رواية صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم أماني المغربي

 رواية صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم أماني المغربي

رواية صغيرتي البارت الثامن 

رواية صغيرتي الجزء الثامن 

رواية صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم أماني المغربي


رواية صغيرتي الحلقة الثامنة

نظر إلي نبض وابتسم بحب  وهو يعزم بداخله انهاء تلك المسراحيه التي بداء فيها 
جريت نبض عليه فهي لن تسمح له بأن يتزوج  غيرها... زين استني  انا عاوزة  اقولك علي حاجه 
مسكتها سميرة ... بعدين ي روحي بعدين خلي خالك ي روح  ويجي بسرعه قبل ما الدنيا تليل عليه 
حاولت نبض تحرر نفسها... لا  انا هقوله دلوقتي 
سميره بغضب.   نبض اسمعي الكلام وإلا 
زين بغضب.    سميررررة  سبيها 
بصت له بغضب   أماني المغربي 
زين .  سميرة انا قولت ليكي سبيها 
سبتها بضيق 
جريت نبض عليه وحضنته وعيطت 
بادلها الحضن ولمس علي شعرها بحنان... اششش اهدي وبطلي عياط انتي عارفه اني مش بحب اشوف دموعك 
بعدت عنه وظلت تنظر له كأنها تراه لأول مرة هناك شئ بداخلها  يخبرها بأن زين لم يفقد الذاكرة وأنه فقط يمثل عليهم  تتذكر ذالك اليوم  عندما كانت تضحك مع محمد ابن سميرة 
وكان يبدوا عليه الغضب الشديد  وعندما سألته عن سبب غضبه تجاهلها وغادر 
زين.بحب .. عاوزة تقولي ليا إي ي نبضي 
بعدت نظرها عنه وقلبها فضل يدق 
نبض .  ها مافيش تروح وترجع بسلامه  عن إذنكوا 
اتنهد بضيق و غادر 
بعد ما اتاكدت  سميرة أنه غادر 
سميرة.. نبضضضضض 
نبض.. نعم ي خالتو 
سميره بكرة.. انا مش خالتك ولا نسيتي أن امك كانت واحدة في الشارع واحنا ربناها 
الام بغضب .. سميررة 
سميرة بضيق...  اي هيا الحقيقه بتزعل اقوي كدا  أنا اصلا مش عارفه امها إزاي سيباها عندنا لحد دلوقتي 
الام .. سميرة قولت ليكي اخرسي 
ابتسمت لنبض.. تعالي ي نبض ي حبيبتي 
ارتمت نبض في حضنها وعيطت 
ضربت سميرة كف بكف..  والله العظيم انا متأكدة ان البت دي عامله ليكوا سحر عشان كلكوا تحبوها كدا 
نبض بحزن..هو انتي لي بتكرهيني كدا أنا عملت ليكي اي 
سميرة بكرة...  انتي وامك عملتوا كتير  ابويا جابها علي البيت هنا وحبها اكتر مني وزين حبك اكتر من عيالي  دا لو كان طايل يجبلك حته من السما كان جاب  طول عمري بشوف بابا بيحب ساميه اكتر مني  اقول معلش ي بت دي اختك وهو اكيد مش قصده بس اكتشف بعد السنين دي كلها انه كان بيفضل بنت عشقته علي بنته  
مسكت ايدها بغل..عشان كدا أنا لازم اخرق قلب امك عليكي ذي ما هيا حرقت قلبي واخدت مني حبيب عمري  طلعت ذي امها  خطافه رجاله 
رفعت امها وضربتها قلم 
سميرة.. اه  انتي بتضربيني ي امي 
الام ..  اضربك واكسر راسك كلام عشان تفوقي  انا ازاي ما شفتش كميه الغل والكرة إلي في قلبك ومش دا كله وبس دا  انتي كمان خلتيني اشارك في جريمه عشان نكسر قلب اخوكي  بس انا إلي غلطت من الاول عشان مشيت ورا كلامك  امشي  اطلعي من بيتي انتي ولا بنتي ولا اعرفك لحد ما تعقلي 
في وسط خناقهم  سمعوا صوت صريخ زين  الكل طلع يجري ذي المجنون   صلو علي النبي 
اماني المغربي
بعد ما زين  عند بوابه العمارة  بص في كل اتجاه عشان يشوف حد شايفه ولا لا 
بعد ما اتاكد أن ما في حد شايفه   حط علي راسه مكركرون وابتسم بخبث  وبهدل هدومه  ورن علي صديقه عشان يجهز ويدخل  العمارة أول  ما يشوف اهله اتجمعوا حوليه 
زين بتمثيل... ااااااااااااه 
نزلوا جري أول ما شافوا زين غرقان في دمه وفاقد الوعي 
الام بتعب.   زين 
نبض مسكتها... تيته 
لعن زين نفسه لانه اناني فكر في نفسه فقط  ونسي أن والدته مريضه لن تتحمل أي صدمه    قرر أن ينهض ويحكي لهم الحقيقه  ولكن مروان كان اسرع منه  واقترب يطمئن عليه 
مروان..ماتقلقوش ي جماعه هو كويس  الحمد. الله بس لازم ناخده المستشفي عشان نعمل له شويه تحاليل 
تسريع الأحداث 
زين بغضب في اوضه العمليات.... انت ي بنأدم هتخرجني امتي  حابب اطمن علي امي 
غمز له مروان...  الست الوالده بردوا ولا ست الحسن والجمال 
زين بغضب... مروااان 
ضحك مروان.. خلاص ي سيدي كمان عشر دقايق عشان محدش يشك في حاجه  
بعد فترة 
زين بتمثيل ... اه انا فين
الام بلهفه..  زين حبيببي انت صحيت  
اعتدل زين بتمثيل. ماما إنتي قومتي من سريرك لي انتي لسا تعبانه 
الام..... انا كويسه ي حبيبي بس انت انت كويس 
زين بحزن... وهبقا كويس إزاي وانتي طلبتي مني اني أطلق روحي 
الأم  بصت علي سميرة ونبض  ورجعت بصت لزين....  انت رجعت ليك الذاكرة 
غمض عينه كأنه بيسترجع الذاكرة  ( الواد دا خبيث😂 وممثل  كبير  صلو علي النبي واستغفروا )
ابتسم زين بسخريه... اه شفتوا للأسف رجعت ليا ذاكرتي عشان أبوظ ليكوا خططكوا  وما ا تجوز ست  رهف 
الأم...زين 
زين بتمثيل الحزن... عاوزة تقولي إي ي ماما عاوزة تقولي إي تاني  للدرجه دي انا رخيص عندكوا عشان كلكوا تكذبوا عليا كذبه بالشكل دا   
بص لنبض إلي كانت بتتطلع عليه بحزن وخوف..... اكيد  دي كانت فكرتك عشان  تخلصي مني وتقدري تتطلقي مني٣ بسهوله 
نبض بدموع..... لا والله أنا 
زين .. اششش  مش عاوز اسمع صوتك     ابعد نظره عنها وظل يلعن حاله لانه سبب في بكائها ولكن يجب أن يفعل ذالك لكي تكتمل خططته 
بص لامه.... انا هنفذ ليكوا إلي انتوا عاوزينه وهتجوز بس مش هتجوز رهف هتجوز واحدة زميلتي   وهطلق نبض  يارب تكونوا ارتحتوا 
مسحت دموعها خرجت سريعا من الاوضه 
زفر بقوة فهو يكرة أن يراها حزينه ولكن ما باليد حيله يجب أن يفعل ذالك حتي تعترف بأنها تحبه 
الأم.... زين انت مش مضطر تعمل كدا  انت 
زين..  معلش ي امي انا تعبان وعاوز ارتاح شويه لو سمحتوا 
تسريع الأحداث في الببت  بليل 
بعد ما زين اتأكد أن امه نامت 
ابتسم بخبث  ووقف عند الباب  وفضل يصرخ بوجع حتي تستمع له نبض فهو لم يراها منذ أمس وقد اشتاق لها كثيرا  وهو يعلم أن والدته عندما تاخذ دوائها تغط في نوم عميق 
زين..  اااااه  ااااه     صلو علي رسول الله واستغفروا 
نبض بخضه... زين    جريت بسرعه علي أوضه زين  وهو أول ما سمع صوت خطواتها جري بسرعه علي السرير 
زين بتمثيل..  اااه
نبض بخوف..  زين  مالك  حاسس بأي  اتصل بدكتور 
زين.. لا لا ما في داعي  شويه تعب بسيط هيروحوا لحالهم دلوقتي   اسف اني قلقت نومك ممكن تروحي ترتاحي دلوقتي 
هزت راسها بالنفي... انا مش هسيبك لوحدك وانت بالحاله دي 
زين بخبث.   طب ممكن تساعديني اقوم 
نبض.. حاضر 
اول ما قربت منه عشان تساعدة دفن رأسه في رقبتها وظل يتنفس عطرها  
أما هيا فكانت متوترة وقلبها  بينبض جامد 
نبض بتوتر وتحدثت دون ان تنظر له.... عاوزني في حاجه تانيه 
زين بحب... عاوزك انتي 
رفعت عينها له بسرعه  بصدمه 
شد إيدها ووقعها في حضنه  رجع  شعرها خلف  أُذنيها....  وحشتيني 
بداءت تتنفس بسرعه وقلبها يكاد أن يخرج من محله 
حاوط خدها  واقترب منها مقبل خدها الاخر.... وحشني كل حاجه فيكي 
غمضت عينها وبلعت ريقها  ابتسم بحب عندما رأي تأثيره عليها 
همس زين.. نبض 
فتحت عينيها ببطئ... اممم 
زين بعشق ... تتجوزيني 
ابتعدت نبض بسرعه وظلت ترمش اكثر من مرة تحاول أن تستوعب ماذا كانت تفعل منذ قليل 
مسك زين إيدها قبل ما تخرج من الاوضه 
وقف خلفها وحاوط خصرها ودفن راسه في عنقها..... تتحوزيني ي نبضي 
اغمضت عينيها وظلت تتنفس سريعا.... زين 
لفها له بسرعه وحاوط وجهها..  عيونه  
سرحت في عينه الرماديه  اقترب منها حتي كادت أن تنعدم المسافه بينهم ثم همس .... تتحوزيني ي نبضه قلبي 
هزت رأسها بدون وعي بالموافقه  
فضحك بسعادة  واقترب منها وقبلها   
لترفع يدها وتضربه كف 
لينظر لها بصدمه  وهي تنظر ليدها التي ضربته بها بصدمه اكبر 
وجريت علي اوضتها 
عندما جريت من امامه ابتسم ثم وضع يده علي خده... هه ضرب الحبيب ذي اكل الزبيب   ثم لمس شفايفه واتنهد....  اخيرا بعد طول الانتظار  امنيتي هتتحقق وهتبقا ليا بعد دا كله ليا لوحدي ههههه  
يسسسس يسسس   
(اهبل زين دا  قوي  يارب واحد اهبل ذيه😂🙂   )
أما نبض بعد ما اغلقت بابا غرفتها  ظلت خلفه تحاول أن تظبط تنفسها    لمست شفايفها... اي إلي انا عملته دا    
ابتسمت بخجل ..  دا طلع قليل ادب 
وضعت يدها علي قلبها..  انت عمال تدق كدا لي  اهدا 
رمت نفسها علي السرير.. معقول بحبه  هههه   معقول بحب خالي 
ضربت رأسها بإيدها.. هو مش خالك ي هبله  هو جوزك  هههه  
اغمضت عينها ونامت  سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم 
في صباح اليوم التالي 
علي طاوله الأفطار 
بعت زين لنبض  بوسه طايره  فاتكسفت وحطت وشها في الأرض 
بص زين علي والدته إلي هيا كانت مشغوله في أكلها  
وابتسم بمكر  وبسرعه مسك إيد نبض من تحت الطاوله   فشهقت نبض ودق قلبها بسرعه 
الأم..  مالك ي نبض 
نبض بتوتر.. ها ما فيش ي تيته بس شرقت 
الأم....طب كُلي براحه ي نبض محدش بيجري وراكي 
بلعت ريقها.. حاضر حاضر ي تيته 
بصت علي زين بغضب  فابتسم  لها بالمقابل 
حاولت أن تنزع يدها من يده ولكنها لم تستطع 
زين بخبث... مالك ي نبض مش بتاكلي لي 
نظرت له بضيق  فامنع نفسه من الضحك علي منظرها 
الأم...مالك ي نبض مش بتاكلي لي 
نبض.. باكل ي تيته اهو
الأم... لا انا مش شيفاكي بتاكلي 
نظرت لزين بضيق حتي يترك يدها حتي تستطيع الاكل ولكنه  لم يستمع لها  وظل يأكل بتلذذ 
الأم..  نبض  هتسمعي الكلام وهتاكلي ولا اجي أكلك 
نبض.. حاضر ي تيته هاكل حاضر 
نظرت له برجاء فابتسم وترك يدها  فتنهدت براحه وبداءت تأكل  و لكنها قامت مفزوعه  عندما لمس زين جسدها 
الأم بخضه.. مالك ي نبض 
نبض بغضب من تصرفات زين المراهقه... مافيش ي تيته  بس  شكل في برغوت رزل قرصني 
الأم..  طب روحي ي حبيبتي غيري هدومك وتعالي كملي فطار 
زين بخبث... البسي بالمرة هدوم خروج عشان هتيجي معانا عشان تخطبوا ليا 
نظرت له بصدمه  وغضب  ثم  تركته  واغلقت الباب بعنف 
فضحك زين بأعلي صوت 
امه مسكته من ودانه.... ممكن اعرف انت كنت بتعمل في البت إي 
شعر بالحرج لان والدته لاحظت ما كان يفعل.. احم   انا   انا ما جتش جنبها اصلا 
ضغطت علي ودنه.. ي ولا اومال لو ماكنتش شفتك بعيني 
اتنهد زين بحب ومسك إيدها وباسها....  انا إمبارح عرضت عليها الجواز ورضيت  اتمني ما تكونيش معارضه ولا زعلانه 
حضنته... ولا معارضه ولا زعلانه  اهم حاجه سعادتك وفرحتك وبعدين انا مش هلاقي افضل من نبض ليك وافضل ليها منك  
حضنها زين    انا بحبك قوي ي ماما 
الأم.. وانا ي قلب ماما  بس إي حكايه  هتخطب دي 
ضحك زين .. بعكسها ي حجه  بعكسها هههه  تسمحي ليا بقا اقوم اصلحها 
الأم... قوم ي روح قلبي  ربنا يسعد قلبك ويسعد كل الناس ويحقق كل امنياتهم  اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات 
الأم.. افتحي ي نبض انا عاوزاكي
نبض بحزن.. حاضر  ي تيته  
الأم غمزت لزين  ومشيت 
اول ما فتحت لقت زين زقها وقفل الباب 
نبض بخوف .. انت بتعمل اي 
زين.   بعمل إي جاي اصالح مراتي 
عقدت يدها امام صدرها وقالت بغيرة  .  اجري روح شوف انت كنت هتخطب مين 
لفها له وحاوط خصرها..  كنت هخطبك انت ي جميل 
نبض بمروغه  ... بس انا مش موافقه 
سابها زين ..  براحتك   أروح اتجوز بقا البت رهف إلي بتموت فيا 
مسكته من ياقه قميصه وقالت بغيرة.    فكر كدا تعملها وانا الي هموتك بإيدي 
ضحك ورجع حاوط وسطها....ما كنتش اعرف اني عاشق واحدة شرسه كدا 
حاوطت عنقه.... لا دا انا مفتريه  كمان  خاصه لو حد جه قرب علي حاجه ملكي 
حاوط وجهها..  انا ملكك وكلي ليكي انتي وبس  بس انتي ارضي عليا 
حطت رأسها علي صدرة وحضنته....  انا بحبك ي زين 
ابعدها زين عنه  وضحك  وشالها وفضل يلف بيها وهو بيضحك وانا بموت فيكي ي قلب زين 
تمت. بحمد الله   ٩/٩/٢٠٢١

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية صغيرتي
google-playkhamsatmostaqltradent