رواية لغز الشارع المجهول الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد

 رواية لغز الشارع المجهول الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد

رواية لغز الشارع المجهول البارت السادس

رواية لغز الشارع المجهول الجزء السادس

رواية لغز الشارع المجهول الفصل السادس 6 بقلم مريم محمد


رواية لغز الشارع المجهول الحلقة السادسة

 رانيا وهي تلتفت بنظرها بعيد : لا انا واثقه فيه ،أكيد في حاجه احنا لسه مش فاهمنها..
اسراء بضحك : حاجه ؟؟ قصدك حاجات 
امسكت رانيا الورقة التي رسمت بها الدوائر وهمت تفكر .. لكنها علي يقين بأنها وإن لم تكن توصلت للحل فإنها توصلت لبعض منه ويجب عليها المتابعه
رانيا : اسراء فكري معايا 
اسراء : انا مش فاهمه قصدك ايه اصلا .. يعني انت قصدك ان قطعة الدهب او الفضه اللي بيطلبوها دي هي دي يعتبر اللي بتعيشهم!؟
رانيا : جايز... بس انا لسه مش متأكده من الموضوع ده .. احنا لازم نسأل هارون يساعدنا
اسراء : اكيد لازم نسأله 
صحيح ولما دخلنا المكان اللي عند الدايرة المنورة دي كان قاصده ايه لما قال
 ان ده مكان تكوين الفضه او الدهب مع كل تحسين وعلي حسب التحسين بتأتي القيمة ؟
رانيا بتفكير : ممكن يكون عندهم الدهب بيتكون بطريقة معنويه مثلا!
اسراء : ازاي 
رانيا : يعني ممكن يكونوا مش بيستخرجوا الذهب زينا .. بيحسنوا حاجه وبيتكون الدهب بعدها
اسراء : حاجه زي ايه مثلا 
رانيا : م هو ده اللي مش عارفاه.. بس انا حاسه اننا لازم نحل اللغز الاول اللي هو الورقة وده هيوصلنا للعز التاني اللي هو الذهب
اسراء بضحك : انا اول مره احس اني غبيه .. بس انت صح  وجلستا تفكران إلي ان دق الباب وفتح فاذا ب هارون يدخل إليهم
رانيا بفرحه: هارون !
هارون : ششش مش عايزين حد يسمع اني بكلمكم عادي ... ها وصلتوا لحل؟
حكت له رانيا واسراء ما توصلا إليه
هارون : طيب خلينا ف اول لغز 
(امسك بالورقه) انتو اعتبرتوا الدوائر دي ذهب وقولتوا ان الدهب هو اللي بيعيشنا ده صح ..
بس في حاجه انتو لسه معرفتوهاش
رانيا : ايه هي ؟!
هارون : مع كل قطعة ذهب او فضه بتتكون بتعمل حاجتين
بتعمل تغيير هنا في عالمنا وكمان بتفتح باب للخروج
تشتت مشاعر رانيا واسراء بين  الدهشه والفرحه والاستغراب واليأس
اسراء بأسف : يعني علشان نفتح باب الخروج لازم نجيب قطعة ذهب او فضه؟!
هارون : اه
رانيا : بس ازاي واحنا جوا هنا ومش معانا اي حاجه ومحبوسين في المكان ده كمان !؟
هارون : والسؤال ده ينقلنا لحل اللغز التاني
وتوجه بنظره إلي رانيا : انت قولتي ان الذهب عندنا بيتكون بطريقة معنوية بأننا نحسن حاجه ويتكون
رانيا : اها قولت كده 
هارون : تفكيرك صح .تابعوا وهتعرفوا تخرجوا
ومشي قبل ان يتكلما
 اسراء بعصبيه : هو مش راضى يقولنا الحل ليييه
رانيا : خلاص احنا لازم نعرف لوحدنا يا اسراء 
اسراء : انا اللي فهمته من كلامه إن الذهب ده هو مفتاح الخروج 
وان علشان نجيب الذهب ده لازم نحسن حاجه 
رانيا : ايوه، حاجه ايه بقا مش عارفه
دق الباب وفتح فاذ بالسيدة سوازن تقف خلف الباب 
خافت البنتان وقاما يقفان بجانب بعضهما تمسك كل منهما بذراع الاخرى خوفا
سوزان بحدة: هتفضلوا طول عمركم في الأوضة ! قوموا اشتغلوا حسنوا حاجه .. واشارت الي بنتين من الخدم ان يدخلوا اليهم وذهبت 
دخلت البنتان ليأخذوا رانيا واسراء لمصنع كبير به كثير من العمال وذهبت البنتان
 flash back في الطريق للمصنع
اسراء للبنتين : هي السيدة شريرة؟
بنت: لا السيدة دي اطيب حد هنا 
رانيا : اومال بتعاملنا كده ليه !
بنت: علشان هي عيزاكم تخرجوا علشان اكيد ليكم اهل وحياة غير هنا وبتحاول تساعدكم على التحسين 
اسراء : ايووه ايه هو بقا التحسين ده ..!
بنت: لازم تعرفوه لوحدكم علشان  بيختلف
Back داخل المصنع 
رانيا بفرحه : بصي ياسراء ده هارون هنا 
شاورت له بيدها وجاء إليهم 
هارون بفرحه : رانيا ازيك .. وازيك يا اسراء.. انتو هتشتغلوا هنا؟
رانيا: اه السيده جابتنا هنا 
هارون : ربنا معاكم.. (بإبتسامة ) ومعاكي يارانيا
رانيا بإبتسامة: شكرا
هارون : تعالوا هوريكم طريقة العمل هنا 
ذهب هارون وذهبت رانيا واسراء يتبعانه 
كانت هذه المره الاولى لرانيا واسراء ان يعملا
اسراء : يووووه المكان ده ممل اوي والناس هنا كمان مملين
رانيا: هو لازم نشتغل هنا 
هارون : ده امر السيدة 
رانيا : كمان ده المصنع بتاع السيدة ؟!
هارون : اه دي السيدة علي المكان ده كله ، زي الرئيس والملك عندكم
اسراء ورانيا وهما ينظران لبعضهما بتفهم : ااااه 
بعد انتهاء العمل وعودة رانيا واسراء الي الغرفه
رانيا : الشغل ده ممل اوي وانا مش حابه الناس اللي هناك كلهم مكشرين كده 
اسراء : مش عارفه ازاي احنا هنكمل في الشغل ده 
توالت الايام يوم بعد يوم يذهبون للعمل يصطحبهم هارون كل صباح 
ذات صباح 
رانيا بضحك : انت مش بتزهق انك كل يوم تيجي تاخدنا وانت بعيد عن هنا !
هارون : مش بزهق منك 
رانيا : ايه 
هارون وهو يلفت نظره بعيد : مش بزهق .. (بعجله)ياله علشان نمشي 
في الطريق 
اسراء لرانيا : انا حبيت الشغل هناك 
رانيا : ايوه الشغل هناك جميل 
تدخل هارون وهو ينظر الي رانيا : ده الشغل جميل اوي
داخل المصنع بدأت رانيا واسراء في العمل بجد ، يساعدون الناس ، لطفاء مع الجميع ، اي مشكله يواجهوها بإبتسامة 
فقط اعتدوا علي المكان وآلفوه واحبوه واصبحوا راضيين عما حصل لهم .. يدور في مخيلتهم انه مهما حدث لهم ومهما بقوا في هذا المكان فلعله خير لهم .. ف لقد تعلموا الكثير هنا فلعل هذا هو الخير لهم .. لعل هناك خير آخر فلا يحدث شئ إلا بأمر الله وانه لن يضيعهم 
هارون : السيدة طلباكم بعد الشغل 
رانيا : هتيجي معانا ؟
هارون : اكيد
بعد العمل ذهبوا إلى السيدة سوزان 
وقفوا امامها وصمتت قليلا دون اي كلمه لكن يبدو علي وجهها السعادة 
سوزان لرانيا واسراء : عرفتوا التحسين 
نظروا إليهم باستفهام
سوزان : انتم بقيتوا تعاملوا الجميع بلطف وتساعدوهم بنفس راضيه .. واهم حاجه انكم بتضحكوا وتنشروا الطاقة الايجابية ليكم وللي حواليكم  
نظرت إلي كل واحده وحدها: يا رانيا يا اسراء ... انتو اتغيرتوا ... انتو اتحسنتوا 
فرحت رانيا واسراء 
رد هارون : شعارنا هنا "أبدأ بنفسك وكن جميل ترى العالم جميل"
سوزان : وده اللي انتو عملتوه بالظبط ... لازم نروح لمنطقة تكوين الذهب في اقرب وقت علشان تخرجوا
ذهبوا هناك 
اسراء بخضه : فين الدهب مفيش دهب هنا 
شاورت سوزان ل هارون ان يذهب ويحضر قطعة الحديد في الدائرة التي يقع عليها ضوء القمر
رانيا : ده مفتاح!!!
سوزان : مفتاح باب الخروج 
رانيا : اومال فين الدهب
سوزان : احنا مش بنتعامل بالذهب هنا لكن اغلي عمله ممكن الانسان يقدمها انه يحسن نفسه وده يعتبر الذهب الحقيقي 
اسراء يعني مفيش دهب!! ...مش مهم مش مهم المهم نخرج من هنا 
توجهوا إلى مكان مليئ بالاشجار والازهار وضوء الشمس يزين المكان كضوء الافراح واصوات الطيور في كل مكان وكأنها تشبه الجنه
وتوجهوا إلى صخرة بها باب 
اسراء وهي تذهب باتجاه الباب: ده باب الخروج صح؟
رانيا بحزن : احنا كده هنمشي خلاص !.. وتنظر إلي هارون : هشوفك تاني ؟
هارون : هتشوفيني بكره عندكم في البيت 
اسراء : ياله ورانا باب نفتحه
عندما فتحوا الباب تحول إلى سبائك من الذهب 
اسراء ورانيا بدهشة : ايييه كل الدهب ده !!
سوزان : ده كله بتاعكم
نظرت اسراء ورانيا لبعضهما وكادتا ان تصرخا من الفرحة والدهشة 
جمع الخدم الذهب لهم 
واخذوا حقائبهم وخرجوا من الباب 
وكان الشارع المجهول ملئ بالنور يكملا طريقهما إلي المنزل 
اسراء بضحك : فاكره لما كنت بقولك ياله ندخل الشارع ده علشان نعرف اللغز
رانيا بضحك : اه ..... واخيرا عرفنا لغز الشارع المجهول
تمت
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية لغز الشارع المجهول
google-playkhamsatmostaqltradent