رواية قطة خلف جدران الاسد الفصل الرابع 4 بقلم عبده شحاتة

 رواية قطة خلف جدران الاسد الفصل الرابع 4 بقلم عبده شحاتة

رواية قطة خلف جدران الاسد البارت الرابع

رواية قطة خلف جدران الاسد الجزء الرابع

رواية قطة خلف جدران الاسد الفصل الرابع 4 بقلم عبده شحاتة

رواية قطة خلف جدران الاسد الحلقة الرابعة

وليد ضربها بقلم و مسكها من فكها جامد.. انا بقي هموتك بس بالبطياء يا حلوه استعدي 

و قلع الجاكت و مسكها بالعافيه قطعلها هدومها و هوا بيضرب فيها 

بسنت بدموع.. يارب انجدني يارب 

وليد سمع كلمة يارب و بعد عنها دخل الحمام وقف قدام المرايا و راح مكسر القزاز و كسر كل حاجه .. ليه كده يا وليد مش بالطريقه ده أعقل شويا بقي 

خرج لقيها منكمشه في نفسها و بتعيط شاف ملامحه البريا شعر اصفر عيونها خضرا بشر بيضه صعبت عليه 

بسنت .. أرجوك سيبني هوا انا طلبت منك تتجوزني حرام عليك أنت بتعمل فيا كده ليه 

وليد تلاشي كلامها.. انا طالع و جاي تاني 

خرج راح ع غرفة أخته فتح كانت قاعده ع السرير بلبس البيت 

رحمه بخنقه.. عايز ايه يا وليد مش عملت الي انت عايزه و اديكي شربتها المر عايز ايه تاني 

وليد .. انا مش جاي افتح كلام انا عايز منك أي ملابس لصاحبتك لحد منزل اشتري ليها 

رحمه قامت نطت.. انت جبته هنا هي فين 

وليد مسكها من دراعه .. هي في الاوضه يكش تعرف حاجه أقسم بالله هتزعلي خديلها معاكي هدوم 

رحمه هزت رأسها معني حاضر  

نزل وليد ع الشركه و رحمه دخلت لي بسنت 

بسنت اول مشافت رحمه حضنتها جامد و عيتط و رحمه كمان 

بسنت خرجت من حضنها .. هوا ليه اخوكي بيعمل فيه كده هوا الي حصل ده والله مذنبي والله حرام 

رحمه .. متخافيش طلامه هوا جابك هنا انا و بابا و ماما مش هيقدر يكلمك واحنا موجودين وانا مش رايحه الشركه لحد منشوف اخرتها ايه 

بسنت مسحت دموعه .. ده كل ميشوفني يضربني هوا انا استاهل الضرب يا رحمه 

رحمه بتاثر.. لع يا حبيبتي انا مش هخليه يكلمك تاني 

رحمه و هي بتكلمها بسنت نامت من الإرهاق سابتها و خرجت 

عند عم وليد .. يالا يا أم صابر هنتاخر ع العزومه 

الام .. حاضر جاي اهوا و بلاش أم صابر ده اسمي شاهنده هانم فاهم 

جاسر يضحك .. ماشي يا شاهنده هانم مش يالا يا محمد  بيه بقي ولا هنضايف في البيت هنا 

منال .. ايوا يالا يالا بقي هنتاخر 

جاسر بغمزه.. يالا ماشي يستي أصل الشاي هيبرد 

وليد خلص حجات في الشركه و راح المول يشتري حجات لي بسنت 

نقي كذا حاجه غاليين قوي و ملابس بيت و كل حاجه 

و راح ع البيت 

طلع دخل كانت نايمه حط الحاجه في الدولاب و صحاه 

وليد.. بقولك ايه قومي اعمليلي فنجان قهوة 

بسنت بضعف .. حاضر 

قامت لبست بيجامه من بتوع رحمه بس كانت قمر فيها اتذهل لما شافها نزلت تحت دخلت المطبخ 

أم أحمد الشغاله.. بسم الله مشاء الله مش انتي الهانم الجديده و نازله كمان تعملي قهوه 

بسنت بابتسمه تايها من فتره.. آه عادي أصلو بيحب يشرب القهوة من أيدي انا ممكن أساعدك في حاجه كمان لو تحبي 

أم أحمد.. يادي العيب بقي بدل مانا الي اعملك حاجه انتي تساعديني 

بسنت بضحك .. عادي يا طنط مش مشكله والله 

و بدات تعمل القهوة و تساعد أم أحمد 

جم ولاد عم وليد بعد ترحيب و سلامات نزل وليد و قابلهم بفطور 

جاسر .. بعد اذنك يعمي انا عايز ادخل الحمام هوا فين 

عمه .. اه طبعا يبني اتفضل هناك ع أيدك الشمال جنب المطبخ 

استأذن و مشي طلعت أم أحمد بالقهوه.. اتفضل يا وليد بيه 

وليد اتذاكر أن بسنت في المطبخ و ساب القهوه و ركز مع جاسر 

جاسر .. هوا فين الحمام ده ايه القمر الي واقف ده بيجيب برطمان سمنه من فوق الرف أجي انا 

بسنت اتوترت و راحت وقعت نزلت فى حضن جاسر و ده كانت لحظة دخول وليد _____

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية قطة خلف جدران الاسد)

google-playkhamsatmostaqltradent