رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الحادي عشر 11 بقلم أبو مالك

 رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الحادي عشر 11 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الحادي عشر 11 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الحلقة الحادية عشر 11 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الفصل الحادي عشر 11 بقلم أبو مالك

رواية تزوجت من أغتصبني الجزء الحادي عشر 11 بقلم أبو مالك

شركة المغربى
أسد : ... انا حيوان انا... ماشى اما وراتك..
ثم طرق الباب
أسد : ادخل
دخل شاب فى الخامس و العشرون من عمره مظهره مهندم.... وسيم طويل القامة
أسد :تعالى.. تعالى يا صلاح
صلاح : قالو انك عايزنى
أسد : اه... عايزك فى موضوع
صلاح :خير
أسد :طب اقعد
جلس كل من صلاح و أسد 
أسد : انا قررت أن انت و سما فرحكو يبقى الأسبوع اللى بعد الجاى.. ايه اقولك 
صلاح : بجد
أسد : و انا من امتى بهزر... 
صلاح :لا مش قصدى... اقصد يعنى هى موافقة
أسد : انت عارف ان انا اللى فى أيدى ده كله... و سما ملهاش رأى 
صلاح :بس... مينفعش سما تكون مجبورة عل... 
أسد : اسمع مش انت عايز تتجوز سما 
صلاح : ايوة 
أسد : يبقى خلاص... مفيش حاجة اسمها رأى.. ماشى 
صلاح :طب أستأذن انا... علشان اروح اقول لخالتك.. دى ما هتصدق
أسد : ماشى سلملى عليها 
صلاح : يوصل... و انت سلملى على خالتى.. و مراتك و اعتذرلها أن انا مجتش الفرح 
أسد : لأ عادى و لا يهمك
صلاح : ماشى... عن أذنك
أسد :اتفضل
خرج صلاح من المكتب
ثم جلس أسد يقلب فى الورق
.......
قصر المغربى
.....
سما : أتفضل يا دكتور
كوثر :على فين
سما :طالع يشوف أسيل
كوثر : انتى اتهبلتى... ازاى راجل يتكشف على واحدة متجوزة.. و خصوصا لما تكون متجوزة.... أسد المغربى..... أتفضل يا دكتور من هنا بدل ما أسد يجى و ميحصلش طيب
الطبيب : أسد.. لا عن اذنكو
هالة :يا دكتور.. تعالى
الطبيب : لااا.. انا اسف عن اذنكو
هالة : يا دكتور... لو سمحت البنت هتموت لو مسعفتش
الطبيب :....
هالة : لو سمحت تعالى.. و محدش يقدر يقربلك انا موجودة
......... 
صعد الطبيب إلى غرفة أسيل
........
كوثر : مااااااااشى..... ماشى يا هالة
أمسكت كوثر الهاتف و اتصلت على أسد
و قصت له ما حدث و لكنها قامت بتزويد كلام لم يحدث
بدأ الغضب يظهر على أسد
أسد : طب..... اقفلى.... و انا جاى
أغلقت الخط معه
كوثر : ما نشوف يا انا يا انتى
.......
غرفة أسيل
الطبيب : مين اللى اسعفها
هالة :انا... خير فى حاجة
الطبيب : كويس انك عاملتى كده... لولكى... كان زمانها ميتة
هالة :طب الحمدلله
الطبيب : انا هكتبلها على شوية أدوية.. و لازم تاكل كويس
هالة :ماشى... شكرا يا دكتور... سما وصلى الدكتور
خرج الطبيب مع سما
ثم جلست هالة بجوار اسيل و كانت تملس على شعرها
هالة : يا ترى عاملتى ايه فى دنيتك علشان تقعى فى إيد أسد المغربى 
......... 
بعد مرور وقت 
استيقظت اسيل و نظرت حولها 
هالة :حمدلله على السلامة 
أسيل بصوت منخفض :انا فين... و ايه اللى حصل 
هالة : انتى فى بيتك 
أسيل : انتى مين 
هالة : انا عمت أسد 
أسيل :طب بصى انتى شكلك طيبة و هتساعدينى 
هالة :اسعدك فى ايه 
أسيل : أن انا اهرب 
قاطعها صوت أسد  الرجولى الصارم
أسد : مش انا قايلك انك مش هتعرفى 
نظرت أسيل له بزعر.. و ضربات قلبها.. و جسدها كان يرتجف بالكامل.. هربت الكلمات من على شفتيها و تشبتت أكثر بكتف هالة و كأنها درع يحميها 
أسد : قوليلى بقى ها تهربى إزاى 
أسد : مالك... قوليلى إزاى 
هالة : هى كانت بتقول... 
أسد :انا موجهتش كلام لحضرتك... و أتفضلى اطلعى علشان عايز اتكلم معاها شوية 
أسيل : لالاالالالالا.... ماتسبنيش... لاء و النبى... ما تسبينى 
أسد : سمعتى انا قولت أيه.... اطلعى 
هالة : معلش... يا بنتى بس لازم امشى 
أسيل :لا و النبى علشان خاطرى 
جاهدت هالة لكى تسحب يدها من قبضة أسيل 
هالة : ما تخفيش 
أسيل :هيقتلنى... 
أسد :احنا هنقعد ساعة و لا ايه 
إنسلت هى من قبضتها و أسرعت فى خطاها نحو باب الغرفة التى كان يقف بجواره أسد 
أغلق أسد الباب بقوة و قام بغلقه بالمفتاح 
أسيل : اسمع... انت لو قربت منى تانى انا.... 
أسد : هاتعملى ايه.. بصى انتى هنا تحت رحمتى انا اللى أقرر ايه اللى يحصل و ايه اللى ميحصلش.. و بعدين انا مزاجى مش جاى ليكى انهاردة.... ااه و بالنسبة للدكتور اللى جه و كشف عليكى.. انا لسه محسبتكيش على ده
أسيل : هو انا اللى جبته 
أسد : صح.. عمتى هى اللى جبته.. بس انا طبعا مقدرش أمد إيدى على عمتى 
اسيل : لااااا... راجل 
أسد : ما انا فعلا راجل... ما انتى مجربة 
أسيل : على فكرة أنت إنسان قليل الادب 
أسد : و اقسم بالله حرف تانى و مش عارف هعمل معاك ايه اتفقنا...
خلع أسد حذائه و ساعته 
و اتجه إلى الدولاب و اخرج ملابسه 
أسد : قومى حضرى ليا الحمام 
نهضت أسيل و كانت تتألم بشدة و لكنها لا تستطيع أن تنطق بحرف فا هى لا تعلم ماذا سيفعل إذا عصت له أمر 
دلفت إلى الحمام و قامت بتجهيزه ثم خرجت 
أسيل : أتفضل 
دلف أسد إلى المرحاض و هى تهم بغلق الباب 
بحركة قدم واحدة أوقف الباب و نظر لها بقسوة فارتعدت أسيل أحتدت نظرات أسد 
أسد : إدخلى 
دلفت أسيل معه و هى خائفة و ترتجف لا تعلم ماذا يريد أن  يفعل 
أسد : انا هفضل واقف كدا كتير 
أسيل : طب اعمل ايه
جذب أسد أسيل من شعرها 
أسد : انا مش جايبك هنا علشان اقولك تعملى ايه...... لما اجيبك معايا هنا يعنى تقومى زى الكلبة تقلعينى هدومى 
و بالفعل قامت أسيل بخلع ملابس أسد 
و كانت تقف تنتظره ينهى حمامه 
و عندما انتهى البسته ملابسه 
و خرج خارج الغرفة 
.......... 
ذهبت اسيل الى الفراش لكى تنام 
أسد : انتى هتنامى على السرير 
أسيل :اومال هنام فين 
أسد : على الأرض 
أسيل : بس الجو برد اوووووى 
أسد : مليش دعوة 
قام بألقاء فى وجهها وسادة 
أسد : خديها.... و اترمى على الأرض 
أسيل : طب مفيش حاجة اتغطى بيها 
أسد : لأ
أخذت أسيل الوسادة و وضعتها على الأرض و نامت 
..........
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent