رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل التاسع 9 بقلم ندى عامر

 رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل التاسع 9 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى البارت التاسع

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الجزء التاسع

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل التاسع 9 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الحلقة التاسعة

بعد ما وصل محمد علي العنوان الي ادهولوا ادم

محمد رن الجرس

قام فتحله مهران

محمد؛ اي دا مهران عامل ايه يا بني وحشني مووت

مهران :وانت والله وحشني عامل ايه يا صحبي

محمد:تمام الحمد لله بخير وكمل بستغرب هو مش دا بيت ليل على حسب ما قالي ادم

عمرو من ورا مهران؛ طيب اسأل عليا الاول وبعدين استفسر

محمد حضنه؛ وحشني يا عمور والله عامل ايه

عمرو :بخير الحمد لله انتي الي عامل ايه

محمد :بخير والله

ادم :ايه مش هنخلص فقره الاسئله والاحضان دي ولا ايه

مهران؛ فصيل طول عمرك

ادم :ماشي يا خويا يالا

دخلوا كلهم وبعد ما محمد سلم على كل العيله قعادوا

محمد؛ هاا قولوا يالا ايه الي جمعكم هنا وايه علاقه مهران بليل وليه هي حضنه عمرو

ادم؛ بص يا سيدي وقص عليه كل ما حدث بس كدا

محمد :طيب ممكن ثانيه يعني ليل اخت مهران وعمرو وكمان تؤام عمرو

ادم؛ بالظبط كدا

وقعدوا يضحكوا ويهزروا

بعد فتره مهران الكبير :يالا يا جماعه ولا ايه

مهران الصغير؛ يالا فين

مهران ك :هنمشي بقى عشان تعدوا براحتكم

مهران ص :لا طبعا انتوا هتباتوا معانا هنا كلكم

مهران ك؛ يا بني ما

مهران ص :بمقطعه :كفايه انك كنت جمب اختي يا عمي وانا بعتبرك زي ولدي الله يرحمه

ليل :مهراني مفيش مرواح احنا هنسهر هنا للصبح وبكرا مفيش شغل

الكل بستسلام :تمام

محمد؛ طب استأذن انا يا جماعه

مهران ص؛ انت مبتفهمش ياض انت انا لسه قايل كله بايت

محمد؛ خلاص ياعم براحه

مهران ك؛ طيب كله يطلع يغير ويلبس حاجه بيتي مريحه يالا

ليل ورلهم قوضهم

مهران الصغير :ليل متعمليش حسابي

ليل بستغراب؛ ليه

مهران ص:عشان هنام في اوضتك النهارده

عمرو؛ يا حلاوه هتنام مع ليل وانا انام فين تحت السلم ليل هتنام لوحدها وانا وانت مع بعض

ليل بعند؛ لا مهراني قال هينام عندي النهارده مش عندك

عمرو بعند هو الاخر :طب مش هينام الا عندي

ليل؛ لا عندي

عمرو :لا عندي

ليل عندي

عمرو؛ عندي

وفضلو كدا فتره

مهران :بااااس خلاص انتي وهو انتوا الاتنين هتناموا جمبي

ليل؛ انا الي هنام في حضن مهران

عمرو؛ لا انا

ليل؛ انا

عمرو :انا

مهران مش قولت باااس

هتناموا انتوا الاتنين وانا هنام في النص خلاص

والكل واقف بيضحك على مشغبت عمرو وليل

وفي منهم الي واقف هيموت من الغيره

ادم بغيره :بس مينفعش ليل تنام معاكم

مهران بستغراب؛ ليه

ادم؛ اصل اصل ي يعني

مهران الصغير؛ ايه غيرانه يا بيضه دي اختي يالا

ادم؛ طيب هنتجوز امتى

عمرو؛ انت ياعم انت كل دقيقه هنتجوز امتى هنتجوز امتى زهقتني

ادم؛ بس يالا انت مش عارف انت في طب ازاي

عمرو؛ زي ما انت في اداره اعمال

مهران ك؛ خلاص بقى اطلعوا يالا

طلعوا كلهم يغيروا وآدم ومحمد لبسوا من هدوم مهران وليل ورنا ليهم لبس مع بعض

مهران خلص وكان نازل وبيبص في ساعتوا خبط في رنا

رنا؛ اااااه

مهران بخوف؛ اسف اسف مخدتش بالي معلش

رنا وهي ماسكه دماغها؛ عادي ولا يهمك

مهران؛ احم معرفناش نتعرف تحت انا مهران

رنا بضحك؛ ما انا عارفه

مهران؛ اه احم طيب هو انتي مرتبطه.

رنا بكسوف:لا

مهران بفرحه؛ بجد والنبي

ليل من وراه :اه بجد والنبي

مهران؛ اه يا ليل الكلب

وطلع يجري وراها وهما بيضحكوا

مهران؛ خدي يا بت هنا

عمرو؛ اي دا بتجروا من غيري لا انا مخاصمكم

ليل بضحك وهي بتستخبي ورا عمرو؛ الحقني منوا يا عمرو

عمرو بمرح؛ كان على عيني يا اختي كل الي اقدر اعملوا اجري معاكم يالا ومسك ايدها وطلعوا يجروا ويضحكوا هما التلاته

بعد فتره

ادم؛ احم بما ان انا عمال اقول هتجوز امتى ومحدش معبرني فكتب كتابي اخر الاسبوع

مهران؛ لا والله وانا مقطف شفاف مش تسألني

ادم؛ طيب يا مهران بيه تقبل تجوزني اختك اخر الاسبوع

مهران لا مقبلش. الا اذا

ادم؛ الا اذا ايه

مهران؛ احم هنعمل تبادل

ادم؛ ايه هتجوزني عمرو مثلا

عمرو بمرح؛ لا انا مرتبطه

الكل ضحك

مهران ص؛ لا يا خفيف هتجوزني اختك

ادم :نعم

مهران ص؛ نعما الله عليك يا حبيبي

ادم :بس انت اخدت رأي ليل وهي وفقت

مهران؛ طيب ما تاخد رأي رنا هو حد حيشك

ادم بص لرنا :الي قاعده مكسوفه ووشها احمر وبصه في الأرض

ادم؛ ايه رأيك يا روني

رنا؛ الي تشوفه انت وبابا

مهران ك؛ انا عن نفسي موافق

ادم؛ احم وانا هاا ايه رأيك

رنا بكسوف؛ موافقه

مهران ص بفرح؛ احنا نكتب الكتاب دلوقتي

مهران ك؛ اخر الاسبوع ومنغير نقاش

الكل؛ تمام

محمد وعمرو في نفس واحد؛ وانا عايز اتجوز

مهران :محمد وماشي ٢٥ سنه كويس اما انت يا استاذ عمرو هتجوز على ١٩ سنه

عمرو :الله ما ليل هنتجوز هي ورنا على ١٩ سنه

ادم؛ دول بنات يا خويا

وقعدوا يضحكوا ويهزروا وليل ورنا قاموا عملوا فشار وقعدوا كلهم يتفرجوا على فيلم

نروح لأشرف

عادل :ياترى مين دول يا بابا ليه لسه هناك لحد دلوقت

اشرف؛ والله ما اعرف بس اكيد هعرف ايوه صحيح ليل مش متجوزه ادم

عادل؛ وايه عرفك

اشرف؛ عرفت وخلاص جهز نفسك بقى عشان تتجوزها

عادل؛ ازاي وهي مش راضيه

اشرف بابتسامه شر ؛ هخطفها

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببتها منذ الصفقة الأولى)

google-playkhamsatmostaqltradent