رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

 رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد البارت السابع

رواية حور الفهد الجزء السابع

رواية حور الفهد الفصل السابع 7 بقلم رانيا عثمان

رواية حور الفهد الحلقة السابعة

حبيبه بفرحه وهي تحتضنه/حازم وحشتني

حازم/وانتي اكتر ياقلبي 

نظر اليها ابراهيم بغضب ليتركهم ويذهب

ابتعدت حبيبه عن حازم ليقترب حازم من مالك 

ويحتضنه ليقول/ليك وحشه

مالك/اي الغيبه الطويله دي

حازم/شغل بقا

اخذه مالك وذهب الي داخل القصر ومعهم حبيبه 

.......... 

عند شذا كانت جالسه بجانب والدتها

لتقول/ياماما اقتنعي بقا انتي لازم تعملي العمليه دي 

الام/لا غير لما تقوليلي جبتي فلوس العمليه دي منين 

شذا /ي ماما عشان ترتاحي انا اخدتهم من مديري في الشغل

الام بعدم تصديق/طيب وحور

شذا/ماما حور مع فهد متخافيش عليها 

الام/انا مش مرتاحه

شذا/انتي لو معملتيش العمليه احنا مش هنقدر نعيش من غيرك

تنهدت الام بخوف لتحتضن شذا بحب اموي

........ 

عند فهد كان جالس بغضب ليقول/يعني اي معرفتوش مين الي عمل كده 

الحارس/يفهد بيه احنا دورنا كتير ومعرفناش للي عمل كده طريق وكمان القناص اختفي

فهد/اغبيه لازم توصلوا للشخص ده في اسرع وقت 

الحارس/حاضر يفهد بيه

تركهم فهد وذهب الي المستشفى 

......... 

في مكان اخر كان يجلس وهو ممسك بكاس في يده

ليقول/اخر الاخبار عرفتوا مكانها 

الشخص /محجوزه في المستشفى يا بيه

هو/خلص عليها اهو ترتاح من العذاب ده

الشخص /امرك ي بيه

خرج هذا الشخص ليتحدث الاخر بخبث /باي باي يفهد والله ووقعت

ابتسم بشر

..........

في المستشفى كان يتسلل الي الداخل دون ان يراه احد

علي الجهه الاخري كان فهد يتجهه نحو غرفه حور ليطمئن عليها

عند هذا الشخص وصل للغرفه ليقف امامها وهو متنكر في هيئه طبيب

ليدلف الي الغرفه 

عند فهد دلف الي غرفه حور ليجدها جالسه علي الفراش تنظر امامها بخوف والتعب ظاهر علي وجهها

اقترب منها فهد بخوف ليقول /انتي كويسه 

نظرت اليه لترتمي داخل احضانه وتقول /انا خسرت ابني يفهد

فهد بصدمه من معرفتها ليقول/لا مين قال كده

حور بدموع/انت بتكدب عليا الدكتوره قالتلي اني كنت حامل

فهد بغضب من هذا الطبيبه ليقول بهدوء/المهم سلامتك 

نظرت اليه لتحتضنه بقوه مره اخري وتبكي داخل احضانه

........ 

في مكان اخر 

كان يقف امامها وهو يزيل عن وجهها جهاز التنفس

ويبتسم بخبث 

ليخرج من الغرفه ويتركها تحارب لالتقاط انفاسها

في نفس الوقت دلفت الممرضه الي لتنظر اليها بصدمه وخوف وتسرع لتضع لها جهاز التنفس

اخرجت هاتفها 

لتتصل علي الطبيب

الممرضه/الو ي دكتور 

الشخص /الو

الممرضه /المريضه اللي في غرفه رقم211

الدكتور/مالها

الممرضه /نبضها ضعيف اوي وده بسبب انقطاع الاكسجين عنها لفتره

الدكتور بغضب/ازاي ده يحصل 

الممرضه /معرفش ي دكتور بس انت لازم تيجي بسرعه

اغلق الطبيب الخط في وجهها بغضب

........ 

عند فهد رن هاتفه لينظر باستغراب للاسم

رد عليه 

ليقول بصدمه /ازاي ده يحصل 

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حور الفهد)
google-playkhamsatmostaqltradent