رواية اصول متسولة الفصل السادس عشر 16 بقلم حفيدة الصقر

 رواية اصول متسولة الفصل السادس عشر 16 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة البارت السادس عشر

رواية اصول متسولة الجزء السادس عشر

رواية اصول متسولة الفصل السادس عشر 16 بقلم حفيدة الصقر

رواية اصول متسولة الحلقة السادسة عشر

أصول : انا عرفه انى بنت ومحدش لمسنى 

شهد ونور بصدمه:ازاى.. ؟؟؟؟

اعتدلت اصول وطلبت من نور ان يجلس وابتعدت عنها شهد وبدأت تحكى : كنت محبوسه في اوضه في شقة دعارة لست اسمها عنايات اي بنت ضعيفه ملهاش حد كانت بتستغلها وتشغلها معاها غصب عنها تقريبا كده اللى بيفضل مع عنايات وتحت ايدها اللى اتورط نعاها غصب عنه او اللى لسه بادأه جديد لما بتبقي بكيفها ومطلوبه من السكاره دول بتشتغل بمزاجها وبتسيب عنايات قعدت هناك تلت ايام عرف الكلام ده من بنت اسمها بسمه كانت في ملجأ ولما بلغت السن القانونى ومشوها من الملجأ وقعت في الست عنايات دى حاكتلى كل حاجه حاولت تساعدنى الا انها مقدرتش تبلغ البوليس خوفا من عنايات ومحدش معاه تلفون غير عنايات اصلا فضل رافضه الشغل مع عنايات وعند رأيي ان الموت اهون من شغل زى كده لحد تالت يوم قدرت اقنع ولد صغير انه يبلغ البوليس وانى مخطوفه الولد الصغير كان رافض يكلمنى بمبدأ ان مامته قالتله ان الناس في الشقه دى مش كويسه بدل ما يبلغوا عن حاجه زى كده لا بيفهموا عيلهم انهم لازم يتجنبوهم وانه الكلام معاهم غلط وان الستات دى وحشه اللى مظلوم مظلوم واللى يتعقد من الستات يتعقد وعادى كله ماشي .....الولد قالى انه بلغ البوليس ونص ساعه او ساعه يكونوا وصلوا لكن قبلها لقيت راجل داخل عليا وبيقول كلام وحش حاول يعتدى عليا لكنى كنت بحاول ادافع عن نفسي على قد ما اقدر الدم اللى كان في الاوضه دم الراجل لما ضربته على دماغه فعلا هدومى كانت اتقطعت وبالتالى كله كان هيعتقد انها حاله اغتصاب سمعت الدكتوره بتقول للشرطى انها محاوله اغتصاب فشله مش اكتر كنت في حاله برود غريبه ساعتها طلبت منهم يقولوا لفهد انى اغتصبت فعلا علشان اعرف رد فعله واعرف انا ايه بالنسباله رفضوا وقالولى شرف المهنه ميسمحش حكيت لهم اللى حصل وتقريبا صعبت عليهم فنفذوا طلبى وجه فهد واهانى واتخلى عنى بعدها الدكتوره ساعدتنى اخرج من المستشفي والشرطى ساعدنى انى اوصلكم والباقي انتم عرفينه ....

انهت اصول حديثها ولكنها لا تبكر لا تصرخ لا تغمض جفن فقط تحكى وعلامات الاصرار على اخذ حقها وحق كل يتيم دون ملجأ تظهر في عينيها 

احتضنتها شهد : ولا يهمك يا قلبى انسي كل ده 

ابتسمت لها اصول وحاول نور ان يخفف من حدة توتر الاجواء فابتسم لاصول وقال: يلا نروح وكمان انهرده اجازه لينا وعلشان انا جدع هوديكم ملاهى وهأكلكم بره بدل اكلكم المسممم بتاع كل يوم ههههههه

اصول وشهد ابتسموا بخبث : اممممم نخرج ونتعزم وبعدين نشوف حوار اكلنا ده

نور بتوتر: مش مرتاحلكم 

ضحكوا جميعا ثم رتبوا اشيائهم والغرفه واخذوا اذن الطبيب وخرجوا الى يوم ممتعل في ملاهى السقيع والجليد فيكل مكان حتى انهوا من الجرى واللهو فذهبوا الى مطعم لتناول وجبه دافئة تساعدهم على مقاومة البرد الشديد 

مرت الايام واصول تقيم مع التوأم شهد ونور كانت تعمل صحفيه للمقالات الطبية بجانب الدراسه حتى تتحمل نفقتها فهى لن تقبل تفضل احدا عليها مره اخرى

.........

اما في باريس مدينة العشاق كما يسمونها لدينا هذا الطائر المهاجر المجروح يعمل ليل نهار لا ينام ينهك في العمل بشكل كبير جدا لا يفوق لهمومه الا عندما يذهب فيصلى فيشفيه الله عز وجل منها ويلهمه الصبر والقوى انها الامجد ابن الملجأ 

.....................................

اما عند اصول 

دخل نور من الخارج ونادى اصول وشهد 

اصول : مالك يا نور ....انت تعبان؟؟؟

اتت شهد على كلمتها جرت الى نور تحتضنه : مالك يا نور في ايه؟؟؟

نور : اقعدم 

جلست الفتاتان فتحدث نور قائلا : شهد انتى عارفه انا بحبك وبخاف عليكى ازاى وانتى يا اصول معزتك من معزة شهد تمام 

نظرت الفتاتان في حيره له فأكمل : انا عايزكم تلبسوا الحجاب ولبس واسع 

نظرت شهد واصول له بصمت 

نور: عارف انها خطوه صعبه بس لما شفت بنت انهرده من هنا بتلبس زيكم في شابين بيجروها غصب عنها وهى بتصوت وتطلب النجده صعبت عليا افتكرتكم وخوفت عليكم وانتم كبار دلوقتى ورغم الحرس بخاف عليكم انا كلمت البوليس وبلغت عنهم وانقذوا البنت لكن من وقتها وانا خايف عليكم 

ابتسمت اصول وشهد : حاضر من بكره هنبدأ نلبسه ونحاول لحد ما نتعود 

ابتسم لهم نور : شاطرين يا قططى يلا روحوا ناموا 

............................

مرت خمس سنوات اصبح فيها نوروشهد واصول فريق طبي لا يقاول فشهد تخصص نساء ونور تخصص عظام وأصول تخصص جراحه باتوا اشهر فريق طبي في امريكا 

حتى دعتهم مشفي خاص حتى يجروا عمليه جراحيه لاحد اهم رجال الاعمال بالعالم لم يكن لديهم الوقت الكافى لهذا ولكن 

اصول: هنروح احنا لازم نعمل العمليه دى 

نور: ليه دى بالذات 

شهد : مفيش وقت 

أصول : عملية حساسه في المخ لاهم رجل اعمال في مصر والعالم فهد الوحش 

نظرت لها شهد بعدم تصديق : انا لو مكانك اخلص عيها ولا منشاف ولا من دري 

اصول بضحك : دكتور امريكى اوى ارواح الناس مش لعبه يا شهد 

نور بهدوء: هي امته 

نظرت اصول لساعتها : بعد ساعه 

شهد : دانتى جاهزه بقى وبتعرفينا 

نور: طيب هلبس وانزل 

ذهبوا غيروا ملابسهم ونزلوا في اناقه جذابه وطله رائعه وكأنهم دكتور هيروو 

في غضون ساعه كانوا وصلوا المشفي 

تعقموا ونظروا في الحاله مره اخرى ثم بعد نصف ساعه اخرى دخلوا الى غرفه العمليات مرت ست ساعات وانتهت اصول منه بنجاح بمساعدت نور وشهد 

المدير : ممتاز مكناش مستنين غير النجاح ده 

اصول : بعد اذنك هنمشي حسابنا وصل 

غادرت اصول دون انتظار اى مجاملات منه او من غيرها 

اصول : روحوا انتم انا هخرج شويه 

اوقف نور شهد التى كانت على وشك الاعتراض : خليها لوحدها شويه يا شهد 

ابتسمت اصول على تفهمه ثم غادرت 

جلست في احد الحدائق وهى ترى تلك البجعه تعلم صغاره السباحه وشردت معها 

في اليوم الثانى افاق فهد وكان فرح بنجاته من هذه العمليه وطلب ان يرى تلك الطبيبه وفريقها حتى يشكرها ويكافئها بنفسه 

جاء نور اتصال من المشفي كاد نور ان يرفض هذا 

حتى سحبت اصول منه الهاتف واخبرت لمدير انهم سيأتون 

نوربغضب: عايزه تشوفيه تانى ليه 

اصول بهدوء: انا مش جبانه علشان اهرب انا مغلطش في حاجه 

نور بضيق: طيب انا خارج 

في صباح اليوم التالى كانت قد تجهزت اصول جيدا ونور الذى لم ينم من الاساس ارتدى ملابسه وكان ينتظرها في الصالون حتى نزلت له اصول وخلفها شهد 

نور بصياح : الله الله ....من امتى وانتم بتحطوا ميكب يا هوانم 

اصول بخوف : والله فكرة شهد والله 

شهد بصدمه وخوف: بعتينى من قبل اول قلم حتى؟؟

نور: على فوق تمسحوا البتاع ده خمس دقايق وتيجوا 

صعدوا ازالوا الميكب وعادوا له ثم خرجوا الى المشفي حيث فهد 

فهد لمساعده الذى استبدله بامجد : هى اتأخرت كده ليه 

اصول من خلفه : مكنتش فاضيه علشان اجى بدرى 

فهد بصدمه وذهول : أ..أ صول؟؟؟؟؟؟

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصول متسولة)

google-playkhamsatmostaqltradent