رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة الفصل الأول 1 بقلم جميلة سبتمبر

 رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة الفصل الأول 1 بقلم جميلة سبتمبر

رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة البارت الأول

رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة الجزء الأول

رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة الفصل الأول 1 بقلم جميلة سبتمبر

رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة الحلقة الأولى

كنت في داري نقرأ لأن إمتحانات الفاينل خلاص قربو لاكن عيوني دمعت ومعاش قدرت نركز لما لما إذكرت أهلي مشعارفه كيف جاهم قلب وقتلوهم هكا لاكن  حننتقم😣
Flash back
10-11- 1999م 
أحمد:جميلة هيا بنتأخرو عندي خدمه😠
جميلة:هي حبيبي دقيقه بس أهو طالعه🥰
لاكن لما طلع أحمد يتفاجأ إن بوه وخوه قدام الباب وفي نفس اللحظه طلعت جميله لاكن ماعرفتهمش قعدت تشبحلهم من بعيد🙂🙃
محمود:أهلين بولدي اللي ليا سنة ندور عليه ماإستحشتش بوك😈
أحمد:بوي إنت كيف عرفت مكاني وعلاش جيت شن تبي😳
محمود:ههههه😂 شن تسحاب روحك بتقعد هارب العمر كله وتوا لقيتك وإنت إختار يا تموت يا أطلق الفقيره هادي😈💔
أحمد: لا يابوي أي طلاق تحكي عليه غير تفضل وتو نتفاهمو😊
محمود:تمام هي خلي نشوفك ل وين تبي توصل💔🙂
(قعمز أحمد وبوه وخوه سراج في المربوعه وخشت جميلة جايبه القهوه ضيفتهم وجت بتطلع)
محمود:وين ماشيه تفضلي قعمزي جنب راجلك😈
قعمزت جميلة جنب أحمد وقعدت تشبحله مش فاهمه شن يصير لان ماتعرفش أهله🥺
محمود:وتوا إحكولنا كيف قدرتو تهربو بدون مانحس عليكم🙂💔
أحمد:يابوي إنت عارف إني نحبها وأنت اللي وقفت في وجه زواجنا لاكن بما إنك تبي تعرف كيف تمام اهو نحكيلك🙂💔
((تذكر يوم اللي جيت وصارحتك وقتلك يابوي انا عاجبتني بنت وبنتزوجها لاكن راهي حالتها الماديه ضعيفه ويتيمه وعايشه مع صاحبتها يعني مافيش حد بنطلبها منه وإنت رفضت لأنها مش نفس مستوانا المادي وانا قتلك لو ماوافقتش خلال تلاته أيام مش حيصير خير وهدا اللي صار رابع يوم كلمتها وقلتلها جهزي روحك الفجر بنطلعو وهي رفضت في الأول لاكن أنا قدرت نقنعها لأنها تحبني وكان عندي شويا فلوس خديتهم معانا وشرينا حوش في منطقه بعيده عليكم ومش حتفكرو إن انا حنكون فيها😈وطلعنا الفجر يوم12-10-1998م وبس هدا اللي صار)) 
محمود:👏👏👏مشالله هدا كله صار وتوا ياإما إطلقها وتروح معاي و عروستك عليا وإلا تموتو الزوز هني وإنت إختار😈
أحمد وجميله شافو لي بعض بصدمة وسكتو شويا وبعدين شبكو إيديهم في بعض🥰 
أحمد: دير شن تبي لاكن أحلم نطلقها وإبتسم❤🤤
محمود:تمام زي ماتبو وطلع السلاح متعه وضرب بيه رصاصتين بس نهو حياة أحمد وجميلة💔😣
محمود:هادي نهاية كل وحد مايسمعش كلامي ويخلي الناس تحكي على سمعة عائلتنا😇❤
(لاكن لحسن حضهم إن رُواء كانت صغيره عمرها شهرين بس ف حطتها جميله عند جارتها لأنها كانت بتطلع ومعرفوش بيها واول ما الليل جي مشت عائشه ل حوش جميلة ولقتها غارقه في دمها هي وأحمد إتصلت بالشرطه والأسعاف ولأن جميله ماكان عندها حد وعائشه ربي مارزقهاش ب الصغار ف خدت رُواء وربتها وأول ماوصلت رُواء للسن القانوني حكتلها عائشه قصة بوها وأمها المجهوله ومن يومها ورُواء حلمها تكون محامية باش ترجع تفتح قضية موت أهلها وتاخد حقهم❤)
back 
رُواء: تتفرج على صورة أمها وبوها وتقول وربي حناخد حقكم من اللي كان السبب🥺💔
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة الرواية كاملة اضغط علي : (رواية ماضي جميلة وحاضر يتيمة)
google-playkhamsatmostaqltradent