نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثامن 8 بقلم زينب طارق

 نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثامن 8 بقلم زينب طارق

نوفيلا عائلة الجارحي البارت الثامن

نوفيلا عائلة الجارحي الجزء الثامن

نوفيلا عائلة الجارحي الفصل الثامن 8 بقلم زينب طارق

نوفيلا عائلة الجارحي الحلقة الثامنة

مراد: المأذون 
الجميع ماعده عز الدين: ايهه
عز الدين: اهدو يجماعه كل الحكايه ان لزم مراد يسافر بكره وطبعا مريم مسافره معاه ف هنكتب الكتاب انهارده 
مريم: ايوه ي بابا بس انا لسه مش جهزا 
مراد: لا جبتلك فستان اطلعي فوق افتحي الدولب ويلا اطلعو اجهزو المأذون زمانو جاي 
مرام: ماشي يلا ي بنات. طلعو البنات كلهم يجهزو وبعد فتره المأذون وصل
المأذون: تقبل مريم ياسين زوجه لك 
مراد ينظر لمريم بعشق: اقبل 
المأذون: تقبلين مراد عز الدين زوج لك
مريم بنفس نظره مراد: اقبل 
وتم عقد قرأن مريم ومراد واصبحت زوجته وطبعا الجمله الشهيره 
بارك الله لكم وبارك عليكم وجمعه بينكم في خير💜 
تعل صوت الزغريط اقترب مراد من ميرا وحضنه ولف بيها
والكل بركلهم 
مراد بهمس لمريم: الف مبروك ي عيوني واخيرا بقتي مدام مراد عز الدين الجارحي
مريم: الله يبرك فيك يحبيبي 
مراد بلهفه: قولتي ايه 
مريم بكسوف: احم بقولك الله يبرك فيك 
مراد: لا الي بعده 
مريم بكسوف وصوت واطي: بحبك ي مراد 
مراد: انتي قولتي بحبك صح ول بتهيألي 
مريم ابتسمتلو بكسوف وصوت عالي بعض الشئ: لا قولت بحبك اوي اوي كمان مراد بصلها وبفرح قام حضنه ولف بيها وسط ضحكت مريم وسعاده مراد وخلاص اليوم والكل نام تاني يوم في الصباح الباكر الكل صحي وجميع جلس علي السفره بيفطرو 
عز الدين: جهزتو كل حاجه ي مراد 
مراد: ايوه هنتحرك كمان نص ساعه فطرو وخلصو 
عز الدين: يلا هوصلكو 
مراد: بلاش تتعب نفسك ي بابا انا رنيت علي عمر وهو جاي هيوصلانا المطار 
عز الدين: تمام 
صفاء: تروحو وتيجو بسلامه الجرس رن الداده راحت فتحت داخل عمر 
عمر: يلا يبني هتتأخرو 
مراد: ماشي استني ي داده 
الداده: نعم يبني 
مراد: خلي حد يجيب الشنط علي العربيه 
الداده: ماشي 
مراد راح باس دماغ امو: سلام ي حبيتي
صفاء بدموع: سلام ي حبيبي
مراد: طب ليه الدموع دي دا هم خمس ايام بس
مريم حضنته: سلام ي ماما
صفاء: سلام ي حيبيتي تروحو وتيجو بسلامه 
وسلمو علي الكل ومشيو راحو المطار 
عمر حضن مراد: تيجي بسلامه
مراد: هتوحشني رخمت يلاه 
عمر بضحك: هرن عليك كل يوم 
مراد بضحك: ماشي ي عم يلا سلام 
عمر: سلام 
مشي عمر ومريم ومراد ركبو الطياره وبعد فتره من الزمان هبطت الطياره وصلا مراد ومريم الشقه 
مراد بيشور لمريم: دي الاوضه بتعتك ودي اوضتي 
مريم بنعاس: طيب انا داخله انا بقا
مراد: وانا كمان الوقت اتأخر يدوب ننام يلا تصبحي علي خير 
مريم: وانت من اهلو 
ونامو ابطلنا
-----------------------------------------------------
في مكان بعيد اول مره نروحو
مجهول: احجزلي اول طياره رايح ايطالي 
شريف: ماشي بس ايه الخطه المرادي
مجهول بشر: هقولك...............
شريف بصدمه: انتي بتقولي ايه لا طبعا انا مش معاكي في حاجه زي كدا 
مجهول: متتسش نفسك انت كل الي هتعملو هتحجز الطياره و دورك انتها انا هعمل الباقي 
شريف بحزن: بس حرم الي هتعملي دا هو مش بيحبك خلاص
مجهول بحقد: انا بحب مراد و كانت كل حاجه ماشيه صح لحد م الغبيه مريم هي الي جات و بوظت كل حاجه وبعدين انت مالك انت مش ليك فلوس يبقا تسمع الكلام وبس و دي اخر حاجه انا هطلبه منك 
اشرف بحزن: ماشي 
---------------------------------------------------- 
جاء الصباح و يحمل الكثير من المفاجأت عند مدرسه الثانوي للبنات خرجت يارا لتسمع احد ينديها
مروان: احم انسه يارا انا كانت عوزه رقمك 
يارا: ليه
مروان: كانت حابب اتعرف عليكي 
يارا وهي بتمشي: لا سوري مش بتعرف 
مروان مسكها من ايديها: استني بس انا كل الحكايه ان معجب بيكي من يوم م شوفتك 
يارا لسه هترد سمعت صوت هي عارفه كويس
مازن: وايه كمان 
مروان: في حاجه ي كابتن 
مازن: انت ازاي تسمح لنفسك انك تمسك ايديها 
مروان: انت مالك واحد و حبيب... وقبل م يكمل كلمو كان وقع علي الارض بسبب لكمه قويه من مازن 
مازن بغضب وغيره: اشوفك بس وقف معاها تاني ايك بس تبصلها بعنيك دول فاهم. مازن شد يارا من ايده و كان سايق بسرعه
يارا بخوف: وقف العربيه
مازن بعصبيه: اخرسي 
يارا بصريخ: بقولك وقف العربيه
وقف مازن العربيه علي جانب 
مازن بعصبيه: انتي ازاي تسمحيلو انو يمسك ايدك كدا ول الموضوع عجبك
يارا: اتكلم معايا بحترام انا جيت ماشيه هو الي مسك ايدي 
مازن: والله انتي لو محترام مكانش عمل كدا
يارا بعصبيه: تصدق انك انت الي قليل الادب وبعدين ايه الي جابك عند مدرستي 
مازن: كانت جاي اخد بس حضرتك كانتي في موعد غرامي 
يارا: انت مالك انت بحياتي لي بتداخل في كل حاجه تخصني انت مين عشان تداخل انت ول اخويا ول حبيبي ول جوزي ليه بتداخل ليييبه
مازن بصوت عالي: عشان بحبك ي يارا وبحبك اوي كمان 
سكوت عم السياره بعد ان رما مازن هذه الكلمات وبعد فتره من السكوت 
يارا: انا عوزه اروح. 
حرك مازن السياره وانطلقو عائدين للفيلا 
--------------------------------------------------
تستسقظ بطلتنا علي اشعت الشمس لتستقيم تأخد شور وتخرج تحضر الفطار وتروح عند اوضه مراد وتخبط الباب
ليفتح مراد الباب بدون تيشيرت 
مريم: مرا... ي نهار اسود وتجري من قدم مراد الي بيضحك 
داخل مراد الاوضه لابس و خرج قعد علي السفره 
مراد: صباح الخير 
مريم بكسوف: احم صباح النور 
مراد عرف انه لسه مكسوف: طيب انا نزل عشان بقي الشغل في اورق بتاعت الصفقه عوزهم يخلصو النهارد عشان الصفقه بكره 
مريم بثقه: متقلقش هيخلصو النهارده 
مراد: تمام عوزه اي حاجه
مريم: لا شكرا
مراد: انا خلصت ي سلام و خلي بالك من نفسك 
مريم: حاضر وانت كمان 
مراد من علي الباب خدفله بوسه في الهوا: بحبك
مريم بهمس و كسوف: وانا كمان يلا انزل بقا 
ضحك مراد علي كسوفه ونزل قعدت مريم تخلص الورق لحد م خلصتو وكانت قعده زهقانه رانت علي مراد مبيردش قررت تنزل تتمشي و تستكشف المكان لبست ونزلت كانت بتمشي لحد م واحد وقفه الحوار مترجم
الشاب: هل انتي مصريه
مريم: نعم 
الشاب: هل لي ب ان اخذ رقم هاتفك
مريم: نو
سبتو مريم ومشيت فضلت تتمشي لحد م حست ان الوقت اتأخر ورجعت البيت داخلت لقت مراد قعد علي الكنبه وبيبصلها 
مريم: انت جيب امتي
مراد بهدوء: من بدري 
مريم: طيب احضرلك الغدا 
مراد: كانتي فين 
مريم: كانت بتمشي شويه
مراد: من غير اذني 
مريم: لا رانيت عليك كتير بس انت مردتش 
مراد: لقتيني مردتش متنزليش
مريم: هو في ايه ي مراد
مراد: في ان الهانم نزله تقفلي مع شباب 
مريم بصدمه: ايه الي انت بتقولو دا 
مراد طالع تلفونو وفاتح صورت مريم وهي وقفه مع الشاب
مراد: ها سكتي ليه 
مريم: هو كا جاي عوز رقمي 
مراد بعصبيه: واكيد حضرتك اديتهولو م انا مش موجود بقا
مريم: لا انت شكلك اتجننت خلاص. لسه مريم هتمش من قدمو مراد مسك ايديها جامد 
مراد بعصبيه: لم اكون بكلمك متسبنيش وتمشي 
مريم: لم تبقا بتتكلم كويس ابقا اكلمك 
مراد: تمام من النهارده ملكيش خروج من الباب دا 
مريم بعصبيه: ليه انشاء الله هتحبسني لا ي مراد بيه مش انا الي تكلمني كدا او تشك في اخلاقي وطلمه انت مش وثق فيها يبقا نتطلق...
مراد لو دراع مريم: اقسم بالله لو بس نتقطي الكلمه دي تاني لكون كسرلك ايدك فاهمه
مريم بدموع: سيب ايدي 
مراد بصوت عالي: فاهمه 
مريم بعيط: فاهمه بس سيب ايدي 
مراد اول م ساب ايديها جريت علي الاوضه ومراد قعد علي الكنبه مدايق من الي عملو وانو قسي عليه افتكر شكل ايديها لم سبها وقلبه وجعو عليه قم جاب مرهم وخبط علي اوضت مريم بس مردتش فاتح الباب برحه وداخل لقه حطه وشها في المخده وبتعيط راح نحيتها ومسك المخده حطه جمبو ومسك ايده باسه وحطلها المرهم
مراد بإسف: انا اسف ي مريم قلبي حقك عليه
مريم بصتلو ونفجرت في العيط مراد شدها في حضنها وهي لفت ايديه حولين خصرو ودفنت وشها في حضنو وبتعيط بصمت ومراد بيمسد علي شعره بحنان 
مراد بعده شويه و مسح دموعه وبصلها بحنان: مبحبش اشوف دموعك نزلها
مريم بصتلو بعتاب: ومين السبب في نزولها 
مراد: لا ونبي بلاش النظره دي 
مريم مردتش عليه وخلت وشها النحيه التاني
مراد: انتي زعلانه 
مريم بتريقه: لا فرحنه خلاص
مراد: طب بطلي تريقه متزعليش مني 
مريم: عوزني مزعلش وانت بتشك في اخلاقي 
مراد: بغير عليكي ي مريم طب انا راضي ذمتك لو لقتيني خد بعتلك صوره وانا وقف مع بنت هتعملي ايه
مريم بشراس: هموته واموتك 
مراد بضحك: قمر وانتي شراسه 
مريم بكسوف: بس بقا و برضو زعلانه
مراد: ليه بقا م احنا اتصلحنا 
مريم: بص دراعي عمل ازاي 
مراد: حقك عليه طب تسامحيني ازاي
مريم: امممم هاتلي بيتزا وبيبسي وشوكلاته 
مراد: بس كدا من عيوني هطلب الاكل وانتي غيري هدومك
مريم: ماشي اطلع بره عشان اغير 
مراد بغمزه: مش عوزه مساعده
مريم بكسوف: اطلع بره ي مراد
مراد: شوفي بس عوزه مساعده دي فرصه
مريم بكسوف وصوت عالي: اطلع بره ي سافل
مراد بضحك: براحتك انتي الخسرانه 
وسبها وخرج ومريم بتضحك علي جنانو والاكل وصلا وقعد ياكلو وسط ضحك وهزار نسبهم بقا
---------------------------------------------------
في الجامعه و تحديدان في الكافتريا 
فرح: وحشني اوي 
ساره: وانتي كمان 
فرح: عندي ليكي خبر هيطيرك من الفرح 
ساره: قولي 
فرح: بس بشرط
ساره: ايه هو
فرح: تقوليلي ماشيتي ليه يوم خطوبت ابيه مراد ومريم
ساره: ماشي هقولك بس انتي قولي الاول
فرح: لا انتي قولي 
ساره بحزن: ماشي انا كانت وقفه بشم هوا لقيت يوسف ماسك ايد مايا و عدو من جمبي راحو ورا الفيلا سوا وانا مستحملتش ومشيت شوفي بقا كان بيبوسه ول بيعملها ايه 
فرح بضحك: لا انتي بجد رهيبا
ساره: ايه الي بيضحك ي سخيفه انتي 
فرح: عشان لو كانتي استنيتي شويه كانتي هتعرفي انو خده ورا الفيلا مش عشان يبوسه لا انفصلو عن بعض سبها 
ساره بعدم استوعب: انتي بتتكلمي جد يوسف ساب مايا 
فرح ببتسمه: ايوه
ساره قامت تتنطط وتقول: اخيرا سابه ايوه بقا هو دا الكلم الي يفرح وسبها سابها 
يوسف من وراها: هو مين الي سابه
ساره بصتلو بصدمه 
فرح: .......
---------------------------------------------------
عند الفيلا وصلو يارا ومازن يارا نزلت من العربيه طلعت علي اوضته جري مازن داخل وهو لسه متعصب 
صفاء: مالك ي حبيبي 
مازن: مفيش ي ماما 
صفاء: علي ماما برضو وبعدين من امتي وانت بتخبي عليه حاجه 
مازن اتنهد وحكلها كل حاجه 
صفاء بصتلو: طب م انا عارف انك بتحبها 
مازن: عرفتي منين 
صفاء: انت مفضوح ي حبيبي كل عارف انك بتحبها
مازن: انشاء الله هطلبها من بابا اول م اتخرج هتجوزه
صفاء: انشاء الله ي حبيبي يارا بنت عسل وانتو ليقين علي بعض بس عوز الصراحه انت الي غلطان 
مازن: يعني عوزني اعمل ايه وانا شايف واحد ماسكه من ايديها 
صفاء: تسألها وتسمع الاول منها ي مازن التسرعه دا اكبر غلط وانك تحكم من غير م تعرف دي حاجه مش صح وممكن تخسرها بسبب تسرعك دا وانا عرفه انك غيران بس هي ملهاش ذنب انك تزعقله بعدين انت شوفته وافقت عليه او قالتلو انا كمان معجبه بيك 
مازن: انا عارف اني اتسرعك في الحكم بس غيرتي هي الي اتحكمت فيا
صفاء: حاول تتحكم في غيرتك ي حبيبي و تعتذرله علي الي حصل النهارده و ربنا يهديكو 
مازن باس ايديها: حاضر ي حبيبتي انا طالع انام شويه 
صفاء ربتت علي كتفو: اطلع ي حبيبي 
------------------------------------------------- 
في الشركه الجارحي الباب خبط
عز الدين: ادخل 
داخل عمر: اتفضل الورق اهو
عز الدين: تمام كدا انت خلصت تقدر تروح
عمر بتوتر: احم صح بس عوز حضرتك في حاجه 
عز الدين: قول ي عمر 
عمر: هو يعني انا عوز يعني ممكن 
عز الدين وهو بيقوم: لا لم تتعلم الكلام ابقا تعالي 
عمر بسرعه: ثانيه بس هقول بس لحضرتك بس اقعد
عز الدين قعد: سامعك 
عمر بسرعه: انا عوز اطلب ايد الانسه فرح 
عز الدين بهدوء: ...........
عمر بصدمه: بجد

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (نوفيلا عائلة الجارحي)

google-playkhamsatmostaqltradent