رواية بلا امل الفصل التاسع 9 بقلم ضحى ربيع

 رواية بلا امل الفصل التاسع 9 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل البارت التاسع

رواية بلا امل الجزء التاسع

رواية بلا امل الفصل التاسع 9 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل الحلقة التاسعة

^طب عن اذنك ياعامر بيه هقوم اصلي الضهر

-تمم ماشي بس متتأهرش عشان تحضر التحقيق من أوله

^تمم يافندم بعد اذنك

(شوية ووصلت سندس علي القسم وهي مش فاهمة اي حاجة ومنهارة من البُكي اول مرة في حياتها تركب بوكس وكمان بتهمة مخضرااات...)

(الباب خبط)

-أدخل

-عامر بيه البت قبضنا عليها وكان معاها عيلة صغيرة جبناها كمان

-بنت!!!!طب خليها برة شوية اشرب فنجان القهوة ده وأبقي دخلها بعدين

-تمم يافندم

(بعد ما عدي اكتر من ربع ساعة وسندس حاضنة ملك الي خايفة وبتبكي لانها مش فاهمة حاجة ولا عارفة هي جات لي 

في نفس الوقت كان أبراهيم خلص صلي في المسجد وفي طريقه للمكتب

اتصدم بسندس وبحالتها الضعيفة دي وهي بتبكي ولسه رايح يكلمها....)

-أبراهيم بيه عامر بيه عايز حضرتك ضروري في مكتبه

^تمم اديني داخله

(ساب سندس ودخل المكتب)

-تقبل الله 

^منا ومنكم

-طب اجهز يلا عشان نبدأ في التحقيق

^قبضتوا علي العيال

-هههه تخيل طلعت بنت انا اتفاجئت زيك كده بس ياخي الستات دول والله يطلع منهم الي متتخيلهوش

(أبراهيم كان جواه احساس بيحاول يكذبه بس للاسف ملحقش يكدب تفكيره حتي لأن سندس كانت دخلت المكت خلاص)

(سندس ببكي وبتشهق)

*والله حضرتك انا معرفش حاجه عن الي قالوها والله انا مليش اي مشي بطال انا في حالي حتي متلاقيش أسمي في سجلات ولا عمري دخلت مركز

-شششش وفري الكلام ده لارد علي الاسألة الي هتتوجهلك 

بس الاول عايز اوصلك حجم المصيبة الي انتِ فيها الاول

انتِ في قضية أقل ما فيها15ده اقل حاجة يعني شبابك كله في الاحداث 

*طب حضرتك حتي ملقوش معايا حاجة غير علب المناديل

(مسك عامر الشنطة الي كان فيها علب المناديل وفضاهم علي المكتب قدامها مسك علبة وفتحها وطلع من وسط المناديل اكياس بدرة صغيرة محشورة بطريقة احترافية بين المناديل)

-هاااا اي رايك طول الوقت الي فات كنت اسأل نفسي هما ازاي بيبيعوا الكميات دي في الوقت الصغير ده لا بس والله بنت دماغها متكلفة

(سندس كانت حاجة اديها علي بوقها من صدمتها وكذلك أبراهيم مكنش يقل عنها في صدمته)

-بصي بقي خلينا نتفق كده عشان نبقي حلوين من الأول تحكيلي علي كل حاجة من اول مين صاحب البضاعة الي بتاخديها منه

لغاية العيال الي بتبيعيها ليهم وانا ياستي هحاول في تخفيف الحكم ليكي انتِ برضه لسه صغيرة 

هاا اي رأيك

(بدأت سندس تتكلم بصعوبة بعد ما بلعة ريقها)

*اقسم بالله انا اول مرة اشوف الحاجات دي 

(عامر بعصبية وزعيق)

-انتِ هتستعبطي يابت قلتلك اقلها ١٥ سنه يعني نص عمرك 

(سندس ببكي وصوت مبحوح)

*والله العظيم والله العظيم تاني

انا معرف حاجه عن الحاجات دي انا كل يوم باخد الشنطة بعلب المناديل واقف بيهم في الأشارة واروح علي العشى بس

-انتِ عايشة مع مين ياسندس

*عايشة مع ابويا

-اسمه اي

*جمعة محمد

-امم وبتشتري العلب منين بقي

*ابويا...ابويا هو الي بيشترهملي بس والله يا بيه انا معرف حاجة ولا الحاجة دي وصلت للمنديل أزاي و........

(اتكلم عامر بعصبية)

-حااامد حااامد

-ايوة يافندم

-خدها عل الحجز(بص لسندس بتحذير)يمكن تفكر هناك كويس وتتكلم وتخلصنا

(اخد امين الشرطة سندس وهي بتبكي لا حولا ليها ولا قوة مش فاهمة اي الي بيحصل حواليها )

-شكلها هتغلبنا معاها

^لو تسمحلي يافندم اقول رأي

-اتفضل يا أبراهيم

(فكر أبراهيم في موقف أمبارح وهي واقفة بجرأة قصاد ٧ شباب مش خايفة منهم عشان بس تمنع حاجة غلط تحصل)

^معتقدش ان البنت دي ليها علاقة

-اشمعني يعني؟

^امم طريقة كلامها وخوفها وصدمتها لمى شافت الاكياس توحي بأنها متعرفش عنهم حاجة

-عندك حق وكمان ممكن تكون بتستعبط عشان تخليك تشك في الدليل الي في أيدك زيك كده

(وقف أبراهيم فكر شوية)

^حضرتك مختش بالك من حاجة لما سالتها بتجيب العلب منين

-حاجة اي يعني

^لما سألتها قالتلك ابويا هو الي بيشتري الحاجة

-تمم ويعدين 

^ولما سألتها كمان علي اسمه قالتلك عليه برضه من غير خوف

-ايوة عايز توصل لأي 

^في احتمال كبير ان ابوها هو الي بيحطلها الحاجة بدون علمها والا لو كانت عارفة مكنتش قالت اسمه بكل السهولة دي

(فكر عامر شوية وبعدين اتكلم بأهتمام)

-كلام منطقي برضه 

حاامد حااامد

اؤمر ياعامر بيه

-خد الاسم ده وتجبلي كل حاجة تخص صاحبه تمم وكمان تجبلي اسم بنته وسنها وتاريخ ميلادها وكل حاجة عنها من السجل المدني

-تمم تحت أمرك يافندم طيب والبنت يافندم الصغيرة الي كانت معاها نعمل فيها اي

-هو كان معاها عيال ولا اي

(اتكلم أبراهيم بسرعة)

^خليك انت يافندم انا هطلع اشوفها ولو ملقتش معاها حاجة همشيها

-تمم يا أبراهيم

(خرج أبراهيم لقي ملك قاعدة بتعيط لوحدها راح قعد قدامها اول ما شافته استغربت)

-هت مش انت عمو بتاع امبارح الي وصلتنا لمحل الهدوم

(ابتسم إبتسامة خفيفة)

^اه انا هو خدي المنديل امسحي وشك متعيطيش 

انتِ متعرفيش جيتوا هنا لي

(ردت ملك وهي بتمسح دموعها)

-لأ كنا قاعدين انا وسندس وفجأة جي ظباط كتير وخدوها وانا خايفة اوي متطلعش

(طبطب عليهآ)

^لا متخافيش ان شاءالله هتطلع هي اختك؟

-تؤتؤ

^طيب انتِ عارفة طريق البيت اروحك

-لا انا مليش بيت 

(استغرب ابراهيم من كلامها)

^ملكيش بيت أزاي يعني ملكيش لن واب

-ليا بس هما مش عيزني وسابوني في الشارع والراجل الي سندس بتقوله يابابا هو الي لقيني بس هو راجل مش كويس

(سألها بأهتمام اكبر)

^مش كويس لي

-عشان هو الي لبسني لبس وحش مش محترم وخلاني اروح عند الراجل أمبارح

بس الحمد الله سندس جات قبل ما يعملي حاجة انا كنت خايفة منه اصلا

^انتوا نمتوا فين أمبارح

-نمنا في جامع كده 

والنبي ياعمو طلع سندس انا مليش غيرها هي الوحيدة الي بتحبني وبتحميني وعايزاني متخدوهاش مني

(طبطب عليها في أسى مش عارف يوديها فين وبعد ما فكر...)

طب بصي انا دلوقتي هاخدك معايا البيت

-طب وسندس

^سندس هتنام هنا عشان محتاجنها ماشي

(سكتت شوية وبعدين اتكلمت)

-ماشي بس انت هتخلي بالك منها صح

^ان شالله هحاول لحظة خليكي هنا

(خبط باب المكتب ودخل)

^اااحم عامر بيه البت الصغيرة متعرفش اي حاجه عن الحاجات الي لقيناها اخليها تمشي

-تمم مشيها

^طب بس استأذن حضرتك هعدي علي البيت اطمن علي والدتي وهرجع تاني

-ماشي بس متتأخرش يمكن البت تتكلم.......

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بلا امل)

google-playkhamsatmostaqltradent