأ صوت عيطها يزيد وهو وخالص صبره نفذ ضربه قلم من قوته وقعت علي السرير وبقيت تعيط بصوت عالي ...
قرب منها وشدها من شعرها وهي حطيت أيدها علي وشه وعيطت بصوت مكتوم ...وهو استغرب حركتها دي اوي ...ورخ أيدو من علي شعرها وهي بعدت أيدها من علي وشها وبصت وهي قفله عين وفتحه التانيه كان ...منظرها  مهلك ..الضابط فضل ساكت شويه بيحاول يستوعب الملاك اللي قدامه دي ازاي قلبه طوعه يضربها ...فاق من شروده علي صوته ...بتضربني ليه يا عمو هي شمس وحشه علشان كده عمو ضربها ... 
الضابط ...(سكت ايه طريقه الكلام دي والصوت كان اللي بتتكلم عيله عندها سبع سنين مش واحده كبيره وكامله الانوثه...ازاي ده )انتي بتقولي ايه وبتتكلمي كده ليه يا بت ... 
سكتت تاني ودموعه بتنزل بصمت ...قرب منها وسحبها من دراعها وخرج بيها برا الاوضه وبعدين علي تحت وركبها البوكس وهي ولا كنت عايزه تركب ولا كنت عايزه تتحرك من مكانها وكنت خايفه وبتصرخ ...بس صوت شوشو صاحبه الشقه لما اتكلمت خلتها تسكت ..
شوشو ...اهدي يا حبيبتي متخافيش تعالي يا شمس جمب ماما اهدي يا حبيبتي ...اهدي ...ابوس ايدك يا باشا براحه عليها هي ملهاش دعوه بحاجه ابوس ايدك براحه عليها ...(وكنت بتعيط جامد .)..(دي معيطتش كده ساعه ماتقبض عليها في ايه وهي خايفه عليها اوي كده ليه )..قربت من البنت اهدي وركبتها براحه واول لما ركبت بقيت تعيط جامد وشوشو أخدتها في حضنها كان منظر غريب اوي ...من واحده زي دي بلا ضمير ولا اخلاق ...(بس في الاخر هي ام )... 
اول لما وصلنا القسم ...نزلنهم كلهم وفضلت البنت دي تعيط جامد ومش عايزه تسكت ...دخلوا مكتب الضابط علشان التحقيق ...والبنت فضلت تعيط جامد ...وتصرخ كل لما الضابط يسألها ...وانا بصراحه كان عندي فضول اعرف هي مالها ...يخربيت الفضول واللي هيحصل بسبب الفضول خبطت ودخلت احضر معهم التحقيق ...
الضابط ....ايه يا يونس باشا رجعت  تاني ليه كنت بتقول هتروح علي البيت علي طول حصل حاجه ولا ايه  ...
يونس ....ولا حاجه ياباشا رجعت احضر معكم التحقيق ...صحيح يا محمد باشا هي البنت دي بتعيط جامد ليه كده ....
محمد ...والله معرف ياباشا من ساعه مدخلت وهي بتعيط ....
يونس ...طيب ممكن تسيبني انا اكمل معهم التحقيق واتفضل انت روح بقالك يومين مروحتش ...
محمد ...ايه الكرم ده يا باشا ...تمام هروح انا وهسيبلك التحقيق تكملها ...
اول لما الضابط خرج.... يونس اتكلم ...
يونس ...قبل اي كلام عايز اعرف حكايه البت دي يا شوشو انطقي ...
شوشو ....حكايه ايه يا باشا هي ملهاش دعوه بحاجه... والله ملهاش دعوه ...
يونس ...هههه ملهاش دعوه ازاي يا بت واحده في بيت دع*اره ايه بتعمل ايه بتصلي ولا بتبيع سبح اتكلمي يا وليه ...
شوشو ...والله يا باشا دي غلبانه وملهاش في حاجه دي بنتي.. والله ملهاش في اي حاجه ولا تعرف حاجه ياباشا صدقني ...
يونس اتكلم باهتمام ...ازاي يا روح امك ...
شوشو ...يا باشا دي علي بابا الله ...يعني غلبانه ولا بتعرف حاجه ولا ليها في ايه حاجه ....
يونس ...اسمها ايه ....وهي بنتك بجد ولا ايه بضبط ....
شوشو ...ايوه يا باشا بنتي ...واسمها شمس ...
يونس ...قربي يا شمس ...
شمس وقفه في مكانه خايفه تتحرك ...
يونس ...قربي متخافيش ...
شوشو ...قربي يا حبيبتي متخافيش عمو حلو ومش هيعملك حاجه ...
شمس ...لا عمو وحش وضرب شمس لما كان في البيت عندنا ...
شوشو ...معليش يا حبيبتي روحي كلمي عمو ...
يونس قاعد سكت حاسس انه في فيلم ...
شمس قربت من يونس ...وقعدت علي الكرسي ...نعم يا عمو ....
شوشو ...قومي يا شمس من علي كرسي ...
شمس ...بس رجل شمس وجعتها ...ورجلي عايزه تقعد ..
يونس ابتسام ...خلاص خليكي قاعده ...انتي عندك كم سنه يا شمس ...
شمس ...عندي ٨سنين يا عم ...
يونس ....نعم ياختي ...
شمس ...ايوه يا عمو ....
يونس ...ايه حكايه ٨سنين دي يا ست شوشو ... 
شوشو ...هي كده يا باشا فاكره أن عندها ٨ سنين وبتتعمل علي الاساس ده بالله عليك يا باشا خرجها هي ملهاش دعوه بينه ...
يونس ...هتتحاول لدكتور يكشف علي سلامه قوها العقليه ولا كان عندها حاجه هتخرج ...
شمس ...مش عايزه دكتور يا ماما انا بخاف ...
شوشو ...متخافيش طول ما عمو معكي هو مكاني .. 
يونس ...بتقولي ايه يا وليه ...
شوشو ...بالله عليك يا باشا تاخد بالك منها مليش حد برا ياخد باله منها...خليها امانه عندك ...
يونس ....ازاي يا روح امك ...
شوشو ...شوفلها دار رعايه تفضل فيها ...امانه عليك ياباشا ...
يونس بتفكير. ....طيب يا شوشو انا هتصرف ...
شوشو .. تسلم يا باشا ...
بعد انتهاء التحقيق مع شوشو والبنات اللي معها ...
يونس ند علي الامين ...ياامين ...
الامين ...نعم يا باشا ...
يونس ...خدهم علي الحجز ...
شمس ....ماما هتروحي فين وتسيبي شمس ...
شوشو ...متخافيش يا حبيبتي انا شويه وهخرج وانت هتفضلي مع عمو ...هو هياخد باله منك ...
شمس ....حاضر ...وحضنت شوشو ...وبعدين شوشو مشيت مع الأمين مع باقي البنات وفضلت شمس مع يونس ....
يونس ....بعد مقفل المحضر ...
يونس ...يلا قومي يا شمس ...
شمس ...هنروح فين يا عمو ...
يونس ...هتعرفي لما نوصل ...
خرج يونس من القسم ومعه شمس ... 
بعد شويه وهم راكبين العربيه يونس بيبص علي شمس لاقها نايمه زي الملاك.. بعد ما وصلوا فضل ببص عليها وحط ايدو علي شعرها... وسرح في جماله ...وبعدين فاق وحاول يقومها بس هي كنت نايمه ..شالها وخرج من العربيه  ووصلوا لحد ....
بوم بوم انتها جزء النهارده من الحكايه خلاص ...
اللي جاي اقوي بكتير واللي جاي احلي بكتير من اللي فات ...
والحكايه لسه في البدايه ...
توقعاتكم ورأيكم في الجاي ...حكايه شمس ايه ويونس هيعمل ايه مع شمس ...وبجد شوشو ام شمس ...
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية شمس الحياة)
google-playkhamsatmostaqltradent