رواية حبك نار الفصل السابع 7 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل السابع 7 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت السابع

رواية حبك نار الجزء السابع

رواية حبك نار الفصل السابع 7 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة السابعة

= الحقي ابيه عاصم بره يوه قصدي جوزك بره قالتها غادة بسرعة وتوتر وهي بتفتح الباب وقفلته وراها بخوف بصيت عليها برعب 

* يا مصي*بتي انتي بتقولي ايه قولتها وجريت عليها خايفة 

* هعمل ايه دلوقتي لو قفشني هين*فخني 

مسكت كتفي تهديني

= اهدي طيب خلينا نفكر فى الورطة دي 

* اعا هيموتني قولتها برعب وبعد عنها وفتحت باب الحمام فتحة صغيرة وبصيت عليه لقيته فى وشي بيتكلم مع واحد رجعت لورا وقفلته بسرعة وخوف ليشوفني 

 *شوفته شوفته ده واقف فى الوش على طول لو خرجت هيلمحني يلمح ايه ده هيجيبني من قفا*يا ومش بعيد يموتني لما يشوف الفستان ده قولت بندب

* كله بسببك انتي اقنعتيني اجي الحفلة الشو*ؤم دي

= انتي عيله يعني ما انتي جايه بمزاجك قال ايه استرونج ومن وماحدش يتحكم فيه وليه رأيي

قالتها بسخرية

_ وبعدين انا إلى قولتلك البسي كده دراعاتك كلها باينه ولا ضهرك ده قالتها وخبطت علي ذراعي 

= ده لو شافك كده ليعلق*ك 

*انتي بتخوفيني أكثر اسكتي بقى خليني افكر اهرب من هنا ايون لازم اهرب قولتها وعضيت ضوافري وبصيت على الشباك وبعدين على لبسي بصت ليه غادة بتحذير وقالت 

= اوعي يكون إلى فى دماغي 

هزيت رأسي بمعني أه =مستحيل 

بعد وقت صغير كنت متشعلق*ه فى الشباك وبقولها 

* هنط اهو وانتي حصليني 

بره عند عاصم كان بيسلم على صاحبه معاذ 

_ ايه ياعم شكلك مضايق وعينك ما بتتحركش من قدام التواليت ليه قالها بضحك بص عليه معاذ بيأس 

^ مستنيها تطلع 

* مين دى قالها ورافع حاجبه

^ الأميرة ساندريلا قالها مسحور 

ضحك عليه عاصم 

_ شكلك شارب حاجه ياعم يله اسيبك انا همشي علشان متأخرش علي مروه 

^ يا سيدي يا سيدي ده الحب ولع في الذرة 

اتنهد عاصم وقال 

_ مش عارف يا معاذ حاسس اني متلغبط

^ انت بتحبها قالها باستفهام 

اتنهد بقوة

_ بحبها ذي اختي وبس ماقدرش اشوفها غير كده انا إلى مربيها كانت دايما بتجيلي لو حد ضايقها متعود اني احميها واكون امان ليها حيطة فى ضهرها تتسند عليها  وعلشان كده اتجوزتها لما حسيت ان منكن تتأذي لمجرد قربها مني اهلي طلبو ده لمصلحتها وما ينفعش تكون معايا في بيت واحد وانا علشانها وافقت لو كنت رفضت كانو هيبعدوها عني وانا متعود تكون تحت عيني  دايما فيك تقول تعود بس 

^بس انت كده بتظلمها هي من حقها تختار إلى تكمل معاه ويكون بيحبها مش علشان يحميها وبس 

  انتفض بعصبية 

_ اي إلى انت بتقوله ده مستحيل اسمح بكده 

^ ليه قالها معاذ بمكر

اتوتر عاصم وحك رأسه 

_ علشانها لسه صغيرة ومتقدرش على مسؤولية كبيرة ذي دى

^ يعني لما تكبر هتعطيها الخيار 

_ انا اكس*ر دماغها قالها وقام بعصبية بص لمعاذ بغيظ ومشي بيبر*طم بس معاذ ضحك عليه وقال 

_ شكلك بتحبها ياصاحبي بس بتكابر 

عند مروه وغادة

نطت مروه من الشباك وغادة واقفه عليه وخايفه تنط

* يله ما تخافيش قولتها وانا برفع ايدي علي أساس هتنط في حض*ني اتشجعت لما سمعت الباب بيتفتح وكان معاذ دخل يشوفها نطت وانا مسكتها بس وقعت على ضهري وهي فو*قي 

* اه ياضهري كسر*تيني 

# ايه الي بيحصل هنا بصينا علي مصدر الصوت وقلوبنا بترفرف من الخوف

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent