رواية حياة الزين الفصل السادس 6 بقلم ماهي أحمد

 رواية حياة الزين الفصل السادس 6 بقلم ماهي أحمد

رواية حياة الزين البارت السادس

رواية حياة الزين الجزء السادس 

رواية حياة الزين الفصل السادس 6 بقلم ماهي أحمد


رواية حياة الزين الحلقة السادسة

حياه الزين 💕
(الجزء السادس) 
 قولتله اي ده انت بتعمل اي هنا.. قالي مستنيكي قولتله رامي اطلع بره ارجوك اخوك زمانه جاي ولو شافك هنا هاروح في داهيه الله يخليك قالي مش قبل ما تقوليلي عملتي كده ليه انتي مش بتاعت فلوس قوليلي اتجوزتي زين ليه ياحياه قولتله كفايه يارامي بقى كفايه حرام عليك انا مش ناقصه مشاكل انا فيا اللي مكفيني قالي لو ماقولتليش علي اللي بيحصل مش هخرج وقرب مني اوي ولمس خدي وبقت عنيا في عنيه قالي قوليلي ياحياه ايه اللي حصل لده كله ليه عملتي كده انا عارف انك بتحبيني عمرك في يوم ما بصيتي لزين قولتله طيب ممكن تخرج دلوقتي وبكره نبقى نتقابل في نفس المكان اللي كنا فيه الصبح بصلي كده وابتسم وقالي موافق ياحياه بس لو ماجيتيش هتلاقيني عندك هنا تاني وسابني وطلع.. وقتها فكرت طيب احكيله على اللي حصل عشان يسامحني ويعرف ان ماليش ذنب وان دي تمثيليه ولو قولتله لو زين عرف ممكن يوديني ورا الشمس ساعتها ده غضبه وحش طيب وبعدين اعمل ايه؟ زين جه عملت نفسي نايمه بسرعه على الكنبه قبل ما ييجي واول ما دخل قله الجاكيت بتاعه
وجاب الغطا وغطاني بيه وبعدها فضل باصصلي شويه وكان قريب مني اوي كنت حاسه بصوت نفسي من كتر ما هو قريب مني وابتدي يلمس شعري ويطبطب عليا بحنيه كنت فرحانه من جوايا مش فاهمه ليه؟ وبعدها سابني ونام على السرير وطلع النهار وبرضوا مش بلاقيه زي كل مره بس لاقيت المصيبه الكبيره هيام بنت خال زين جت الفيلا ومامت زين قالتلها انها تقعد عندهم عشان باباها مسافر ومش هينفع تسيب بنت اخوها تقعد لوحدها بصراحه هيام دي جميله اوي انا مش فاهمه ازاي زين  سابها وعمل فيها كده ليه؟
طلعت عشان افطر معاهم وأقعد معاهم على نفس السفره مديحه هانم قالتلي بكل برود
حيآآآآه انتي نسيتي نفسك ولا ايه انتي مكانك مش هنا ياحبيبتي انتي مكانك المطبخ مع الخدامين قومي من هنا حالا
هنتني قدام رامي للمره التانيه بس الغريبه ان رامي سمع كلام امه ومتكلمش ومنطقش حرف واحد ولما بصيتله حط وشه في الأرض قَومت وانا بقولها فعلا انتي عندك حق انا مكاني وسطهم عشان هما طيبين
وسيبتهم ومشيت ودخلت عند دادا حكمت وقعدت تقولي ما تزعليش وفضلت اعيط في حضنها وانا بعيط جت هيام وقالتلي ماتزعليش من عمتو دي طيبه اوي بكره هتحبيها قولتلها ابدا مافيش حاجه قالتلي طيب يالا بقى روحي هاتيللي كوبايه مايه قولتلها نعم قالتلي سوري نسيت انك مابقيتش شغاله خدامه هنا دادا حكمت جابتلها المايه حسيت اني مخنوقه من كل حاجه حواليا ده مش بيتي ولا مكاني رجعت بيتي القديم حسيت بالراحه فيه اووووى ولاقيت صاحب البيت بيخبط عليا وعاوز الإيجار المتأخر
طيب وبعدين انا معييش فلوس عشان ادفعله اترجيته يستنى عليا شويه ادالي مهله اسبوع واحد بس يا اما هيرملنا العفش بره.. وافتكرت بعدها معادي مع رامي روحت المكان وشوفته واقف من بعيد وجنبه الموتوسيكل بتاعه وفكرت في كل مره يحصل فيها موقف من أمه ليا عمره ما وقف معايا في اي حاجه هو اه بيقول انه بيحبني بس مش حسه انه جنبي.. معرفش ليه في نفس اللحظه روحت بعدت عنه على طول ورجعت على الفيلا ودخلت اوضتي لاقيت حته فستان تحفه لونه بيبي بلو محطوط على السرير ومكتوب ورقه بتقول اجهزي عندي عشا عمل ولازم تكوني موجوده معايا
لبست وجهزت حطيت ميكب وكنت زي القمر واتصل بيا ولاقيت مامته وهيام كمان جايين معانا اخدني من ايدي وركبنا العربيه وهما جم في عربيه تانيه قولتله هي مامتك وهيام جايين معانا قالي اه ده عشا عمل وفي نفس الوقت صاحب الشركه اللي هنتعاقد معاه يبقى صاحب والدي الله يرحمه وطلب انه يشوفنا كلنا قولتله طيب ورامي ماجاش ليه؟
قالي رامي تلاقيه مع الشله االبايظه بتاعته ولأول مره رامي راح فتح باب العربيه وقاله لا يازين انا جاي معاكم المره دي زين قاله غريبه قاله ماتستغربش
من هنا ورايح كل حاجه هتتغير ومشينا كلنا وروحنا على مطعم شيك جدا وفخم اوي بقوا يتكلموا ويضحكوا على كلام مالوش لازمه كلهم وكل شويه ابص على الشوك والمعالق اللي قدامي وانا مش فاهمه اي المعالق دي كلها بقي زين كل ما ينزل طبق يشاورلي بعنيه استخدم انهه معلقه كنت متوتره جدا وانا معاهم مكنتش واخده راحتي ابدا.. لحد ما جت الشوربه والجرسون بيقدمها اتلغبطت جدا واخدتها من ايده ووقعت عليا وبهدلت  فستاني طبعا هيام ومامتها فضلوا يضحكوا ورامي بصلي وقام بسرعه عشان يلحقني زين قاله خليك انت واخدني ووداني الحمام عشان انضف الفستان وفضل يقولي انتي هتفضلي لحد امتى فضحاني كده اي دي مجرد شربه قولتله اسفه مكنتش اقصد قالي ادخلي بسرعه نضفي الفستان الزفت ده كلامه معايا كان قاسي اوي ودخلت فضلت اعيط كنت بتمنى ال ٦ شهور يخلصوا بأي طريقه ورجعنا الطرابيزه تاني وهيام طلبت من زين قدام كل اللي موجودين انها ترقص معاه وافق وقاموا يرقصوا بقت عيني على زين في كل لحظه وهو ماسكها وبيرقص معاها وهي تميل عليه اكتر وتحضنه اكتر
وبعدها رامي طلب مني اني ارقص معاه وقومت معاه فعلا بقى زين يبصلي وانا برقص مع اخوه وعنيه كلها غيظ وانا برقص مع رامي كان بيتكلم معايا بس مكنتش سمعاه من كتر ما انا مركزه مع زين ومره واحده وانا برقص الكعب بتاعي اتكسر ورجلي اتعوجت بقيت مش قادره أقف عليها رامي اخدني وقعدني على كرسي وبيمسك رجلي عشان يشوف الوجع فين زين مسك ايده وقاله ماتلمسهاش
وشالني قدام كل الموجودين ♥️

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياة الزين)
google-playkhamsatmostaqltradent