رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الرابع عشر 14 بقلم أبو مالك

 رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الرابع عشر 14 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الرابع عشر 14 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الحلقة الرابعة عشر 14 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الرابع عشر 14 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الرابع عشر 14 بقلم أبو مالك

ركضت أسيل سريعا إلى أسد
أسيل بخوف : ن... نعم
أقترب أسد من اسيل و جذبها من ذراعها
أسد : لدرجة دى مش طايقنى... و مش عايزة تخلفى منى
أسيل : انت.... انا بتقول ايه ان... انا مش فاهمة
أسد : لا والله
أسيل : و الله ما فاهمة
أسد : حبوب منع الحمل بتعمل ايه فى دولابك
أسيل بنظره عدم فهم : حبوب منع الحمل.... انت بتقول ايه... ايه اللى هيجبها هنا... اكيد فى حد حطهم لى 
أسد : هو فى حد بيدخل الاوضة... و لا انت بتتحركى من الاوضة اصلا....
تذكرت أسيل كلام كوثر بعد أن قال أسد تلك الكلمات
اسيل : ما انا... انا.... خرجت انهاردة من الاوضة
ضغط أسد أكثر على يد أسيل
أسد : قولتى ايه
أسيل : و الله... و الله مامتك هى اللى كانت عايزانى... و انا روحت اشوف عايزة ايه
أسد : و كانت عايزة ايه
أسيل  : ك..كا.... كانت بتسألنى الحمل أتأخر ليه
أسد : ااااه... طب تمام انا هروح اسئلها و الكلام هيبقى قصادك و لو كنتى بتضحكى عليا...محدش هيرمحك من أيدى... فااااهمة 
أسيل : ماشى 
سحب أسد أسيل من يدها و خرج خارج إلى الغرفة 
هبط إلى الطابق الأول... و كان الجميع يجلس يشاهد التلفاز 
أسد : انتى طلبتى أسيل انهاردة تنزلك
نظرت كوثر إلى أسد 
كوثر : اه
أسيل : شوفت... يعنى فى حد حط البرشام فى الدولاب 
كوثر : برشام... برشام ايه 
أسيل :يعنى مش عارفة 
أسد : اتكلمى عدل 
ابتسمت كوثر ابتسامة إنتصار 
هالة : برشام ايه يا أسد 
أسد : برشام منع الحمل.... فى حد دخل اوضة أسيل لما كانت تحت 
كوثر : اااه.... علشان كده... لما جبت سيرة الحمل أتأخر ليه... وشها جاب ألوان.... و زعقت فيا و عالت صوتها 
أسيل :انا.... انتى كدابة.. انا معملتش كده.. ما تصدقهاش يا أسد و الله ما عاملت كده... و الله... و رحمة ابويا ما عاملت كده 
كوثر : انا كدابة 
ثم بكت
كوثر : انا كدابة... يا أسد... أمك كدابة 
تلك الكلمات جعلت أسد يفقد صوابه 
فأمسك أسيل من يدها... و صعد إلى غرفتهم
دفع أسد الباب بقوة و دخل الى الغرفة دفع أسيل بقوة جعلتها تسقط على الأرض 
أسيل : و الله البرشام... ده مش بتاعى...صدقنى و الله ما انا 
جذب أسد أسيل من شعرها 
أسد : شكلك عايزة تعيدى أول ليلة... مش هحرمك من ده 
ثم دفعها على السرير 
........   
فى المستشفى 
صالح : طمنى يا دكتور 
الطبيب : الحالة متأخرة جدا... محتاجة تعمل عملية... 
صالح :طب مستنى ايه 
الطبيب : العملية مكلفة جدا 
صالح : كام.. يعنى 
الطبيب : 800 الف جنيه 
صالح :800.. ليه يا دكتور... هى عندها ايه 
الطبيب :ورم فى الأمعاء.... و لو سمحت لو عايزها تعيش بأقصى سرعة تجهز الفلوس على بكرا 
صالح : حاضر
اتت تقى 
تقى : الدكتور... قالك ايه
صالح :امك هتعمل عملية تتكلف 800 الف جنيه 
تقى : يا لهووى ليه 
صالح : بيقولو العملية صعبة.. و انا مش عارف اجيب الفلوس من مين 
تقى :....... أسيل 
صالح : أسيل.... ازاى هى حالتها حاجة 
تقى :جوزها....
صالح :أسد 
تقى : ايوة أسد... اكيد يعنى مش هيبخل على مراته 
صالح : بس... 
تقى : بس... ايه... يالاا روح 
............. 
منزل هاشم 
هاشم : هنعمل ايه 
كان والده نجيب... هذا هو الراجل الذى كان يتوعد لاسد أن يجعله يركع على قدميه  بسبب ما فعله من عشر سنوات 
Flash back 
أمر أسد الخدم بإلقاء ملابس عائلة نجيب فى الشارع.. و جعلهم يتشردون و يعيشون فى منزل متهالك
و فى يوم من الايام مرضت زوجة نجيب فا ذهب الى أسد 
كان أسد يجلس ويشرب سيجارة و يضع ساق على ساق 
نجيب : و النبى.... يا أسد محتاج فلوس للعملية علشان أنقذ فاطمة هتموت.. لو العملية ما تعملتش 
أسد : و انا مليش فيه... انت ملكش حاجة 
نجيب : أبوس ايدك يا أسد.... ادينى الفلوس بتاعت العملية 
أسد : نجيب...مفيش فلوس 
نجيب : بس
أسد : يوووووووووووه..... عوض... يا عوض 
عوض : نعم... يا باشا 
أسد : أرميه.... بره 
عوض : اتفضل معايا 
نظر نجيب إلى أسد 
نجيب : حسبى الله و نعم الوكيل 
....... 
Back 
هاشم : يا بابا.. بابا
نجيب : زى ما اتفقت انت و محمد 
هاشم : بس كده هيبقى فى خطر على... 
نجيب : نفذ... و خلاص... انا كل اللى عايزه أن اشوفه راكع
........ 
غرفة أسد 
كان أسد يقف أمام المرآة و يعدل ملابسه
اما أسيل فا كانت على الفراش لا تستطيع أن تفتحه عينها من كثرة البكاء 
و فجأة سمع أسد صوت صياح من الخارج 
خرج أسد مسرعا إلى الخارج
اسد : فى ايه
عوض : صالح... اخو المدام عايز يدخل. و انت حضرتك منبه.. ان مفيش حد يدخل من عيلتها القصر
أسد : طب دخله لما اشوفه عايز ايه 
عوض : حاضر 
أسرع عوض و قام بفتح البوابة 
دخل صالح إلى القصر 
كان أسد يقف و يضع يده فى جيبه 
أسد : عايز.... ايه 
صالح :انا جاى... و عايز خدمة من حضرتك 
أسد :خيرر
قص صالح ما حدث لاسد 
أسد :اه... و ايه المطلوب 
صالح :800 الف جنيه علشان العملية 
أسد : هههههههه.. نعم ليه يعنى 
صالح : مستعد اشتغل عندك ليل نهار... بس أنقذ حياة امى 
........ 
ارتدت أسيل ملابسها و خرجت خارج الغرفة... و نسيت ما قاله أسد لها 
أسد : و انت فاكر.. ان انت لما تشتغل هتقدر تسد المبلغ ده انت بتحلم 
هبطت أسيل إليهم 
أسيل : روح.... روح انت يا صالح... و انا.. و انا هتصرف 
نظر صالح إلى أسيل و كان مفزوع من شكلها فا ملامحها تغيرت لا يبدو عليها انها تبلغ من العمر 19 عام 
أسد : انتى نزلتى 
صالح : اسيل... أسيل مالك 
أسيل :امشى و انا هتصرف 
صالح :بس 
أسيل :ششششش... امشى 
ذهب صالح و كان يتألم من دخله و هو يترك اخته إلى ذلك الحيوان 
أسد : ما بتسمعيش الكلام ليه
أسيل : لو.. لو سمحت ممكن... تديه الفلوس... و انا... مستعدة لأى حاجة انت عايزها 
أسد : بس.... 
ثم صمت لبرهة و أبتسم ابتسامة خبث 
أسد : يبقى.... تجبيلى ولى العهد 
أسيل :أن... انا موافقة... اعمل اللى انت عايزه بس تديه الفلوس 
أسد : يبقى اتفقنا 
امسك أسد هاتفه و قام بالاتصال على مدير أعماله 
أسد : حول... 800 الف جنيه للمستشفى إللى هبعت ليك اسمها و اسم المريض اللى هتدفع ليه الفلوس 
المدير :حاضر 
اسد : مس نطلع على الاوضة بقى 
سالت دموع أسيل 
حمل أسد أسيل و دلف إلى الغرفة 
أسد :روحى البسى.. اللى قولتلك عليه 
أسيل : حا... حاضر 
أخذت أسيل الملابس التى أمرها أسد بإرتداءها 
دلفت إلى المرحاض 
و بعد مرور دقائق خرجت أسيل 
نظر أسد إلى أسيل و كان يتفحصها بنظرات جريئة 
أسيل :اى... اى أوامر تا... تان
شعر أسد بأن أسيل ستفقد الوعى 
فا سريعا ما امسك بها.......... 
.......... 
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent