رواية لغز الشارع المجهول الفصل الخامس 5 بقلم مريم محمد

 رواية لغز الشارع المجهول الفصل الخامس 5 بقلم مريم محمد

رواية لغز الشارع المجهول البارت الخامس

رواية لغز الشارع المجهول الجزء الخامس

رواية لغز الشارع المجهول الفصل الخامس 5 بقلم مريم محمد


رواية لغز الشارع المجهول الحلقة الخامسة

#لغز_الشارع_المجهول
༺ 5 ༻
سوزان : رايحين الأوضة اللي فيها البنتين الجداد
هارون : لكن انا سمعت انهم هربوا من الأوضة 
سوزان بزعيق وتوتر: هربوا ازاااي ..وازاي تسكت علي حاجه زي دي.. ازاي انا معرفش
هارون : انا مش عارف هربوا ازاي بس الحراس بيدوروا عليهم .. لكن انا شايف ان لازم الحارس اللي كان بيحرس بابهم يتعاقب
سوزان وهي تتمتم: عقابهم كبير  .. ومشيت
اسراء ورانيا وهما مستخبيين وبعد م سمعوا المحادثه بين هارون وسوزان خافوا 
اسراء : هو هارون هيسلمنا ليها ! 
ولم ترد رانيا إلي ان اتى هارون وهما ينظران له بصدمه وخوف
هارون : كان لازم أقولها كده علشان تمشي 
رانيا بنبرة مهزوزة: هنعمل ايه دلوقتي 
هارون : هنروحلها
اسراء ورانيا في صوت واحد : لا 
هارون : هتروحوا معايا علشان ترجعكوا نفس الأوضة تاني ومتحطكمش في السجن 
رانيا : بس احنا عايزين نخرج من هنا مش عايزين نرجع ..
هارون بهدوء بعد ان مسك يد رانيا لتهدء : رانيا .. لما السيدة قالت ان اللي بيدخل مش بيخرج ده مش بمزاجها ده علشان ...
ولسه مكملش الكلمة والباب الحجرة خبط
- استاذ هارون .. استاذ هارون 
بتستخبي البنتين ورا الباب وبيفتح هارون الباب ..
- استاذ هارون هربت البنتين والسيدة قالبه عليهم المكان وبتقول لازم انك تدور معانا 
هارون : حاضر امشي انت وانا جي
دخل هارون يكلم رانيا واسراء : ياله
ومشيوا
اسراء : احنا رايحين فين؟
هارون : هوريكم مكان قبل م نروح للسيدة
مشيوا شويه الي ان وصلوا قدام باب حديد سميك ويد الباب اللي بيتفتح بيها كبيرة 
بيفتح هارون الباب ودخلوا
لقوا نور القمر مرتكز على دائرة متوسطة الحجم علي الارض
 هارون وبيشاور علي الدائرة : هنا بيتكون الذهب او الفضه مع كل تحسين وعلي حسب التحسين تأتي القيمة
إسراء باستفهام : مفهمتش 
رانيا : ولا انا 
هارون : هتفهموا.. محتاج تفكير ..ياله عند السيدة
بيمشوا في طريقهم لسوزان واسراء ورانيا علي وجههم علامات التوتر والخوف 
رانيا وعينها بتدمع : احنا رايحين ليه واحنا قادرين نهرب...!
هارون : رانيا متخافيش انا معاكي مش هيحصلكم حاجه 
رانيا : مخافش ازاي بس مخافش ازاي 
اسراء وهي تحتضن اختها : رانيا هنبقي كويسين .
وصلوا إلي مكان السيدة واستأذن هارون بالدخول 
هارون : سيدة سوزان انا لقيتهم
سوزان وهي تنظر إليهم بحدة : خدوهم ع السجن
هارون : لكن يا سيدة مش هيبقي ليا مكافأة ؟!
سوزان بابتسامة : طبعا ليك مكافأة بما انك لاقيت البنتين يبقي تطلب اللي انت عايزة 
هارون : البنتين ميروحوش السجن ويفضلوا في الأوضة اللي كانوا فيها 
ترددت سوزان 
هارون : ارجوك سيدتي واضمنلك انهم مش هيهربوا تاني ولو هربوا اعتبريني خائن
نظرت رانيا واسراء بتعجب من هذا الاتفاق
اسراء تهمس لرانيا : قال قبل كده ان الخائن هنا عقابة الموت!
 وافقت سوزان علي طلب هارون واخذ الجنود رانيا واسراء للحجرة وشددوا الحراسة علي الباب
في الحجرة
 اسراء : انا عايزة اعرف ازاي هارون وثق فينا اوي كده لدرجة الاتفاق اللي قاله للسيدة دي 
رانيا :مش عارفه
اسراء : بجد حاجه غريبه 
رانيا : سيبك انت من التفاهات دي تعالي نفكر في اللي قالهولنا
اسراء بضحك : قصدك علي المايه والورقه.. انت صدقتيه! ده كان بيستخف بعقلنا 
رانيا : لا اكيد احنا اللي مش عارفين فكري معايا بس..
بعد شويه من التفكير 
رانيا : هو حط دهب على الورقة ودلق عليها مايه
مش ممكن الذهب ده يقصد بيه الذهب اللي طلبته مننا الست العجوزة اللي هي سوزان يعني !؟
اسراء : تصدقي ممكن ... بس قصده ايه بردو بالورقة والماية!
رانيا : يبقي ممكن يكون قصده بالورقة دي ان هي المكان ده .. (بحماس)المكان اللي احنا محبوسين فيه ياسراء 
هو الورقه ولما بتحطي عليها دهب مش هتتبل...
اسراء وهي تنظر لاختها نظرة بلهاء : يعني ايه 
رانيا بحماس بردو : ياسراء هو قصد بالورقه انها هي العالم ده وانك لما تحطي دهب اكتر هتمنعي العالم من الخراب زي م الورقة باظت لما اتحط عليها مايه ودبلت
اسراء : اااه علشان كده الست طالبة دهب او فضه
رانيا : بدأتي تفهمي
اسراء : طول عمري بفهم
 (وضحكوا)
رانيا واتجهت نحو مكتب بالحجرة وفتحت الدرج فوجدت بعض الاوراق والاقلام
احضرت رانيا بعض من الاوراق وقلم وذهبت تجلس علي الأرض ونادت اسراء تجلس بجانبها
رانيا وهي تخطط بالقلم في الورقه: نعتبر ده قطعة الدهب ودي الورقه اللي هو جابها
لما هما ياخدوا من كل حد قطعة ذهب وقطعة وقطعة وقطعة(رسمت دوائر كثيرة جنب بعضها الي ان امتلت الصفحه) بكده عالمهم هيبقي محمي ولو اتشالت قطعة من دول بتساوي حياتهم .. زي بالظبط م هو بيساوي حياتنا دلوقتي 
اسراء : معني كده اننا ممكن نخرج من غير الدهب اصلا 
رانيا : مش عارفه بس هارون قال لا
اسراء : هارون شريكهم وهتلاقيه بيضحك علينا
رانيا وهي تلتفت بنظرها بعيد : لا انا واثقه فيه، اكيد في حاجه احنا لسه مش فاهمنها ...يتبع

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية لغز الشارع المجهول
google-playkhamsatmostaqltradent