رواية المغامرة المجنونة الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

 رواية المغامرة المجنونة الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

رواية المغامرة المجنونة البارت الخامس

رواية المغامرة المجنونة الجزء الخامس

رواية المغامرة المجنونة الفصل الخامس 5 بقلم حنين عادل

رواية المغامرة المجنونة الحلقة الخامسة

دخلت شقته وانا قلقانه وهاموت من الخوف لقيت حاجه صدمتني لقيته بيضرب نفسه بالكرباج وبيعيط 😳
بيكسر في كل حاجه حواليه 😢
لمحني اجي عليا وهوا وشه احمر وعينه بتطق شرار ..
من الخوف ما قدرتش اتحرك من قدامه طب اجري ده الجري الجدعنه كلها ما قدرتش حسيت اني اتسمرت مكاني ..
شدني وزنقني في الحيطه 😢
جاسر: انت ايه اللي دخلك هنا 😡
..انا اسفه 😢
جاسر بزعيق: مش قلتلك سيبيني في حالي 😡
..خلاص اسسفه اسفه واللهي😢سيبني امشي ...
جاسر: لازم تتعاقبي علي اللي عملتيه 😡
قرب مني بزيادة زقيته ونزلت اجري كنت خايفه لقيته نازل علي السلم ورايا من خوفي مش عارفه ولا لاحقه افتح الباب شايفاه بينزل وخلاص هايمسكني وشكله مش في وعيه ..
فتحت الباب اخيرا ودخلت بسرعه كان بيزق الباب تربسته بسرعه 😢
دا انا كنت هاروح فيها 😢
بس ليه بيضرب نفسه كده وبيكسر في كل حاجه مع أنه كان الصبح طبيعي ليه دلوقتي شكله مش طبيعي يكون عنده انفصام في الشخصية مثلا ولا يكون مجنون 😳
دا انا وقعت وقعه 😢
نمت علي السرير والدربكه اختفت يا تري راح فين وانا مالي 😁
روحت في النوم بعد يوم طويل...
.....................
في المستشفي.
عامر : ايه يا امي مش هتفوقي بقا انتي عارفه أن انا من غيرك وحيد يعني هنا سابتني وانت كمان سبتيني الحياة من غيركم مالهاش طعم مالهاش لازمه انا اليأس اتملك مني انا تعبت😢
.................
صحيت من النوم الساعه 10 لبست ترنج رياضي ونزلت اجري شويه ....
لقيته هوا كمان بيجري😳
طب اعمل ايه أكمل جري ولا اروح لاني فعلا خايفه منه ههه خايفه منه ايه دا أنا بضحك في وش المخاطر 😁
كملت جري واتجاهلته وكنا كأننا بنتسابق لو سبقني بسبق ولا سبقته بيسبقني 😂
انا حاسه أنه عايز يمسكني يطلع عليا القديم والجديد 😢
وقفتني بنوته صغيرة اول مرة اشوفها....
وقفت ليها : ايه يا قمر 🥰
..انا اسمي مريم 
هنا : وعايزة ايه يا مريم 😍
مريم : ده صندوق تبرعات اتبرعي فيه .
هنا : صندوق تبرعات لايه ..
مريم : عشان انا تعبانه ..
هنا : طب بس تعالي معايا نقعد علي الاستراحه واحكيلي 😢
مريم : ماشي ...
قعدنا علي الاستراحه .
هنا : عندك كام سنه يا مريومه 🤔
مريم : عندي 9 سنين ..
هنا : العمر كله ليكي تعبانه مالك بقا ..
مريم : كنت في يوم في المدرسه أغمي عليا ومن يومها وانا شعري بيقع وكل شويه بيغمي عليا ماما وبابا ودوني للدكتور قال اني عايزة عمليه بفلوس كتير اوي وماما وبابا مش معاهم فلوس وعملت الصندوق ده عشان اساعدهم.
هنا : 😢 
طلعت الفلوس اللي كانت معايا وإديتها ليها ما كانتش اعرف ان بدايه قصتي هتبقي من مريم اللي هتغير حياتي ...
روحت البيت جبت فلوس ونزلت جبت الأجهزة الكهربائية اللي هحتاجها وكام مفرش وكام طقم حلل للمطبخ تقريبا ماعدتش محتاجه حاجه وجبت كل اللي عاوزاه ...
جبتهم في عربيه أجرتها ودخلوهم الشقه ومشوا ..
قفلت الشقه ونزلت اقعد علي البحر ومعايا كتاب كنا بعد العصر بس الشمس مش حارة الشمس دافيه انا اصلا قاعده مستنيه اشوف الغروب 🥰
لقيت مريم ومعاها تقريبا باباها ومامتها عملت لي باي ..
عملتلها باي كان الهم باين علي وشهم .
قعدوا لوحدهم زي ما يكونوا بيشتكوا للبحر 😢
قومت دخلت من باب العمارة لقيت جاسر في وشي 😢 
بصلي ببرود كالعاده استاذ طماطم ماعندوش غير البرود ..
....................
بعد 1 سنه ...
في مركز الشرطه ...
اللواء: يعني ازاي يا حضرة الظابط مش عارف تمسكها 10 شهور ومش عارف..
بيرد الظابط اللي طلع جاسر: يا فندم علطول سابقانا بخطوة بتقول لنا هيا هتسرق ايه وبعدين تهرب مننا وتسيب حرف R بس ...
اللواء: يعني بتبعتلك المعلومات وما بتعرفش تمسكها وبتهرب منك لا بجد برافو يا حضرة الظابط .
جاسر: هامسكها يا فندم مافيش مجرم ما بيغلطش هامسكها 😡
راح جاسر الكافيه اللي بيقعد فيه علطول وهو متعصب.
يوسف: في ايه يا جاسر مالك 🤔
جاسر: اقعد يا يوسف .
يوسف: قعدت مالك بقا ايه اللي مضايقك .
جاسر: بقا انا الرائد جاسر المهدي اللي ملفي ما فهوش ولا غلطه البت دي تعمل فيا كده ..
يوسف: بت مين ..
جاسر: اللي سرقت الوزير المدام R.
يوسف: اكيد هتقع يا جاسر أنت اشطر ظابط في الداخليه عمر ما فيه قضيه وقفت في ايدك ..
جاسر: هارميها في السجن زي باقي المجرمين قريب ومش هارحمها 😡
تن ترن ...
جاسر: في رساله جت علي تليفوني ..
بيفتح جاسر الرساله ..
(رجل الأعمال اياد القاسم ده بقا اختلاس أموال وغسيل أموال وتجارة غير مشروعة تلاقي يعني تقريبا كل الوساخه اللي في الدنيا هخلصه من كل الذنب ده يوم اليتيم قبل نص الليل هتلاقيني هناك )
يوسف : فيها ايه الرساله يا جاسر .
جاسر: بتقولي هتسرق مين بس وديني لامسكها المرة دي 😡
يوسف: يوم اليتيم ده بكره .
جاسر: ايوه هاجهز ليها كويس  وبكره هتشرف في السجن 
يوسف: ربنا معاك يا كابتن ..
................
عامر واقف قدام المرايا بيحلق دقنه كان دخل في اكتئاب بقاله 3 شهور بعد موت أمه اللي كانت ميته اكلينيكيا .
عامر: خلاص يا هنا ما عدش ليا غيرك انتي اللي عطتيني امل في الحياة انا صبرت نفسي بيكي خلاص هادور عليكي وهتبقي ليا وهاسعدك وعمري ما هاضيعك من ايدي تاني ..
............
في مكتب جاسر ..
جاسر: ها يا رجاله كده تمام عرفتوا هتعملوا ايه 
..تمام يا فندم 
جاسر: التوفيق من ربنا ثم من مجهودكم أن شاء الله عايزين نمسكها المرة دي ..
..أن شاء الله يا فندم ..
.................
روح جاسر البيت ...
بص علي الشقه بتاعت هنا المقفوله حاسس بالذنب أنه 
هوا اللي خلاها تمشي ....

يتبع ..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية المغامرة المجنونة)

google-playkhamsatmostaqltradent