رواية حياة الزين الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

 رواية حياة الزين الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد

رواية حياة الزين البارت السابع 

رواية حياة الزين الجزء السابع 

رواية حياة الزين الفصل السابع 7 بقلم ماهي أحمد


رواية حياة الزين الحلقة السابعة

اول ما شالني قولتله انت بتعمل اي نزلني  الناس كلها بتتفرج علينا قالي هووووووش مش عايز كلام كتييير وطلعت قدام كل الموجودين وهو شايلني وركبني العربيه ومشينا بيها ووقفني في حته بعيده ونزل ومسك كعب رجلي وفضل يدعكلي رجلي شويه قولتله خلاص يازين انا بقيت كويسه مش مستهله صدقني قالي بعد كده تخلي بالك ياحياه قولتله حاضر.. بس ممكن اطلب منك طلب صغير قالي طبعا عايزه فلوس قولتله فلوس ايه لا طبعا
انا مش عايزه منك حاجه.. قالي طيب عايزه ايه قولتله ممكن نقعد هنا ومش نروح على طول نشم هوا شويه قالي حياه انا تعبان وعندي ضغط شغل بكره معلش خليها وقت تاني.. وروحنا البيت وكالعاده مبقاش يتكلم معايا وسمعته في الفون وهو بيزعأ ومخنوق عشان في مشاكل عنده في الشغل وبعدها نام ظبطت المنبه بتاعي عشان اصحى قبل ما زين يصحى ولبست وخرجت بره واشتريت شويه حاجات بسرعه واتصلت بيه وقولتله زين الحقني.. الحقني يازين الحقني
 قالي في اي مالك قولتله تعالي بسرعه انا في الpark اللي جنب مدينه السلام بسرعه انا في مصيبه قالي طيب خلاص اهدي اهدي ابعتيلي الlocation بتاعك دلوقتي وانا جايلك ومافيش في ظرف ربع ساعه لاقيته موجود عندي معرفش ازاي واول ما شافني قالي في ايه مالك ياحياه
مصيبه ايه اللي انتي فيها قولتله هات تليفونك بسرعه قالي ليه انطقي وهو مخضوض وقلقان قولتله هاته بس قالي اتفضلي اهوه وادهوني روحت حطه فونه في صدري قالي اي ده انتي بتعملي ايه ومصيبه ايه اللي انتي فيها قولتله المصيبه ان الفطار اللي انا جيباه هيبرد ومينفعش ابدا يتاكل وهو بارد يلا.. يلا مد ايدك وكل بصلي كده وعنيه مليانه شرار وقالي حيآآآآه انتي متصله بيا عشان كده قولتله أه.. انت دايما أعصابك محروقه وعندك ضغط شغل افصل النهاآآرده من كل حاجه اي المشكله يعني بصلي وعنيه كلها غيظ وقالي هاتي الفون عشان امشي قولتله دخل الأمانات خلاص قالي حيآآآآه متخلنيش اعمل معاكي حركه وحشه قولتله اعمل براحتك.. قالي بقى كده طيب وجري ورايا وبقيت اجري منه كنت هموت من الضحك عليه
 لحد ما مسكني ووقعني في الأرض على الجنينه ووقع هو كمان معايا وبقينا باصين للسما وبنضحك وبقي بيتكلم وهو بينهج ويقولي ياااااه ياحيآآآه بقالي كتير ماضحكتش كده قولتله ياعم اضحك.. اضحك محدش واحد منها حاجه والله نام على جنبه وبصلي وقالي قوليلي بقى عملتي كده ليه بصيت في عنيه وقولتله  مافيش انت دايما بتشتغل ودايما مخنوق من الشغل حبيت افصلك عن أي حاجه النهارده انت بشر وليك طاقه تعالي نفصل النهارده من اي حاجه وننسي الهم اللي ورانا اي رايك قالي تصدقي فكره عندك حق قولتله طيب يالا بقى عشان نفطر ولسه بنقوم لاقيت فونه رن وهو في صدري قالي هاتي الفون ارد وهقفله قولتله والله ابدا خلاص دخل الأمانات وقفلت الفون وحطيته في صدري تاني وبقينا ناكل كنت جايبه بقى فول بالزيت الحار وطعميه سخنه وبيض بقى يقولي اي الاكل ده كله قولتله كل.. كل مش بدل الاكل الفرافيري بتاعكم وبقيت الاكله في بوقه معرفش ازاي بس كل اللي اعرفه ان اليوم ده انا وزين كنا مبسوطين اوي وبعدها طلعت كتاب انتي لي وفضلت اقراه انا وهو يسمعني ومره واحده لاقيته نام كان شكله حلو اوي وهو نايم فضلت بصاله مكنتش بشبع من ملامحه ابدا لحد ما فاق وقالي ياخبر انا نمت ازاي ياحييياه قولتله زي ما الناس بتنام عادي قالي طيب وبقيت الروايه قولتله لا ما خلاص بقي فضلنا نتمشى شويه انا وهو وخليته يقلع جزمته وبقي ماشي حافي اول مره كان يتكلم معايا بكل تلقائي هي المره دي وبعدها الليل ليل علينا والوقت عدي بسرعه معاه قالي حيآآآآه لازم افتح الفون بقى زمانهم قلبين عليا الدنيا قولتله اتفضل فَونك اهوه وانا هلم الحاجه وهحصلك على العربيه فتح الفون لقى الف اتصال ومسيجات كتير اوي بس رغم كده مش رد على حد فيهم  وروحنا البيت علي طول وقالي انا هاخد دش بقى على السريع قولتله ماشي ودخل الحمام وانا غيرت هدومي جوه وطلبت من الدادا حكمت تعملي كوبايه عصير وبعدها لاقيت ماما زين جيبالي العصير وبتقولي كنتم فين طول الوقت ده كله ياحياه قولتلها خرجت انا وزين شويه قالتلي طيب ياحبيبتي العصير اللي طلبتيه اهوه بقيت مستغربه حبيبتي ده ازاي الكلام ده 🤔🤔
واخدت العصير منها وشربته كله كنت عطشانه اوي ولسه هغير هدومي لاقيت زين طلع من الحمام وكان لافف البشير على وسطه بصيتله وانا مكسوفه ووديت وشي الناحيه التانيه وقولتله اي ده مش تلبس حاجه قالي ما انا نسيت الهدوم بره قولتله خلاص انا هجيبهالك وبديله الهدوم وانا مغمضه عنيا وبقوله اتفضل فضل واقف قدامي من غير ما يتكلم قولتله زين روحت فين كل ده وانا مغمضه عنيا يازين فينك فضل ساكت واول ما فتحت عنيا لاقيته قدامي بالظبط اتفاجأت وقولتله مابتردش ليه قالي تعرفي ياحيآآآه انك حلوه اوي بصيت في الأرض وقولتله اول مره تقولي اني حلوه.. قالي عشان اول مره اشوفك بطريقه مختلفه واخد الهدوم مني ورماها على الكنبه وحط ايده على وسطى وقربني منه اوي ولمس خصله من شعري ولسه هيقرب مني حسيت نفسي اني دايخ ووقعت من طولي في الأرض ما فوقتش الا وانا على السرير والدكتور بيكشف عليا ويقولهم مبروك المدام حامل.. أنا بصيتله كده وقولتله ايه حااااااامل 🙂🙂😳😳
يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياة الزين)
google-playkhamsatmostaqltradent