رواية حدث غير لي حياتي الفصل التاسع 9 بقلم رحمة نجاح

 رواية حدث غير لي حياتي الفصل التاسع 9 بقلم رحمة نجاح

رواية حدث غير لي حياتي البارت التاسع

رواية حدث غير لي حياتي الجزء التاسع

رواية حدث غير لي حياتي الفصل التاسع 9 بقلم رحمة نجاح

رواية حدث غير لي حياتي الحلقة التاسعة

شهد. بزهول. مين دول ..

الام بضحك..دول الجيران يا حبيبتي جايين يبركوا ليكي ...

شهد. باستغراب. يبركوا علي ايه انا خلصت امتحانات مش نجحت لسه النتيجه مطلعتش ..

الام. ما هما جايين عشان يبركوا انك خلصتي وعشان خطوبتك علي قاسم ..

شهد. ماما حبيبتي هما عرفوا منين اني مخطوبه لقاسم انا مقولتش لحد ..

الام. احم ما هو انا انا ..

شهد وهي تنظر لها.  انتي عرفتيهم ..

الام. اه عندك مانع يعني ..

شهد. مبحبش حد يدخل في حياتي وانتي جيبالي ناس حشريه ماشاء الله يعني ..

الام. خلاص بقا يا شهد اقعدي معاهم ..

لتجلس شهد معهم كما قالت والدتها ...

_الا قوليلي بقا يا بنتي خطيبك شغال ايه ..

شهد. مهندس يا طنط ..

_شغال بره بقا ولا شركته ..

شهد. لا الحمد لله شركته ..

_اه قولتيلي دا انا بنتي جيلها ظابط بس هي يا حبة عيني مش موافقه ...

شهد بابتسامه. ليه يا طنط خليها توافق ده انا بحب الظباط جدا هو حد طايل ...

_ده غير المهندس اللي جالها بردو ..

شهد. بضحك. مجلهاش طيار بالمره انا قايمه اخش جوه شويه يا ماما عشان قره عيني بيرن ... 

لتدلف الغرفه وهي تضحك بشده علي هذا الام ...

شهد..وانا مالي بنتها يجلها ظابط ولا مهندس انا يالا لما ارن علي سي قاسم اللي مش معبرني من الصبح ده ...

شهد.. كنت لسه هرن عليك ..

قاسم. يعني وحشتك ..

شهد.. عايزه اعرف انتا مش معبرني من الصبح ليه يا استاذ انتا ولا خلاص وقت الاهتمام راح ..

قاسم. بت اتهدي وانزلي مستنيكي تحت ..

شهد. بس كده فورريره وابقا عندك ..

أغلقت الخط معه وقامت سريعاً لكي ترتدي ملابسها لترتدي بنطال من اللون الاسود وتيشرت من اللون الأبيض وكوتش من نفس لون التيشيرت وفعلت شعرها علي شكل كعكه لطيفه فهي تعشق هذا التسريحه عليها...

بعد مرور نصف ساعة ..

شهد. ماما انا نازله ل قاسم تحت ..

الام. ماشي يا شهد انزلي ...

لتنزل شهد الي الأسفل ..

قاسم. لسه بدري كنتي اتاخري شويه كمان ..

شهد. بقولك ايه انتا مش معبرني من الصبح ولما تيجي تقلب الترابيزه عليا ..

قاسم. كان عندي شغل وحالياً انا فاضي وجيت اخرجك ..

شهد. احلف والله طول عمري بشكر فيك واقول الواد قاسم ده جدع ..

قاسم بضحك. اه ما انا واخد بالي فعلاً ..

شهد. والله يابني انتا أنقذتني اصلا الحاجه امي جايبه الجيران فوق ومجمعاهم وهريني اساله وانا ماليش في الجو ده ..

قاسم. اي خدمه يالا قدامي بقا عايزه تروحي فين ..

شهد. ودي محتاجه سوال الملاهي طبعاً ..

قاسم. لا حاجه غيرها ..

شهد. هتخرجني تبقا تخرجني علي مزاجي بقا يا استاذ ماليش دعوه ...

قاسم. بلاش شغل الاطفال ده وتعالي نروح مكان حلو نتمشي فيه ..

شهد. اهو انا بقا طفله بطل رخامه وتعالي نروح الملاهي ..

قاسم. لا والله مش حضرتك مكنتيش طفله ولا هو بمزاجك ..

شهد بمرح. والله علي حسب الموقف اقدر اقولك انا طفله ولا لا ..

قاسم. قدامي يا مصيبه هانم ..

لياخذها قاسم الي الملاهي كما أحبت هيا ..

شهد بفضول طفله. اركب البتاعه العاليه دي ..

قاسم. عندك فوبيا مرتفعات وعايزه تركبيها ..

شهد. عشان خاطري عشان خاطري ..

قاسم. قدامي يا شهد يكش نخلص منك ..

شهد وهي تخرج لسانها له. بعينك قاعده علي قلبك ..

بالفعل ركبت هذا اللعبه مع قاسم وما أن بدأت اللعبه في الارتفاع الي الاعلي حتا سمع جميع من في المكان صراخ هذا الطفله ..

قاسم. بضحك. شهد اسكتي بطلي صريخ ..

شهد. نزلني انا ماليش دعوه ..

قاسم .. مش انتي عايزه تركيبها ..

شهد. يخربيتكم عندي فوبيا نزلني بقولك ..

قاسم. وانا مالي هو اللي هيوقفها ...

شهد. بصراخ. وقفها يا حمار ياللي واقف تحت معانا واحده حامل هنا ...

قاسم بضحك. يخربيتك حامل ايه ..

يمر دقائق وكانت شهد تنزل من هذا اللعبه وهي تضحك بشده ..

قاسم. شهد حبيبتي انتي اتجننتي صح انتي كنتي بتصوتي فوق و اول ما نزلنا بتضحكي ..

شهد بمرح. الله متبقاش قفوش كده في ايه ..

لتنظر شهد الي الأسفل كان طفل يمسك في رجل البنطال الخاصه بها يحثها أن تنظر له ..

شهد. نعم يا قمري ..

الطفل. طنط عيب تشتمي ..

شهد باستغراب .بس انا مشتمتش يا حبيبي ..

طفل. لا قولتي ل عمو اللي بيشغل اللعبه يا حمار ..

شهد. بتوتر. انا مكنش قصدي كنت خايفه من اللعبه فجت معايا كده ..

الطفل. بردو يا طنط هو مالوش دعوه هو شغال هنا عشان يبقا معاه فلوس زيي بابا ويجيب لعب لابنه زيي ما بابا بيجبلي وانتي اللي ركبتي اللعبه هو مالقيش اركبيها ..

شهد. انا اسفه ..

الطفل. اتاسفي ل عمو مش ليا ..

شهد. باعجاب من هذا الطفل. انتا عندك كام سنه يا حبيبي ..

الطفل. عشره يا طنط ..

شهد. ربنا يحميك ل مامتك بجد تسلم تربيتها ليك ..

الطفل. شكراً عن اذنك بقا عشان ماما بتنادي عليا ..

ما أن انطلق الطفل من أمامها حتا ذهبت شهد الي الواقف علي اللعبه واعتذرت له ..

قاسم. عالطول فضحانا كده ..

شهد.. انا بجد مكنش قصدي لما قولت يا حمار بس الطفل ده انا حبيتو اوي بجد ماشاء الله علي التربيه ..

قاسم. عقبال ولادنا ..

شهد. بضحك. تعالي ناكل ايس كريم افضل ..

قاسم. قدامي يا آخره صبري ..

لياخذها قاسم ويتوجه بها نحو بائع الايس كريم ...

قاسم. عايزاه ايه ..

شهد. كراميل وفانيليا ..

قاسم. خدي يا مصيبه حياتي ..

شهد. بغيظ. ايه مصيبه حياتي اللي مسكلي فيها من بدري وانا ساكته دي ..

قاسم. ما انتي فعلاً مصيبه حياتي ..

شهد. تشكر يالا نمشي بقا عشان أنا كده اتاخرت ..

لياخذها قاسم الي المنزل ...

شهد.. انتا هاتروح ..

قاسم. اه يالا اطلعي انتي ..

شهد. تصبح علي جنه ..

قاسم. وانتي من أهلها يا وردتي ..

لتصعد شهد و الابتسامه علي وجهها فهي كل يوم حبه يزيد في قلبها أكثر من قبل لم تندم علي حبها له يوماً ما وتريد أن تبقي هكذا الحياة ورديه كما الان ...   

شهد باستغراب. ايه ده يارا ..

يارا بضحك. مالك يا شهدي مستغربه ليه ..

شهد. بخضه. مين عمو الماذون ده انتي هتتطلقي من احمد ولا ايه حرام عليكي ده اياد لسه عنده خمس سنين ليه الفراق بس ..

يارا. بس خلاص اسكتي اي راديو وما صدق يفتح اتكتمي شويه ...

شهد. اومال في ايه ومين دول ايه ده قاسم كمان اهو وجايب ورد حلو اوى الورد ده ثانيه انتا مش قولتلي انك ماشي  ..

قاسم. هو الشغل ده مش واكل معاكي بحاجه ...

شهد.  لا شغل ايه لتكمل بشهقه... اوعا تكون موافق أن يارا تتطلق ..

قاسم بضيق. وانا مالي انتي ليه غبيه يابت ..

شهد. بغيظ. مش بحب الالغاز فهموني عشان مش فاهمه اي حاجه ..

قاسم. هو مش لغز بس البعيده غبيه ..

شهد. شكراً في ايه بقا ..

قاسم. من الاخر كده عمو الماذون ده جاي يكتب كتابنا ..

شهد بهبل .. بجد والله الف مبروك ..

قاسم بضحك. الله يبارك فيكي ..

شهد. مين العروسه بقا وفين العريس ..

يارا. بس انتي غبيه صح انتي العروسه وقاسم العريس ..

شهد. ايه ده بجد ..

يارا. اه بعيد عنك ..

شهد. لا مش موافقه ياسطا ..

قاسم. مش ايه سمعيني كده ..

شهد.  ما هو بص كده اسمعني في ورق بيبقا محتاج لكتب الكتاب وتحليل وحاجات كتير كده انا مجهزتوش وبعدين هتجوز بالهدوم اللي انا لبساها دي  ..

قاسم. بس انا مجهزه وهدومك ده كتب كتاب بسيط وبعدين هنعمل فرح والبسي اللي انتي عايزاه وهدومك قمر عليكي والله ..

شهد.طب سيبك من حكايه الهدوم خدت مني عينة دم ازاي أن شاء الله ..

قاسم. ملكيش دعوه ده شغلي انا بقا ..

شهد. وهي تنظر إلي والدتها بنصف فين

"اكيد انتي اللي ساعدتيه انتي و رورا دي"

يارا بهمس. متبقيش هتموتي عليه بقالك سنين ويوم ما يجي يتجوزك تطلعي بحجج مالهاش لازمه ...

شهد. ايه ده انا مفضوحه اوي كده ..

يارا. جدا ..

شهد. لا انا بقول نتجوز بقا اشتغل يا عم الشيخ ...

ليبدأ مراسم الزواج كانت تنظر شهد الي قاسم بحب شديد فهي وأخيراً ستبقي علي اسمه أحبته لا بل عشقته والان حان الوقت ليبقي ملكا لها وهي ملكته تفوق من شرودها علي صوت المأذون ..

"هل تقبلين الزواج من قاسم المنشاوي"

تنظر شهد الي قاسم بحب شديد ثم قالت والفرحه تملئ قلبها " موافقه "

المأذون " هل تقبل الزواج من الانسه شهد محمد الراوي "

قاسم. لا ..

صدمه زهول لم تعرف معني إجابته تشوش عقلها حقا فهو الذي فعل هذا المفاجآه لها ف لماذا لا يوافق علي الزواج منها كثير من الأفكار تدور بعقلها ولا تعرف أجابت أيا منهما كانت كلمه واحده تتكون من حرفين فقط ولكن جعلت قلبها يتحول الي حطام وعقلها يكاد أن يتوقف من كثرة التفكير في إجابته .......

يتبع...
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حدث غير لي حياتي)
google-playkhamsatmostaqltradent