رواية حياة الزين الفصل الخامس 5 بقلم ماهي أحمد

 رواية حياة الزين الفصل الخامس 5 بقلم ماهي أحمد

رواية حياة الزين البارت الخامس

رواية حياة الزين الجزء الخامس

رواية حياة الزين الفصل الخامس 5 بقلم ماهي أحمد


رواية حياة الزين الحلقة الخامسة

حياه الزين 💕
(الجزء الخامس) 
اول ما بقيت في حضنه مابقيتش مصدقه انه رجع تاني مسكني ورجعني ورا ضهره وقال معلش بقى ياشباب البنت دي تخصني واحد منهم ضحك وقاله عادي ايه رايك تخصنا كلنا بصلهم وقالهم انا مش عايز مشاكل ياريت ترجعوا مطرح ما جيتوا التاني ضحك وقاله هتعمل اي يعني بعدها اداني المفتاح وقالي اركبي العربيه ياحياه قولتله بس يازين... شخط فيا وقالي قولتلك اركبي اتخضيت وقولتله حاضر واخدت المفاتيح ومشيت وبقيت ابص عليهم من بعيد ولاقيت زين اداهم حته علقه انا مكنتش اعرف انه جامد اوي كده وركب العربيه وغضبان اوي ومكشر ولاقيت حاجبه اليمين بينزل دم روحت جيبت منديل بسرعه ومسحته الدم قالي مش عايز حاجه نزلي ايدك نزلت ايدي واول ما مشي بالعربيه لاقيت الدم نزل من حاجبه تاني جيبت منديل بسرعه ومسحته الدم تاني قالي وهو سايق انا مش قولتلك نزلي ايدك قولتله مهو اسمع بقى انت طول عمرك غضبان وجواك بركان غضب ودي حاجه براحتك لكن مطلعش غضبك ده عليا انت فاهم لاقيته سكت وبعدها قالي يبقي تسمعي كلامي قولتله ما دمك ده غيظني وهو نازل كده اعمل اي يعني وبعدين انت السبب مكانش ينفع تسيبني في حته مقطوعه زي دي قالي قولي ان لسانك هو السبب
بعدها سكت شويه ورجعت اتكلم  وقولتله طيب ممكن اقولك حاجه اخر حاجه قالي انتي ماتبطليش كلام ابدا قولتله اخر حاجه والله قالي قولي
قولتله شكرا قالي على ايه قولتله عشان رجعت تاني كنت فاكره ان معندكش دك ومش راجل عشان تسيب بنت في حته زي دي لوحدها بصلي كده وقالي لسانك ده هيوديكي في داهيه انا مش راجل ياحياه قولتله بصراحه لو كنت سيبتني فعلا في مكان زي ده عمرك ما تبقى راجل ابتسم وقالي انا مسبتكيش انا كنت عايز اخوفك بس عشان تبطلي كلام قولتله ايه ده يازين بيه الحق قالي في اي حصل ايه قولتله انت بتبتسم عادي كده زي الناس ابتسم تاني وسكت وبص قدامه ومتكلمش طول الطريق وروحنا البيت ونمت على الكنبه وهو على السرير مالقيتهوش في الاوضه وعرفت من دادا حكمت مديره البيت انه راح شغله كان لازم اطلع بره وطلعت لاقيت السواق مستنيني بره وبيقولي زين بيه أمره انه يوديني في مووول عشان اشتري شويه هدوم فرحت اوي وروحت معاه ولسه هنطلع من باب الجنينه بالعربيه
لاقينا الباب مقفول غريبه نزل عم حسين السواق عشان يفتحه ركب رامي مكانه بسرعه واخد العربيه وبقي سايق بسرعه كبيره قولتله انت بتعمل اي انت مجنون بالراحه شويه احنا كده هنعمل حادثه مكانش بيرد عليا نهائي قولتله انت بتعمل كده ليه بقي يبصلي ومايتكلمش لحد ما وصلنا قدام البحر الحته اللي هو بيحب يقعد فيها وقالي انزلي قولتله مش هينفع يارامي نزل من العربيه وفتح الباب بتاعي وشدني من ايدي وقالي بقولك انزلي.. نزلت وقولتله انت بتعمل كده ليه قالي انتي عارفه انا بعمل كده ليه كنت فاكرك بتحبيني زي ما بحبك ♥️
انا شوفتك في اوضه نوم اخويا ومصدقتش عنيا انا طول السنين اللي فاتت دي مكنتش بقرب منك عشان دايما كنت  عايزك انتي عملتي كده ليه ياحياه للدرجه دي الفلوس عمت قلبك انا متأكد انك مابتحبيش اخويا عملتي كده ليه انطقي بصيتله وبقيت مبسوطه اني اخيرا سمعتها منه وفي نفس الوقت حزينه على اللي انا فيه قولتله رامي روحني حالا انا بقيت مرات اخوك دلوقتي مش هينفع صدقني قرب مني وبقيت ارجع لورا لحد ما سندت على العربيه وقالي قولي انك مابتحبنيش ياحياه قولي ان نظراتك وكلام اللي كان في عنيكي اول ما بتشوفيني ده كان كذب انتي طول عمرك مابتطقيش اخويا اي اللي حصل بصيتله وقولتله محصلش حاجه يارامي اخوك لما اتقدملي دي كانت فرصه قدامي وانا اخدتها قالي فرصه هو الجواز بالنسبالك فرصه قولتله ايوه فرصه ومكانش ينفع اضيعها من ايدي حاجه تنتشلني من الفقر اللي انا فيه قالي عمرك ما كنتي كده يا حياه اي اللي غيرك (سكت) قالي انا مش مصدقك وقرب مني وحط ولمس شفايفي بأيديه وكنت في لحظه هضعف قدام عنيه وبعدها فوقت و قولتله انا عايزه اروح ابعد عني ووقفت تاكسي ومشيت وروحت البيت فضلت اليوم ده طول اليوم حبسه نفسي في الاوضه وبعيط على حظي
 الهباب.. وبالليل  سمعت صوت بره في الفيلا زي ما يكونوا عاملين حفله بره وطلعت وكنت لابسه الفستان اللي زين جابهولي ومبهدله اوي في نفسي ومش مسرحه شعري  مكنتش عارفه في ايه ولاقيت ناس موجوده ومعازيم ودنيا تانيه ومديحه هانم اول ما شافتني فتحت الباب لاقيتها بتقول للكل اهي دي بقي اللي عملت لابني العمل عشان يتجوزها ويسيب بنت خاله الكل بقي بيضحك على منظري وقد ايه انا اقل بكتير من ان زين بيه يبصلي كان شكلي وحش قدامهم كرامتي وقعت في الأرض وانا بشوف في عيونهم نظرات الاحتقار وقله القيمه  وكل واحده بتهمس في ودن تانيه بكلام عليا معرفش ليه دموعي بقت تنزل مني من غير ما اعيط والله كان احساس وحش اوي ربنا ما يكتبه على حد
وفجأه لاقيت زين دخل ووقف جنبي وقدام الكل مسك ايدي وباسها وقال قدامهم كلهم ناس كتير لابسه ومتشيكه من أغلى البراندات بس معندهمش قلب زي قلبك ياحياه واخدني من وسطهم كلهم وطلعنا بره الفيلا بقى الكل يبص علينا ومستغربين من زين بيه اوي واللي عملوا معايا وقالي تعالي انا عايزك وروحنا على اكبر براندات في البلد واشترالي احسن دريسات على ذوقه.. ذوقه حلو اوي وخصوصا في الدريسات السودا بيعشقها بجد بقيت اغير كل شويه دريس لحد ما يعجبه واحد
واول ما يقولي ده لايق عليكي كنت أوافق عليه على طول وانا في البروفه جوه سمعت البنات بيقولوا ان في شاب زي القمر قاعد بره ويبخت البنت اللي هتبقى معاه معرفش ليه فرحت بالكلمه دي وانا طلعه عشان اوريله الفستان التاني عليا شفت البنات وهما بببصوا عليه من بعيد روحت عملت نفسي هتكعبل واقع راح قام بسرعه ومسكني من ايدي وقالي خللي بالك روحت بصيت للبنات كده نظره ابعده ده مش ليكم وهما اول ما شافوا كده بعدوا على طول..
وقتها رجعت اليوم ده وانا مبسوطه جدا.. وزين قالي ادخلي انتي وانا هخلص شويه حاجات وهحصلك قولتله رايح فين قالي تاني ياحياه قولتلك ماتسأليش قولتله خلاص خلاص ماتتعصبش.. ودخلت اوضتي وسيبته ومشيت ولسه بفتح باب اوضتي  لاقيت رامي نايم علي السرير..
بكره ان شاء الله هينزل الجزء السادس من القصه الساعه ٨

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent