رواية فرصة تانية الفصل السابع 7 بقلم ميسون عبدالمجيد

 رواية فرصة تانية الفصل السابع 7 بقلم ميسون عبدالمجيد

رواية فرصة تانية البارت السابع 

رواية فرصة تانية الجزء السابع 

رواية فرصة تانية الفصل السابع 7 بقلم ميسون عبدالمجيد


رواية فرصة تانية الحلقة السابعة

يوسف:انا اسف
خديجة بأستهبال:نعم
يوسف بعنين حادة:انا اسسسف
خديجة بأبتسامة هادية:تمام كدة اتعلمت اول درس وجبت في عشرة من عشرة
يوسف قعد قدمها:نعم درس درس ايه
خديجة: انك مش غلط لما تغلط تعتذر الغلط انك متعتذرش وتزيد في الغلط
يوسف بضيق:ششش خلاص مش هتديني درس في الاخلاق خلينا نبدأ
خديجة بصاله بغضب وغل
يوسف:احم تحبي نجيب اكل ناكل
خديجة بصاله نفس بصتها
يوسف بدأ يخاف: احم اجبلك شورما فراخ
خديجة بنفس النظرة:لا
يوسف:طب لحمة
خديجة بنفس النظرة:قلت لا
يوسف:طب ليه
خديجة بضيق:عشان انا vegetarian(نباتية) مش باكل اي حاجة فيها لحوم
يوسف باصصلها بقرق:نباتيه يعني زي Animals(الحيوانات) بتكلي خضار
خديجة قامت بغضب:احترم نفسك لحسن والا ها..
يوسف قاطعها بسرعة:اسف انا اسف بهزر
خديجة بصتله بضيق لكن من جواها كانت مبسوطة ان يوسف انقذ الموقف اللي كان هيكبر بكلمة اسف (وانا بصراحه لو حد قتلني وقلي اسف هقله ولا يهمك عادي♥️😂😂)
خديجة قعدة بحدة:اسمع اول واخر مرة تتعدي حدودك معاية كل واحد يلزم حدوده ومينساش هو ايه بالنسبة للتاني تمام انت اكتر بني ادم بيقفلي يومي
يوسف بصلها ببرود:انتي ليه محسساني اني بعشقك وبقلك شبيك لبيك انا بين اديكي لا خالص بس للاسف طبعي كدة باخد علي أي حد بسرعة وبحب الهزار مش قفل وبومة
وجزت علي سنانه في اخر كلمتين وكان يقصد خديجة
خديجة بصاله بغضب ومش بترد
غيث كان معدي من قدام المكتبة وشافهم وقرب منهم 
غيث بضيق:يوسف لحظة
يوسف قام وبعدو شوية عن خديجة وكانو بيتكلمو
غيث بضيق: بابا بيقلك تعالي اقعد معانا كفاية قعاد لوحدك
يوسف:لا انا قاعد لوحدي مرتاح 
غيث بحدة وصوت شبه واطي:يوسف كفاية عناد وارجع
يوسف بصله وسكتت
يوسف:قلي انت مضايق ليه في حاجة
غيث بضيق:مليش
وبص بصة اخيرة علي خديجة ومشي
يوسف باصصله بعدم فهم
يوسف قرب من خديجة وقعد مكانه
خديجة:معاك قلم
يوسف:لا
خديجة:معاك نوت
يوسف:لا
خديجة بنرفزة:امال معاك اييه
المكتبة كلها بصت عليهم
خديجة بصت بأحراج
كان في دكتور موجود
الدكتور بحدة:الصوت ي شباب الصوت
يوسف:خلاص بقي وطي صوتك هفتح النوت اللي في الفون
خديجة بصاله بقرف وضيق
وبدؤو مذاكرة
بعد وقت قصير
يوسف:احم ممكن اطلب طلب
خديجة: لا
يوسف:ممكن اجيب ساندويتش اكله بسرعة
خديجة:لا
يوسف:طب كوباية قهوة
خديجة:لا
يوسف:ازازة ميا طيب
خديجة:لا
يوسف بنرفزة:اللاه بقي جعان
المكتبة كلها بصت عليهم والدكتور بصلهم بحدة
خديجة بهمس وغيظ:عجبك كدة وطي صوتك
يوسف بضيق:جعاان
خديجة بعصبية:بذاكر لابن اختي انا مش قادر تستحمل
يوسف بضيق بعند:ايوا وهروح اجيب اكل هه
خديجة بغضب:تعرف اني بكرهك
يوسف ببرود: Our Mutual feeling (مشاعرنا متبادلة)
يوسف قام وخديجة قربت تتشل من الغيظ
بعد وقت
خديجة قاعدة مستنيه يوسف اما يجيب اكل عشان يكملو
بتبص علي باب المكتبة لقيته داخل وماسك ساندويتش وبياكل وفي ايده التانيه كانز وازازة ميا
خديجة بصتله وضحكت غصب عنها علي شكله الطفولي
يوسف قعد:معملتش حسابك علي فكرة
خديجة بضيق:انا اصلا قلتلك اني مش عايزة حاجة وحتي لو عوزت هخليك انت انت انت تجبلي
يوسف بضيق وهو بياكل:خلاص علقتي
خديجة بصاله بضيق
يوسف وهو بياكل:يلا نبدأ
خديجة بصاله بقرف:اقفل بقك وانت بتاكل
يوسف بصلها بأحراج وكمل اكل
________________________________في مكتب غيث
غيث قاعد ومخه عمال يروح ويجي خايف من علاقة يوسف وخديجة تطور وفي نفس الوقت بيفتكر ان فريدة قالتله انها متجوزة 
قطع تفكيرة تخبيط علي الباب
غيث:اتفضل
دخلت فريدة وقفلت وراها
غيث باصصلها بأستغراب
فريدة بتوتر وارتباك:احم انا عايزى اتكلم مع حضرتك شوية
غيث:اتفضلي
وكان هيفتح الباب بس فريدة قفلته تاني
غيث رجع لورا وبصلها برفعة حاجب:خير ي ي دكتورة في ايه
فريدة بتوتر:انا عايزة اعترفلك بحاجة
غيث:تعترفيلي بحاجة حاجة ايه
فريدة بأرتباك: بصراحة انا انا ب..
غيث:انجزي يلا
فريدة: بصراحة انا انا بحبك
غيث باصصلها بصدمة وفريدة بتاخد نفسها بسرعة مش مستوعبة هي قالت ايه وبتتمني الارض لو تنشق وتبلعها
غيث قرب منها:بتقولي ايه
فريدة: بصراحة بحبك بحبك من اول يوم جيت في الجامعة عارفة اني اللي بعمله دا حرام وغلط بس انا بجد بحبك
غيث مش عارف يقلها ايه
فريدة بحزن:رد عليا انا بحبك
غيث بحزن: فريدة انا اسف
فريدة بصدمة:اسف اسف علي ايه
غيث بحزن:مش هقدر انا مش مستعد للكلام دا
فريدة بأنهيار:يعني ايه مش مستعد واكملت بسخرية هتقلي لسة بتكون نفسك
غيث بحدة: فريدة اصحي لنفسك وشوفي انتي بتقولي ايه
فريدة بنرفزة ودموع:اصحي لنفسي ها انت كذاب كذاب
غيث بغضب: فريدة
فريدة بعياط:اقلك كذاب ليه لانك مش بتفكر غير في الموضوع دا عشان انت بتحب 
غيث وغضب:كفاية بقي اتفضلي برا
فريدة بغضب وعياط:متخفش هطلع بعد كسرة قلبي دي هطلع من حياتك كلها بس اقلك علي حاجة مهما كان حبك لاي واحدة  هيجي اليوم اللي  تكسر في قلبك زي ما كسرتني واهنتني
وخرجت بسرعة
غيث واقف مصدوم من كلامها
وفريدة مشيا بتسمح دموعها مش عارفة عملت كدة وازاي اهانة نفسها بالشكل دا
وكل دا وخديجة بتجري ورا فريدة عشان تلحقها لكن فريدة خرجت بسرعة ومشيت
خديجة واقفة مش فاهمه حاجه
وهنا بيجي هشام الجخ ويقول:
(مفيش بين الارانب والسباع انساب)
(ولو ع الحب ياما اتفرقت الاحباب)💔
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
مر بقيت الاسبوع علي نفس الحال خديجة متابعة مع يوسف وبيذاكرو سوا وعلاقتهم مفيهاش اي تطور بالعكس بتدهور اكتر وكل يوم خناق وخديجة مش لاقية فريدة خالص لا بتيجي الكلية ولا بترد علي فونها وحتي خديجة كل ما ترحلها بيتها تعرف انها مش موجودة وخديجة مش فهما مالها
واخيرا جه يوم الرحلة
_________________________________في الاتوبيس
معاذ:يلا ي حبيبتي اركبي
خديجة ركبت وجنبها معاذ
وفي كرسي قصادهم بظبط كان راكب يوسف وجنبه بريهان
وغيث راكب في الكرسي اللي ورا خديجة ومعاذ
معاذ:اركبي هروح اجيب حاجه من السوبر ماركت بسرعة وهاجي
خديجة بابتسامة:خلي بالك من نفسك
معاذ حدفلها بوسة ونزل
خديجة قاعدة لقيت فريدة داخلة من الباب وفريدة بتتهرب من خديجة
خديجة: فريدة تعالي لحظة
فريدة نفخت بضيق وقعدة جنبها وسكتت
خديجة:انتي فين ي بنتي بقالي اسبوع داخية عليكي
فريدة بهدوء:حبيت اكون لوحدي شوية
خديجة بحزن: فريدة مالك حصل ايه لكل دا ارجوكي فهميني
فريدة بتبص لقيت معاذ داخل
فريدة بأبتسامة هادية:بعدين وقامت
معاذ قعد
فريدة بتبص لقيت كراسي الاتوبيس كلها اتملت مفيش غير مكان فاضي وجنب غيث
فريدة واقفة هتطق من الغضب وكانت هتنزل
السواق شغل الاتوبيس:اركبي ي انسه عشان هتحرك
فريدة نفخت بغضب
وغيث بصلها وبعد بهدوء وخلي في مسافة كبيرة بينهم
فريدة قعدة جنبه وكانت قلبة وشها وعاقدة حواجبها وتحت عنيها اسود وخديجة بصلها بحزن لان عارفة ان دي مش طبيعة فريدة فريدة بتحب الضحك والهزار وبتكره النكد
خديجة بتبص جت عنيها غصب عنها علي يوسف
وكانت بريهان ساندة راسها علي كتفه ومغمضة عنيها وهو ساند علي راسها
معاء بأبتسامة وحب:تعالي
وقربها منه اخدها في حضنه
خديجة ضحكت بحب
غيث شاف معاذ جنب خديجة الدم جري في عروقة بس حاول يتحكم في اعصابه
معاذ:عارفك مجنونة صور
معاذ طلع فونه وفضل يصور صور كتير وفديوهات ليه هوا وخديجة وخديجة كانت مبسوطة اوي ان ربنا عوضها بأخ حنين وجميل زي معاذ
وفريدة مركزة مع عنين غيث اللي بطلع نار من الغيرة وقلبها بيتكسر اكتر حاولت تغمض عنيها
اما يوسف بصلهم باستغراب اول مرة يشوف معاذ وعنده فضول يعرف مين دا
بعد وقت طويل كان اغلب الاتوبيس نام
خديجة نايمه علي كتف معاذ
غيث حث بتقل علي كتفه بس مش كتفه قله حاجة ساندة عليه بص لقي فريدة نامت ووقعت عليه
غصب عنه ضحك على شكلها الطفولي وافكتر اللي حصل من اسبوع وأنه كسرها زعل جدا بس الحب مش بأيده مش بأيده يتحكم في قلبه ويغصب عليه ويقله حب دا ومتحبش دا
بعد وقت طويل واخيرا وصلو
كان الجو ليل وكل واحد داخل الخيمة بتاعته عشان ينام 
معاذ دخل في خيمة لوحده ويوسف في خيمة مع بريهان عشان هو باد بوي اوي وغيث في خيمة لوحده وخديجة وفريدة في خيمة وبقيت الطلبة
وكل واحد دخل ينام من التعب
في خيمة خديجة وفريدة
فريدة جيا تنام
خديجة: فريدة قومي لازم نتكلم
فريدة بضيق:بعدين ي خديجة بعدين
خديجة قومتها:لا مش بعدين قومي بقي
فريدة نفخت بضيق وقامت:نعم
خديجة بحزن:مالك ي فريدة متغيرة معاية بقالك فترة انا زعلتك في حاجة قوليلي لو زعلتك بس بلاش نبقي بعاد عن بعض كدة انتي مش صاحبتي انتي صاحبة عمري واختي وكل حياتي
فريدة بصتلها وعنيها اتملت دموع: خديجة انتي في حد في قلبك
خديجة بعدم فهم:حد في قلبي حد في قلبي ازاي يعني 
فريدة: يعني معجبة بحد بتحبي حد
خديجة بعصبية خفيفه: فريدة ما تتعدلي بردو بتقصدي يوسف تاني وحزرتك ان ا..
فريدة قاطعتها:بس بقي ملناش دعوه بيوسف أنا اقصد يعني معجبة بحد بتحبيه قوليلي انتي ملكيش غيري
خديجة بعدم فهم:ي بنتي لا والله وبعدين انتي تعرفي عني كدة اني ممكن اعجب بحدة ونرتبط والكلام دا وحتي لو انتي هتبقي اول واحدة تعرف
فريدة فضلت تبصلها شوية بعدها حضنتها جامد
فريدة: خديجة انا بحبك اوي انا اسفة متزعليش مني
خديجة حضنتها ونامو سوا
وخديجة طول الليل تأنب ضميرها انها شكت ان خديجة تكون بتحب غيث
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
اشرقت شمس يوم جديد
الطلبة كلهم صحيو وكل شوية قعدين مع بعض
معاذ: خديجة فين ي فريدة
فريدة: خديجة خديجة طلعت تتمشي من بدري وقالت هتروح تصميم
معاذ بدء يخاف:نعم هي صاحيه من امتي
فريدة بخوف:من الساعة ستة
غيث بصدمة وخوف واضح:نعم والساعة دلوقت تسعه هتكون فين بقلها ساعتين
يوسف:ممكن تكون وهي بتتمشي تاهت ومعرفتش ترجع
معاذ بغضب وخوف:احنا مش هنقعد نفكر ي تري هتكون في كل واحد يمشي في حته يدور عليها انل لازم الاقي اختي انا مليش غيرها
الكل مشي في اتجاه عشان يدورو علي خديجة ومن ضمنهم غيث
غيث واقف مصدوم مش مصدق من الفرحة معاذ طلع اخو خديجة مش جوزها ولوهله افتكر كلام فريدة وانها قالتله ان خديجة متجوزة اضايق وراح يدور معاهم
كل واحد ماشي في اتجاه وبينده بصوت عالي علي خديجة
معاذ بصوت عالي وخوف:خديجاااااا حبيبتي ردي انتي فين
فريدة:خديجااا
غيث في مكان اخر:خديجاااا
وكل الطلبة عمالين يدورو علي خديجة
فريدة بتبص بأستغراب علي يوسف اللي مشي بالعربيه في مكان عكسهم تماما
يوسف ماشي في حتي بعيد عنهم جدا
يوسف عمال يدور في اماكن غريبة
يوسف بصوت عالي جدا:خديجاااا خديجاااااا
يوسف بص بصدمة
يوسف بصدمة: خديجة
يتبع......
توقعاتكم ي تري خديجة حصلها ايه

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية فرصة تانية
google-playkhamsatmostaqltradent