رواية أحببتها في منامي الفصل الأول 1 بقلم اية سلمان

 رواية أحببتها في منامي الفصل الأول 1 بقلم اية سلمان

رواية أحببتها في منامي البارت الأول

رواية أحببتها في منامي الجزء الأول

رواية أحببتها في منامي الفصل الأول 1 بقلم اية سلمان

رواية أحببتها في منامي الحلقة الأولى

انس : حور ... حوور استني رايحه فين حوووووور حوووووووور 
ليستيقظ فجأة 
زياد ( اخو انس ) : مالك ي انس انت كويس كنت معدي جمب اوضتك سمعتك بتزعق 
انس : ايوة متقلقش مفيش حاجه روح نام 
زياد : هي برده 
انس : بشوفها كل يوم ف منامي انا متأكد انها موجوده 
زياد : موجوده اي بس ي انس انت بيتهيألك 
انس : لا انا متأكد انها موجوده 
زياد: و اي الل مأكدلك 
أنس ( يشاور ع قلبه ) : دا .. قلبي حاسس بيها 
زياد : انا خايف عليك ي انس من الاوهام دي 
أنس : بقالي شهرين بشوفها كل يوم ف الحلم ... حور 
زياد : الله كمان اخترعتلها اسم 
أنس : انا مخترعتلهاش اسم 
زياد : امال 
أنس : هي الل قالتلي ان اسمها حور 
زياد قعد ع السرير و ربع رجليه : و اي كمان ي عم روميو 
انس بص ل ذياد من فوق ل تحت و راح ضاربه وقعه من ع السرير : تصدق انا غلطان اني بحكي ل واحد زيك غو*ر يلا من هنا روح اتخمد 
زياد  بدلع : بقي كدا ي لطفي بعد مخدت غرضك مني بتتخلي عني اخص عليك🥲
أنس بصدمه 😳 : غرض اي يالا الل  خدته الله يخربيتك براااااا اطلع براااااا 
زياد : خارج بس خليك عارف انت الخسران هيهيهيييي 
أنس : اه يبن المجنو*نه 😳
خرج زياد من اوضه انس و ساب انس ف حيرتة 
انس ف نفسه : ي تري انتي مين ي حور انا متأكد انك موجوده  
بعد تفكير طويل نام انس 
تاني يوم الصبح صحي انس و زياد عشان يروحوا شركتهم شركه عائلة الفرماوي اكبر شركه استيراد و تصدير ف الشرق الأوسط 
لبس انس بدلة رمادي و تحتها قميص ابيض و فتح اول زرارين ف تبان عضلات جسمه  و لبس جزمه سوده و سرح شعرة الجميل لورا
اما زياد لبس تيشرت ابيض و بنطلون زيتي و كوتش ابيض و بقوا الاتنين جاهزين
نزلوا الاتنين ع السلم سوا و راحوا ناحيه السفرة و كانت قاعده ست كبيرة ف السن جميلة ذات عيون رماديه و التي يرثها انس منها ..
انس و زياد :  صباح الخير ي امي 
هناء : صباح الخير ي حبايبي يلا عشان تفطرو
انس: لا ي امي معلش لازم ننزل الشركه حالا ولا اي ي استاذ زياد
زياد : هه اا ااه بس مينفعش اسيب ماما تفطر لوحدها 
انس : ي شيييخ 🤨
هناء : خلاص ي انس افطر بسرعه و امشي يلا بقا اقعد 
انس : حاضر ي ست الكل 
زياد بصوت واطي : ماكنت مستعجل من شوية 
انس : بتقول اي يالا 
زياد :مفيش ي برنس كنت بقول الف هنا 
انس : طب يلا ي خويا يلا اتاخرنا 
زياد : ف ديلك 
انس : عايزة حاجه ي امي 
هناء: سلامتك ي حبيبي 
خرجوا الاتنين و كل واحد ركب عربيته و اتجهوا للشركه و فجأة أنس وقف عربيته و هو مصدوم 
انس :_____😳 
يتبع...
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية أحببتها في منامي)
google-playkhamsatmostaqltradent