رواية بلا امل الفصل السابع 7 بقلم ضحى ربيع

 رواية بلا امل الفصل السابع 7 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل البارت السابع

رواية بلا امل الجزء السابع

رواية بلا امل الفصل السابع 7 بقلم ضحى ربيع

رواية بلا امل الحلقة السابعة

(خرجت سندس بالبنت وسط نظرات الدهشة والاستغراب مكنش في عنيها هي غير القرف والاشمئزاز)

"قال أبراهيم بعصبية"

^ممكن تفهمنا ا ده اي الي كان بيحصل ده رايح تعتدي علي طفلة انت مريض ياعلي مريييض

"اتكلم علي بعصبية كبيرة"

-وانت مالك انت أعمل الي انا عايزه انت مش كبير ولا وصي عليا وبعدين متعيشش عليا دور الشريفة الخضري ده عشان مش لايق عليك واصلا انا مكنتش اعرف سنها وهتفرق اي اصلا ماهي كده كده جاية برجليها يعني عارفة

"تف عليه أبراهيم وسابه وطلع"

*أنا مش قلتلك متتحركيش لغاية اما ارجعلك

(البنت ببكي)

-والله الراجل هو الي طلعني بالعافية قالي البس الهدوم دي وخلي واحدة حتطلي روج قالي لو مروحتيش مع الراجل ده(شاورت علي بشلة)هدبحك وارميكي وانا كنت خايفة اوي 

(طبطبت عليها وهدتها)

*خلاص متبكيش

حد منهم قرب منك او عملك حاجة

-لأ اصلا انا لما روحت كان في واحد بس وقبل ما انتِ تيجي جي الباقي 

(فضلت واقفة تفكر هتعمل اي وهتمشي بالبنت في الشارع بالهدوم دي ازاي لغاية ما سمعت صوت من وراها)

-ممكن اوصلكم لمحل ملابس 

(بصت وراها لقيت واحد من الي كانوا في الشقة"أبراهيم")

(اتكلمت بحدة وعصبية)

*اقسم بالله لو قربت مننا خطوة هلم عليك الشارع

-لا حولا ولا قوة إلا بالله ممكن تهدي طيب أنا عايز اساعدك مش اكتر

(بصتله بأستحقار)

*وانت فكرك مستنية المساعدة من انسان مقرف زيك

(تمالك اعصابه بالعافية واتكلم)

^بصي عارف انتِ اي الي قي دماغك دلوقتي بس اكيد مش هقف اشرحلك في الشارع لو سمحتي اعتبريه كأعتذار هوصلك لاقرب محل ملابس  بالعربية عشان مش هينفع تمشوا كده

(وبعد ألحاح منه بدأت تقتنع أنهم مش هينفع يمشوا كده في الشارع 

اخدت ملك وركبوا معاه العربية 

كان طول الطريق بيتحاشى انه يبصلها وهي كانت مركزة في الطريق خوف منه يخدها مكان تاني لغاية ما وصلوا لمحل ملابس اطفال)

*بسس اوقف هنا نزلني

(وقف ونزلوا البنتين رزعت الباب وهي نازلة بصلها بعصبية من تصرفاتها معاه لغاية ما دخلت المحل

نقت حاجة لملك تلبسها وخرجت تحاسب)

*الحساب كام كده يا انسة

-الحساب اتدفع يافندم

(بصتلها بأستفهام)

*مش فاهمة انتوا عاملين عرض يعني ولا اي لو كده ادخل اجيب طقمين كمان

(ضحكت البنت وكملت كلامها)

*لا يافندم مش عرض بس في واحد بعد ما دخلتي دخل وراكي ودفع الحساب وساب معاها الورقة دي

(مسكت الورقة وقرأت الي فيها)

"اسف بس انا والله مليش ذنب ومكنتش اعرف بوجود البنت في شقة صاحبي انا دفعت الحساب وده جزء من اعتذاري"

ابتسمت ابتسامة بسيطة وخدت الورقة ومشيت...............

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بلا امل)

google-playkhamsatmostaqltradent