رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن 8 بقلم ندى ناصر

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن 8 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة البارت الثامن 

رواية طفلتي المشاغبة الجزء الثامن 

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الثامن 8 بقلم ندى ناصر


رواية طفلتي المشاغبة الحلقة الثامنة

⁦طفلتي المشاغبة
البارت الثامن
بقلمي / ندي ناصر
⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩
اسلام وعينه دمعت : ريم 
ريم بفرحة : الو ياسولم وحشتني 
اسلام بلهفة : انتي فين ياحببتي انا هجيلك دلوقتي انتي فين 
- ازيك يا اسلام 
اسلام بصدمة وغضب : كنان 
كنان ببرود : طب شاطر انك عرفت صوتي يا اسلام يابسيوني 
اسلام بحدة وغضب : ريم ملهاش دعوة دي طفلة سبها في حلها 
كنان بضحك : ههههه اسبها مين ده انا وهي بنموت في بعض ايه عايز تفرقنا عن بعض يا اسلام عايزة اختك تتالم من بعدي 
اسلام بغضب : دي طفلة ملهاش دخل ايك تلمسها او تيجي نحيتها انت فاهم 
كنان ببرود : براحتي ... ثم انت مقلتلناش ان ليك اخت موزة كده 
اسلام بغضب : اخرس ايك تجيب سرتها لورا**جل اديني بس العنوان انا هاجي مش هخلي فيك حتة سليمة 
كنان : شوفت بقا ان الزمن دوار وجه دورك تتفع التمن و ان الي عملته ده مبيعديش بساهل انت غلط و غلط مع الي مبيرحمش وانا هكون احسن منك واخليك تيجي تشفها و هتقول بعضمة لسانها انها بتحبني و انها متقدرش تستغني عني يا اسلام يا بسيوني 
اسلام بسخرية : هههه ريم مستحيل تعمل كده وهنشوف 
كنان ببرود : هنشوف و العنوان ......
اسلام قفل الخط وبسرعة ساق العربية ورايح للعنوان 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند ريم وكنان 
كنان طلع مسدس و مسك ريم من درعها بعنف 
كنان قرب منها وقال بصوت جحيمي و عيونه بطلع شرار : شايفة المسدس ده هقتل بيه اخوكي ومش هتعرفي ترجعي تاني عشان خلاص هيبقي اقبل رب كريم فانتي اسمعي الكلام و المرة دي مش زي كل مرة هتغلطي غلطة وحدة اخوكي هيكون في خبر كان سااامعة 
ريم دموعها نزلة شلالات و مش بترد 
كنان بصوت عالي افزعها : بقولك سااامعة 
ريم هزت رسها بنعم 
كنان ببرود : دلوقتي اخوكي هيجي و انتي هتقاليه اني مخطفتكيش وانك جيتي باردتك و انك بتحبني من زمان و كمان اني انا جوزك فااااهمة 
ريم بدموع وطفولة : لا مش هكذب عليه كده هيزعل مني 
كنان مسك وشها بايده الاتنين وقال : يعني عايزه يموت خلاص برحتك يا قطة  ودي هتبقا نهايته  و كل ده وانتي هتبقي موجودة و شيفه وساعتها هيكون مات بسببك 
ريم بدموع وشهقات : ل ل لاااا هسمع الكلام خلاص 
كنان بحدة : تمسحي دموعك دي و متعيطيش قدامه و لا تقولي اني انا الي خبطك تقولي واحد خبطني و اول مفوقت كانت في المستشفي وانتي اتصلتي بيا ساااامعة 
ريم بقلة حيلة و دموع : حاضر 
وخرج وسبها و بعد شوية كان وصل اسلام .. اسلام الحرس دخلوه عشان كنان قيلهم و دخل بغضب و تواعد للكنان و ايضا اشتياق لاخته الصغير التي لم يراها منذ ثلاثة ايام 
كنان اول مشافه قال بسخرية : نورت ايه ياعم كل ده تاخير 
اسلام بصوت عال ومسكه من لياقته : فييين رررريم 
كنان زقه بغضب وقال : ايدك الو*سخة دي متلمسش اسيادك 
اسلام بغضب : بقولك فين ريم 
كنان : هطلع اجبها 
و بعد دقايق كنان كان نازل و شايل ريم و اسلام كان مصدوم من الي شافه ان ايديها و رجلها متجبسين و كنان قعد ريم علي الكنبة و وقف ورا اسلام وبيبص الريم بتحزير و حاطط ايده علي المسدس الي في جيبه 
اسلام قعد علي ركبته قدام ريم و حضنها ريم مسكت في حضنه جامد و مكنتش عايزة تسيبوا ابداا و كانت حسة اني دي اخر مرة هتحضن اخوها و كانت مسكة في حضنة جامد كانها بتودعه و بتتاسفله علي هيحصل بس كل ده خارج اردتها و برضو عشان خايفة عليه و مش عايزة تخسره او تكون السبب في نهايته و بعد دقايق اسلام ابتسم وعيونه كان فيها دموع و قرب من ريم و طبع قبلة علي جبينها و قال
- هدفعه التمن غالي هو اكيد الي عمل فيكي كده انا هربهولك ياروحي و بيخدها في حضنه تاني  
اسلام شوية وبعد عنها وقال : ريم يا حببتي يلا عشان نروح يا حياتي ده ماما كانت هتموت عليكي يلا ياروحي ولسه هيشالها كنان مسك المسدس و ريم زقته 
اسلام باستغراب : في ايه يا ريم ليه عملتي كده 
ريم بتحول تتماسك و متعيطش : ع عشان مش ينفع 
اسلام : هو ايه الي مينفعش احنا هنروح 
ريم : ريم مش عايزة اروح 
اسلام بغضب : انتي بتقولي ايه انتي هتروحي معيا يعني هتروحي 
كنان ببرود : ازي و تسيب بيت جوزها حبيبها 
اسلام بصدمة وبص لريم : لا ريم مستحيل تعمل كده و مسك وشها بايده الاتنين وقال حببتي عارف انه مهددك و مخوفك بس انا جنبك اهو متخفيش قولي الحقيقة مش هيعملك حاجة طول مانا موجود ريم كانت هتكلم و اقتنعت بالي اخوها قال بس كنان مسك المسدس تاني و بيبص لريم 
ريم :.....
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند حنان صحيت من النوم اتوضيت و صلات فرضها و قرات وردها اليومي و بعد كده جات تخرج لقت ورقة متعلقة علي باب اوضتها و مكتوب فيه 
- صباح الخير يا حنان في اكل كتير في التلاجة طلعي الي انتي عوزها و متكسفيش و كمان ياريت تستنيني باليل و مجيش القيكي نايمة عشان عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم ...احمد
حنان : هيكون عايز ايه ده كمان بس هو باين عليه طيب و مش هيعملي حاجة انا هستنا بليل وامري لله 
وبعدها دخلت المطبخ و عملت سندوتش و دخلت الاوضة تاني 
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند ريم و كنان 
ريم : كلامه كله صح وانا بحبه و هو بيحبني و انا وهو اتجوزنا 
اسلام بعدم تصديق : انتي كدابة وهو الي عامل فيكي كده عشان متعترفيش بالحقيقة 
ريم هزت راسها بالا وقالت : لا ده هو الي انقذ حياتي و كان معيا في المستشفي لنا عملت حدثة عربية و صحبها رماني في المستشفي و محدش سال عني غيره 
اسلام : انتي عبيطة هتحبي واحد لمجرد انه انقذك عشان تعرفي بس انك بتحوري 
ريم : لا انا بحبه من زمان و المستشفي جابت رقمه من علي موبيلي عشان كانت متصلة بيه اخر مرة 
اسلام صفع ريم بقوة لدرجة ان أنفها جاب د*م 
كنان غضب جدا اما ضربها و اكان هيمسكوا يعجنوا بس ريم شورتله بايده بمعني لا و بصتله بصت ترجي انه ميضربش اخوها وفعلا سمع كلامها  
اسلام بغضب : انتي قلي*لة* ادب لما وحدة في سنك تتجوز وتحب تبقي متربتيش و لا عدي عليكي ريحة التربية ومن انهارده انتي مش اختي ولا اعرفك و هقول لامك الي هتموت عليكي في البيت دي انك خلاص موتي في حدثة عربية و دفنوكي  انتي كسرتيني وخليتي وشي في الارض و اخرة اما تجوزي تجوزي اكتر واحد اخوكي بيكره يا خسرة تربيتي فيكي ياخسرة 
وخرج من القصر كله و هو راجع البيت تاني وهو غضبان من الي اخته عملته وانها خلت واحد بيكره كره العمي يفرح فيه 
عند كنان و ريم 
ريم كانت حطة اديها علي خدها مكان ماخوه ضربها و انفجرت في العياط لان اخوه عمره مامد ايده عليها وكمان مش هتشوفه تاني اما كنان كان قلبه بيتقطع عليها وراح عشان يشالها ريم بعدت ايده و بتعيط بهيستيريا 
كنان بحزن علي حالتها : تعالي هطلعك فوق 
ريم بتعيط وبتعد ايده عنها و ترجع لوراه لحد موصلت لا اخر الكنبة راح كنان جه عشان يمسكها ريم زقته وبتكلم وعنيها ملايانة دموع : ااااابعد عني انت السبب في ده كله ملكش دعوة بيا اااابعد 
كنان شالها غصب عنها و طلع بيها فوق و..
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند اسلام وصل البيت و امه و نرمين كانه مستنينه 
نرمين : انت اتاخرت كده ليه قلقنا عليك 
اسلام مردش عليها وقرب من امه وقال بحزن : ماما عايزة اقولك علي حاجة 
مريم و اقلبها كان بيضرب جامد وحست ان الموضوع يخص بنتها قالت بلهفة : في ايه 
اسلام بحزن : ريم ماتت
.......

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلتي المشاغبة
google-playkhamsatmostaqltradent