رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني 2 بقلم ايات

 رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني 2 بقلم ايات

رواية عشق في حي شعبي البارت الثاني

رواية عشق في حي شعبي الجزء الثاني

رواية عشق في حي شعبي الفصل الثاني 2 بقلم ايات

رواية عشق في حي شعبي الحلقة الثانية

جيجي و هي تبتلع ريقها بتوتر و خوف ..... آحييييية
ليدلف العساكر كثيرون مسلحين و يدلف معهم عمر و والدة
عمر وهو يأشر علي جيجي وهايدي..  هما دول ياباشا اللي خطفوا والدتي
هايدي وهي تتمتم بصوت منخفض. اه يابن المبقعه وحيات امك مهسيبك
الاب... بناتي انا يا حضرت الظابط دول نسمه دول بيتكسفوا يقفوا في البلكونة عشان محدش يشفهم
الضابط وهو يتأمل في عيون جيجي...  هما فعلا نسمه ياحاج بناتك قمر اوي
جيجي وهي تمثل دور الملاك..  ميرسي ياحضرت الظابط دا من زوق حضرتك 
هايدي... جرا اي ياباشا انت جاي تشقط اختي قدام ابويا بص هيا بتنزل كل يوم بتروح المدرسه الي جنبينا هيا بتشتغل مدرسه استناها بقاا علي اول الشارع وشقطها براحتك
الام وهيا تهمس لي الاب...  واخد بالك ياحاج باين كده والله اعلم اللعنه هتتفك وهنخلص من جيجي
الاب..  باين كده يا موحه (دلع سماح) 
جيجي وهيا تنظر لوالديها وتتحدث برقه..  طب ياموحه قصدي ياماما ممكن تعملي عصير ل حضرت الظابط شكله تعبان خالص 
الظابط بابتسامة....  تسلمي ياقمر 
ثم نظر لعمر بحدة ...  وانت اتفضل معقول البنتين الملاك دول يعرفوا يمسكوا فرخه عشان يخطفوا امك
جيجي بنفس الهدوء...  حضرتك شخص محترم اوي اوي
الظابط وهو بيعدل الجاكيت بفخر.... متشكر ياقمر عن اذنكم
كاد الظابط أن يخرج من باب الشقه لكن استوقفه صوت 
ام عمر بتعب...  ااااه عمر الحقني ااه مش قادره 
لتلطم هايدي وجيجي... يانهار اسود يانهار اسود ااه اخرتها هنتحبس في الوليه القرشانه دي
تغيرت عيون الظابط إلى الغضب وهو يشير إلى البلكونه....  روح يابني انت وهو افتحوا البلكونه دي
ليخرج العساكر من البلكونة وهم ممسكين ب ام عمر
عمر بلهفة...  ماما حبيبتي عملو فيكي اي المتوحشين دول
هايدي وهيا تقلده.. ماما حبيبتي نينيني عيل خرع بصحيح اهي عندك يكش تقع في بلاعة مجاري انت وامك
الظابط بحدة وهو يأشر علي جيجي وهايدي....  هتوهم علي البوكس
جيجي وهيا تنزع زراعها بغضب....  شيل ايدك ياض لتوحشك منك لي احنا هننزل معكو بس بالزوق
هايدي وهيا تمسك زراع جيجي بفخر...  يلا ياصاحبي اهو نفضي البيت لموحه و صاصا انهارده براحتهم
سماح امهم وهيا تبعث لهم قبله في الهواء...  امواه بناتي يخليكم ليا يارب
لتنزل جيجي وهايدي وهم  ياشران للجيران بفخر بينما ابوهم يتحدث معهم انه سوف يذهب لهم و معة محامي
ام عبير احد الجيران..  ابله جيجي وخدينك علي فين انتي والانسه هايدي
هايدي وهيا تخرج راسها من البوكس..  رايحين مشوار على السريع كده لحد القسم خلي بالك من امي واوعي الوليه ام ياسر تنشر غيرت ابو ياسر فوقينا
ام عبير وهيا تنظر لها من البلكونه..  متخافيش ياختي دي في عنيه تروحو و ترجعوا بالسلامه يارب
.... 
في الزلزله 
جيجي وهايدي كانوا يتحدثون بينما قاطعهم صوت احد فتيات الليل
جر اي يابت انتي وهيا شغلين رغي من اصبح وجعتوا دماغنا
هايدي وهيا تنظر لها بدقه..  وانتي مالك ياختي يكونش بنتكلم بي بوق امك
كادت الفتاه ان تضرب هايدي لكن امسكت جيجي يدها وقامت بلفها وتحدثت بغضب..  لا ياحلوه مش إحنا يابت اللي يتعلم علينا
وقفت باقي الفتيات في الزنزانة وهم ينظروا لهايدي بدقه... 
هايدي وهيا تشمر اكمامها بابتسامة خبث..  الله دا انتو اللي جبتوة لنفسكم بقاا استعنا على الشقا بالله يامسهل الحال يارب
.... 
بعد مرور بعض الوقت احد الفتيات وهيا تهوي على جيجي بالمنشفا
تؤموريني بحاجه تانية ياست جيجي
جيجي وهيا تسترخي... لا مأمورش شوفي ستك هايدي عايزه حاجه كده ولا كده
هايدي وهيا تهمس لها..  بت ياجيجي اخدتي بالك من البت الي قاعده لوحدها هناك دي ومكلبشه كده ف نفسها
جيجي وهيا تنظر لها بدقه.. ااه تعالي نشوف مالها
هايدي وهيا تقترب من الفتاه.. مالك يابت انتي حد عملك حاجه 
لترفع الفتاه راسها بتعب بينما دموعها تغطي عيونها....
جيجي وهيا تربت على شعرها بحنان.... اسمك اي وشغاله اي.
جودي وهيا تضم رجليها الى صدرها بخوف... جودي انا انا مش شغاله انا بدرس
جيجي وهيا تنظر لملابسها المتسخه... نعم بتدرسي بلبسك ده
جودي بصوت منخفض..  هما اخدوا لبسي معرفش لي ومش عيزني اكلم بابي
جيجي وهيا تنظر للمساجين بحدة... انتي يابت انتي وهيا مين اخد هدوم البنت دي هتوها حالا
احضرت احد الفتيات ملابس جودي وقامت برتدأها
جودي بخوف.. ممكن اكلم بابي
هايدي بضحكة على رقتها.. بابي حاضر هجبلك تلفون
احضرت هايدي تلفون لجودي
خدي ياستي كلمي البابي بتاعك
جودي بصوت يكاد يسمع من كثرة البكاء..... بابي انا انا في القسم معرفش كان في خناقه واخدوني
.................
معرفش قسم اي
جيجي وهيا تأخذ منها التليفون... الو باشا بنت حضرتك في قسم........... ايوا لا متخفش هيا في ايد هايدي وجيجي يعني متخفش الو الو
جيجي وهيا تضع يدها علي راسها.. احم الخط قطع 
بعد مرور بعض الوقت
يحدث حالة هياج في القسم
و يفتح باب الزنزانة مرة واحده
و يقف الجميع بفزع ماعدا هايدي وجيجي الذين يتحدثان مع جودي
عيسى بصوت يهز اركان المبنى ... جووووودي
لتذهب اليه جودي وتحتضنه بفرح... بابي انا كنت خايفة
عيسى وهو يضع يده على شعرها بحنان وينحني كي يكون امامها.. قوليلي مين زعلك
حركت جودي راسها بنفي وهيا تأشر علي جيجي وهايدي.. محدش زعلني كانو في الاول اخدوا هدومي بس ميس جيجي وهايدي خلوهم يرجعولي لبسي وكمان خلوني اكلم حضرتك 
عيسى بابتسامة اظهرت غمازتة.... طيب ياحبيبتي يلا عشان نمشي 
ركضت جودي إلى هايدي وجيجي وعانقتهم بحب
جيجي وهيا تضحك على طريقتها..  عرفتي يابت لما حد يثبتك هتعملي اي
جودي وهيا تلوح بيدها... اه هقولوا اوعاا يااااض ايدك لتوحشك وقوم مشوحه كدا اهو
هايدي بفخر.. جدعه يابت
عيسى بنظرات غاضبة..... جودي اي الي بتقوليه ده
انتفضت جودي بفزع.... اسفه يابابي
عيسى وهو ينظر لجيجي وهايدي بقرف.. وانتوا كنتوا جايني ف اي
هايدي بحدة من نظراته.. وانت مال اهلك مش اخدت بنتك ياله اتكل بدل متبات هنا
عيسى بغضب.. انا هعديلك بس عشان الي عملتي مع جودي غير كده كنت دفنتك مكانك
هايدي بردح.. تدفن مين ياحيلتها دا انا اعلقك هنا
عيسى وهو يضع نضارته الشمسية بغرور..... فعلاً هستنا اي من ناس مشبوهة زيكم 
ثم امسك يد جودي ويتجه الى الباب لكن استوقفه صوت جيجي بغضب.. إحنا يا باشا مش مشبوهين إحنا جينا هنا عشان وحده شيفا نفسها زي حضرتك دخلت بيتنا وتانعرت علينا واتريقت على عيشتنا واحنا محليتناش غير كرامتنا ودايما راسنا مرفوعه ودي لو راحت يبقا ملهاش لازمة العيشه ولولانا مكنتش بنت حضرتك في ايدك اهي وسليمة
نظر لها عيسى بعدم اهتمام لحديثها وخرج
هايدي بحزن.. مالك ياجيجي من امتا واحنا بنبرر لحد حاجه ما اللي يفهم يفهم محدش بيشيل من تعبنا ومش رايحين نناسبه بروح امة
دلفت جيجي لحضن اختها بحزن
بينما دخل احد العساكر وهو ينادي.. جيجي مصطفى وهايدي مصطفى
هايدي وهيا ترفع يده.. انا هنا ياشاويش
العسكري... يلا افراج
عقدت جيجي حاجبيها بتعجب... بت يكونش ابوكي نفض لامك وراح جبلنا محامي بجد
هايدي وهيا تهز كتفها بعدم فهم.. علمي علمك ياختي تعلي نخرج ونشوف
.. 
في مكتب الظابط
عمر وهو يبتلع ريقة بخوف.. والله ياباشا مكنت اعرف انها مراتك ابوس ايدك و رجلك يا باشا سامحني
الظابط وهو يرتعش من نظراته..  ياباشا انا مكنش قصدي اعاكسهم يعني
تحولت عيونه الى سواد من شدة الغضب وهو يسحبه من ياقته.. انت بتقول اي ياروح امك عاكست مين
لتدلف جيجي وهايدي إلى المكتب
الظابط بخوف والله ياهوانم مكنتش اعرف ان واحدة فيكو مرات الباشا
جيجي وهايدي وهم يفتحان فمهم بصدمه..... 
هايدي وهيا تحدق بهذا الرجل..... جيجي اسمحيلي انا المرادي احيييييييييية
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية اضغط علي : (رواية عشق في حي شعبي)
google-playkhamsatmostaqltradent