رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الثالث عشر 13 بقلم أبو مالك

 رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الثالث عشر 13 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الثالث عشر 13 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الثالث عشر 13 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الثالث عشر 13 بقلم أبو مالك

أسيل : طب هى مقلتش ليكى هى عايزانى ليه
فتحية : لاء... و بعدين حضرتك من ساعة ما جيتى.... الهانم مشفتكيش... و لا أنتى شفتيها
أسيل : بس...
فتحية : الست هانم لما بتؤمر.. لازم الكل ينفذ
كانت أسيل مترددة فا هى لا تريد أن تعصى أوامر أسد... و لكن فى نفس الوقت تريد تعرف ما تريده منها كوثر
و لكنها تشجعت و خرجت خارج الغرفة و ذهبت إلى كوثر
طرقت باب الغرفة
كوثر : ادخل
دخلت أسيل و كانت تحنى رأسها
كوثر : تعالى... اقعدى
جلست أسيل بجوار كوثر
أسيل : حضرتك عايزانى فى ايه
كوثر : عايزة... اعرف الحمل اتأخر ليه
نظرت أسيل بصدمة لها
أسيل : حمل... حضرتك احنا لسه متجوزين الأسبوع اللى فات
كوثر :ااه... ما انا عارفة بس ده كان إشهار.... بس الأسبوع اللى قبل الفرح كان فى حاجة حصلت... و اظن ان أسد قام بالواجب اليومين اللى فاتو
أسيل : لو حضرتك.. عايزانى علشان تقوليلي على الموضوع ده.. يبقى.. وفرى كلامك... لأن الحاجات ديه بتبقى بين الزوج و الزوجة
كوثر :ههههههه.... زوج و زوجة... هو أسد بيعتبرك زوجة.... لو فكرة ان أسد بيعتبرك زوجة تبقى غلطانة... أسد بيعتبرك... خادمة.. لوقت العوازة... و لما يزهق منك.. هيشوف حاجة جديدة
بصى... يا أسيل أسد بيهمه مزاجه... أما أنا يهمنى الوريث
أسيل :اممممم.... خلاص خلصتى
كوثر :ايوة
أسيل : طيب عن إذنك
كوثر : استنى هنا
أسيل : يا نعم... مش انتى خلصتى
كوثر : أنتى..... انتى جايبة الجرأة دى منين... و لا تحبى اتصل على أسد يجى يديلك علقة من اللى بيدهلك كل يووم
أسيل : اتصلى.... هو انا هخاف... انتى و ابنك ولا تسو.... ناس بتستخدم نفوذها علشان بس تبان أن هى الأقوى.. و هما و لا يسو... ربنا هو اللى عالكو فى السما... و ممكن فى دقيقة يتهد
ثم تركتها و ذهبت إلى الغرفة
و قامت بعمل ما طلبه منها أسد
.........
شركة المغربى
كان أسد يجلس و يقوم بمراجعة ورق المناقصة
ثم طرق الباب
أسد : ادخل
السكرتير : فى حد عايز.... حضرتك
أسد : مين
ثم دخل هاشم
هاشم : انا
نهض أسد من على الكرسى بعصبية
أسد : مين اللى سمح له أن يدخل هنا
السكرتير : حضرتك....
هاشم : معقول مش عايز تشوف ابن عمك
نظر أسد إلى السكرتير
أسد : انت لسه واقف.. غور
خرج السكرتير سريعا
أسد : ابن عمى... انا مليش عم اساسا.. ازاى هيكون ليا ابن عم
هاشم : أسد... خلينا واقعين...انا ابن عمك و ليا حق فى كل حاجة زى زيك
أسد : كسر حقك.... انت اتجننت... انت نسيت و لا ايه كل حاجة مكتوبة بأسمى انا و ابويا... و انت و ابوك ملكوش حاجة اصلا... و اتفضل امشى من هنا بدل ما انده الأمن 
هاشم : أسد... انا مش ماشى... من هنا غير لما اخد حقى
أسد : يبقى... انت إللى جبته لنفسك
امسك أسد الهاتف و أتصل على الأمن
أسد : تعالو بسرعة شيلو الزباله اللى هنا
هاشم : خليك فكرها يا أسد و خاف على أهل بيتك
أسد : إياك... تهوب ناحية حد من عيلتى... لو لمست شعرة بس من حد منهم... هامحيك من على وجه الارض
و فى نفس اللحظة اخذ الأمن هاشم إلى خارج الشركة
و بعد دقائق اخذ أسد هاتفه و ذهب إلى القصر
..................
منزل أسيل
ثريا : تقى.. يا تقى 
تقى : فى ايه 
ثريا : مش قادرة... جمبى قام عليا تانى الحقينى 
ثم سقطت على الأرض فاقدة الوعى 
تقى بصراخ :مامااااااا 
......... 
قصر المغربى 
دلف أسد إلى القصر 
أسد : ماما.... سما.. عمتى 
جاء الجميع 
كوثر : فى ايه 
أسد : انتو كويسين 
هالة : اه... فى حاجة 
أسد : أسيل... فين 
هالة :هتكون فين فى الاوضة 
أسد :طب انا طالع اشوفها 
....... 
غرفة أسيل 
كانت أسيل غارقة فى النوم... و لكن عندما سمعت صوت أسد و صياحه استيقظت 
دخل أسد الغرفة 
و نظر لها نظرات إشمئزاز 
أسيل : ثوانى.. و الحمام يكون جاهز 
أسد  : كويس انك بقتى تعرفى... انا عايز ايه من غير ما اقول 
لم تهتم أسيل إلى كلامه 
و دلفت إلى الحمام و قامت بتجهيزه 
اما أسد كان يقف امام الدولاب و يختار ملابسه... و لكن وجد بين ملابس أسيل شريط من البرشام 
نظر له نظرات متفحصة و قرأ الاسم... و اتضح أن هذه حبوب مناعة للحمل 
أسد بصياح و عصبية : ااااااااااسيل 
انتفضت أسيل من مكانه 
شعرت بأن الدم هرب من عروقها 
............... 
ڤيلا محمد أبو الدهب
محمد : هههههههه.... مش قولتلك هيطردك
هاشم : بقولك ايه انا مش ناقص ظرافة اهلك على المسا
محمد : خلاص.... خلاص ما تقفش.... هنعمل ايه
هاشم :زى ما اتفقنا
محمد : يبقى تمام
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent