رواية حب خارج ارادتي الفصل الثامن 8 بقلم ماهي أحمد

 رواية حب خارج ارادتي الفصل الثامن 8 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي البارت الثامن

رواية حب خارج ارادتي الجزء الثامن

رواية حب خارج ارادتي الفصل الثامن 8 بقلم ماهي أحمد

رواية حب خارج ارادتي الحلقة الثامنة

حب خارج ارادتي 💞
( الجزء التامن) 
البيدج الاصليه حكآآيآآت مآآهى 
بقلمي مآآهي آآحمد
شريف : هااا هتسامحني 
غرام بصت كده لشريف والغيظ واكل قلبها وبقت تقول في نفسها 
غرام : للدرجه دي انا رخيصه يرجع بيته وحياته ويرجع لدنيته بأكله حلوه علي العشا 
بصت لعز وعنيها كلها دموع وهي متأكده وعارفه ان عز هيسامحه وان عز مايهمهووش اللي شريف عمله فيها عز كل اللي يهمه ان اخوه هرب وادبس هو في غرام 
بس كان عندها امل ولو واحد في الميه انه حتي يزعقله اي حاجه تطفي االنار اللي جواها بس عز بكل برود راح نطق وقاال 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : عاملي اي علي العشا 
غرام بصيتله كده نظره كلها يأس وقالت في نفسها 
غرام : ( في نفسها ) كنت مستنيه اي من واحد زي ده 
شريف اتبسط وفرح وراح قال لعز 
بقلمي مآآهي آآحمد
شريف: دي لحمه مشويه علي طريقه امنا الله يرحمها زمان فاكر ياعز 
عز : اي ده بجد دي حلوه اوي 😍
شريف : ( بانبساط) اقعد .. اقعد ياعز ده انت هتاكل صوابعك وراها 
عز ساب غرام وقعد علي السفره وشريف بيحطله الاكل وحطله طبق شوربه مولع قدامه وشوكه وحته اللحمه 
غرام صعب عليها نفسها وقالت في نفسها 
غرام : كم انا غبيه 
ولسه بتدور عشان تدخل اوضتها سمعت شريف بيصرخ من الوجع 
شريف: ااااااااااااااه 
لفت بسرعه تبص في ايه 
لاقيت عز حاطط ايد شريف في طبق الشربه المغليه 
وجايب الشوكه وغرزها في كف ايده التاني علي الطرابيزه
شريف : ( عز ايدي اتحرقت ياعز مش قادر حرام عليك ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
عز : ( بنرفزه وعصبيه ) من امتي واحنا بنغتصب بنات الناس
شريف : مكنتش لوحدي كنت شارب مش حاسس بنفسي 
عز : (بنرفزه ) مجاوبتش علي سؤالي 
شريف : لو مكنتش وافقت كانوا كده كده هيغتصبوها بيا من غيري مش فارقه 
عز بصله بغضب وغرز الشوكه في ايده اكتر وقاله 
عز : لاخر مره هسألك السؤال ده ياشريف من امتي واحنا بنغتصب بنات الناس 
شريف بغيظ واحتقار لغرام زي ما يكون وشه الحقيقي بان وريأكشنات وشه كلها اتغيرت وقاله 
شريف : ( بغضب و بصوت عالي ) عشان هما كائنات قذره مايستحقووش يعشيوا اخرهم لمتعتنا وبس ناسي ولا افكرك. ياعز بيه مش ده كلامك مش دي تربيتك ليا 
ستات يعني متعه لينا نتمتع بيهم وقت ما احنا عايزين ونرميهم وقت ما نحب دوول ضلع اعوج فااااكر 
عز وقتها ابتدي يسيب دراع شريف وشريف طلع ايده من الشربه وايده اتحرقت 
غرام بصت لشريف وهو بيتألم راحت اتبسطت في نفسها بس محاولتش تبين 
عز قام من علي السفره وادا ضهره لشريف وقاله 
عز : هما فعلا كده بس عمرنا ما غصبنا علي حد يمتعنا غصبا عنه كله كان بارادتهم هما وبس ومغتصبناش حد ياشريف 
شريف : مافتكرش انها فارقه كتير ومكنتش فاهم انك هتضايق اوي كده ياعز 
عز : عشان دلعتك وربيتك غلط 
بس الظاهر اني هرجع اربيك صح من اول وجديد 
غرام مابقيتش مصدقه اللي عز عمله في اخوه ورغم انه قتال قتله وقاسي وعنيد بس لسه في حاجه نضيفه جواه 
شريف وهو ماسك ايده وبيتألم مكانش قادر 
شريف : يعني ايه 
عز : يعني لو عاوز تقعد معايا هنا هتقعد بشروط انت فاهم 
شريف : لاء مش فاهم 
عز : يبقي من غير ما تفهم مالكش مكان معانا 
شريف: معقول حته بت زي دي تغيرك في اسبوع ياعز بيه فيها اي زياده عن اللي عرفناهم قبل كده ولا اللي هنعرفهم بعد كده زيها زي غيرها 
عز : اه زيها زي غيرها وعمرها ما هتكون غيرهم في يوم بس الفرقةما بينها وبينهم انا شايله اسم عز القدرى ولحد اليوم اللي هتطلع فيه من البيت ده هي مرات عز القدرى فاهمني ياشريف 
بقلمي مآآهي آآحمد
شريف : ( بنظره غيظ لغرام ) فاهمك ياعز 
عز : ( بزعيق ) غراااام 
غرام : نعم 
عز : لمي هدومك من هنا ورايح هتنامي في اوضتي 
شريف : اوضتك 😳
عز بص لشريف وقال لغرام 
عز : سامعه قولتلك اي ياغرام 
غرام : ايوه .. ايوه سمعت
غرام ابتسمت ودخلت اوضتها وهي حاطه ايدها علي بوقها ومبسوطه من اللي حصل وقالت في نفسها 
غرام : ( في نفسها ) معقول .. معقول اللي حصل ده 
وهي بتنهج من الفرحه ومش قادره تتنفس 
غرام : يارب عوضني خير 
ومره واحده 
عز : ( بزعيق ) وهو بره 
عز : هفضل مستني كتير 
غرام : لا لا مش كتير ولا حاجه انا خلصت اهوه 
غرام جابت شنطتها بسرعه وبقت تحط هدومها في الشنطه وشالت شنطتها وطلعت ورا عز الاوضه بتاعته 
غرام حطت شنطتها في الارض وكانت مش علي بعضها متوتره عز شافها كده راح قلها 
عز : ماتتوتريش ومش عايزك تفرحي في نفس الوقت انا بعمل كده عشان انتي شايله اسمي وبس فهماني 
غرام : ايوه .. فهماك 
عز : انا هنام علي الكنبه وانتي هتنامي علي السرير 
غرام : مافيش داعي انا ممكن انام علي الكنبه عادي 
عز : مابحبش اكرر كلامي مرتين 
عز ساب غرام ومشي دخل الحمام عشان يغير هدومه واول ما طلع غرام اخدت هدومها ودخلت الحمام وقعدت علي سور البانيو وهي كلها توتر حرفيا 
--------------------------------------------------
شريف : الوووو ايوه يا اسر 
اسر : _____________________
شريف : تعبان يا اسر تعبان مش قادر 
اسر : _________________
شريف : ماشي مستنيك 
اسر راح لشريف واول ما شاف ايده كده 
شريف : وديني المستشفي يا اسر ايدي جواها نار بتغلي 
اسر : طيب قولي ايه اللي حصل ومين عمل فيك كده 
شريف : مش وقته في الطريق هحكيلك 
اسر وشريف راحوا المستشفي 
والممرضه بتربطله ايده 
شريف : انا اول مره في حياتي عز يمد ايده عليا فيها بسبب البت دي كان يوم اسود لما شوفتها فيه 
اسر : ياعم وانت لازم تغتصب اللي جابوها يعني 
شريف: انا عملت كل حاجه حرام في حياتي وعز دايما بياخدني في حضنه الا مع البت دي 
اسر : اغتصبت حد قبل كده 
عز : عنده عقده من الحته دي قال اي ماينفعش ناخد حد من غير ارادته مع اني مش فاهم اي السبب الاتنين واحد 
اسر : طيب وبعدين هتعمل اي 
شريف : مش هرحم ابوها هجيبها تحت رجلي راكعه وهرجع عز زي ما كان الاول 
اسر : لا يكون اخوك عز حبها ياشريف 
شريف: عز  مايعرفش يحب عز بيكره صنف الحريم كله ده انا لو جبت كلبه في البيت يقتلني لازم يكون دكر مش نتايه 
اسر : اومال بيعمل كده ليه مع البت دي 
شريف : ده اللي هعرفه قريب .. اوي 
-----------------------------------------------------
غرام اخيرا طلعت من الحمام بعد ساعه تقريبا وهي جوه واول ما طلعت لاقت عز نايم علي الكنبه 
اتسحبت بالراحه اوي علي طراطيف صوابعها وقربت منه وبصت لملامحه وهو نايم وبقت وشها لوشه وبقت تقول بهمس  في نفسها من غير ما تحرك شفايفها
غرام : انا معرفش انت عملت كده ليه ومعرفش اي السبب اللي خلاك تحرق اخوك عشاني رغم كل قسوتك اللي بتبينها قدامي الا انك غير ما بتبين ابدا 
عز وغرام بتبصله وهو نايم راح اتقلب علي جنبه غرام خافت لا يصحي رجعت بسرعه لورا راحت خبطت في الكومود الاباجوره اللي علي الكومود وقعت اتكسرت 
غرام اتوترت وبقت مش عارفه تعمل اي 
عز صحي علي الصوت 
عز : اي في اي 
غرام : انا .. انا .. الاباجوره وقعت من غير ما اقصد مكانش قصدي والله ياعز 
عز بصلها وماتكلمش ولا كلمه ونفخ وسابها ونام 
غرام نامت علي السرير وبقت كل شويه تصحي عشان تبص علي الساعه لحد ما جت الساعه خمسه 
وبعدها نزلت بسرعه علي المطبخ بقت تحضر الفطار لعز وحضرت العصير وكل الساعات سته بالدقيقه بقت تدق في البيت
وشريف فتح الباب ودخل وهو سكران مش شايف قدامه 
لقي غرام في المطبخ 
شريف : قرب منها وقلها 
لا والله اي ده غرام هانم الانثي الوحيده اللي في البيت بتعمل الاكل بأيديها 
غرام : ابعد عني ماتلمسنيش 
 شريف : وملمسكيش ليه ههه هو مش انا لمستك قبل كده ولا ايه وبكره اخويا عز يرميكي في الشارع وهلمسك تاني وتالت ورابع 
شريف بقي بيلعب في خصل شعر غرام وهو بيكلمها 
غرام راحت لطشته بالقلم وقالتله 
غرام : اليوم اللي هتلمسني فيه مره تانيه انا هقتلك 
شريف حط ايده علي ضهر غرام وقلها 
شريف : كنتي قدرتي تعملي حاجه لما كنتي عريانه قدامي وانا بغتصبك وبتمتع بجسمك 
ومره واحده شدها لي وقربها منه وقلها في ودنها بهمس 
شريف : ( بهمس) انتي لياااااا 
عز كان نازل من علي السلم وشاف شريف وغرام وهما قريبين من بعض كده راح قال 
عز : ( بغضب وصوت عالي  ) غراااااام 
غرام : عز 😳😳

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب خارج ارادتي)
google-playkhamsatmostaqltradent