رواية انتقام وعشق الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمود

 رواية انتقام وعشق الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمود

رواية انتقام وعشق البارت السادس

رواية انتقام وعشق الجزء السادس

رواية انتقام وعشق الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمود

رواية انتقام وعشق الحلقة السادسة

وحياه امي لاوريها ااااااااه 

سليم ، هي اللي قلتلك كل زى المفجوع وتاكل حر كمان مش كفايه معدتك الخربانه دي

رائد ، حبيت اغيظها عشان مسيبلهاش بانيه 

سليم ، انت اتجننت

رائد ، يابني طول مانا قاعد معاها عماله تغلط فيا لا وايه المقابله انتهت

سليم ، طب اسكت عشان بترن اهي الو

ام ساره ، ايه الاخبار يا بني 

سليم ، اهو قاعد في المستشفي اهو اخد مسكنات وهنمشي عالطول

ام ساره ، طيب ماشي ربنا يطمنك عليه

سليم ، يارب هي اخبار فرح ايه

أم ساره ، قاعده مبطلتش عياط من ساعه مامشيتوا بسبب انها افتكرت امها

سليم زعل من نفسه علي اللي قالهولها ، طب أنا هقفل بعد اذنك عشان الدكتور اجا حالا يكشف علي رائد تاني

ام ساره ، ماشي ياحبيبي سلام

رائد ، أنا بقيت كويس ياللا نروح 

سليم ، متاكد 

رائد ، متاكد

،،،،،،،،،،،،

تاني يوم في الشركه 

سليم ، أنا رايح لفرح البيت عند ساره تعالي معايا

رائد ، طب انت رايح ليه وبعدين أنا مالي

سليم ، أنا زعلتها امبارح ورايح اصالحها

رائد ، فوق ياسليم دي بنت الراجل اللي قال ابوك وامك فوق

سليم ، أنا هتجوزها وهحرق قلبه وهاخدها منه

رائد ، وهو هيسكت انت عارف أنه أما بيهدي يبقي بيخطط لحاجه هيعملها

سليم ، بس انا حبيتها 

رائد ، انت متاكد من اللي هتعمله

سليم ، ايوه ورايح اسألها لو وافقت هتجوزها انهارده وهحط ايمن زفت قدام الأمر الواقع

رائد ، بتفتح ابواب جهنم عليك ليه 

سليم ، بقولك بحبها افهم بقي يا اخي واللا انت عشان مراتك ماتت قلبك مات معاها مبتحسش

رائد ، أنا مبحسش يا سليم أما اقولك فوق تقولي الكلام ده 

سليم ، أنا آسف يا صاحبي بس والله قلبي واجعني و

مش بعرف انام من التفكير فيها

رائد ، طب تعالي ياللا نروح لها والله ما مضيقني غير ام لسانين اللي هشوفها يعني لازم تخدني معاك

سليم ، اه طبعا عشان الزفت الأمن اللي تحت

رائد ، طب ياللا بينا

،،،،،،،،،،

في بيت ام ساره

ساره فتحت الباب ، اهلا يا سليم بيه اتفضل

رائد ، ما في خاصيه هي رقيقه فيكي

ساره ، انت جاي ليه 

رائد ، وحشتيني قولت اجي اشوفك

ساره ، طب ادخل يا خفيف اقعد مع صاحبك في الانتريه عما انده لماما من المطبخ

رائد ، هو انتوا بتكلوا بليل ليه ده حتي غلط عالمعده

ساره ،. لا اطمن معدتنا حديد مش نايتي

رائد ، وقسما بربي أن ما حسنتي اسلوبك معايا لهكون عملك عاهه مستديمه 

ساره قطعته ،. لهتكون ايه سمعني كده تاني اصلي مسمعتش 

رائد ، ادخلي اندهي امك يا عقله الاصبع

ساره ، ماشي يا زرافه 

رائد ، ماشي اصطبري عليه وشوفي هعمل فيكي ايه

ساره ، هتعمل ايه لحسن بخاف يا ماما 

رائد ، بت اتلمي واحترمي نفسك معايا

سليم خرج ، انت مدخلتش ليه

ساره ، ادخل يا خفيف ادخل ودخلت تنده لمامتها

رائد ، سليم أنا همشي والله 

سليم ، معلش عشان خاطرى استحملها

رائد دخل ، اللهم طولك ياروح

ام ساره ، اهلا يابني نورتونا 

ساره ، دخلت لفرح

ساره ، سليم بره

فرح ، اجا ليه

ساره ، أنا أعرف ماتخرجي تشوفي في ايه

فرح ، ماشي

خرجت فرح ونست هي لبسه ايه

فرح ، عايز ايه 

سليم أنصدم ازاي تيجي بالمنظر ده قدام صاحبه كانت لبسه قميص بيتي قط لحد الركبه

سليم ، ادخلي غيري اللي انتي لبساه

فرح اتحرجت ودخلت جرى الاوضه

ام ساره ، هتلاقيها مأخدتش بالها أن صاحبك معاك

رائد ، طنط سليم عايز يكتب كتابه انهارده علي فرح وأبوها طبعا مكبر دماغه منها فعايزين نكتبه هنا عند حضرتك

ام ساره ، مينفعش لازم ابوها يبقي وكيلها 

سليم ، ابوها طردها وأما اجيت اطلب اني اتجوزها بسرعه قالي اهي عندك مليش دعوه بيها

ام ساره ، لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم في أهل كده ربنا ينتقم منه بدل مايبقي حنين علي بنته

سليم ، ممكن بعد اذنك ادخل اسألها

ام ساره ، ماشي يابني

،،،،،،،،،،

فرح قاعده علي السرير وحاطه أيدها علي دماغها وباصه في الارض

سليم فتح الباب ودخل قعد جنبها

فرح ، نعم

سليم ، نعم الله عليكي المأذون فاته علي وصول جهزي نفسك

فرح ، مأذون ليه

سليم ، هيكشف عليكي

فرح ، بطل استظراف بقولك ليه

سليم ، هتجوزك هو هيجي علي أن كتب كتاب ساره ورائد عشان الأمن اللي تحت بس هيكتب كتابنا

فرح ، بس انا مش 

سليم قاطعها بقبله طويله لحد ما الباب خبط

فرح زقيته ، انت مجنون والله

سليم ، بلاش احسنلك 

فرح ، ليه وعلي ايه مين

ساره ، المأذون وصل وأحمد ابن عمك معاه

سليم ، ياللا هكتب الكتاب انهارده وبكره هخدك من الجامعه وأحط ابوكي قدام الأمر الواقع ياللا أنا خارج اجهزي ياللا مش انتي عديتي الواحد وعشرين سنه 

فرح ، أنا مش موافقه بابي مش هيسكت ممكن يقتلنا فيها

سليم وهو بيجز علي اسنانه ، وربنا أن ماجهزتي حالا لهخدك غصبا عنك الفيلا واخلي ابوكي يجي يسترجاني عشان اتجوزك

فرح ، العفريت ظهر اهو

سليم ، ياللا يافرح بسرعه هاتي الورق والحاجه

فرح ، ماشي 

،،،،،،،،

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

سليم ، مبروك يا حبيبتي

فرح باستغراب ، حبيبتك اول مره تقولها

سليم ، حبيبتي وروحي وقلبي واللي مجنناني من ساعه ما شفتها

احمد ، مبروك يا ابن عمي عقبال ماتوافق اني اتجوز اختك

سليم ، أما تعمل العمليه وتبقي كويسه هجوزهالك لسه الورق مجاش من بره

رائد ، تيجو نتعشي بره وبالمره نحتفل

سليم ، طب واللي تحت دول 

رائد ، هنقول اني كتبت كتابي وانتو جايين تفرحوا معايا

ام ساره ، خلاص ماشي انزلوا افرحوا وغيروا جو

فرح ، ماشي احنا جاهزين أنا و ساره ياللا بينا

ساره ، ماشي ياللا

،،،،،،،،،

نزلو من الاسانسير 

رائد مسك ايد ساره

ساره ، ايه ده

رائد ، هشش لازم كده

الامن ، فرح هانم رايحه فين

فرح ، كتب كتاب صحبتي كان انهارده ونازلين نحتفل

الامن ، معنديش أوامر انك تخرجي

فرح ، لازم اروح مع صحبتي 

الامن ، اتفضلي اطلعي عشان مش عايزين مشاكل والعرسان يخرجوا لوحدهم عادي

فرح ، أمم مفيش امل

سليم ، خلاص اطلعي وانا هطلع معاكي اجيب المحفظه عشان نسيتها وروحوا انتو افرحوا ده هو يوم

رائد ،. ماشي عن اذنكم

ساره ، لا هطلع معاهم سيب أيدي

رائد ، مينفعش لازم نركب عشان ميتشكش في أمرنا مش شايفه المسدسات اللي في ايدهم

ساره بخوف ، أنا خايفه بصراحه منظرهم مرعب

رائد ، ما طلعنا بنخاف اهو

ساره ، لا مش هيعملوا حاجه لازم اطلع ماما هتزعل مني

رائد ، اركبي بقي هنموت

ساره ، طب ومنتاخرش يعني دقيقتين ونرجع 

رائد ، ماشي ياللا الله يهديكي

ساره ركبت العربيه ، هو احنا هنروح فين

رائد ، متقلقيش خاطفك وجرى صاروخ بالعربيه

ساره ، يا مصبتي نزلي نزلني احسنلك 

رائد ، احسنلي أنا مبتهددش

ساره ، اقف والنبي قلبي هيقف اقف بقي

رائد ، وقف علي الكورنيش انزلي

ساره ، لا الدنيا برد

رائد ، طب الدنيا برد كنتي واقف بشورت وكت ازاي

ساره ، وانت مالك اصلا

رائد ، بطلي تتكلمي معايا كده عشان مزعلكش

ساره ، وريني كده هتزعلني ازاي 

رائد سابها ونزل

ساره ، والله مجنون حد ينزل في الجو ده شمت ريحه بطاطا

رائد راح قعد علي سور الكورنيش وفضل يبص للنيل وسرحان

ساره ، خد بطاطا

رائد ، مقولتليش ليه وانا اجبلك ليه تروحي تقفي وسط الناس دي

ساره ، عادي محدش يستجر يبصلي حتي احنا جامدين

رائد ابتسم ابتسامة خفيفة

ساره ، بقولك ياللا نروح عشان ماما متقلقش

رائد ، هي دي عنيكي

ساره ، لا سلفاهم

رائد ، حاسس اني خارج مع واحد صاحبي

ساره ، لخص ياللا مالها عيني

رائد ، أصلها جميله اوي ده لو لونها الطبيعي

ساره وشها احمر ولفتت وشها الناحيه التانيه

رائد ، اي ده عم فتحي بيتكسف

ساره ، تصدق انك حيوان

رائد ، ماتلمي لسانك ده

ساره ، ملموم بس في ناس قليله الذوق بتخليه يتبعتر بكلام بقيمتها

رائد ، الله يكون في عون امك أنها مستحملاكي 

ساره ، أنا ماشيه ومش هركب معاك كفايه لعب لحد كده 

رائد شدها من أيدها ، بزعييق رايحه فين خدي هنا

ساره ، ابعد ياله عن وش امي عشان مزعلكش

رائد ، تصدقي انك بالفاظك دي بتدل انك بنت شوارع 

ساره ، الشوارع دي اللي امك لقيتك فيها

رائد ضربها قلم بكل قوته فتحلها شفايفها

ساره بعدت أيده عنها وراحت توقف تاكسي

رائد شدها وركبها غصبا عنها في العربيه 

طول الطريق الدموع بتنزل من غير ما تعمل صوت 

رائد وقف ومسك منديل ومسحلها الدم اللي نازل من بقها

رائد ، أنا آسف بس انتي اللي وصلتيني لكده

ساره ، باصه قدامها ومش بترد وعنيها مبتبطلش دموع

رائد ، خلاص بقي اهدي بطلي عياط وادي خدك وراح بيسها علي خدها اللي ضربها عليه

ساره ضربته بالقلم ، حسك عينك اشوف وشك تاني واياك تلمسني تاني بجد هعورك

رائد ، مشي بالعربيه ، اتفضلي وصلنا 

ساره نزلت ومعبرتهوش ولا قالتله اطلع

الامن ، ايه لو مش عجبك أنا موجود ياقمر

ساره ، تصدق انك حيوان 

رائد نزل جرى ،في ايه

الامن ، لو عايزاني ارقعهولك علقه أنا مستعد بس عشان خاطرك يا جميل

رائد ، ترقع مين علقه يابن الجزمه ومسك الأمن عطاله علقه موت 

الامن ، طلع المسدس وضرب رائد بالنار في رجله

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انتقام وعشق)

google-playkhamsatmostaqltradent