رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الرابع 4 بقلم ندى عامر

 رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الرابع 4 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى البارت الرابع

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الجزء الرابع

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الرابع 4 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الحلقة الرابعة

تاني يوم في اوضه ليل

هدى :اصحى يا ليل ياله عشان تحضروا الفطار

ليل :خدي الباب في ايدك واطلعي مش هحضر حاجه انا دي الساعه ٦ فطار ايه دا ان شاء الله الي الساعه ٦

هدى :قومي يا ليل احسنلك

ليل :مش قايييييمممه

هدى :طيب برحتك يا ليلو بقى انتي الي جبتيه لنفسك

وخرجه هدى وجابت جردل مايه سقاعه ودخلت تاني

هدى :يعني مش هتقومي يا ليلو

ليل مش بترد

هدى طيييب ودلقت فوقها نص الجردل

ليل :اي اي وقامت نطت على السرير فين اللاب توب والتليفون والشبشب يالهوي الشبشب الشبشب فين

وهدى وقفه هتموت من الضحك

ليل انتبهت للي حصل

ليل :اه حرام عليكي يا شيخه ربنا على الظالم

هدى مش مبطله ضحك :قوم احسن اكمل يالا ادخلي خدي دش وغيري وانزلي 

وخرجت هدى من عند ليل وراحت عند رنا

واول ما دخلت من غير سابق انزار دلقت نص الجردل الباقي عليها

رنا نطت من على السرير :يا لهوااااي الفيلا بتغرق الحقوني يالهوي فين الشبشب

هدى فطصانه من الضحك 😂😂:الاه ايه حكايه الشبشب معاكوا

رنا بتبص وراها :ايه يا ماما حرام عليكي يا شيخه

هدى :يالا في ظرف عشر دقايق تكوني تحت

وخرجت وهي بتضحك على آخرها

بعد ربع ساعه نزلت ليل ورنا مع بعض

ليل ورنا في نفس واحد :يا مهران

مهران طلع من الاوضه جري :اي مين مات اي اي

ليل :محدش مات بس في هيموت

مهران :مين 🤨

رنا :الست هانم الي بقولها يا ماما دي

مهران؛ مالها

ليل ورنا في نفس واحد :قطعتلنا الخلف 😡

مهران ايه الي حصل

هدى من و راهم :اقولك انا وقصت عليه ما حدت 😂😂

مهران قعد على الكرسي من كتر الضحك وادم واقف هيموت على نفسه من الضحك

ليل ورنا وقفين متغاظين

هدى :لا وتشوف الاتنين وهما بيدوروا على الشبشب مصخره

😂😂😂

ليل لسه هتتكلم قاطعها رنت تليفونها بتبص لقيت عم علي

ليل بستغراب؛ الو ايوا يا عم علي في ايه

الكل واقف مستغرب هو ليه بيتصل بدري كدا الساعه لسه ٦ونص ومعاد الشركه ٩

ليل بدهشه وعصبيه؛ ايه بتقول ايه امتى دا حصل

عم علي؛..........

ليل :طيب انا لبسه وايحه حالا حصلني هناك

واغلقت المكالمه الكل واقف مش فاهم حاجه

مهران :ايه يا ليل في ايه وليه على بيتصل دلوقتي

ليل بقلق :اصل اصل

مهران بقلق هو الاخر :اصل ايه

ليل :عمي اشرف؛ راح الشركه الصبح بدري الساعه ٥ كدا وحاول يدخل

مهران :ايه ازاي دا يحصل

ليل :معرفش انا لازم اروح

مهران :طيب اطلعي البسي وانت كمان يا آدم

ليل بمقاطعه؛ لا انا هروح لوحدي

مهران :ا

ادم قاطعه :هو انتي متعرفيش تسمعي الكلام ابدا اطلعي من غير نقاش

ليل بستسلام حاضر

ادم :بابا قبل ما اروح عايز افهم ايه حكايه اشرف دا

مهران بشرود :اشرف دا اخو عمك خالد الكبير من الاب كان بيكرهوا جدا وبيحقد عليه عمك خالد كان ناجح عانه في كل حاجه رغم صغر سنه بالنسباله الا انه حقق نجاح كبير في وقت قياسي وكمان كان معروف جدا وهو كان ولا حاجه عشان كدا كان بيكرهه ويحقد عليه وعشان كدا عمك خالد مخبي عن الكل ولاده الصبيان عشان ديما اشرف كان بيهدده انوا لو جاله ولد هيقتله عشان هو الي يكون الوريث الشرعي وعشان كدا كمان مرات عمك خالد ولدها اتولدوا في إنجلترا مش هنا

ادم :اشمعنا ليل الي خلاها هنا

مهران :عشان ليل بنت ف حقها من الميراث مش كبير زي الولد وكمان ليل بنت مكنش ينفع يسبها زي الباقي وكمان ليل بتتهم عمها ان هو الي

ليل من على السلم :قتل اهلي

ادم وهدى ومهران اتصدموا فكروها سمعت كل حاجه

مهران؛ انتي هنا من امتى

ليل بستغراب من سؤاله :لسه حالا ليه

مهران؛ ولا حاجه

ليل :اي دا انت لسه ملبستيش خلاص هروح انا

اذم :لا خمس دقايق بالظبط ونازل

ليل تمام

بعد نص ساعه كان ادم وليل متجهين الي الشراكه

ادم :مالك يا ليل فيكي ايه

ليل بحزن؛ ابدا مفيش

ادم؛ طيب ايه رأيك نبقى صحاب ومد ايده

ليل بابتسامه بسيطه؛ طبعا ومد ايدها

ادم ببسمه :طيب في ايه بقى

ليل بحزن اكبر :زعلانه على عمي الي المفروض يكون سند ليا ويقف بجمبي ويحميني من الكل وبدأت في البكاء مش الي يحاربني ويبقى عايز يدمرني ويبقى عايز ياكل حقي

ادم بحزن على دموعها وقلبه بيتقطع عليها ونفسه يخدها في حضنه ويخفف عنها

ادم :ان شاء الله الله كل حاجه هتبقى كويسه وبعدين زعلانه ليه يا ستي ما احنا عيلتك وسندك

ليل اكتفت ببتسامه بسيطه ورجعت لشرودها

بعد فتره وصلو الشركه

ليل نزلت بشجاعه ولبست النضاره؛ اي يا اشرف مش قولتلك متخطيش برجلك شركتي

اشرف بغضب :شركتك ايه يا اموا شركة دي شركتي انا انا وريث فيها يا حلوه

ليل :ايه دا انتي متعرفش مش بابا كتب الشركه بإسمي

عادل ابن اشرف :محلوله يا بنت عمي اتجوزك

ليل؛ ا

ادم :تتجوز مين يا بابا دي متجوزه

اشرف وعادل بصدمه ايه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببتها منذ الصفقة الأولى)

google-playkhamsatmostaqltradent