رواية طفلتي المشاغبة الفصل التاسع 9 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل التاسع 9 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة البارت التاسع 

رواية طفلتي المشاغبة الجزء التاسع 

رواية طفلتي المشاغبة الفصل التاسع 9 بقلم ندى ناصر


رواية طفلتي المشاغبة الحلقة التاسعة

اسلام وهو بيتصنع الحزن : ماما ريم اتوفت في حدثة 
نرمين بصدمة : انت بتقول ايه يا اسلام 
وفاجاة مامت ريم وقعت في الارض و نرمين واسلام جريوا عليها و اسلام ملاقاش فيها نفس لا خارج ولا طالع بس نبضها كان شغال و ضعيف اسلام شالها و ركبها العربية و راحوا المستشفي 
في الاستقبال 
اسلام بصوت جهوري : بسرعة عايز ترولي 
الممرضين اتجمعوا و دخلوا العمليات ووقفوا اسلام برا 
اسلام بغضب : انا دكتور دخلوني 
الدكتور : مينفعش يا فندم 
ومنعه من الدخول بس اسلام كان عايز يدخل 
الدكتور وقف وقال : حضرتك لو دخلت معنا جوا مش هتعمل اي حاجة وانا متأكد من ده عشان الحالة تخصك و اكيد هتبقي خايف تلمسها اصلا و انت بتعطلانا خلينا نشوف شغلانا 
وسابه ومشي بعد ما اسلام اقتنع بكلامه 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند ريم و كنان
كنان كان شايل ريم غصب عنها وريم بتتحرك بعشوائية و بتعيط دخلوا الاوضة و كنان حطها علي السرير
كنان بغضب : هششششش خلاص بقا صدعتيني 
ريم بصتله و مستمرة في العياط 
كنان : بس عشان اجبلك حاجة حلوة 
ريم برضو بتعيط 
كنان : بس عشان اديكي الفون بتاعك 
ريم مستمرة في العياط 
كنان بنفاذ صبر و صوت عالي : بقوللك اسكتتتتتي بقاااا 
ريم خافت وحولت تكتم عياطها بس صوت شهقتها لسه موجود 
كنان صعبت عليه جامد 
كنان قرب منها بيقولها : خلاص اهدي 
ريم مش بصاله و بص في الارض و صوت شهقتها مستمر 
كنان شالها و حطها علي رجاله وبيطبطب عليها بحنان بيقول انا اسف 
ورفع وشها فوق وبيقول : انا عارف ان انتي بتكرهيني عشان الي عملته فيكي بس واللهي الايام هتسبتلك اني انا مظلوم 
ريم دمعها نزلة شلالات بس مش بتطلع صوت عشان خيفة منه 
كنان بيمسح دمعها بايده وبيقول : خلاص بقا عشان هوريكي حاجة حلوة هتعجبك 
ريم برضو بتعيط من غير صوت 
راح كنان هز رجله و بينطتها زي الاطفال و بيضحك و بيقول : ريم العسل هتبطل عياط عشان اوريها المفاجأة بتعتها 
ريم بطلت عياط وفضلت تضحك جامد عليه و قالت : ههههه انت بتعمل ايه انت فكرني بنت اختك ههههه 
كنان وبيمسح باقي الدموعها بايده وقال : واللهي لو كان في كانت هبقي اعقل منك ههههه
ريم بطفولة : يلا بقا انت قولت هتديني الفون بتاعي و هتوريني مفاجاة يلا اوفي بوعدك 
كنان بضحك علي طفولتها : هههه ماشي يا ستي تعالي اوريكي المفاجأة الاول 
وشالها ونزل بيها الجنينة 
ريم بطفولة : الله حلوة اوووي 
كنان ببتسامة وسيمة : مش دي المفاجاة 
ومشيوا شويا بعدها كنان قالها : يلا غامضي عينك 
ريم غمضت عنها راح كنان ابتسم بخبث واستغل الفرصة و طبع قبلة علي شفيفها الوردي 
ريم فتحت عنيها بصدمة و غضب طفولي وقالت : بقا هي دي المفاجاة يا قليل الا**دب
كنان بضحك : لا واللهي بصي قدامك 
ريم بفراحة : الله دي جميلة اووووي 
كنان بابتسامة : مش اجمل من عيونك 
وكانت المفاجاة مرجيحة جميلة جدا و مزينة بالورد و كان شكلها تحفة 
ريم : يلا ركبني و زقاني 
كنان ببتسامة /ماشي يا ستي 
وشالها وركبها و بيزقها بالمرجيحة 
كنان : بقيت علي اخر الزمن كنان الاسيوطي بقا يمرجح العيال 
ريم بغضب : بس يا بابا زوق و انت ساكت 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند حنان و كان الليل ليل و احمد جه و هي كانت مستني
احمد ببتسامة : ازيك عاملة اسف لو كانت خليتك تستنيني كتير بس اعمل ايه الشغل 
حنان ببتسامة : الحمدلله ولا عادي انت مش اتخرت اصلا
احمد قعد وقال : بصي احنا مينفعش نقعد مع بعض كده احنا لازم نت..
قطعته حنان بحزن : عندك حق انا اعرف وحدة صحبتي هروحلها اقعد معها وهي مش هتمانع هي بتحبني و شكرا جدا ليك 
وكانت لسه هتقوم احمد مسك ايديها و قعدها تاني وقال : تتجوزيني 
حنان :.....
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلتي المشاغبة
google-playkhamsatmostaqltradent