رواية احببت طبيبتي الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال

 رواية احببت طبيبتي الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال

رواية احببت طبيبتي البارت الثامن 

رواية احببت طبيبتي الجزء الثامن 

رواية احببت طبيبتي الفصل الثامن 8 بقلم اية هلال


رواية احببت طبيبتي الحلقة الثامنة

وقفنا لما سعاد كانت بتشتغل وبصت من ازاز مكتبها وشافت كريم واقف مع رشدي
سعاد خرجت بسرعة تشوف ليه اجاه هنا
سعاد :كريم بتعمل ايه هنا !
كريم : ايه يا سعاد جاي اشوفك عادي مفيهاش حاجة
سعاد بقلق :هو انتو كنتم بتتكلموا في ايه يعني واقفين مع بعض ليه
رشدي :مالك يا سعاد متوترة كده الي متعرفيهوش بقا ان كريم يبقي صديقي من زمان وهو الي عرفت منه انك بتتعالجي
سعاد :لاوالله بتفشي اسرار مريضك يا كريم
كريم :والله ماقولتله تفاصيل انا لما عرفت انك اشتغالتي عرفت انك اشتغالتي عند رشدي عشان هو صاحبي قولتله انك بتتعالجي عندي مش اكتر
سعاد :ادي اخرت الي يروح لدكتور نفسي متشكرة يا دكتور كريم متشكرة يا مستر رشدي عن ا ذنكم
رشدي : هي مالها دي يلا مبسوط اني شوفتك يا كريم عن اذنك بقا ورايا شغل
كريم :تمام ابقي كلمني بليل مااشي
دخلت سعاد المكتب تاني وطلبت قهوة عشان تركز ودخل وراها كريم المكتب
سعاد : اتفضل يا استاذ اخرج ورايا شغل ثم انت ازاي تقوله اني بتعالج عيب والله بقينا في اخر الزمان
كريم : اسف وبعدين انا مقولتش تفاصيل ها ولا علي موضوع عمك
سعاد :شششش هتفضحنا ولا ايه .... المهم انت مقولتليش اتصرف ازاي في الموضوع ده انا خايفة يطب فجاه وكارما تعرف كل حاجة
كريم : والله الموضوع ملعبك بس ليها حل لو اجاه البيت افتحي بكل ثقة ودخليه يقعد واتكلمي معاه بالذوق واعرضي عليه فلوس ..قوليلي صحيح انتي بطلتي الشغل بتاع التزوير من امتي كده
سعاد : من ساعة ما اشتغلت يعني تقريبا شهر ونص
كريم :انتي قولتي المرة الي فاتت ف العيادة انه فلس وعايز يعيش معاكم صح
سعاد :اها وبعدين
كريم :السؤال هنا ايه الي خلاه يفلس وانتو كنتم لسة بتشتغلوا ف التزوير من شهر ونص اكيد معاه فلوس كفاية يعني
سعاد : يابني انت متعرفش عمي ده ده بيرمي الفلوس في اي حتة ومبذر جدا اكيد خلصهم ف يوم حتي
كريم :علي فكرة ميقدرش يحبسك عشان مفيش دليل يثبت انك بتشتغلي معاه في التزوير
سعاد : الله اعلم بس ممكن يكون كان بيسجل انا خايفة بجد والاكتر خايفة علي كارما لما تعرف الي كنت بعمله بس ده غصب عني والله ده عشان اصرف عليها وادخلها جامعة بتحبها هتقولي كنتي تشتغلي مانا كنت ضعيفة وفاشلة كان كل الي حواليا بيحبطوني كان في ضغط غريب من كل اتجاه لغاية ما جتلك ونزلت شغل يارتني عملت كده من زمان
كريم بصلها بصة اطمئنان : متخافيش انا جمبك كله هيبقي تمام
لو عمك جالك رني عليا وهاجي اتكلم معاه
سعاد :ربنا يستر
دخل رشدي عليهم
رشدي :الله انت لسة هنا ممشتش طب تعال معايا ف المكتب ندردش شوية
سعاد :اه ياريت والله حاكم هو رغاي اوي كفاية العيادة
كريم : انتو جايبني تهزئوني ولا ايه تمام يلا يا رشدي يلا
خرجو وسعاد موضوع عمها شاغل تفكيرها
عند كارما
رجعت من الجامعة وكانت سعاد لسة مرجعتش من الشغل
كارما  :وبعدين في مشروع التخرج ده يعني هو لازم نعمله عشان نتخرج ما نتخرج عادي ده ايه التعقيد ده
قعدت علي الكنبة ومسكت تليفونها وبتفتح فيس بوك علي اكونت كريم وبتبص علي صورته
كارما :يا رب سعاد متحبكش وتحبني انا ولا انت تحبها وهي تحبك ولا انتو تحبوا بعض ولا اكم تحبوا اصلا ..هو انا بقول ايه ؟
قومي يابت شوفي شغلك فوقي لمشروعك حققي حلمك اقتلي ملك وصحابها معنويا ايوااا يلااا ودخلت اوضتها وبدات في المشروع بقلب جامد
عند سعاد في الشغل
كانت بتقفل شغلها خلاص ومروحة
رشدي :متزعليش اوي يا سعاد عشان كريم قالي انا كده كده مش بعترض مع فكرة العلاج النفسي انا مؤيد جدا وداعم ليكي
سعاد : لا عادي حصل خير متشكرة لحضرتك جدا للدعم
رشدي : فاضية نتكلم شوية قبل ماتروحي
سعاد : انا اسفة جدا جدا لازم اروح ضروري خليها بكرة معلش
رشدي :تمام الي تحبيه تحبي اوصلك ؟؟
سعاد بثقة :ميرسي معايا العربية بتاعتي بعد اذن حضرتك
رشدي :اوكي مع السلامة
خرجت سعاد وركبت العربية وروحت البيت
علي السلم
كريمة : ياسوسو عاملة ايه
سعاد : بسم الله الرحمن الرحيم ...حرام عليكي يا كريمة اتخضيت
كريمة بضحك : معلش فتحت الباب فجاه
سعاد كانت كده كده هتتخض من اي حد يكلمها عشان موضوع عمها
سعاد :عايزة ايه اخلصي
كريمة : ابقي قولي لكارما لما تفضي تعدي عليا عشان نشوف موضوع مشروع التخرج ده ايه
سعاد :بجد انتو لسة معملتوهوش
كريمة :لا لسة البت كارما كل مرة تاجله
سعاد : اه طب انا هشوف الموضوع ده وحاضر هقولها
دخلت كريمة
سعاد في نفسها :يعني كارما كل ده مش عارفة تبدأ فيه وكانت بتقولي انها تمام
دخلت سعاد البيت وبتدور علي كارما
كارما : انتي جيتي يا سوسو
سعاد :لا لسة
كارما :طيب امشي عشان مركزة دلوقتي
سعاد :انتي هتستعبطي انا عرفت من كريمة انك لسة مبدأتيش في المشروع ومش عارفة اصلا
كارما :لا مين قال كده انا عارفة ونص كمان ادعيلي وخلاص
سعاد :قولتلك كتير يا كارما اساعدك .
كارما بعصبية :تسعاديني علي ايه انا اقدر علي فكرة اعملو لوحدي منغير حد واقدر كمان اثبت لكله اني ناجحة وقوية بالذات لملك وصحابها المتنمرين
سعاد :طيب اهدي انا مكنتش اقصد علي فكرة مش عيب ان الواحد يبقي محتاج مساعدة كل واجد وليه قدرته وانتي علي فكرة ناجحة وقوية منغير المشروع انتي في كليه هندسة يعني قوية جدا يابنتي
كارما بضحك :ياسلام انتي بتضحكي عليا بكلمتين علي فكرة
سعاد :ابداا دول اكتر كلمتين واقعيين انا بقولهم
كارمة :الاه صحيح عاملة ايه علي الغدا ؟
سعاد :يعني هو في غيرها مكرونة وبانية طبعا
كارما :اوبا ماي فيفورت ديش
سعاد :لا اظبتي لسانك احسنلك
ضحكوا وقاموا يحضروا الغدا مع بعض
الباب رن
سعاد قامت تفتح الباب .. الحقيقة ان هزارها مع كارما نساها موضوع عمها خالص
سعاد بخوف :عمي !
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت طبيبتي)
google-playkhamsatmostaqltradent