رواية أنجبته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن

 رواية أنجبته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن

رواية أنجبته بالخطأ البارت الخامس

رواية أنجبته بالخطأ الجزء الخامس

رواية أنجبته بالخطأ الفصل الخامس 5 بقلم همس حسن


رواية أنجبته بالخطأ الحلقة الخامسة

 البارت الخامس 🔥🔥
    «{أنجبته بالخطأ }»
اتصدم مروان لما لقى رهف قاعدة بالطريقة دي رغم إنها كانت فاقدة الوعي تماماً لحد من ١٠ دقايق 
ساب كوباية العصير من ايده .. بدأ يتحرك ناحيتها بسرعة 
مروان : انتي فوقتي امتى ؟؟ مش المفروض كان مغم عليكي دلوقتي !!
باصة قدامها وساكتة 
مروان : رهف انا بكلمك ردي علياااا !!!!
طب ع الأقل قوليلي كنتي فين كل دا ؟ حصلك ايه ولا شوفتي ايه وصلك لكدا ؟
مروان بيمسك وشها : رهههف 
اتصدم اكتر لما لقاها سايبة نفسها تماماً ، مش بتحاول تعمل أي تصرف او رد فعل أو حتى تقاوم فعله 
مروان : رهف مااااالك في ايه  ؟؟؟
لا بقولك ايه انا فيا اللي مكفيني ومش نااااقص بعد اللي عملتيه فيا تدلعي كمان
    🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
صوتت إيمان بعلو صوتها لما وقعت في الحفرة صرخة سمعها كريم وهو في الشارع التاني .. ساب اللي في ايده ورجع جرررري عليهاا 
وصل الشارع بدأ يبص هنا وهنا يشوفها فين ، وفي لحظة سمع عياطها اللي طالع من مكان منحدر .. شب بدماغه عشان يبص لقاها واقعة في الأرض وعمالة تعيط وتتوجع 
اتخض وجري بسرعة يخرجها من الحفرة وهو شايلها ، راح بسرعة قعدها على كرسي وبدأ يشوف ايه اللي حصلها
كريم بزعر : ايه اللي حصل ياايمان وقعتي ازااااي ؟؟
إيمان بتعيط : مش عارفة كنت ماشية بدور عليها في كل مكان ومش مركز اتكعبلت وقعت .. جسمي كله واجعني 
بدأت تعيط زيادة 
بيطبطب عليها : معلش معلش هي آثار الواقعة بس وهتبقي زي الفل دلوقتي .. خليكي هنا هروح اجيب شاش ومطهر من الصيدلية بسرعة عشان نعقم الجروح دي ونلفها 
سابها وقام جري راح الصيدلية 
     🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
مروان : ايه يعني هتفضلي ساكتة وباصة قدامك زي التماثيل كدا كتير !!
رهف عينيها مدمعة وساكتة زي ماهي 
مروان : ايه .. زعلانة إن الموضوع كبر ووصل للحمل واتفضحتي كمان !
هي بالظبط نفس الصدمة اللي انا اتصدمتها لما عرفت حقيقتك ، بس اللي كان أهم من الصدمة كنت حابب اسألك سؤال واحد من كلمة واحدة 
"ليه ؟" 
ليه يارهف ؟؟ قصرت معاكي في ايه ؟ طلبتي ايه ومكانش عندك !
مشاعر ؟ اديتك مشاعر تكفي بلد بحالها 
فلوس ؟ كان مرتبي كلها بصرفه على شقتنا وعلى هداياكي عشان ابسطك 
كان ناقصك اكون جنبك ؟ عمري ماسبتك في حاجة ولا عمري اتخليت عنك كنت زي ضلك .. طب ليه تعملي فيا كدا ليييييه
رهف : .........
مروان : اوعي تفتكري معنى كلامي دا إن الحوار لسة فارق معايا .. لا انا قلت بس لاخر مره اعرفك انتي عملتي فيا ايه عشان في يوم من الايام لما تلاقي نفسك بتتعاملي زي اقل كرسي مركون في الشقة تبقى فاهمه انا باعمل معاكي كده ليه
 صحيح نسيت اقولك .. 
 احنا فرحنا يوم الجمعه الجايه 
رهف : ..........
مروان : ايه دا ! حتى لما قولتلك الخبر دا مبترديش ؟! لا كدا كتير بقا
*بيقوم يقف* رهههههف ردي على أهلي 
قام ومسك وشها : يابنتتتي 
وفجأة بيلف وشها لقى خبطة في دماغها الناحية التانية بتنزف جامد .. والغريب إنها قاعدة حتى مش مركزة إنها مجروحة او بتنزف !
اتخض وجري بسرعة مسك تليفونه واتصل بالدكتور 
مروان : الو .. دكتور ناصف عايزك تجيلي حاااالا على الشركة 
= .........
مروان : لا يادكتور معلش سيب أي حاجة في ايدك وتعالى خطيبتي في حالة صعبة 
قفل مع الدكتور وبعد عنها شوية
اتصل بصالح 
صالح : خير ؟
مروان : جهزتوا للفرح ولا لسة ؟
صالح : هو احنا لقيناها اصلا عشان نجهز حاجة ؟!
مروان : عيب عليك ياحج ، انا عشان غلبان ربنا مبيرضاش يكسفني .. بنتك معايا في الحفظ والصون ، تعبانة شوية بس فبعت اجيبلها الدكتور واول ما تروق هجيبها واجي نجهز للفرح 
صالح : تمام .. الحمدلله 
قفل معاه ورجع يشوف رهف 
     🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
رجع كريم بالاسعافات الأولية اللي جابها من الصيدلية .. 
كريم : بصي خدي المسكن دا الأول لحسن تتعبي ولا حاجة على مانا اعقملك الجروح دي 
اداها المسكن ، بدأ يعقم في الجروح ويحط بلاستر ... إيمان بتبصله وبتبسم 
إيمان : عملت حوار كبير وقلت ان انا عملت حادثه عشان انقذ اختي
 ومن ساعتها شايله هم لو حازم وبابا عرفوا ان كل ده كان حوار واني سليمة هيحصل ايه وهيعملوا فيا ايه .. بس الحمد لله جت من عند ربنا 😹
كريم : 😂😂😂
رب ضارة نافعة .. ألف سلامة عليكي
إيمان بابتسامة : شكراً ياكريم .. تعبتك معايا 
كريم : تعبك راحة ❤️❤️
المهم .. وانا في الصيدلية مروان اتصل بيا
إيمان : اااايه عرف اي حاجة عنها ؟؟؟
كريم : اه لقاها واخدها على المكتب .. بس قالي محدش يروحلهم لحد ما يعرف هيتصرف ازاي 
إيمان : يااااه الحمدلله يارب .. الحمدلله 
قلبي كان هيتخلع من مكانه 
كريم : ربنا يطمنك عليها 
إيمان : كريم .. انا عارفة إنك اكيد متدايق من أختي بسبب خبر حملها الغريب اللي انتشر دا ، ومش بعيد تكون بتدور معانا طول المدة دي عشان بس تجامل مروان مش عشانها 
بس اقسملك بالله أختي بريئة ونضيفة و بتحب صاحبك فوق ما تتخيل 
انا مش فاهمه ازاي ده يحصل انا هتجنن مستحيل تحمل مستحيل شخص غير مروان يلمسها دي بتعشق تراب رجليه ازاي تصدقوا انها تعمل كدا ازاي
كريم : مكدبش عليكي ياايمان الوضع غريب اوي 
وأي حد مكان مروان كان زمانه انهار بعد خبر زي دا ، فكونه متماسك كدا لحد دلوقتي دي معجزة ... ربنا يجيب العواقب سليمة 
     🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
دخل الدكتور المكتب .. رهف قاعدة زي ماهي بالظبط وباصة قدامها 
بص الدكتور على الجرح وشاف عمقه 
الدكتور : الجرح دا لازم يتخيط ضروري قبل اي حاجة
مروان : طيب حضرتك معاك الأدوات ولا أنزل اجيب من اي صيدلية تحت ؟
الدكتور : مانت عارف بقى انا دكتور في كل حاجة ولازم أعمل حسابي للمواقف دي 
مروان بيغمزله عشان يكشف عليها الاول قبل ما يعمل حاجة .. بدأ الدكتور يكشف عليها ، يحاول يكلمها 
وبعد مدة من الكشف واستسلام رهف التام ليهم 
الدكتور : بقولك ايه يامروان ، هي رهف اتعرضت لصدمة أو حاجة دايقتها ؟؟
مروان : معرفش بس حاجة زي كدا يعني
الدكتور : من الواضح واللي انا شايفه من ساعة ما دخلت إن خطيبتك عندها صدمة عصبية شديدة 
وطبعاً انت عارف كويس إن الصدمات العصبية والنفسية بتكون أنواع 
وللأسف النوع بتاع رهف بيميل اكتر للاستسلام 
مروان : مش فاهم !! 
الدكتور : بمعنى يامروان إن خطيبتك اتعرضت لصدمة أو زعل كبير مخها رفض يستوعبه فقرر يستسلم تماماً ودا اللي مخليها دلوقتي ساكتة بالمنظر دا 
إحتمال كبير تكون واعية لكل الأحداث اللي بتحصل حوالينا ، شايفانا سامعانا وحاسة بينا عادي جداً ، بس مخها رااافض يدي أي رد فعل
مروان بصدمة : والعمل يادكتور؟
الدكتور : المفروض ان انا كنت هابدأ دلوقتي اخيطلها الجرح وكنت هاديها حقنه مخدر الاول بس بالمنظر ده انا افضل اني ابدأ في تخييط الجرح على طول عشان اشوفها هل هتستجيب معايا ولا حتى الالم مش هتحس بيه 
مروان : ماشي يادكتور اتفضل 
جهز الدكتور الادوات بتاعته ، شاور لمروان مسك دماغها وبدأ هو يخيط ، غرزة في غرزة في غرزة
رهف ساكتة تماماً مش بتدي أي رد فعل ، مش بتتوجع ، حتى عينيها مش بتتحرك 
خلص الدكتور ال٣ غرز ووقفوا يضربوا كف على كف .. ازاي بني آدم لحم ودم ميحسش بحاجة زي كدا 
الدكتور : واضح يامروان إن الموضوع كبير معاها ودا هيحتاج مجهود كبير منك انت وأي حد قريب منها 
مروان : ماشي يادكتور معلش تاعبينك معانا 
الدكتور : تعبك راحة يامروان انت عارف انا ولائي كله للشركة دي والموظفين بتوعها 
ألف سلامة علي خطيبتك .. عن اذنك
خرج الدكتور على برا .. راح مروان قعد على الكرسي اللي في وش رهف ، بدأ يبصلها 
🔥فلاش باك 🔥
مروان داخل بيت رهف .. فتح باب اوضتها ودخل 
رهف نايمة تعبانة وعندها برد 
ماجدة : اهي على النومة دي كدا من امبارح يابني 😕
مروان : استني انا هصحيها 
دخل مروان بهدوء وبدأ يهز رهف .. قامت اتفزعت 
رهف : مين .. مييين
مروان : انا انا ياحبيبتي ، مروان 
رهف بتعب : ازيك يامروان 
مروان : مش كويس خالص ، طول مانا شايفك تعبانة كدا عمري ما هبقى كويس 
رهف بتكح : ليه بس ياحبيبي دول شوية برد وهيروحوا لحالهم
مروان بيبوس ايديها : ألف ألف سلامة عليكي ياحبيبتي .. انشاله انا بدالك
رهف بتحط ايديها على بوقه : اوعي تقول كدا تاني بعد الشر عنك
مروان : كل مرة بشوفك فيها صايبك أي حاجة وحشة ببقى نفسي اخد الزعل والتعب عنك واحطهم فيا انا والله العظيم 
ربنا يخليكي ليا ياحبيبتي ❤️❤️
🔥رجع من الفلاش باك 🔥
قاعد باصصلها بنفس الطريقة وعينه مدمعة 
      🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
حازم داخل من باب الشقة يجري 
أسماء نايمة على السرير وجنبها ماجدة 
دخل حازم الأوضة : ااايه ياامي في امي فيه ايه مالها أسماء 
ماجدة : من ساعة ما جيت وهي ع الحال دا يابني ، نايمة تعبانة وكل شوية تنازع من وجعها 
حازم : طب استني انا هكلم الدكتور بسرعة نشوف في ايه .. لا يكون الواد جراله حاجة 
ماجدة بتبرقله : يعني هو الواد كل اللي همك ومراتك تروح في داهية عادي 😡
عموماً متتعبش نفسك ياحازم ، زياد إبن الجيران اللي فوقينا شافها مرمية ع الأرض جري شالها وجابلها الدكتور لحد هنا وعمل اللي انت لو موجود *دا لو يعني* كنت عملته
حازم : نعم نعم !!
ارجعي كدا عيدي كلامك 👂👂
ماجدة : في ايه يابني مالك ؟
حازم : زياد مين ابن ال.... دا اللي يشيل مراتي ويقعد معاها في الشقة لوحدهم ويجيبلها الدكتور ، دا انا هطلع عيييين أهله 
ماجدة : تطلع عيين مييييييين بقولك أنقذ مراتك ولولاه كان زمانها ميتة 
حازم : ما تمووووت ياستي تموت اشرفلي ما راجل غيري يلمسها 
أسماء بتفتح عينيها ببطئ : زياد انقذني ياحازم ، أوعى تعمله حاجة ابو... ابوس ايدك
حازم : الله الله .. يعني كنتي عاملة حوااااار كبير وأول ما لقيتي الموضوع هيمس زياد بيه فتحتي وجاتلك الفوقة .. تمام اوووووي انا هطلع اعرفهولك تمامه وحسابك معايا لما انزلك 
جري على باب الشقة عشان يخرج جريت ماجدة وقفت قدامه 
حازم بيزقها : اوووعي ياامي الواد دا لازم يتربى .. او يموت
خرج جري فتح باب الشقة وطلع على فوق 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة ب اقي حلقات الرواية اضغط على (رواية أنجبته بالخطأ)
google-playkhamsatmostaqltradent