رواية حدث غير لي حياتي الفصل الثامن 8 بقلم رحمة نجاح

 رواية حدث غير لي حياتي الفصل الثامن 8 بقلم رحمة نجاح

رواية حدث غير لي حياتي البارت الثامن

رواية حدث غير لي حياتي الجزء الثامن

رواية حدث غير لي حياتي الفصل الثامن 8 بقلم رحمة نجاح

رواية حدث غير لي حياتي الحلقة الثامنة

انتهي الحفل وكانت تقف شهد وهي والداتها تنتظر قاسم الذي يجلب السياره ..

م. ايه ده حبيبتي أخيراً لقيتك انا كنت بدور عليكي من زمان ..

شهد. نعم انتا بتكلمني انا ..

م. ايوه يا شهد انتي انا تعبت اوي لحد ما وصلتلك انا بحبك اوي ليه بعدتي عني ..

لياتي قاسم في هذا اللحظه الغضب يبدو علي وجهه فمن الواضح أنه استمع الي جملته الاخيره ...

قاسم بغضب يحاول يسيطر عليه.. نعم مين حضرتك ..

الشخص بابتسامه عاشق. انا خطيبها ..

قاسم. بهدوء وابتسامه معا. بجد والله ..

الشخص. اه حتا أسأل شهد صح يا حبيبتي ..

شهد.بهمس. دا انا اللي ليلتي هتبقا ملونه بالوان الطيف دلوقتي يا حظك يا شهد ..

قاسم.ايه رايك يا شهد في موضوع خطيبك ..

شهد بتوتر.. وربنا اول مره اشوفه في حياتي كلها ..

الشخص. ليه بتكدبي بس ..

شهد..بعصبية. بقولك ايه يا عم انتا انا عمري شوفتك اصلا احنا هنستهبل ..

الشخص. حبيبتي انتي خايفه منه صح متخافيش انا جمبك..

والي هذا الحد وصل قاسم الي ذروة غضبه لم يقدر على تحمل الهدوء أكثر من هذا ..

قاسم بغضب أعمي.. انا بقا هوريك هي خايفه مني ولا لا ..

لينهال عليه قاسم باللكمات حاول هذا الشخص أن يتفاداه ولكن من هو أمام قاسم المنشاوي فليكفي غضبه فقط لكي يدمره  ..

شهد. بخوف من هيئته. خلاص يا قاسم حرام عليك هيموت في ايدك ..

نظر لها قاسم نظره كفيله أن تخرسها فكانت عيناه مخيفه بشده هي ولاول مره تري غضبه ومن الاحسن أن لا تراه مره اخري ...

قاسم بصرامه. يالا قدامي ..

شهد بتوتر. طب واللي علي الارض ده ..

قاسم. بحده. شهد ..

ليأخذ شهد و والداتها الي السياره بعد مدة وكان قاسم يقف أمام المنزل  ..

شهد. طب اطلع انا بقي ..

قاسم. شهد اقفي ..

شهد بتوتر. ما ماما مينفعش تطلع لوحدها ..

قاسم. هي فين ماما دي ..

لتنظر شهد الي والداتها ولم تجدها ..

شهد. اااخ ماشي يا حاجه لما اطلعلك بس سبتيني مع هولاكو وطلعتي ..

قاسم بحده. شهد ..

شهد. يا عيون شهد ..

قاسم. مين الزفت ده ..

شهد. طلاق تلاته ما اعرفه ولا عمري شوفته في حياتي ..

قاسم. بسخرية. والله ..

شهد. وحياتك ..

قاسم. ما هو انا مش هتثبت يعرف اسمك منين وكمان بيقول انك سبتيه ..

شهد. والله ما اعرفه فعلاً انتا هتكدبني ..

قاسم. اكيد مش هكدبك يا شهد بس الموضوع ينرفز ..

شهد. معلش وبعدين وانا مالي يا لمبي انا معرفوش يا جدع ..

قاسم. طب اتنيلي اطلعي بيتك بقا ومش هتيجي الشركه عشان امتحانات حضرتك كمان شهر تنجحي ونخلص منك قصدي من الثانوي وبعد كده تيجي الشركه براحتك ..

شهد. بابتسامه. خايف عليا ..

قاسم. إطلاقا انا خايف علي المجموع ما انا مش مستعد استنا سنه تأني عشان اتجوزك ..

شهد. مين قال اني هتجوزك اصلا. .

قاسم. اومال هتعملي ايه واخده الخطوبه دي تخليص حق يعني اطلعي يا شهد عشان انا ماسك نفسي عنك بالعافيه بدل ما اطلع جناني عليكي ..

شهد. لا وعلي ايه تصبح علي جنه ...

لتصعد شهد سريعاً وهي تري علامات الغضب علي وجهه مرة أخرى .....

صباح يوم جديد استيقظت شهد من نومها علي كثير من رنات الهاتف ...

شهد بنعاس. في ايه .. ايه الغلاسه دي مش عارفه انام ..

قاسم. قومي يا شهد بطلي الغيبوبه اللي فيها دي عشان تذاكري ..

شهد. حاضر هقوم ..

قاسم. انتي بتخديني علي قد عقلي قومي يا زفته امتحاناتك قربت ..

شهد. بنرفزه .. بقيت عامل زيي امي اوي حاضر هقوم ...

قاسم. قومي يا مهندستي بقا ..

شهد. حاضر حاضر قومت يالا سلام ..

ما أن أغلقت الهاتف حتا ذهبت في سباق عميق مره اخري ولكن يأتيها رنات الهاتف المزعجه مره اخري ...

شهد. يا عالم عايزه انام ولما اصحي هذاكر مش هطير يعني ..

قاسم. قسما بالله يا شهد لو ما قومتي لاجي اطلع عينك وهخليكي تذاكري بطريقتي ..

شهد. علفكره بقا انتي شرير اوي وانا قومت خلاص اهو يالا تصبح علي جنه ..

قاسم. بحده. يخربيتك تصبح علي ايه قومي انتي هتنامي تأني ..

شهد. لا لا انا قومت اهو ..

لتغلق الخط وبالفعل قامت هذه المره ..

شهد. انا مش جايه معايا مذاكره انهارده هي جايه معايا مرقعه بصراحه ف نعمل ايه بقا لقد وجدتها هعمل مقلب في خطيبي قرة عيني ..

جلبت شهد صورة فستان من علي الانترنت ولكن كان عارياً جدا فكان من النوع الكب عارياً الذراع ويكاد يصل الي منتصف الفخذ ....

شهد. حلو ده المقلب هيبقا حلو ... فهي رأت تلك المقلب في جروب To be a lady فكانت أحد الفتيات تنزل صوره لفستان عاري لكي تعمل مقلب في خطيبها ..

لتبعث صورة هذا الفستان الي قاسم علي برنامج الواتساب وكتبت أسفل الصوره

 " اي رأيك لما البسه في عيد ميلاد صحبتي اللي كمان يومين "

ليظهر لها أن قاسم قرأ الرساله ولكن ما أغاظها أنه لا يرد عليها ..

لبعتث له وتقول " بتعمل seen ومتردش عليا ماشي يا قاسم لما اشوفك بس "

ليري هذا الرساله ولم يرد عليها مره اخري ..

شهد. بغيظ. بقا كده يابن الحلال مش بترد عليا انا ... انا شهد ميتردش عليا ماشي لما اشوفك بس هوريك ..

وما أن نطقت بجملتها الاخيره حيث وجدته يقف أمامها ..

شهد بخضه. بسم الله الرحمن الرحيم هما بيطلعوا أمته ..

قاسم. ده انا اللي هوريكي يا ست زفته انتي هي طالبه معاكي مرقعه ومفيش مذاكره صح ...

شهد بضحك. قرة عيني حاسس بيا ..

قاسم. وايه الفستان المقرف اللي بعتهولي ده ...

شهد. بخبث. حلو صح قبل ما اطلبه حبيت ابعتهولك ..

قاسم ببرود. تصدقي هتبقي ملبن فيه حلو بردو تحبي تعملي بروڤه واشوفه عملي عليكي ..

شهد بحرج. احم انتا قليل الادب ..

قاسم بغضب. ليه شيفاني بقرون أن شاء الله عشان تلبسيه ده عندها ..

شهد بضحك. ليه بس كده يا روحي وبعدين عند مين   ..

قاسم. مش بقولك هي طالبه معاكي مرقعه يالا اتنيلي ذاكري ..

شهد. ما هو بصراحه كده ماليش مزاج ..

قاسم. مش بمزاجك يا عيوني ..

شهد. خلاص تذاكر ليا زيي زمان ..

قاسم. قولي كده بقا انا حاسس باستغلال ..

شهد. شرحك حلو وبفهم منه وهو فاضل شهر علي الامتحانات ولا عايزني أسقط ..

قاسم. لا ياستي تعالي هاتي الكتب وحصليني علي الصاله ...

يمر شهراً كاملاً كانت شهد متوتره بشده من موعد اقتراب  الامتحانات ولكن كان قاسم بجانبها وهو الذي كان يشجعها علي دراستها وكان يدرس لها النقط التي لا تفهمها ف كان ونعم السند حقا وأخيراً يأتي موعد يوم الامتحان كانت تجلس شهد في غرفتها فهي لا تريد أن تنزل وتذهب الي الامتحان فهي خائفه بشده ان لا تحقق حلمها وتصبح مهندسه وما صدمها عندما وجدت قاسم يدلف عليها الأوضه ...

قاسم.باطمئنان. خايفه ليه ..

شهد. خايفه محققش حلمي وتعبك معايا الشهر ده يروح هدر ...

قاسم. ولا تعبي ولا تعبك هايروح هدر انتي قدها يا روحي وبعدين تعالي هنا انتي مش مخلياني سهران معاكي علي التليفون امبارح عمال أسألك خايفه ليه بقا وغير انك مقفله المنهج كذا مره ولا خايفه من الحسد يا خلبوصه ..

شهد بضحك. الله واكبر عينك يا يا باشا ..

قاسم. ايوه هو سواق التوكتوك ده اللي واخد عليه أن شاء الله تجيبي مجموع الهندسه انا واثق فيكي  ..

شهد بنظره حب. شكراً ..

قاسم. علي ايه ..

شهد. شكراً لكل حاجه قدمتها ليا علي وقوفك جمبي علي سهرك معايا وانتا ملكش زنب شكراً لانك في حياتي ...

قاسم. انا اللي بشكرك علي انك في حياتي يا شهدي ..

الام. نقضيها شكر وسهوكه بقا والبت وراها امتحان ...

شهد. بضحك. في ايه يا حاجه خليني اخد جرعه حنان قبل ما اروح اتهان في الامتحان ..

الام. خلصي سهوكه يا بت وقومي روحي امتحانك ..

شهد. حاضر يا ست الكل ..

لياخذها قاسم ويتوجه بها الي مدرستها وقبل أن تنزل من السياره ..

قاسم. متقلقيش وركزي انا واثق فيكي ..

شهد. حاضر وان شاء الله هبقا قد الثقه دي ...

(جماعه انا والله لو كان عندي قاسم في حياتي كان زماني نفعت 😂😂😂 )

يمر وقت الامتحان ويأتي موعد خروج شهد كان قاسم يقف أمام المدرسه ينتظرها بلهفة شديده فهو يريد أن يعلم ماذا فعلت في الامتحان ..

قاسم. ها عاملتي ايه ..

شهد. حليت الحمد لله ..

قاسم. طب الحمد لله يالا نروح بقا عشان نراجع علي الماده اللي بعديها ..

شهد. اخد راحه طيب في ايه ..

قاسم. منستش خدي جبتلك دي ..

كانت شنطه مليئه بالشكولاته وبالايس كريم وكثير من الحلوي التي تعشقها ..

شهد. بفرحه. كل ده ليا انا  ..

قاسم. مكافاه عشان حليتي حلو في الامتحان ...

شهد. بجد. شكراً اوي بس انتا عرفت منين اني هحل حلو في الامتحان ..

قاسم. كنت حاسس ..

شهد. بضحك. اهم حاجه احساسك ...

تمر فترة الامتحانات اخيرا بعد معاناة شهد واهتمام قاسم بها فكان لا يتركها دائماً كان بجانبها يراجع لها ويجلب لها الكثير من الحلوي ك حافز لها لكي تستمر ولا تمل من المذاكره وأخيراً انتهت هذا الفتره وتخلصت شهد من الضغط التي كانت به ...

كانت شهد تجلس في غرفتها فهي لا تري قاسم اليوم فهو وصلها الي امتحانها صباحاً واتصل اعتذر لها أنه لا يستطيع أن يذهب إليها لكي يأخذها ولكن هي تريد ان تراه الان فهي اشتاقت إليه كثيراً ...

شهد. بقا كده عشان خلصت امتحانات يعني مش هشوفك ولا الله ده انا اعمل Flash back وارجعها تاني طالما الاهتمام بيجي وقت الامتحانات بس ..

شهد. هاا لما اقوم اجيب حاجه اشربها بدل قلة الاهتمام اللي انا حاسه بيها دي ...

قامت شهد ولكن ما أن خرجت حتا شعرت بالصدمه مما تراه ..

شهد. بزهول. مين دول ..

يتبع...
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حدث غير لي حياتي)
google-playkhamsatmostaqltradent